موضوع مغلق
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 1 2 3
النتائج 41 إلى 60 من 60

الموضوع: اللقاء المفتوح مع آية الله السيد أحمد المددي حفظه الله (الأسئلة)

  1. #41
    سؤال عبر الإيميل ( من منتدى توبيات)

    ........

    1- لماذا كان القرآن هو الثقل الأكبر مع أن أهل البيت (ع) هم القرآن الناطق ؟
    2- ما المقصود بأدلة تسامح السنن في الروايات. وهل هذه القاعدة تسمح لنا بالتعبد بروايات مشكوك في صحتها أو العمل بها , مثل رواية زواج القاسم بن الحسن عليهما السلام في كربلاء مثلاً أو سند حديث الكساء وغيره, لو تم التوضيح ببعض الأمور العبادية التي تدخل في هذه القاعدة؟
    3- السؤال حول ضرب زينب رأسها بالمحمل :هناك رواية مرسلة بعد قرون من حادثة كربلاء عن شخص مجهول لا نعرف من هو تقول بأن السيدة زينب ضربت رأسها بالمحمل ، فهل هذه الرواية صحيحة ؟ وهل يمكن أن نستنبط منها أحكام شرعية كحرمة التصدق على الهاشمي؟
    4- ما المقصود بقوامة الرجل على المرأة المذكورة في القرآن ؟ وهل هي خاصة بالزوجين فقط أم تشمل كل رجل و إمرأة؟
    5- هناك رواية ينقلها الشيخ المجلسي في بحار الأنوار بالسند التالي :قال السيد ابن طاوس رحمه الله في كتاب زوائد الفوائد: روى ابن أبي العلاء الهمداني الواسطي و يحيى بن محمد بن حويج البغدادي جميعا عن أحمد بن إسحاق القمي عن الإمام الهادي عليه وهي الرواية التي تتعلق باليوم التاسع من ربيع الأول
    أ‌- ما رأيكم بهذه الرواية ؟
    ب‌- هل عمل بها الأصحاب حتى يكون عملهم جابرا للسند – لمن يرى هذا الرأي - ؟
    ت‌- هل هناك روايات أخرى توافق مضمون هذه الرواية ؟
    ث‌- هل يمكن العمل بما جاء في الرواية من باب التسامح في أدلة السنن؟
    6- هل يجوز لنا- بحسب رأيكم- أن نأخذ بتوثيقات المعدّل الثقة الخبير بملاك العدالة والضعف, كتوثيقات ابن فضال وابن عقدة وابن نمير, في توثيق الإمامي مجهول الحال ؟ وهل تقدم توثيقات الخاصة على تضعيفات من ذكرنا وأمثالهم ؟

  2. #42
    سؤال عبر الإيميل ( من منتدى توبيات)

    .......

    سماحة السيد أحمد المددي حفظه الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    خرج علينا بعض المنتسبين للتشيع ورأينا طعوناتهم في العقائد الحقه لهذه الطائفه ورد عليهم الكثير من علمائنا الابرار ( حفظ الله الباقين ورحم الله الماضين ) بتفنيذ مزاعمهم وتبيين ضلالاتهم .. فما هو موقفنا من هؤلاء؟
    وهل تجوز الرحمة عليهم بعد وفاتهم؟ وهل نقوم بنشر ضلالاتهم ونبين زخرفها؟ وجزاكم الله عنا خير الجزاء .. ولا تنسونا من دعواتكم مولانا العزيز

  3. #43
    ........

    إلى متى يعود تاريخ التقليد والمرجعية في المذهب الشيعي ؟ هل كان في زمن الغيبة الكبرى أم قبل ذلك؟


    - يظهر من كلمات بعض علمائنا الأبرار: أن ثمة تسالماً على أن الإفك إنما كان على عائشة، فقد سئل العلامة الحلي رحمه الله:
    (ما يقول سيدنا في قصة الإفك، والآيات التي نزلت ببراءة المقذوفة، هل ذلك عند أصحابنا كان في عائشة، أم نقلوا: أن ذلك كان في غيرها من زوجات النبي صلى الله عليه وآله؟!)
    فأجاب:
    (ما عرفت لأحد من العلماء خلافاً في أن المراد بها عائشة).
    وقال الشيخ المفيد: ( ولا خلاف أن حسان كان ممن قذف عائشة، وجلده النبي صلى الله عليه وآله على قذفه).
    في حين يظهر من كلمات بعض علماءنا الآن بأن المعنية بالأفك هي مارية القبطية
    فماذا يقول سماحتكم في المسألة؟

    - في بيت من مات النبي"ص" ؟

  4. #44
    سؤال عبر الإيميل

    ......

    في الأواني الأخيرة
    ظهرت بعض الروايات
    مثلًأ ولادة السيده زينب عليها السلام في الأول مِن شهرِ شعبان


    و مِن قبل يومين فقط رأيت في أحد المُنتديات ذكرى و لادة القاسم بن الحسين عليهما السلام في الرابع عشر مِن شهرِ شعبان


    و اليوم و في أحد المُنتديات أيَضًا ذكرى مولد علي الأصغر ( عبد الله الرضيع ) في التاسع أو العاشر مِن شهرِ رجب



    سؤالي هُنا ...


    كيف ظهرت هذه الروايات و عن طريق من؟

  5. #45
    جاء عبر الإيميل ( من منتدى توبيات )

    ......

    عظمة النبي محمد صلى الله عليه وآله لا يمكن أن ندركها ونستوعبها كما يقولون العلماء ؛ لكن أليس من الممكن أن نعرف كيف هذه العظمة و لماذا هي .. أرجو من سماحتكم أن تبيّنوا لنا عمق شخصية الرسول صلى الله عليه وآله وتدلّونا إلى طرق مثلى لتعرف عليه كما يريد الله أن نسوعب حبيبه .

    - ما رُوي عن الامام الحسن عليه السلام: «مداراة الناس نصف العقل»تحف العقول: ص370.

    كيف نفهم معنى المداراة ؟؟ وما علينا فعله في جو يكثر فيه الأنحطاط .. ؟؟

    - ما هي نصيحتكم التي توجهونها ألى الذين أعمارهم 10 - 19 سنه .

    - دعاء الله , التوسل بآل البيت عليهم السلام , أخلاص الأعمال لله , مداراة الناس .
    هل هذا الأربعة كافية للوصل للحق سبحانه .

  6. #46
    جاء عبر الإيميل

    ...........


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد و آل محمد و عجل فرجهم و العن أعداءهم

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    نشكر شبكة هجر على إتاحتها هذه الفرصة الطيبة و كذلك نشكر سماحة آية الله أحمد المددي حفظه الله تعالى على هذه البادرة الطيبة كذلك , و نسئل الله لهم دوام التوفيق .

    لدينا مجموعة من الأسئلة , نتوق لجواب شاف واف عليها من يراع هذا العالم الجليل :




    1 - هناك فقرة في الزيارة القدسية الشريفة زيارة عاشوراء , أحب أن أعرف شرحها و هي :



    " أن يجعلني معكم في الدنيا والآخرة وان يثبت لي عندكم قدم صدق في الدنيا والآخرة أساله أن يبلغني المقام المحمود الذي لكم عنده وأن يرزقني طلب ثاركم مع إمام هدى ظاهر ناطق بالحق منكم وأسأل الله بحقكم وبالشأن الذي لكم عنده أن يعطيني بمصابي بكم افضل ما يعطى مصابا بمصيبته مصيبة ما أعظمها واعظم رزيتها في الإسلام وفي جميع السماوات والأرض اللهم اجعلني في مقامي هذا ممن تناله منك صلوات ورحمة ومغفرة " .



    الف - هل ورد في الروايات الشريفة شرحا و تفصيلا عن مقام معية أهل البيت عليهم السلام ؟



    ب - ما هو الفرق بين مقام مقعد صدق و قدم صدق ؟ و ما معنى الثبوت هنا ؟



    ج - ما هو المقام المحمود ؟ و كيف يمكن البلوغ اليها من خلال الآيات و الروايات الشريفة ؟



    د - كيف تكون مصيبة المعصوم عليه السلام هي موضع رحمة و رقي للمصاب بمصيبته , كما يحدثنا هذا المقطع : " أن يعطيني بمصابي بكم افضل ما يعطى مصابا بمصيبته مصيبة ما أعظمها واعظم رزيتها في الإسلام وفي جميع السماوات والأرض اللهم اجعلني في مقامي هذا ممن تناله منك صلوات ورحمة ومغفرة "





    2- هل لكم ببيان عن مراتب الطهارة التي ورد ذكرها في نصوص بعض الزيارات الشريفة كلمة (الطهر)، كما في زيارة سيد الشهداء أبي عبدالله الحسين عليه أفضل الصلاة و السلام بمناسبة أول رجب و النصف من رجب و النصف من شعبان: «أشهد أنك طهر طاهر مطهر، من طهر طاهر مطهر، طَهرتَ، و طهرت بك البلاد، و طهرت أرض أنت فيها، و طهر حرمك» مفاتيح الجنان، للشيخ عباس القمي ص439.
    أريد منكم شرح هذه الفقرة من الزيارة الشريفة الآنفة الذكر و بالتحديد تفصيل هذه المراتب من الطهارة بنظرة الولاية و الباطن و الحقيقة و السر، أي كل من الطهر، الطاهر، المطهر من طهر، طاهر، مطهر، طهرتَ و طهُرَت بك البلاد و هنا أيضا ما معنى طهارة البلاد؟ و كيفية التطهير؟ و منعا للتكرار و طمعا بالجديد منكم، نذكر هذا البيان للمعاني اللغوية، و إلا فنحن نريد أبعد من معاني اللغوية، نريد الباطن و الحقيقة و السر و هذا طمعنا بكم، فبيان لغوي عما ورد في الزيارة الشريفة يكون على ما يلي و إذا كان هناك خطأء في هذا البيان فنرجوا من سماحتكم تصحيحنا و جزاه الله خيرا؛ (الطهر) هو الطاهر بنفسه المطهر لغيره كالماء المطلق. و (الطاهر) هو الطاهر مع الغض عن كونه مطهراً لغيره، سواء أكان مطهرا لغيره كالماء المطلق أو لم يكن مطهرا لغيره كالماء المضاف، فبين (الطهر) و (الطاهر) عموم و خصوص مطلق. فكل طهر طاهر، و لا عكس. و (المطهر) هو الذي كان متلوثاً فطهره طهر، كجسم الإنسان إذا تلوث بإحدى النجاسات، يطهر منها بالماء. و أما النجاسات فلا تطهر، لأنها لا تطهر بالمطهرات مادامت بصيغتها النجسة، و إنما تطهر بـ(الاستحالة) التي تعني تبدل تركيبتها الأساسية، و بـ(الاستهلاك) في طهر كالماء المطلق. فكيف جمعت فيهم صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين هذه الصفات، و هي لم تجتمع في شيء؟ على ضوء ما مضى و علي ضوء ما ذكرنا نريد شرح و توضيح مفصل لمدخلية الطهارة في مسئلة الولاية كما في زيارتنا للسيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء سلام الله عليها، (بأنا قد طهرنا بولايتك)، و كذلك ورد في نفس المضمون نصا في زيارة الجامعة الكبيرة؟



    3 – هل هناك رابطة وجودية بين العاطفة و العقيدة , أي بمعنى آخر نحن نعلم بقاعدة إتحاد العاقل و المعقول , فمن خلال هذه القاعدة نستطيع القول بأن العقيدة و المعتقٍد هما شيئ واحد , فهل نستطيع أن نعبر عن العاطفة بمثل هذا التعريف أيضا , بما أن دور العاطفة هي تثبيت العقيدة , كما أن محبة أهل البيت عليهم السلام و هي عقيدة , أمر فطري , و بما أن العاطفة الصادقة تعتبر أقرب الطرق للوصول للحقيقة ؟ هل من الممكن أن تشرحوا لنا ذلك أكثر وفقكم الله لكل خير



    4- هناك شبهة تطرح من قبل المخالفين عن ولادة سيدة نساء العالمين سلام الله عليها قبل المعراج الشريف و تعارض هذا الأمر مع ما هو مروي في رواياتنا بأن نطفتها الطاهرة تشكلت من التفاحة التي أكلها أبوها سيد الخلائق أجمعين صلى الله عليه و آله الأطهار في معراجه الشريف , كيف يمكن إزالة هذا اللبس ببيان علمي قويم .



    5- ما هو إرتباط اللفظ و المعنى , و الإسم و المسمى , فكما تعلمون أن الله عز وجل إختار أسماء أولياءه , بتعبير آخر جعل لهم أسماءا , " لم نجعل له من قبل سميّا " , ما دلالة هذا الجعل , و هل هو تكويني , ما السر في تسمية الله عز و جل لأولياءه , و أن أسمائهم الشريفة من عند الله عز و جل , و عن خصوصية هذه الأسماء لهم , مثل ما ورد في القرآن الكريم :

    اذ قالت الملائكة يا مريم ان الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى ابن مريم وجيها في الدنيا والاخرة ومن المقربين


    يا زكريا انا نبشرك بغلام اسمه يحيى لم نجعل له من قبل سميا

    واذ قال عيسى ابن مريم يا بني اسرائيل اني رسول الله اليكم مصدقا لما بين يدي من التوراة ومبشرا برسول ياتي من بعدي اسمه احمد فلما جاءهم بالبينات قالوا هذا سحر مبين



    الحقيقة سؤالي هذا كان لأجل أن تشرحوا أسرار و مراتب و معاني و الفروقات التي هي بين إسم " أحمد " و " محمد " . و كذلك عن سر كنية الإمام الحسين عليه السلام بـ أباعبدالله , ببيان علمي و عميق .



    6 – ما هي مقوّمات مجتمع ما , بتعبير أدق , متى و كيف تتشكل مجتمع ما , و بتعبير آخر متى يُطلق على مجموعة معينة بأنها مجتمع ؟ و متى يطلق الصبغة الإسلامية على مجتمع ما فيقال هذا مجتمع إسلامي , أسئل هذا لأن الكثيرون من هم يعملون بإسم الإسلام و الإسلام منهم بُرآء , فهم بالمجتمع الإبليسي أشبه من المجتمع الإسلامي , فمتى و كيف تتكون مجتمع ما و ما هي مقومات بقاءها , و متى تأخذ صفة الإسلامية ؟ و متى تكون المجتمع مجتمعا شيطانيا إن صح التعبير ؟



    7- ماذا يراد بالمعية القيومية , هل لكم أن تبسطوا في المقال ؟ و هل هي نفسها القيمومية التي أشارت إليها الاية الكريمة " أفمن هو قائم على كل نفس بما كسبت " , ما تفسير هذه الآية الكريمة .



    8 – هل لنا بفهرس و تعريف لبعض من مؤلفاتكم الكريمة ؟ و عندي سؤال آخر , هل أستاذكم الغروي , هو نفسه آية الله الشهيد الشيخ ميرزا علي الغروي التبريزي قدس سره ؟ ما مدة إستفادتكم لديه , و هل عندكم خواطر معه حبذا أن تذكروا شيئ من خصوصياته لأن المعلومات التي عندنا في شأن هذا العالم الجليل قليلة , فأحببت أن أستزيد منكم .



    9- ماهي أبعاد هذه الفقرة في زيارة الأربعين المباركة " و بذل مهجته فيك ليستنقذ عبادك من الجهالة و حيرة الضلالة " ؟



    10 - كيف يجيئ شيئ من لا شيئ , هذه شبهة تطرح دائما من قبل الملحدين , فبماذا نجيبهم و ندحض شبهتهم ؟



    و شكرا لكم سيدنا و نسألكم الدعاء

  7. #47
    nonsuch ~
    تاريخ التسجيل
    10-10-2008
    الدولة
    غــرفتي
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    12,159
    متى راح نقرأ الاجابات يالطــيبيــن .. ؟

  8. #48
    أبو الزهراء
    تاريخ التسجيل
    10-05-2008
    الدولة
    أوروبا - بولسكا
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    4,986
    مقالات المدونة
    1
    استكمال الأسئلة

    1- ما هو رأي سماحة السيد الجليل في موضوع رؤية الإمام المهدي"عج" و ما هو توجيهه؟
    2- جاء في سورة مريم " وجعلني مُباركاً أينما كُنت " هل الجعل هُنا مُختصاً بني الله عيسى "ع" ؟ و هل البركة المقصودة بـ أينما كُنت هي في الحياة الدُنيا فقط أم أنهُ تشمله عليه السلام بعد رفعه إلى المليك الأعلى ؟
    3- ما هو رأي السيد في البرامج الدينية في القنوات الشيعية و لمادا لم نجد له حضوراً عليها بشكل مُنتظم.
    4- ماهو سبب ظهور الصراعات بين المرجعيات الشيعية أو لنقل بشكل أصح " أتباع المرجعيات " ؟
    5- هل تتفقون معنا أن الغرب يُحاول الحرب ضد المرجعيات و رموزها حتى يُضعضع الوضع الشيعي و يجعله يُشكك في مرجعياته حتى يتفكك الصف . ماهو الحل الأمثل للمواجهة و التوجيه.
    6- " الرحمن على العرش استوى " ماهو الاستواء و ما الفرق بين " على و فوق " في اللغة حول نفس الموضوع؟

    سنعود ثالثة

  9. #49
    الآن فهمت الدرس
    تاريخ التسجيل
    10-04-2008
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    5,151
    ما هو دور المرأة في حياتكم؟

    وما هو ردكم على من يتلفظ على المرأة بألفاظ قبيحة جدا (استحمار المرأة للرجل, غبية ,,,,)؟

    الفتاة في هذا العصر مبتلاة بعدة ابتلاءات منها تأخر الزواج وأمور اخرى
    بماذا تنصح الفتاة هل تستلم للرزق المتأخر أم ماذا؟

    في الآونة الأخيرة بدأت المراكز القرآنية الشيعية بالظهور
    (انني طالبة متخصصة في هذا الشأن)
    بماذا تنصحني حيث أود أكون مجتهدة في الشأن القرآني ؟

    دمتم في رعاية المهدي

  10. #50
    يا لثارات الحسين الصورة الرمزية لواء الحسين
    تاريخ التسجيل
    04-08-2005
    الدولة
    تحت ظل الله و في نعمة وجود صاحب الأمر صلوات الله و سلامه عليه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,414
    مقالات المدونة
    43

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد و آل محمد الأطيبين الأطهرين
    و اللعنة الدآئمة الوبيلة على أعدآئهم و ظالميهم أجمعين


    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    نرجوا من سماحتكم شرحا مفصّلا قدر الإمكان على هذه الروايات الشريفة , و توضيح غوامضها و إستخراج دقائقها و ظرائفها و الكشف عن غوامضها , فإن درر كلام أهل البيت عليهم السلام لا يستحصل عليها إلا الغواص في علومهم .

    الحديث الأول :
    ورد في كتاب الكافي الشريف في باب التواريخ و ميلاد النبي الأعظم صلى الله عليه و آله حديث رقم 39 , أذكره هنا و لكن لابد من التدبر فيها لعل الله يفتح لنا على يديكم الكريمتين آفاق من المعرفة بدراية هذا الحديث الشريف :

    " بعض أصحابنا رفعه، عن محمد بن سنان، عن داود بن كثير الرقي قال: قلت لابي عبدالله: ما معنى السلام على رسول الله؟ فقال: إن الله تبارك وتعالى لما خلق نبيه ووصيه وابنته وابنيه وجميع الائمة وخلق شيعتهم أخذ عليهم الميثاق وأن يصبروا ويصابروا ويرابطوا وأن يتقوا الله ووعدهم أن يسلم لهم الارض المباركة والحرم الآمن وأن ينزل لهم البيت المعمور، ويظهر لهم السقف المرفوع ويريحهم من عدوهم والارض التي يبدلها الله من السلام ويسلم ما فيها لهم لاشية فيها، قال: لا خصومة فيها لعدوهم وأن يكون لهم فيها ما يحبون وأخذ رسول الله صلى الله عليه وآله على جميع الائمة وشيعتهم الميثاق بذلك ، وإنما السلام عليه تذكرة نفس الميثاق وتجديد له على الله، لعله أن يعجله عزوجل ويعجل السلام لكم بجميع ما فيه. "



    الحديث الثاني :
    خصوصا فقرة : " لا ظل له يمسكه ، وهو يمسك الأشياء بأظلتها عارف بالمجهول ، معروف عند كل جاهل "
    التوحيد - للشيخ الصدوق ص 57 - 58 الباب الثاني (باب التوحيد ونفي التشبيه)
    15 - حدثنا علي بن أحمد بن محمد بن عمران الدقاق رحمه الله ، قال : حدثنا محمد بن أبي عبد الله الكوفي ، قال : حدثنا محمد بن إسماعيل البرمكي ، قال حدثنا علي بن العباس ، قال : حدثنا الحسن بن محبوب ، عن حماد بن عمرو النصيبي ،
    قال : سألت جعفر بن محمد عليهما السلام عن التوحيد ، فقال : واحد ، صمد ، أزلي ، صمدي لا ظل له يمسكه ، وهو يمسك الأشياء بأظلتها عارف بالمجهول ، معروف عند كل جاهل فرداني ، لا خلقه فيه ولا هو في خلقه ، غير محسوس ولا مجسوس ولا تدركه الأبصار ، علا فقرب ، ودنا فبعد ، وعصى فغفر ، وأطيع فشكر ، لا تحويه أرضه ، ولا تقله سماواته ، وإنه حامل الأشياء بقدرته ، ديمومي ، أزلي ، لا ينسى ، ولا يلهو ولا يغلط ، ولا يلعب ، ولا لإرادته فصل وفصله جزاء ، و أمره واقع ، لم يلد فيورث ، ولم يولد فيشارك ، ولم يكن له كفوا أحد .

    الحديث الثالث :
    أرجوا أن تتكرموا علينا بشرح الخطبة رقم 86 من نهج البلاغة الشريف على تقسيم صبحي صالح , خصوصا المقطع الذي فيه :

    " قد خلع سرابيل الشهوات ، وتخلّى من الهموم إلاهمّا واحدا انفرد به ، فخرج من صفة العمى ومشاركة أهل الهوى ، وصار من مفاتيح أبواب الهدى ، ومغاليق أبواب الردى ، قد أبصر طريقه ، وسلك سبيله ، وعرف مناره ، وقطع غماره ، واستمسك من العرى بأوثقها ، ومن الحبال بأمتنها ، فهو من اليقين على مثل ضوء الشمس.قد نصب نفسه لله سبحانه في أرفع الأمور من إصدار كل وارد عليه ، وتصيير كل فرع إلى أصله ، مصباح ظلمات ، كشّاف عشوات ، مفتاح مبهمات ، دفّاع معضلات ، دليل فلوات .يقول فيُفهم ، ويسكت فيسلم ، قد أخلص لله فاستخلصه ، فهو من معادن دينه ، وأوتاد أرضه "
    فإن الشروح التي رأيتها لم تتوسع بالأبعاد المعرفية لهذه الفقرات , و إكتفت بظاهر الألفاظ , و الحال أرى أن هذه العبائر تختزل في داخلها كنوز من المعرفة , لم يُسلط عليها الأضواء .

    الحديث الرابع :
    سئل الحسن بن علي بن محمد الزكي العسكري عليهم السلام عن الموت ما هو ؟ فقال : هو التصديق بما لا يكون .
    هذا الحديث يختزل فيه أبعاد عميقة جدا من المعرفة , و هي أبعد غورا مما قد يبدوا من ظاهر اللفظ .

    الحديث الخامس :

    في كامل الزيارات الشريف لإبن قولويه, والحديث طويل وأستقطع منه موضع الشاهد, وهو :
    ... قلت : جعلت فداك : أخبرني عن الحسين لو نبش كانوا يجدون في قبره شيئا ؟
    قال: يا ابن بكر ما أعظم مسائلك ؟ الحسين مع أبيه وامه وأخيه الحسن في منزل رسول الله صلى الله عليه وآله يحيون كما يحيى ويرزقون كما يرزق, فلو نبش في أيامه لوجد, فأما اليوم فهو حي عند ربه ينظر إلى معسكره وينظر إلى العرش متى يؤمر أن يحمله, وإنه لعلى يمين العرش متعلق يقول : يا رب أنجز لي ما وعدتني, وإنه لينظر إلى زواره وهو أعرف بهم وبأسمآئهم وأسماء آبائهم وبدرجاتهم وبمنزلتهم عند الله من أحدكم بولده وما في رحله, وإنه ليرى من يبكيه فيستغفر له رحمة له ويسأل آباءه الاستغفار له ويقول : لو تعلم أيها الباكى ما اعد لك لفرحت أكثر مما جزعت, ويستغفر له رحمة له كل من سمع بكاءه من الملائكة في السمآء وفي الحائر وينقلب وما عليه من ذنب . إنتهى

    أريد أن أعرف معنى هذه الرواية خصوصا الحمل و التعلق بيمين العرش , ما معنى الحمل وما معنى نظرة سيد الشهدآء إلى العرش , يعني الرواية تقول أن سيد الشهدآء سلام الله عليه ينتظر أمرا بحمل العرش وهو ينظر إلى العرش تارة ومرة ينظر إلى معسكره الشريف , معاني غامضة وهذا ما لا أقدر أن أصل إلى كنه معرفته, وقد أعياني ذلك , و أحببت أن أعرف فهم الفقيه لمثل هذا الكلام السامي الشريف العالي .

    ما دلالة لفظ السؤال " متى " في هذه الرواية ؟

    الحديث السادس :
    عن عمر بن يزيد بياع السابري , قال : قلت لأبي عبدالله عليه السلام : قول الله في كتابه " لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا " , قال : ما كان له ذنب و لا همَّ بذنب , و لكنّ الله حمّله ذنوب شيعته ثمّ غفرها له " تفسير علي بن إبراهيم القمّي ج 2 ص 290
    حبذا شرحا على هذا المعنى الوارد في كلام أهل البيت العصمة و الطهارة سلام الله عليهم أجمعين , كما جاء في الكافي الشريف و في نفس السياق الحديث الوارد عن وقاية الإمام الهمام موسى بن جعفر الكاظم صلوات الله و سلامه عليهما لشيعته . و ايضا حبذا أن يتم تسليط ضوء على معنى الهداية في الآية الكريمة .

    و شكرا لكم
    و نسألكم خالص الدعآء بحق فاطمة الزهرآء سلام الله عليها
    يا علي

  11. #51
    شيعتي ما إن شربتم عذب ماءٍ فاذكروني الصورة الرمزية سيف الولاية
    تاريخ التسجيل
    15-06-2003
    الدولة
    Some where away
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    23,298
    السلام عليكم ورحمة الله الواسعة

    تحية طيبة لسماحة آية الله السيد أحمد المددي - حفظه الله
    وشكر جزيل للأخوان في شبكة هجر على إتاحة الفرصة للمؤمنين للتعرف أكثر على سماحة السيد حفظه الله واللقاء به في هذا الصرح المبارك وتوجيه الأسئلة إليه، وأدام الله عز هذه الشبكة بهكذا لقاءات مثمرة مع أهل العلم والتقوى.

    - سيدي الفاضل، هل وقفت على دراسة علمية وبحثية إسلامية نتاجها وخلاصتها أن الجن باستطاعته دخول بدن الإنسان بغض النظر عن الغرض من ذلك والكيفية؟ إن تم ذلك، لمن كانت الدراسة والبحث؟

    - سيدي الفاضل، هل ثبت لديك سواءا عن طريق بحثكم الشخصي وتحقيقكم أم من تحقيق أهل الثقة لديكم أنه يمكن للجن دخول بدن الإنسان؟

    - إذا لم يكن قد ثبت لديك يا سيدي دخوله بدن الإنسان والتحكم بلسانه بالنطق به وتحريك يديه عن طريق سيطرته على مخه الذي هو مركز القيادة والتحكم، فهل تعتقد بأن الجان يستطيع النطق على لسان الإنسان ولكن ليس عن طريق دخوله للمخ والسيطرة على مركز القيادة وإنما بطريقة أخرى، فما هي هذه الطريقة إن صح لديك يا سيدي (أصلا) نطق الجان على لسان الإنسان؟

    - سيدي الفاضل، هل أنت من العلماء الذين يؤمنون بأن السحر له علاقة بالشيطان أم ليس له علاقة، حيث وقفت بنفسي على بعض المراجع والعلماء من لا يعتقدون بأن السحر مرتبط بالشيطان وإنما عبارة إيهام وخفة يد وأعمال خفية.

    وهل ثبت لديك يا سماحة السيد أن السحر الشيطاني يسلب المسحور " بعض " اختياره فيما تم لأجله السحر خصوصا دون بقية الاختيارات الأخرى؟ كأن يتم سحره لأجل أن يطلق زوجته فيطلقها دون أن يكون مالكا لخيار آخر أو يترك عمله دون أن يكون مالكا لخيار البقاء وغيرها من أعمال السحر؟

    *سيدي الفاضل، أرجو العذر على هكذا أسئلة ولكننا نحتاج الإجابة من سماحتكم لبحوث مستقبلية وحوارات لا غنى فيها عن إجابتكم الكريمة وبكل تفصيل إذا أمكن.

    - سيدي الفاضل، ما هي الكتب التي تنصحون بها من يريد الإطلاع أكثر على العالم الآخر من باب أن معرفة الداء وأسبابه تدفع للوقاية، والوقاية خير من العلاج؟

    - سيدي الفاضل، هل الرواية التالية صحيحة مضمونا وسندا:

    أحمد بن محمد، عن ابن محبوب، عن العلاء بن رزين، عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام قال: من تخلى على قبر أو بال قائما، أو بال في ماء قائما، أو مشى في حذاء واحد، أو شرب قائما أو خلا في بيت وحده وبات على غمر(1) فأصابه شئ من الشيطان لم يدعه إلا أن يشاء الله وأسرع ما يكون الشيطان إلى الانسان وهو على بعض هذه الحالات فإن رسول الله صلى الله عليه وآله خرج في سرية فأتى وادي مجنة(2) فنادى أصحابه ألا ليأخذ كل رجل منكم بيد صاحبه ولا يدخلن رجل وحده ولا يمضي رجل وحده قال: فتقدم رجل وحده فانتهى إليه وقد صرع فاخبر بذلك رسول الله صلى الله عليه وآله فأخذ بإبهامه فغمزها ثم قال: بسم الله اخرج خبيث أنا رسول الله، قال: فقام.


    وفقكم الله ورعاكم ونسألكم الدعاء والسلام عليكم ورحمة الله الواسعة.

  12. #52
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    28-03-2009
    الدولة
    دولة الامام المهدي(عج)
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    730
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف

    سماحة السيد أحمد المددي حفظه الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    1ـ قبول الرواية بسبب شهرتها واستفاضتها رغم ضعفها، فما كان حكمها قبل ان تشتهر وتستفيض ؟ هل يكون محلهاا القبول ايضا ؟

    2ـ جاء في التوقيع الشريف : " " وسيأتي شيعتي من يدعي المشاهدة ، ألا فمن ادعى المشاهدة قبل خروج السفياني والصيحة فهو كاذب مفتر " .
    السؤال / كيف تم توجيه ادعاء المشاهدة هنا الى انه المقصود منها ادعاء النيابه ؟

    و شكرا لكم
    و نسألكم خالص الدعآء بحق فاطمة الزهرآء سلام الله عليها

  13. #53
    سؤال عبر الإيميل

    .....

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    مع الشكر الجزيل لشبكة هجر المباركة و كذلك الأستاذ الفقيه السيد أحمد المددي حفظه الله تعالى على هذه الفرصة المباركة .

    هذه ثلاث أسئلة أحب أن أعرف جوابها من خلالكم :



    1 – في الروايات الشريفة ورد هناك أحاديث كثيرة في فضل سيدة نسآء العالمين سلام الله عليها , و لكن هناك حديث أرى أنه يحتاج إلى شرح عميق و هذا أملنا منكم , الحديث مروي عن إمامنا و سيدنا أبا عبدالله الصادق سلام الله عليه , ( و هي الصديقة الكبرى على معرفتها دارت القرون الأولى , فسئل عن القرون الأولى فقال كل الأنبياء و المرسلين ) ما هو مفهوم الحديث و ما هي دلالاته , نرجوا أن تعمّقوا البحث في هذا الحديث الشريف .





    2- ما هي الكتب التي عنت بشرح و توضيح أسرار أحاديث معراج رسول الله الأعظم الأكرم صلى الله عليه و آله الأطهار , و أيها أعمق و أدق في نظركم الشريف ؟







    3- ما هو معنى الدراية في هذه الآية الكريمة (وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلا الإِيمَانُ وَلَكِن جَعَلْنَاهُ نُورًا نَّهْدِي بِهِ مَنْ نَّشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ) و عن أي مرحلة تتحدث هذه الآية الكريمة , و كيف نفهم ظاهر هذه الاية الكريمة على ضوء الأحاديث الكثيرة و المتواترة , التي تقول بأن أهل البيت عليهم السلام هم خزّان العلم و عيبته و محال مشيئته ؟ و أي روح هذا الروح , و ما معنى إيحاء الروح في هذا السياق , و عن أي مرحلة تتحدث هذه الاية الكريمة ؟ ماذا تقولون لمن يعتقد بأن رسول الله صلى الله عليه و آله ليس مسددا في جميع حالاته , و أن آية ( ما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى ) ليست مطلقة في جميع شؤونه صلى الله عليه و آله , بل فقط في مرحلة التبليغ و القرارات الحاسمة دون جميع أموره فمثلا في شؤونه مع زوجاته قد يفعل أمورا تخالف مشيئة الله تعالى و لا يرضاه الله عز و جل مثل ما جاء في بداية سورة التحريم المباركة و يتخلف مشيئة رسول الله عن مشيئة الله و لا توافقه , و يستدل على هذه العقيدة بمثل هذه الآية الكريمة حينما حُبس عن رسول الله صلى الله عليه و آله الوحي , (مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى) فليس كل ما يتكلمه رسول الله صلى الله عليه و آله يكون بإملاء الوحي !!!!! , كيف تقيمون هذا المنهج الذي يأتي بنفسه و دون إمتلاك مقدمات علمية و إطلاع صحيح على المصادر الروائية و فهم شامل على دقائقها , فيأتي متجرأَ ليفسر القرآن برأيه , و يضرب بعرض الحائط كل رواية , يرى بزعمه أنها مخالفة لظاهر القرآن الكريم , فإن هذه الظاهرة قد أخذت بالإنتشار في الآونة الأخيرة .

    ختما نسئلكم الدعاء

    وفقكم الله و أطال الله بقائكم و جعلكم ذخرا للإسلام و المسلمين

  14. #54
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    12-03-2010
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    148
    بسم الله الرحمن الرحيم

    سماحة السيد (دام ظله) :

    1- ما هو الوجه في حجية توثيقات النجاشي و الرجاليين مع انها لا تستند الى الحس؟
    2- وما هو الفرق بين توثيقات المتاخرين والمتقدمين؟ من هذه الجهة؟
    3- ما هي الكتب الاساسية في علم الدراية بحيث يستغنى طلبة الحوزة في هذا العلم ؟
    4- هل يمكن الاعتماد على الروايات المروية في كتب السنة في روايات الفضائل و المناقب ؟
    5- ما معنى رواية " ان الكلام منا ليحمل علي سبعين محمل لكل منها وجه" ؟
    6- ما رايكم في كتاب "مشرعة البحار"
    7- ما معنى هذه الرواية "لا يكون الرجل منكم فقيها حتى يعرف معاريض كلامنا"
    8- نحن مجموعة من الطلبة نريد ان نبحث كتابا استدلاليا موجزا في الفقه اقترح بعض الاعلام كتاب جامع المدارك للخنساري رحمه الله فماذا تقترحون ؟
    9- ما رايكم في مباني الرجالية للسيد محمد علي الابطحي فانه متساهل في التوثيق ؟
    شكرا لكم وتحياتي
    ولا تنسونا من خالص دعواتكم

    حيدر خان المشهدي

  15. #55
    عضو
    تاريخ التسجيل
    13-07-2006
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    26
    سيدنا الجليل بعد السلام والتوفيق
    سؤالي من يعرف مكانة الزهراء عليها السلام من المؤمنين من أمثال سلمان وابي ذر وعمار وغيرهم سلام الله عليهم هل تتوقعون ان يصدر منهم ولو مجرد التفكير في خطبة الزهراء روحي فدائها بالرغم من ان بعض المسلمين تقدم لخطبتها سلام الله عليها ؟

  16. #56
    سماحة الوالد السيد احمد المددي حفظكم الله و رعاكم ..

    ما هو الحكم الشرعي لانتخاب غير المتدين - علماني - في الإنتخابات الحكومية أو البرلمانية , و قد يكون في فوزه مصلحة للشيعة ؟

    و ما هو رأي الشرع في في إنتخاب المرأة في مثل هذه المجالس ؟ أو دخولها القضاء و تتولى قضايا تختص بالأمور الإجتماعية بالمتعلقة بالاطفال و الأحداث , دون التدخل في قضايا الميراث و الاحوال الشخصية؟




    المهند

  17. #57
    سؤال عبر الإيميل

    ..............

    باسمه تعالى وجلّ ثناؤه
    اللهمّ صلّ على محمد وآل محمد وعجلّ فرجهم
    الأخوة الكرام محررو الإسلامية في هجر العتيده..وفقكم الله وتقبلكم بأحسن القبول
    السلام عليكم ورحمة الباري المنان وبركات ومغفرة ورضوان..
    أستجدي كرمكم الدائم في نقل هذا التسآؤل لسماحة السيد المددي حفظه الله ورعاه
    مولانا آية الله المددي..غفر الله لكم وأعلى منزلتكم وأقرّ عينكم بقبوله ورضاه..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    شكر الله لكم هذا السخاء في إتاحة الفرصة لنا للنهل من فيضكم العذب..
    لدي سؤالين..أتمنى أن يلحقهما كرمكم وتشبعوا بإجابتكم مسغبة سائلتها..

    الأول: ما وصيتكم للمؤمنات المبتليات بتأخر الزواج، العاملات في وسط مختلط، القابضات على جمر السلوك إلى الله تعالى، التآئقات إلى محبة مولاهنّ جلّ ذكره، حتى ملأ عليهن هذا الهمّ سمعهن وأبصارهن..فَعَمْينَ عن إبصار إي حياة إلا بإسم الله جل ذكره..

    الثاني: ما وصيتكم للميممين وجوههم شطر الجمال الحق..الذي عملوا بما علموا ..فأورثهم الله علم ما لم يعلموا، حتى إذا تنسموا روحا من نسمات القدس، وحلقت أرواحهم إليهم، طويت عنهم كشحا، وسلبوا ما كانت به حياتهم، فأحترقوا في لظى الأدبار، وأناخت رحالهم بفناء الإحزان، وفجيعة الفقد، فتعلقوا بأذيال كرم أكرم الأكرمين، الذي محال على أقل كرمه أن يردّ سائلا، أو أن يؤاخذهم بسيئاتهم، وهو الغني عنهم ، والشفيق بفقرهم إليه..يستجدون كرمه بأي رب إرجعون، و ( إلهي وعزتك وجلالك، أحببتك حبا أستقرت حلاوته في قلبي، وليس ينطوي ضمير موحديك على أـنك تبغض محبيك)..
    لكن نار الإدبار كلما أحرقت أرواحهم أبدلتهم بأخرى..حتى باتوا حيارى أمن غضب هو ذا؟ فضاقت بهم الفضا..وطفقوا يسألون مولاهم تعجيل قبضهم، قبل أن يسبق إليهم مقته..
    بماذا يفسرون طول الإدبار؟ وكيف يتوددون إلى ربهم الغفار؟


    الثالث: كيف نتجنب الأثر الروحي لكل من معاشرة الغافلين، قراءة الروايات أو مشاهدة التلفاز بغرض الترويح عن النفس مع ما قد تتضمنه هذه البرامج أو القراءات من أمور غير محببه، فكما تعلمون تكاد لا تخلو رواية أو برنامج تلفزيوني من تجاوزات شرعية ..وحديثي هنا عمّا قد يوصف بالأدب المتزن أو البرامج التلفزيونية المعتدلة، أما المبتذلة فلا شأن لنا بها من الأساس..

    الرابع:حب المخلوق: صديقة، أهل، من الغافلين ومن أهل المعاصي، أو من أصحاب العقائد الفاسدة، هل له أثر في التراجع الروحي، وهل يعتبر من مسببات الإدبار؟

    الخامس وعلى الله أجركم: ما تعليقكم عى هذه العبارة التي قالها لي أحد المؤمنين في معرض النقاش حول الدقة في تحري حلية المأكل:
    (أؤيد عدم السؤال عن مصادر اللحوم و الدجاج أثناء الشك ( و ليس الظن أو الطمأنينة) اتباعا لقاعدة سوق المسلمين و القواعد الأخرى التي بها يحكم على حلية و طهارة اللحوم و بالطرق التي بينها و فصلها فقهاؤنا الأبرار. و أحد أسبابي لهذا الرأي هو أن فقهاءنا إنما نهلوا من ينابيع محمد و آل محمد صلى الله عليه و آله قبل إصدارهم الفتاوى، واعتمدوا عليها في آرائهم الفقهية؛ و لا أظن أهل بيت العصمة عليهم السلام إلا أنهم يريدون لشيعتهم أفضل المراتب في القرب من الله تعالى ؛فلو كان من الأفضل الاجتناب أو التأكد لما ورد لنا مثل هذا القول المروي عن إمامنا الباقر عليه السلام « كُلْ إذا كان ذلك في سوق المسلمين ولا تسأل عنه » و أريد التشديد على أمر "ولا تسأل عنه ")
    هل وفق هذا المقياس يعتبر الأمر في محله، ونسلم من الأثر الروحي الخطير للمأكول؟


    رحم الله أنفاسكم المبذولة وجعلها في طاعته، وطيا لمنازل القرب منه، وأقرّ عينكم بإجزال المثوبة بما لا يقدر عليه سواه جلّ ذكره في علاه...

    ومسألتي الأخيرة..إلحاح في مسألة دعائكم علّ روحا تدبّ في الأرض الموات..
    ..
    ..
    ..
    أيها الهجريون الكرام..كتب الله لكم بهذا الجهد وإتاحة الفرصة لنا للمشاركة عبر الإيميل قرة العين في النفس والأهل والمال والولد، وسرّ قلوبكم بسرور الأبد حبه وقربه ورضاه بحق محمد وآل محمد..
    والفقر لدعائكم أظهر..
    والشكر لكم مع العجز عن أقل واجب الوفاء..
    والسلام عليكم من رب الرحمات ورحمة منه وبركات وجزيل هبات..


  18. #58
    جاء عبر الإيميل

    ...............

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد و آل محمد

    أشكركم على هذه الفرصة المباركة اسئل الله ان يوفقكم لمرضاته

    1 - سماحة السيد حفظكم الله , ما معنى أو تفسير ( و تركنا عليه في الاخرين ) و أجد دائما أن لفظ السلام يتكرر بعده في القرآن الكريم , مثل : وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الآخِرِينَ سَلامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ
    فما هو سر هذا التقارن

    2 - هل من الصحيح القول أن قابليات الناس تختلف , فهناك من يعترض بالقول أن هذا مناف للعدل الهي , لإعطاء قابليات لعدة معينة و أن تحرم فئة أخرى , من دون أي مرجح .

    3 -عندي سؤال يشغل تفكيري كثيرا , من أين جاءت هذه التقسيمات للعوالم , فعندما نقرأ مثلا في كتب العلماء نجدهم يقولون عالم الناسوت عالم الملكوت عالم الجبروت عالم اللاهوت , من أين هذه التقسيمات و ما هو الدليل عليها
    فأنا لم أجد في كلام أهل البيت عليهم السلام أنهم إستخدموا هذه العبارات , و هناك عوالم أخرى مثل عالم المثال عالم العقل و غيرها , فمثلا كيف نثبت أن هناك مثلا عالم الجبروت ما الدليل على وجودها .

    4 - ما معنى الميثاق الذي اخذه الله على بني آدم ألا يعبدوا الشيطان ؟ ما معنى أخذ الميثاق , أقصد ما هي فلسفة أخذ الميثاق ؟ ماالداعي له ؟ هل الأمانة هي نفسها الميثاق كما في آية عرض الأمانة ؟
    5- ما معنى أمر السماء و الوحي اليها ؟
    6 - الآية ( إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون ) من هو المخاطب بـ ( له ) في هذه الاية المباركة ؟
    7 - لماذا ظهر الإختلاف في الموجودات مع العلم بأن مادتها جميعا واحدة ؟
    8- من الذي يحق له أن يعرض الروايات على القرآن ؟
    9- ما معنى قوله تعالى ( لأغلبن أنا و رسلي ) ؟
    10 - كيف نُشخّص شخص الحجة عجل الله فرجه عندما يظهر , بحيث نعرفه حقّا بأنه الحجة عليه السلام , فهناك إدّعائات كثيرة بالمهدوية , كيف نتحقق من هذا الأمر , نرجوا التوضيح .

    و شكرا

  19. #59
    جاء عبر الإيميل

    ...............

    السلام عليكم



    1 - يقول الله عزوجل : {واذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على انفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة انا كنا عن هذا غافلين}.(الاعراف/172)
    هل جميع بني آدم قالوا بلى ؟؟ وهل هناك من تأخر أو تردد ؟؟ وعلى أي أساس قالوا بلى ؟؟ وما معنى أشهدهم على أنفسهم ؟؟؟ و بإعتبار أن الإنسان لا يذكر هذا الحدث فكيف نفسر قوله تعالى أن تقولوا يوم القيامة انا كنا عن هذا غافلين


    2 - يقول الله عزوجل : {وَمِنْ ثَمَرَاتِ النَّخِيلِ وَالْأَعْنَابِ تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَرًا وَرِزْقًا حَسَنًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ}
    ما تفسير هذه الآية وخصوصاً (( تتخذون منه سكراً ))


    3 - ما رأيكم بالتناسخ , و بعض ما يحكيه من يؤمن بهذه العقيدة عن أشخاص تذكروا حياتهم السابقة والتقوا بأهلهم وعرفوهم ؟؟؟


    4 - هل تقليد السيد القائد علي الخامنئي حفظه الله مبرئ للذمة ؟؟؟

    5 - هل أزواج الأنبياء عليهم السلام منزهون عن الزنا وبالأخص أزواج الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم ؟؟؟

    6 - إذا كان الشخص يريد شراء منزل أو سيارة وهما في هذا العصر من الضروريات في الحياة فهل يجوز له أن يؤخر دفع الخمس أو لا يدفعه إن كان دفعه يعيقه من شراء هذا المنزل أو يعيقه من شراء المنزل اللائق به

  20. #60
    عبر الرسائل الخاصة:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سماحة اية الله السيد المددي دامت بركاتكم علينا ،
    بعد تقبيل جبينكم الطاهر ، وبعد تقديم الشكر الجزيل لكم على اعطائنا هذه الفرصة المهمة ، للاستفادة منكم .
    نقدم هذه الاسئلة لكم:


    _ هل وثاقة الراوي تؤخذ مناطاً للحجية بنحو الطريقية ام الموضوعية ؟!
    وعلى ايهما كان يعتمد المتقدمين .؟ وماهو الدليل؟!

    _ اذا روى الكليني – قدس سره – حديثاً ، وعلمنا انّه أخذه من كتاب أحد رجال السند وكان من الثقات . وكان طريقه الى ذلك الرجل ضعيف ، ومن الرجل الى المعصوم صحيح ،. فهل يجوز ان نحكم باعتبار الحديث لاسيما وان كان الرجل من الأجلاء والفقهاء كاحمد بن محمد بن ابي نصر رضي الله عنه؟

    _ما رأيكم بما استطرفه ابن ادريس الحلي – رحمه الله – في السرائر من كتب المتقدمين . ؟

    _ ما رايكم بالنسخة المتداولة من كتاب تفسير القمي ؟ وان كنتم ترون ثبوتها ، فماهو رأيكم بتوثيق المولى علي بن ابراهيم رحمه الله .

    _لو علمنا انّ للشيخ الكليني – قدس سره - طريقاً يروي به جميع روايات وكتب سين من الرواة .
    ثم وجدناه ينقل عنه رواية في الكافي وفي طريقه اليه ضعف ، فهل يصح ان نغض البصر عن هذا الضعف بقرينة ذلك الطريق العام؟!!

    – هل ترون ان مشايخ الاجازة في غنى عن التوثيق؟

    _ وإن كذلك فهل تقصدون بقولكم ( أنّ مشايخ الاجازة بغنى عن التوثيق) انه لا حاجة اصلا لوثاقتهم
    أم انّ وثاقتهم ثابتة بدليل الاستجازة .؟!

    _ هل تثبتون الحجية لأقوال الشيخ النجاشي - قدس سره - وأمثاله ، من باب حجية خبر الثقة .؟
    وان كان كذلك ، فهل يُشترط الاتصال بين الشيخ وبين من وثقه أم يكفي ثبوت مجرد الحسية لأحكامه ؟!!

    _ما رأيكم بكتاب العلل للفضل بن شاذان الذي نقل منه الشيخ الصدوق قدس سره .؟

    _ ما رأيكم بكتاب سليم بن قيس ، ؟

    _ أليس في قول النعماني في الغيبة "إن كتاب سليم بن قيس الهلالي اصل من اكبر كتب الاصول التي رواها اهل العلم حملة حديث اهل البيت عليهم السلام واقدمها ..." دلالة على مدح بل وجلالة ابان بن ابي عياش ؟


    _ اننا حينما نقرا كتاب سليم ، نجد أنه ينقل روايات ، رواها المخالفين من أهل السنة والجماعة سواء باللفظ أو المعنى ،.مع ملاحظة أنّ المصادر السنية التي دونت وذكرت هذه الاحاديث ، متأخرة زماناً عن كتاب سليم بن قيس .

    ألا يُعتبر هذا دليلاً على اعتبار كتاب سليم وانه لا يضره ضعف ابان بن ابي عياش؟!!


    _ هل في رواية عمر بن اذينة عن ابان بن ابي عياش كتاب سليم دليل على وثاقة ابان ، بملاحظة استجازة الثقة عمر بن اذينة منه لرواية كتاب سليم .؟!


    _ لقد قال الامام ابو زرعة الرازي عن ابان بن ابي عياش انه لم يكن يتعمد الكذب .
    كما نقل المزي في التهذيب ج 2 - ص 22 : "وقال عبد الرحمان بن أبي حاتم : سئل أبو زرعة عنه فقال : ترك حديثه ولم يقرأ علينا حديثه ، فقيل له : كان يتعمد الكذب ؟ قال : لا ، كان يسمع الحديث من أنس ومن شهر ومن الحسن ، فلا يميز بينهم . " انتهى

    وقال ابن ابي حاتم وهو المتشدد والمتعنت في الرواة : "وقال أبو حاتم الرازي : متروك الحديث ، وكان رجلا صالحا ، ولكنه بلي بسوء الحفظ ." تهذيب المزي ج 2 - ص 22
    وقال ابن حبان في " المجروحين : " وكان من العباد الذي يسهر الليل بالقيام ويطوي النهار بالصيام ،" ج 1 / 96
    وقال ابن عدي كما في التهذيب ج 2 - ص 22 : "وقال أبو أحمد بن عدي : عامة ما يرويه لا يتابع عليه ، وهو بين الامر في الضعف ، وقد حدث عنه الثوري ، ومعمر ، وابن جريج ، وإسرائيل ، وحماد بن سلمة وغيرهم ، وأرجو أنه ممن لا يتعمد الكذب إلا أنه يشبه عليه ، ويغلط ، وعامة ما أتى أبان من جهة الرواة ، لا من جهته ، لأنه روى عنه قوم مجهولون ، لما أنه فيه ضعيف ، وهو إلى الضعف أقرب منه إلى الصدق ، كما قال شعبة . " انتهى

    أقول : نستفيد مما ذكره علماء الرجال عند اهل السنة والجماعة :
    أنّ ابان بن ابي عياش كان تقيّاً ورعاً صالحاً ولم يكن يتعمد الكذب أي أنه كانَ متحرزاً عن الكذب ، بل كان سيئ الحفظ.

    السؤال/ الا يحق لنا ان نحكم بوثاقة ابان بن ابي عياش بناءً على هذا الكلام من باب الفضل ما شهد به الاعداء ، لاسيما في روايته لكتاب سليم اذ انه كان يحدث من كتابه لا من حفظه ،. ؟


    _ هل ترون صحة نسبة كتاب الخصائص للشيخ احمد بن الحسين بن احمد بن عمران . وانّ الموجود منه والمتداول اليوم هو المستخرج منه وهو للشيخ المفيد – قدس سره .؟



    _ اذا تعددت طرق حديث في المصادر الامامية ، وكانت جميعهاً ضعيفة لكنها لا ترتقي الى مستوى الوثوق العقلائي ، ثم وجدنا نفس الحديث إما لفظاً او معنى مروي في مصادر المذهب السني كذلك بطرقهم ، ومروي في المذهب الزيدي كذلك بطرقهم ، .

    فهل يتحقق الوثوق العقلائي بالحديث بالنظر الى مجموع هذه الطرق .؟!


    _ اذا كان للشيخ الكليني قدس سره اكثر من طريق لأحد الكتب ، ثم نجده حينما ينقل من نفس الكتاب يُصّرح في موضع باكثر من طريق وفي موضع آخر يكتفي بطريق واحد .

    فهل يعني ذلك وجود اختلاف في نسخ الكتاب الذي ينقل منه الكليني ؟ ، وان الحديث الذي نقله موجود في نسخة ذلك الطريق فقط ؟!


    _ ما رأيكم بكتاب اسماعيل بن ابي زياد الشعيري ؟! وهل اذا عرفنا طريقاً صحيحاً لكتابه من غير النوفلي ، يصح ان نحكم بصحة ما رواه النوفلي من كتاب السكوني بقرينة الطريق الآخر؟

    -ما قولكم في ابن النديم صاحب الفهرست؟

    _هل مجرد رواية الثقة لكتاب احد الرواة دليلا على انه يعتمد على الكتاب ؟ أم انه يشترط جلالة وعلو مكانة هذا الثقة للحكم بان روايته لهذا الكتاب دليلا على اعتماده عليه؟؟

    - ماهي الالية التي ترونها عند حصول التعارض بين اقوال الرجاليين بحق احد الرواة ؟

    - ما رايكم بكتاب المقنع للصدوق والتوثيق الذي في مقدمته ؟

    - لو كان هنالك رواية سندها ضعيف ولكن وردت بعض تفاصيلها لفظاً او معنى في طريق آخر صحيح ، فهل هذا يورث الوثوق بتلك الرواية الضعيفة ؟!

    - لماذا لا ناخذ باحكام علماء العامة كابن معين بحق الرواة؟

    -ما هو رايكم بمن لم يستثنهم ابن الوليد؟

    - ماهو سبب ضياع كتاب مدينة العلم للصدوق ، هل لانه لم يكن كتاباً فقهياً ، فلم يحظ بذلك الاهتمام من قبل فقهاء الطائفة ؟!!

    -ماهو رايكم بثبوت نسبة كتاب ابن الغضائري اليه؟

    -ماهو رايكم بمشايخ ابن عقدة؟

    -هل اذا روى الشيخ الطوسي او الصدوق توقيعاً لصاحب الامر عليه السلام عن احد الاشخاص ، يعتبر توثيقاً لذلك الشخص ، ؟

    -هل ترون تمامية دليل وثاقة مشايخ (ابن ابي عمير ، وصفوان ، والبزنطي)؟ وهل التوثيق ينحصر بمشايخهم فقط ام الى كل من يقع بعدهم في السند؟

    -هل ترون اننا بحاجة الى الاصول والكتب التي ضاعت ام ان ما بين ايدينا من الكتب والأحاديث يكفي ويسد الحاجة ؟!


    ونعتذر على كثرة الاسئلة ، آملين منكم الدعاء والاستغفار لنا ،.
    رعاكم الله وسددكم بحق محمد وأهل بيته الطاهرين .


    جابر المحمدي،




    ......................


    الأخوة المؤمنون
    نكتفي بهذا المقدار من الأسئلة، و هو حقيقة كم هائل من الأسئلة و هذا دليل على مقام سماحة السيد المددي دام ظله و تعطش المؤمنين جميعاً من النهل من علمه و الاستزادة منه قدر المستطاع

    انشغل سماحته في الأيام القليلة الماضية مع أربعينية والده رحمة الله عليه، و إن شاء الله ننتظر معاً إجاباته في الأيام القليلة القادمة
    ولكن لكثرة الأسئلة و تفاوت مستواها و أهميتها، فإننا لا نتوقع أن تكون الإجابات بنفس تسلسل الأسئلة، و لنترك هذا الأمر لسماحته ليحدد الطريقة و الأهمية

    نشكركم لتفهمكم

    المحرر الإسلامي

موضوع مغلق
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 1 2 3

المواضيع المتشابهه

  1. سماحة السيد حسن نصر الله حفظه الله ورعاه
    بواسطة buhasan في المنتدى واحة الملتقى الاجتماعي
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 17-12-2010, - 08:38 AM
  2. سماحة الشيخ جابر جوير ( حفظه الله ) ينعى آية الله السيد محمد علي المددي ( ره )
    بواسطة الحسن بن محبوب في المنتدى واحة الحوار الإسلامي
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 22-09-2010, - 03:01 AM
  3. مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 30-01-2000, - 07:27 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك


ما ينشر في شبكة هجر الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم
تصميم قلعة الإبداع Designed by innoCastle.com