موضوع مغلق
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 41

الموضوع: مــن وحـي الـذاكــرة ..... لقـاء مـفـتــوح مع الأديب الأستاذ مـحــمـــد الجـلـــواح

  1. #21

    ضاحك الدكاترة أبــخــــــــــص !!!




    لا أدري لماذا العناد ...

    قلنا أن جلواح الأحساء الرائع يستحق بحق

    لقاءً خاصاً في واحة اللقاءات الخاصة لما له من تجربة غنية في هذا المجال

    فهناك سيكون المجال أكثر وأعم فائدة وإبرازاً ...


    لكن إذا الدكتور يرى ذلك .... الدكاترة أبخص


    خالص التحية ... من غير سؤال !



    إنســـــان

  2. #22
    مشرف واحات هجر القرآنية. الصورة الرمزية د. حجي الزويد
    تاريخ التسجيل
    02-02-2001
    الدولة
    دَوامُ الذِّكْرِ يُنيرُ الْقَلْبَ وَ الْفِكْرَ .
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    10,858
    الأخ العزيز , الغالي, إنسان :

    لقد ناقشت مع الأخوة المحررين عملية نقل هذا الحوار إلى واحة اللقاءات الخاصة, فارتأوا أن يؤجل الموضوع إلى أن ينتهي الحوار الدائر حالياً بين المالكي والصدر, والسبب في ذلك لئلا يهضم هذا الحوار حقه, إذ نرى أن دخول الأعضاء إلى هذا الحوار من خلال الواحة الأدبية قد يكون من صالح الموضوع في الفترة الحالية.

    ونحن نؤمن بوجهة نظرك, ونتفق معك فيها بشكل إجمالي.

    وسيقوم الأخوة بنقل هذا الموضوع إلى واحة االقاءات الخاصة في فترة لاحقة؛ فهذا اللقاء الثري مع هذه الشخصية الأحسائية والمتمثلة في شخصية أبي جلواح, سيحفظ في سجل اللقاءات الخاصة, فما أدلى به أبو جلواح خلال هذا اللقاء, تمثل معلومات وإفادات من الأهمية بمكان.

    إنشا ءالله الأساتذة راضين عن الدكاترة الآن؟

    تحياتي لك, وشكري لاهتمامك.

    بالمناسبة, عزيزي إنسان :

    متى تستأنف إكمال حلقات " كيف تكتب قصة" ,التي أمتعتنا بحلقاتها السابقة ؟

  3. #23

    ممتاز تشخيص سليم ! ! !

    أشكر لك أبا طالب سعة صدرك .. وأرجو أن تقدر حرصي للصالح العام ...

    علي أية حال ... بالنسبة لموضوع " كيف تكتب قصة ؟"

    فقد سلمته لصاحبه كما تتذكر عندما سجل في هجر الخير الأديب "شمس لن تغيب "

    ولكن يبدو أن الموضوع غابت شمسه بدون رجعه

    وإن كنت أتمنى بحق أن يتبنى أحد مثل هذا المشروع كالأديب عبدالجليل فلديه التخصص والقدرة على ذلك بجدارة خصوصاً مع تداخل النصوص الأدبية هذه الأيام فلم تعد الحدود كما رسمها الأوائل ... كم أتمنى أن تتماهى حدود الدول العربية كنصوصها

    كل الحب والتقدير .....


    إنســـــان

  4. #24
    الأستاذ أبا جلواح :

    كيف ترى تأثير الحداثة في شعراء الأحساء المعاصرين؟

    ما مدى شيوع قصيدة النثر لدى هؤلاء الشعراء؟ ومن من شعراء الأحساء يعتبرون من البارزين في هذا المضمار؟

  5. #25
    الأديب الجلواح

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لقد تابعت بنهم وتلهف هذا اللقاء الفكري مع شخصيتكم, والذي استقيت منه أشياء مفيدة من خلال ردودك على الأسئلة, فلك جزيل الشكر.

    لا يكاد يرى الإنسان صوتا شعريا نسائيا في منطقة الأحساء أو المنطقة الشرقية بحجم أو حتى بعشر مثيله لدى شعراء تلك المنطقة , فهل هناك أصوات شعرية نسائية في المنطقة, وهل وصلت هذه إلى مرحلة الإبداع فيما تقدم وتعطي, وإذا كانت هناك أصوات نسائية مبدعة, فهل لعامل العزل الاجتماعي للمرأة عن الساحة دور في ذلك؟

    شكرا مقدما.

  6. #26
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    27-07-2001
    الدولة
    واحة الحب والشعر والعيون والنخيل
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    608

    فكرة عــــــــــــــــــود على ما سبق

    أخي الكريم الدكتور أبو طالب
    الأخوة والأخوات الأعزاء

    أكرر اعتذاري علي التأخير الطويل عن الأجابات حتى كدت أن انسى وكدتم
    في الأيام القليلة الآتية بإذن الله تعالى سأقدم وجبة جديدة من حروف الإجابات

    ولأخي الدكتور أبو طالب /// للمعلومية والمفهومية وهو كله مفهوميه :
    تاريخ ميلادي هو : 1955م // 1375 هـ وليس 1370هـ / منحتني 5 سنوات زيادة في المقدمة التعريفية يا أباطالب // شكرا على كرمك الزمني

  7. #27
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    27-07-2001
    الدولة
    واحة الحب والشعر والعيون والنخيل
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    608

    فكرة إنســـــــان

    أخي ( إنسان )
    لك مني بالغ الشكر الجزيل والتقدير الجميل والثناء الطويل والإكبار الجليل على كلماتك التي أمطرتني بها برداً وسلاماً وزلالاً لذيذاً .. وإن مثلك من يجعل مثلي يستمر في ( المحاولة ) لتقديم ما يستطاع في إطار الفكر والحرف والكلمة .
    - أثني لك الشكر يا إنسان على حروفك ( الإنسانية ) تجاهي .. وأتمنى لك كل ما أتمناه لنفسي من خير وعافية ونجاح ...

  8. #28
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    27-07-2001
    الدولة
    واحة الحب والشعر والعيون والنخيل
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    608

    فكرة لك حق تزعل ثم لك حق نرضيك

    عمار بن ياسر:
    1- إن المرأة هي قلمي الذي أكتب به وهي فكري الذي أستمد منه وبه كل أفكاري, وهي قلبي وعاطفتي وجنوني وسكوني وعربدتي وإيماني وضحكي وبكائي .. وقصيدتي ونثري وصمتي وثرثرتي وحلي وترحالي وعملي وإجازتي وصفحتي وكتابي ونغمي ونعيي .. ونجاحي .. وإحباطي ..
    - المرأة في حياتي هي مضخة لكل جرعات التوثب في كل ما أحيا به ووجودها – في أغلب الأحيان- نعمة عظمى من نعم الله ../ إلا في حالات نادرة للغاية تكون مدعاة لحزني وإحباطي وقلقي وغضبي وغيظي وسخريتي و (زعلي) وحتى هذه الجوانب الداكنة – ولا أقول المظلمة – (لأن الداكن به شيء يسير من الضوء) أقول حتى الجوانب الداكنة هي محطات استعدادية تخلقها المرأة نفسها في داخلي للدخول إلى محطات أجمل/ وأرحب وأروع وأكثر ضياء
    - إنني لا أتصور أبدا ـ منذ أن وعيت اشتعال الكلمات في دمي ـ أن قد مَرّتْ مساحة زمنية معينة في حياتي دون امرأة.. أبدا .. ابتداء من أمي- يرحمها الله- فمعلمتي القرآن الكريم فأختي ففتيات حارتي (حينما كانت الحارات مليئة بالطهارة والنوايا الحسنة).. فالحب الأول.. فما بعده ....الخ .. ولهذا فإنني أُجــوّز لنفسي إصدار – (فتوى) أدبية فقط /لا دينيه ولا فقهيه مطلقا/ : أنه من دخل محراب امرأة .. حرم عليه الخروج منه حتى الموت ( أقول ذلك على مسئوليتي..)!
    أما المرأة في أدبي فقد تناولت السطور السالفة شيئا من ذلك وهي كما قلت في السطر الأول من الإجابة هي قلمي وفكري :

    أيّها المرأة التي هي نصفي
    هي كُلّي ، وكُلّ ما أَتمنّى

    يا مُحَيّاً لأجله تشرقُ الشمس
    وشعراً يرّق في كل مَعْنى

    إنني التائبُ الذي قد توارى
    عن بحور الهوى .. فصار المُعـنّى

    حين أقبلتِ ، والجراح تهاوتْ
    ولأجل اللقاء ..شعراً .. كتبنا

    يا سماءٌ لها تبسم طفلٌ
    قاب قوسين كان منّا وأدنى

    هـَشّ في وجهك الصبيح ونادى
    ثغرك الرطب مذ رآك وغنى

    حلم .. أنت في عيوني أراه
    وغناء في القلب .. ينبض لحنا ..

    2-تتلمذنا على العديد من الأسماء والإبداعات السورية البارزة وغير البارزة منذ أمد طويل ، وقبل التدليل على ذلك أود القول أن الأدب السوري له تلك النكهة ( الدارسينية ) الخاصة التي تميز رائحته الساحرة عن سواه .. تماما مثلما يلمس المشاهد المعاصر الآن الأعمال الدرامية السورية، ويستنبط اختلافها الجميل عن سواها من الأعمال الأخرى..
    ولقد استطاع الأدباء السوريون منذ وقت مبكر من القرن العشرين ـ وبخاصة الشعراء ـ رسم تلك الملامح المتفردة داخل سورية والوطن العربي ثم المهجر،، وليس أدل على ذلك من أعمال : عمر أبو ريشة ونزار قباني وسليمان العيسى وخليل مردم بك وبدوي الجبل وأخيه أحمد سليمان الأحمد وعزيزة هارون وأدونيس ومحمد الماغوط وفاطمة بديوي وخير الدين الزركلي وأنور العطار وممدوح عدوان وفيحاء العاشق وحنا مينا وجاك صبري شماس وشوقي بغدادي ودولة العباس وخالد البرادعي ...إلخ
    وحقيقة فإن المذكورين لهم إبداعاتهم المميزة وقد قرأت لهم كلهم على امتداد أكثر من عشرين عاما ،، ولاشك أنهم قد تركوا بشكل أو بآخر عندي وعند سواي ممن قرأ لهم في الوطن العربي : بصمة خاصة،، كما أن هناك صداقات شخصية تربطني مع العديد منهم..
    3- ( الأدب الملتزم ) .. تبدو لي غالبا.. كلمة ضبابية ومتموجة/ فإذا قصدنا بالإلتزام الشكلي فأنا مع ذلك إلى حد ما.. ،، وإذا قصدنا المعنوي فالمسألة فيه نسبية ، ولكني أميل إلى الإلتزام المعقول وشبه المقنن الذي لا يكون فيه إفراط ولا تفريط ..

    *****************************************************
    أخي الدكتور أبو طالب :
    نعم يعتبر الشاعر الأحسائى الراحل يوسف بن عبد اللطيف أبو سعد الجميعة من أغزر شعراء الأحساء المعاصرين الملتزمين الكلاسيكيين شعرا وإنتاجا.. ولقد رحل تاركا ثمانية دواوين مطبوعة وثلاثة أخرى مخطوطة ربما ترى النور قريبا من قبل أهله وأولاده ، ودواوينه المطبوعة الأخرى غير ما ذكرتم في السؤال هي :
    ـ تقاسيم على زوارق الأيام
    ـ قطرات من بحيرة العشق
    ـ بقايا الرذاذ
    ـ البحر والضفاف
    وقد ولد الشاعر يوسف أبو سعد في مدينة الهفوف عام 1356هـ وتلقى تعليمه للمراحل الثلاث بها ، وزاول التدريس بعد الإبتدائية مباشرة ( !!!!!) عام 1374هـمدرسا ومدير مدرسة ُم أحيل على التقاعد المبكر بعد // 30 عاما من العمل،، واصل تعليمه حتى حصل على درجة البكالوريوس في آداب اللغة العربية من جامعة الملك سعود عام 1390هـ والدبلوم العالي في الإدارة المدرسية من كلية التربية بالرياض عام 96/1397هـ
    نشر نتاجه الشعري في الصحف المحلية منذ مطلع الثمانينيات الهجرية.
    ـ قام النادي الأدبي بالمنطقة الشرقية بتكريمه قبل وفاته بقليل .
    ـ توفي عام 1419هـ
    وأختار لقراء هجر هذه القصيدة من ( مجموعة قصائد الأراغيل السبعين ) وأختار منها قصيدة الأرغول/17 ( طيور الشعر ) :

    طيور الشعر في غصني
    تسامرني ، تساجلني

    وأعرف ما تبوح به
    فتشجيني ، وتطربني

    وإمَّا ردَّدَتْ شدواً
    صباحاً في ذرا فننِ

    سمعت حفيفه المنساب
    يهمس لي ، يدغدغني

    أرى قلبي لها يهفو
    ورقتها تخامرني

    وما أدري إذا ما بُحْتُ
    عن وجدي ، أتفهمني ؟!

    وبوحي صادق الإحساس
    نبضٌ بات يكتبني

    فكيف حبيبتي الغراء
    تمقتني وتجهلني ؟!

    وما شعري سوى أصداء
    شدو الطير في أذُنِي

    وترجيعي همومي إن
    أشاح بوجهه زمني

    ولي في قربها سلوى
    تبعثر ما جنى شجني

    ولكن حيرة خرساء
    تعروني فتذهلني

    وما أدري لما تبديه
    تفسيراً يهدهدني !

    أتحجم عن مناجاتي
    دلالاً أم تخادعني ؟!

    ويمسي طرفها الساجي
    بجو الصمت يأسرني

    فأحياناً أناغيها
    فأسمعها تجاوبني

    وأحياناً أناجيها
    فتصمت لا تحاورني

    ولكني أراها في
    كلا الحالين تسعدني

    فمرآها إذا صمتَتْ
    إلى الأحلام ينقلني

    ومرآها إذا نطقت
    بِدِفْء اللحن يغمرني

    فهيا يا طيور الشعر
    هزي النبض في بدني

    أزيحي الغيم عن ذهني
    ليُزْهي النور في فِطَني

    فيزهو الفنُّ في نظمي
    ويطرد هالةَ الوسَنِ

    فيصدح بلبلُ الأحلام
    خفَّاقاً على فنني

    ***************************************

  9. #29
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    27-07-2001
    الدولة
    واحة الحب والشعر والعيون والنخيل
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    608

    فكرة بقية من ثرثرة

    طلال:
    علاقتي بناجي الحرز إنموذجية .. تترجمها مواقف كثيرة و ( إخوانيات ) متبادلة ..
    ولكني أعتب على الأستاذ ناجي ( قلة ) اهتمامه – ولا أقول ( عدم اهتمامه ) – بالتواصل الهاتفي معي .. رغم قيامي بذلك معه لأكثر من مرة مما يفوتني معه أحداثاً ومناسبات ولقاءات جمّة .. لا أعلم عنها .. إلا بعد حدوثها بمدة زمنية طويلة..
    ويسرني هنا أن أقدم لقراء هجر هاتين المداعبتين الشعريتين مع شرحهما وتفسيرهما ( وسبب كتابتهما .. أيضاً ) :

    1- إنت رَبْعي

    ** هاتان الكلمتان .. عنوان أبيات (إخوانية ) شعبية تطفح بالحب كتبها لي أحد أشهر شعراء الأحساء الشباب الأستاذ / ناجي الحرز صاحب ديوان ( نشيد ونشيج ) و ( خفقان العطر ) وأخيراً ( قصائد ضاحكة )
    وهو شاعر فكهٌ ، وصاحب بديهة طريفة ومتمكنة موقفاً وشعراً ، كما أنه يمتاز ببساطة الطرح وعمق الفكرة في قصائده ..
    وللأبيات قصة .. ( بعد الإذن من صاحب البرنامج الإذاعي المشهور : قصة وأبيات ) فقد أردتُ دعوة عدد من شعراء الأحساء ومثقفيها إلى منزلي لنستمع إلى الجديد من قصائدهم وإبداعاتهم المختلفة فاتصلت هاتفياً بالأستاذ ناجي وأخبرته بذلك ، فَسَعد كثيراً ، ثم قلت له في سياق الكلام .. بإمكانك الإتصال ( بَربْعك) الذين ( تُمونْ ) عليهم وتدعوهم ، وانتهت المكالمة هنا ، وذهبت لأعَداد مكان الدعوة في منزلي .
    وفي الليلة ( المضروبة ) أي : المحددة ، وليس المضروبة من الضرب .. جاء المدعوون من الشعراء والصحافيين والمثقفين وبدأت الجلسة ، وحينما جاء دور الشاعر / ناجي الحرز .. قام بتوجيه هذه الأبيات التي كانت مفاجئة للجميع للغاية .. فهو يقول باللهجة العامية :

    أنت رَبْعي ، وأنت رِبْعي ، وأنت نصّي
    وأنت كُلّي ، وأنت كثري مرتين ..!

    حتى لو خاتم أكونْ ، أتكونْ .. فصي
    ولا باب تكون أنت الصِّفجتين * !

    لا تحاول في مضيق البُعد .. رصّي
    تبتعد خطوة ، أبـَد ْني خطوتين !

    الله كاتب يتحد شخصك بشخصي
    دامنا حييّن ، ولاّ ميتين !

    وصّ ( جلواح )* وضروري أنك توصي
    طال عمرك كون يحفر حفرتين !


    · يبدو أن أبا عبد المجيد / ناجي الحرز .. أحرزه الله في لطفه – تأثر كثيرا بكلمة ( إتصل بربعك ) التي قلتها له بشكل اعتيادي عام
    فما كان منه إلا أن ترجم تأثره بتلك العبارة شعراً ، وأعطى الأبيات شيئاً من روحه الطريفة الفكهة ، وأشياء من عاطفته الدافئة تجاهي ، وضمّن الأبيات صوراً شعبية جميلة وأشياء يتحد فيها الجزء والكل والواحد والاثنين كالخاتم والفص والباب ذي الدر فتين .. الخ . وبقدر ما أضفى في هذه الأبيات على الجلسة من جو مرح كعادته ، إلا أن الحاضرين لم يستغربوها منه ..
    أما أنا .. فقد ( حاولت ) الرد عليه بالوزن والقافية والشكل نفسه ولكني حينما بدأت الكتابة ، وجدت ( صعوبة ) في إدراج حرف ( الصاد ) في ( صدور ) الأبيات ، وبالقدر نفسه وجدت سهولة في ( إعجازها ) ! ، وبعدها كتبت هذه الأبيات التي زادت بيتاً واحداً عن عدد أبيات الأستاذ / ناجي ، ولكن بالوزن والقافية والشكل نفسه :

    تاهتْ أحروفي ، وضاع إيّاك حرصي
    ماني قادر لك اعبّـر كلمتين!

    حاصرتني ( الصاد ) يا ناجي .. بنصي
    ما بقى للرد حتى : ( صادتين )!

    في مضيق البُعد .. زاد البُعد (فلصي)*
    وخطوتينك ، زدتها لك خطوتين

    يا طعم زادي ، ومشروبي ، وقرصي
    يا ذهب ما ينوزن بالفرقدين

    بحر يتلاطم شعورك ، وإنت نصّي
    رُوح وحده ، والجسد منّا اثنين

    طال عمرك يا بعْد عُمري ..بَوَصّي
    لو يجف الحبّ : إنت المنبعين

    · الصفجتين : كلمة شعبية وهي مثنى كلمة ( صفجة ) أي أحدى درفتي الباب ذي الدرفتين الذي كان معروفاً من قبل .
    · جلواح : هو إبني الأكبر وجلواح في اللغة معناها الأرض الواسعة كما يذكرها الفيروز أبادي في القاموس المحيط ، وتعني أيضاً الجسم الصقيل العاكس للضوء كخاصرة السيف
    · فلصي : الفلص كلمة شعبية خليجية بمعنى : القَرص وهو أخذ شيء من جلد الإنسان بين الأصابع من قبل شخص آخر مما يسبب من الألم .. والفلص كلمة عربية فصيحة أيضاً . وقد تكون معروفة حتى من قبل غير الخليجيين .
    القرص : هو الخبز ، والقرص كلمة شعبية أيضاً.

    2- أوانُ الصَّفح

    ** أكرر..الصفح..بالحاء,لا بالعين..(علشان ما نبتلش) ..
    ** وأكرر..أوان الصفح..لا..(أوان الورد)/ كما هو عنوان أحد المسلسلات التلفزيونية.. وإن كان الصفح.. يؤدي إلى حضور الورد من أحد الطرفين , والورد كذلك..يؤدي إلى الصفح (أحيانا) ولكن ليس كما هو هنا..فالصفح المطلوب هنا.. سيجلبه شيء آخر غير الورد..ستعرفونه لاحقاً أو كما قال ذلك الإعرابي عن قصيدته النبطية الملغمة بالألغاز والألماز - بالزاء- وليس بالسين – فقال : معناها في بطنها..! والصفح المقصود.. تترجمه هذا القصة : -
    استلمتُ نسختي الخاصة من( معجم البابطين للشعراء العرب المعاصرين) الطبعة الأولى المكونة من ستة أجزاء مجلدة ضخمة وبعد تصفح وقراءة في بعض الأجزاء.. تبين أن نسختي بالذات قد نقص في بعض أجزائها (ملزمة من الصفحات),( الملزمة: ثمان ورقات أو ست عشرة صفحة), فاتصلت بأخي الشاعر ناجي بن داود الحرز الذي ورد اسمه في المعجم المذكور أيضا وطلبت منه تصوير تلك الملزمة من نسخته, كان ذلك في مطلع عام 1418هـ ونسيت الموضوع, وفي إحدى ليالي شهر رمضان عام 1420هـ كنت أقرأ في المعجم.. فتذكرت(الملزمة) واتصلت فوراً بالأخ ناجي, وقد ( استشطت) غضباً من هذا التأخير الذي نافس حل القضية الفلسطينية.. فوعد بأنه سيصور الملزمة التي تحتوي على ترجمة وإنتاج عشر شعراء عرب..وانتظرت ذلك, ثم نسيته لطول العهد به وفي شهر جمادى الأولى من عام 1421هـ - أي بعد مرور أكثر من ثلاث سنوات, وقد طار الموضوع من رأسي – جاءني (ظرف) كبير مختوم, وفتحته فوراً, (وإذا به) – على رأي أخينا الفنان عبدالله بالخير – مجموعة من صور صفحات معجم البابطين التي طلبتها من الأخ العزيز/ اللزيز الأستاذ الشاعر المرح ناجي بن داود الحرز, وقد كتب في رقعة جميلة هذه الأبيات الطريفة الجميلة المصاحبة للورق المرسل :
    - خذها أبا الجلواح من غير حَنَقْ
    - يا خير من شق,وخير من رتَقْ
    - واصفح, فقد جاءك(مظروف الورق)
    - (ناجي) الذي ما قال إلا وصدق!!
    - فاندهشت من الموقف والأبيات, ولكنني حاولت أن (اطلع منه بشيء على الأقل..).. فكتبت له.. بعد حين:
    - لا يمكن الصفح..إذا حلّ القلق!
    - وقد مضى وقت طويل و(اندلق)!(1)
    - إلا إذا أطعمتني : (عيش)(ومرق)(2)(3)
    - فذاك ما يُنْسيني (تأخير الورق)!.
    ـــــــــــــــــــــــــــ
    (1)(اندلق): أي تدفق وسال, وهي كلمة شعبية خليجية ومعنى الكلمة هنا.. أي مضى بسرعة بعيداً..
    (2)(عيش): أي : الأرز, وهي كلمة شعبية تستخدم في الخليج ونجد,أما بقية أطراف ونواحي الجزيرة العربية فالأرز يسمى : رز, ويطلقون كلمة(عيش) على الخبز في المنطقة الغربية.
    (3)المرق: هو الإدام والسائل الشهي الذي يوضع على الأرز وكاتب الأبيات يطلب من صديقه عمل وليمة طعام من الأرز واللحم حتى يصفح عنه وينسى(تأخير الورق)..!!.
    -تصافحوا, وصافحوا.. وانعموا بروح مطمئنة.
    -*************************************

    أما أخي وعزيزي الرائع جاسم الصحيح فلعل الكثير من قراء هذه الشبكة لمس جانبا جليا من علاقتنا ، ولأنني أعير المكالمات الهاتفية قدرا كبيرا من الأهمية/ ربما لأنني أعمل في الإتصالات/ فإننا نتهاتف مرة على الأقل كل إسبوع وفي كل مرة نخرج بموقف جميل بل إن الأفكار الأدبية تنثال علينا هاتفيا
    ويسعدني أن أقدم لقراء الشبكة ما كتبه الأستاذ أبو احمد على بعض دواوينه من عبارات إهداء تــنـــــمّ عن رفيع أخلاقه، وسمو تواضعه، ومودته لمن الحروف إليه :
    فقد كان إهداؤه في ( ظلي خليفتي عليكم ) :

    على طبق من نبضات قلبي أقدم ديواني هذا هدية متواضعة إلى أخي العزيز الشاعر الأستاذ محمد طاهر الجلواح
    مع ألف تحية :

    قلبك في ثغرك آنسته
    يشعلني حبا وتحنانا

    يا مبدع الجنات من نبضة
    يلهب فيها الصدق نيرانا
    جاسم الصحيح

    وفي ديوانه ( رقصة عرفا نية ) كتب :

    إلى شاعر السفرجل
    الناضح شغفا للأنوثة المقدسة
    أخي وأستاذي الشاعر محمد بن طاهر الجلواح
    آمل أن أستطيع عبر هذه النغمات زرع رقصة خالدة في خصر روحك كي يظل الفرح حبلا أبديا يشد علاقتنا ( إلى يوم يبعثون )
    أخوك وتلميذك : جاسم محمد أحمد الصحيح

    وكتب في ( أولمبياد الجسد ) :

    إلى فارس الإبداع الذي مازال يصول في مضمار الكلمة الشاعرة منذ ربع قرن حتى تعلمنا على يديه فروسية المفردات إلى الشاعر الأديب : أ. محمد الجلواح مع خالص تحياتي

    أخوك جاسم الصحيح


    *****************************
    أما زكي السالم / مع حفظ الألقاب/ فهو أخي وحبيبي وثقتي من أهل شعري وأبني وامتدادي ..من والاه فقد والاني ومن حاربه فقد حاربني..ويمكن معرفة ذلك من الكلمة التي في الصفحات الأخيرة من ديوانه الرائع (مرفأ الأماني) كما يمكن ملاحظة شيء من ذلك في هذه الشبكة أيضا من خلال الموضوعات والملاحظات.. أما هو فلا أشك في حبه لي وإن كان ــ غالبا ــ يشاطر أبا عبد المجيد في مسألة الإتصالات الهاتفية وربما اعترف أبو عدنان هو بذلك.
    وحقيقة فهذه مسألة مهمة وأجدها فرصة سانحة للإشارة إليها وبخاصة بين الأدباء ، كما أشرت إلى ذلك في اللقاء الذي جرى معي في جريدة اليوم مؤخرا .

    ******************************

    أحلام :

    شكرا جزيلا لنقلك اللقاء الذي أجري معي في جريدة الجزيرة ..أما الإجابة فهي:

    1- تمثل المرأة في شعري.. تلك المساحة الرحبة التي لا يمكن الوصول عند حدودها.. فهي- كما قلت- في إجابة سابقة هنا- قلمي ووقود فكري..
    وبكلمة.. فكل ما أجبته للأخ (عمار بن ياسر) هو إجابة على سؤالك الكريم.

    2- الأحساء والشعر.. كالأحساء والتمر أشياء لا يمكن أن نفصلها.. وعليه فالنتاج الشعري كان وما زال ذلك الينبوع النهري الأحسائى الذي لا يفتأ أن يواصل سقيه.. وإن مرت عليه بعض الفترات التي تجعل منه هزيلاً.. أو غزيراً.
    وما تحفل به الساحة الأحسائية الآن- على الأظهر- هو إحدى إفرازات ذلك الينبوع ، والتقييم مسألة نفسية ونسبية وظرفية ولكن.. الكل إلى خير..

    *********************************

    محرر الملتقى :

    1-شعراء الأحساء مثلهم مثل أي شعراء آخرين معاصرين يعيش الواحد منهم متلقيا متفاعلا متابعا قائما بكل أدواره التي يقوم بها غيره بحضور وبهاء ، ولهذا فمن الطبيعي أن تنعشه عليه أي ( رياح ) أو تلفحه أي ( ريح ) بالمقدار نفسه الذي يأخذ منه الآخرون..
    نعم فلقد تأثر الكثير من شعراء الأحساء بـــ ( ريح ) الحداثة ، ولكن هناك عدد لا بأس به بقي صامدا أمام الصرصر/ كذا / لم أنس حرف الواو بعد الصاد الثانية/ ، قال تعالى : ( إنا أرسلنا عليهم ريحا صرصرا في يوم نحس مستمر ) ، ولأن الحديث في هذا الموضوع من شأنه انه قد ( يرفع الضغط ، ويحرق الأعصاب ) للطرفين فالأحسن أن يكون الخوض فيه عند هذا الحد ....والله المستعان ..
    1- رغم تحفظي على كلمة ( قصيدة !!!!!! / النثر !!!!!! ) إلا أن هذا ( اللون من الكتابة الأدبية الفنية ) له في الأحساء أئمته ، وأساطينه ، وفرسانه وجــمــالــه / بفتح الجيم لا كسرها !! / ،، وأما ما يتعلق بشيوعه فإنه ــ وبحسب الجنس الأدبي الراهن وربما المقصود من السؤال أيضا ــ ولحسن الحظ ــ شعريا .. غير شائع.. أو سائد .. مثل عدد من المناطق والبلدان والأمم ،، ولا يعني ذلك أنني على خلاف شخصي مع أصحاب هذا الفن ، بل بالعكس // تماما ،، تربطني بهم علاقات طيبة وصداقات عريقة.. فالشخص شيء والفكر شيء آخر .
    أما أبرزهم فهم ــ مما لا يخفى عليك ــ الأساتذة : محمد العلي ، وإبراهيم الحسين وأحمد الملا ومحمد الحرز وصالح الحربي .. ،، ومؤخرا التحق بهم ..جاسم الصحيح..

    ***********************************

    الأميرة :

    ـــ منذ أكثر من عشرين عاما يبقى هذا السؤال منتصبا أمامي أطرحه في كل مكان ، وفي كل وقت.. أين المرأة الأحسائية الشاعرة ؟،، وأتساءل معك .. هل ثمة واحدة هناك ؟ أين هي ؟..متى ستبزغ حروفها ،، وبالطبع فمادامت تلك الأسئلة مطروحة فلا يمكن معرفة درجة المرحلة الإبداعية التي وصلت إليها ، ولا أحسب إلا ( العزل الاجتماعي للمرأة عن الساحة ) كما ورد في السؤال : هو الذي جعل ( شعر المرأة ـــ بكسر الشين ـــ ) في الأحساء خابيا وخافتا وضامرا بل موؤدا / إن كان موجودا أصلا / ،،،، وإلا ..ّ فمن يدري ربما في داخل ..هذه ( العلب الإسمنتية ) مواهب وطاقات وإبداعات قارورية تفوق الرجال بكل جدارة واقتدار.
    نعم .... هناك امرأة أحسائية عرفنا إبداعها وكتبها النثرية الاجتماعية وهي السيدة : بهية بنت عبد الرحمن بوسبيت ، وأخرى بدأت تنشر مؤخرا في ( اليوم ) و(المجلة العربية ) تــُدعى : مليحة الشهاب، وبحسب ما قرأناه لها فكتاباتها النثرية ناهضة فيما أزعم ، وليس غير هاتين القارورتين حتى الآن ، أقول ذلك ظنا ظاهرا .. لا قطعا.
    دعك من بعض ( الشواعر ) الشابات اللاتي بدأن يعزفن وينزفن مؤخرا في ( شبكة هجر الثقافية )الغراء ، فمع فرحنا الكبير بهن وتقديرنا لكتاباتهن، فلا يمكن الإشارة إلى القول بوجود شواعر وإن صح ذلك افتراضا فلا يمكن .. في الحقيقة .. التعامل مع أسماء وهمية ومستعارة مهما كان عمقها وعطاؤها الإبداعي لأن ذلك يعيق عملية الرصد المعرفي والتاريخي للمنطقة من الناحية الفكرية للجنسين ، إلى جانب أسباب أخرى كثيرة يطول شرحها .
    إن العزل الإجتماعي ـ كما جاء في السؤال ـ المغلق و المشوب بشيء كبير وكثير من التخلف :هو فـــأس قاتل .. بكل ما تعنيه الكلمة من معنى..
    وإلا ّ ماذا نسمي هذه الأصوات الجميلة التي نقرؤها ونتفاعل معها في بــِــقـــَـع ٍ أخرى من ( مجتمعنا ) كمنطقة القطيف كافة و البحرين والكويت والعراق ولبنان وإيران.. هل كل نساء هؤلاء مخطئات ونساؤنا فقط ( هــــــن ّ ) الصائــبــات ؟؟!!
    سؤال أوجهه إلى الرجال أولا.. والنساء ثانيا.. وأعني بالجميع من يحمل فكرا مغلقا ومتخلفا وأفقا ضيقا ونظرة محدودة وخوفا مرعبا مرهبا وخجلا قاتلا....
    لقد نكأت الجرح الغائر في الروح منذ عقود أيتها السائلة،، ولهذا أعتذر كثيرا عن هذه الحدة الصارخة..
    أقــول قــولـي هـذا وأســتـغــفــر الــله لي ولــــكم

    والحمد لله رب العالمين

  10. #30
    عضو فعال الصورة الرمزية ابو الياس
    تاريخ التسجيل
    02-06-2002
    الدولة
    قلب "منـــــــــدوزا"
    المشاركات
    583
    السلام عليكم
    الشاعر فيلسوف ينقد، ويقوم ،ويصحح، ويعاتب...
    فهل يمكن للشعراء ان يسيروا على هذا النهج ام انهم فقط يتغنوا بالزهرة والنخلة والشجرة؟
    __________________________________________
    كود PHP:
    اعتذار 
    اسمي غير عربي فأنا لم اختره!!!

  11. #31
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    27-07-2001
    الدولة
    واحة الحب والشعر والعيون والنخيل
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    608

    فكرة alyas

    يمكنه ذلك ياعزيزي إذا كان يملك المقومات اللازمة
    وفي الحياة العامة قديما وحديثا الكثير من الشعراء من تجاوزوا الغناء بالزهرة والنخلة والشجرة
    بل لازال للشعر ــ كما تعلم ــ حضوره القوي وسطوته في كل الدماء العربية في مجالات الحياة كافة ...

  12. #32
    عضو فعال الصورة الرمزية ابو الياس
    تاريخ التسجيل
    02-06-2002
    الدولة
    قلب "منـــــــــدوزا"
    المشاركات
    583
    استاذي العزيزمحمد الجلواح
    الشعر العامودي وقرائته في تراجع واضح كيف يمكن لشاعرنا الكبير والبقية من الشعراء الكلاسيكيين اعادته الى الاهتمام ؟وماهي الموانع الحقيقية والتي تقف سداًمانعا من اظهاره؟
    هل للشعر الحداثي اثر في هذا الظهور ؟وهل الشعر الحداثي ثأثير بارز في شعرك (الشكل خاصة وفي اختيار المحسنات البديعية عامة)؟
    مارأيك بالشعر الرمزي (الاسطوري)؟
    ارجو الااكون مملا بعض الشيء
    وشكراً
    الياس

  13. #33
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    27-07-2001
    الدولة
    واحة الحب والشعر والعيون والنخيل
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    608

    فكرة أيهما أنت ؟

    أخي الكريم : إلــيــاس // أبو إلــيــاس
    اختر لنا أحدهما دمت موفقا
    *****************************

    لاتزال الذائقة العربية على امتداداتها الجغرافية والزمنية والإنسانية والفكرية تتمتع ــ ولله الحمد ــ بتلك الأذن الموسيقية الساحرة التي ورثت سمات الخلود للقصيدة العربية العمودية التى بقيت صامدة بقوة أمام كل العواصف والتغيرات والأيديولوجيات
    تتراجع / ولا تموت / أحيانا ، وتبرز أحيانا أخر
    وقد تساهم بعض العوامل السياسية ــ بالدرجة الأولى ـ والأجتماعية والإقتصادية و الإعلامية في تراجع أو في حضور القصيدة العمودية بشكل قوي ، ويبدو لي من سؤالك أنك تشعر بشيء من الخوف على تراجع هذه القصيدة ،ولا ألومك على هذا الخوف الحميد .. إن كان زعمي في محله.
    وفي الحقيقة أنه يجب عدم نسياننا العامل النفسي والإعلامي والمغريات الأخرى وحضورها في ذلك ولكن مع كل ذلك فالقصيدة العمودية لاتزال تتمتع بصحة وعافية لمن يبحث عنها ويقرؤها
    أما كيف يمكننا إعادتها إلى الصدارةو الأهتمام فهذا مانحاول أن نؤكده ونعمل عليه ونبرزه في محافلنا وكتاباتنا وقنواتنا الفكرية التي نتنفس من خلالها / ومنها هذا الموقع / ولكننا في الوقت ذاته نطالب أحبتنا المتلقين الذين يمثلون الأصداء لأصواتنا أن لايتركونا لوحدنا في الميدان وأن لايجعلوا أصواتنا مبحوحة وموؤدة .
    *****************
    الحديث عن ( الشعر الحديث ) يطول ولا ينته :
    ولقد تــنــدّر أحدهم بقوله :
    تحدثني ولم أفهم حديثا *** كأن حديثها .. الشعر الحديث !!
    باختصار أنا أذهب إلى الشعر الموزون والمقفى عموما ، وأذهب إلى ( قصيدة التفعيلة ) فقط والتي تبرز في بنائها الموسيقى الخارجية // هذا من الناحية الشكلية
    أما من الناحية المعنوية فالحداثة هي روح القصيدة في كل زمان ومكان// ولاشك أن بروز ( أشكال ) أخري من الشعر ساهمت بشكل أو بآخر في تراجع الشعر الأصيل وهذا بشهادة الكثير من أئمة الشعر الحداثي ...!!!
    لك مودتي المبتسمة

  14. #34
    عضو فعال الصورة الرمزية ابو الياس
    تاريخ التسجيل
    02-06-2002
    الدولة
    قلب "منـــــــــدوزا"
    المشاركات
    583
    الاخ العزيز محمد لك محبتي الدائم ..
    اعذرني على تطفلي لي مدة وانا لم اسمع ردكم على سؤالي فخفت اني كنت قداغلظت عليكم بكثرة طرح الاسئلة
    ورجائي مرة اخرى قبول اعتذاري

  15. #35
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    27-07-2001
    الدولة
    واحة الحب والشعر والعيون والنخيل
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    608

    فكرة أبو إلياس

    حياك الله يا أخي ولا داع للإعتذار // بل أنا الذي اعتذر إليك شديدا لتأخري في الرد وذلك لارتباطاتي الأخطبوطية
    ومرحبا بك وبأسئلتك وأسئلة أحبتي الهجريين كافة
    كما آمل أنني قد وفقت في الإجابة على سؤالك

  16. #36
    سبحنا في هذه البحور المتلاطمة بالمعلومات التي أججتها أعاصير الأسئلة ..

    واستفدنا كثيراً ... كيف لا والجلواح أهلاً لما تأملناه ؟


    أود أن أسأل سؤالاً طفوليا :

    جائزة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري بالكويت .. لماذا لا يقترح عليها تبني جائزة أخرى للقصة القصيرة ؟..

    أو أقتراح على جهات أخرى تتبنى المسابقة القصصية أكثر جدية من المسابقات المطروحة في الساحة .

    -------

    أخي الجلوح ................... اشكر لك الدفعة القوية التي أعطيتنيها جراء ذكرك بأن نصوصي ضمن من حازت على إعجابك ..

    تحياتي الخالصة

  17. #37
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    27-07-2001
    الدولة
    واحة الحب والشعر والعيون والنخيل
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    608

    فكرة للشعر فقط

    أخي العزيز الأديب الشاب الوسيم : عبد الله النصر
    لك كل الشكر على إبحارك في أمواجي الطفيفة
    ونصوصك تستحق فعلا أن يلتصق بها الفوز والنجاح في كل المسابقات.. بصفة دائمة
    مؤسسة البابطين // تم تخصيصها من قـــِـــبـــَـــل صاحبها الشاعر عبد العزيز سعود البابطين .. للشعر فقط .. ووضع في ذلك لائحتها الأساسية و حصرها في هذا اللون من الأبداع فقط ..
    ويبرز ذلك حتى من مسماها الرسمي فهي :
    مؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين .......لــــ الإبداع الشعري
    كما أنه ليس في نية المؤسسة // في الوقت الحاضر على الأظهر // تبني جائزة ابداعية أخرى
    فجائزة الإبداع الشعري ودوراتها المتتالية قد شغلت كل العاملين في المؤسسة طول العام دون توقف
    وهي تنتقل من تكريم شعري وتخليد لرموزه إلى آخر
    ويمكنني في زيارتي المقبلة للكويت بعد اسبوعين ان شاء الله تعاى طرح اقتراحك الوجيه على الأستاذ عبد العزيز الباطين بأن يقوم هو باقتراح انشاء مثل هذه الجائزة للقصة على من يراه مناسبا وداعما حقيقيا لها
    وربما كان الأمل الآن معقودا على ( مؤسسة الفكر العربي ) المزمع إنشاؤها الآن والتي تضم في عضويتها : الأستاذ البابطين نفسه
    وربما قوض الله جهة ( أهلية ) أخرى أو رجل أعمال آخر يكون محبا للقصة .. يعمل مثل هذه المؤسسة لمبدعيها..
    وحقيقة فإن الأدب القصصى لايقل أهمية عن الشعر إن لم يكن هو الأب في الواقع .. لأنه قد حاز على رفد واعتراف وذكر وعرض ( القرأن الكريم )

    لك مودتي المبتسمة

  18. #38
    عضو فعال الصورة الرمزية ابو الياس
    تاريخ التسجيل
    02-06-2002
    الدولة
    قلب "منـــــــــدوزا"
    المشاركات
    583
    استاذي العزيزمحمد الجلواح الموقر
    لم استطع عدم رؤية حوارك الا في الصفحة الاولى في المنتدى الادبي لاعجابي الشديد بشعرك العذب الرقيق
    لي سؤال هل ممكن للمبتدئ ان ياخذ قصيدة معينة ويحذف منها بعض الكلمات من القصيدة ثم يضيف اليها من عنده كلمات اخرى...وحينئذ لايسمى هذا الشعر منحولا( لانه للمبتدئين فقط )ارجو تصويبي ان انا اخطات..
    ولك تحياتي
    اخوك ابوالياس

  19. #39
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    27-07-2001
    الدولة
    واحة الحب والشعر والعيون والنخيل
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    608

    فكرة طريف

    أخي الكريم أبو إلياس
    لم أفهم العبارة الأولى من تعقيبك الأخير// هل يعني أنك لم تطلع على اللقاء إلاّ ماجاء في الصفحة الأولى أم ماذا ؟
    شكرا جزيلا على إعجابك بشعري المتواضع
    وهذا من جمال ذوقك الرفيع
    الأجابة : سؤالك طريف وغريب// والغريب هو الشيطان //
    بالطبع لا / لايمكنه ذلك مطلقا.. المبتدئ لابد ــ أولا ــ أن تكون لديه الموهبة الأصلية للشعر ثم عليه أن يكثف قراءته كــَــمُـــاً وكـيـفــا .. ثم يكتب من إبداعه هو بصورة خاصة على أن يقوم باختيار الوزن أو البحر الشعري الذي يريد أن يكتب به ثم يختار القافية المناسبة // كل هذه الأساسيات تكون فقط في البداية وللمبتدئ// ولوكان الأمر كما ذكرت ياعزيزي لأصبحت دواوين الشعر العربي مفتوحة للموهوب وغير الموهوب ..وتصبح القصائد كسوق ( دعيدع ) // وعذرا للتشبيه الذي أكتبه لك هنا للمزاح البريء فقط // آمل أن يكون ذلك مقبولا منك..
    ويسعدني أن أقرأ لك كتاباتك // فقط ارسلها لي مباشرة إلي بريدي الآلي وسأحاول أن أضع ملاحظاتي المتواضعة عليها مع تمنياتي لك بالتوفيق
    ولك مودتي المبتسمة

  20. #40
    سؤال لأحد الغائبين
    أستاذنا أبا جلوح
    بما أن منطقتنا العزيزة ستشهد في الأيام المقبلة افتتاح نادٍ أدبي وصحيح أن إدارته ستكون بالتعيين لا بالانتخاب، لكن ما هي رؤاك لمستقبل المنطقة الثقافي في ظل نادي أدبي، وهل سيغير النادي الخارطة الثقافية للمنطقة نحو الأفضل ؟ وماذا سيقدم النادي للمنطقة ولم تقدمه المجالس والصالونات الأدبية؟


    أسئلة للرفع لعل أبا جلواح يراها فيرد عليها

    المحرر الأدبي.

موضوع مغلق
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك


ما ينشر في شبكة هجر الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم
تصميم قلعة الإبداع Designed by innoCastle.com