موضوع مغلق
صفحة 1 من 4 1 2 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 61

الموضوع: حوار مع شاعر الأحساء الكبير ناجي الحرز.

  1. #1
    مشرف واحات هجر القرآنية. الصورة الرمزية د. حجي الزويد
    تاريخ التسجيل
    02-02-2001
    الدولة
    دَوامُ الذِّكْرِ يُنيرُ الْقَلْبَ وَ الْفِكْرَ .
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    10,858

    حوار مع شاعر الأحساء الكبير ناجي الحرز.

    ناجي الحرز: أجل.. موهبتي أكبر من شعري

    نضع أمام القارىء الكريم نص الحوار الذي أجراه عبد الوهاب أبو زيد مع شاعر الأحساء ناجي الحرز, والذي تم نشره في جريدة اليوم في عددها 11895 الصادر يوم الأحد 8-12- 1426 هـ




    ناجي بن داود الحرز شاعر ذو حضور متميز وبارز في المشهد الشعري المحلي والأحسائي على وجه الخصوص. كتب الشعر بكافة أشكاله بالفصحى والعامية وتألق فيهما معا. معروف بشعره الفكاهي الساخر المبطن بالنقد اللاذع لبعض الأوضاع الاجتماعية. نشر عددا من الدواوين كان آخرها ديوان (العنقود) الذي ضمنه مجموعة كبيرة من القصائد الإخوانية التي تبادلها مع مجموعة كبيرة من الشعراء ناهزت السبعين شاعرا. لا يتفق مع الرأي القائل بأن شعر الإخوانيات أصبح فنا شعريا منقرضا، ويعترف بأن موهبته الشعرية أكبر مما أنجزه من نصوص حتى الآن، ويصر على أن لديه ما يضيفه إلى القصيدة العمودية. لم نكن بحاجة لاستنطاقه، فقد كان أقرب للتجاوب مع (اليوم) في كل تساؤلاتها، حول تجربته الشعرية.

    @ لماذا أقدمت على طباعة ديوانك الأخير (العنقود) وهو ينتمي إلى باب شعري تراثي أصبح شبه منقرض الآن. هل تهدف من وراء ذلك إلى بعث هذا الفن الشعري وبث الروح فيه؟

    ـ إن القول بأن باب شعر الإخوانيات أصبح منقرضا أو شبه منقرض مغالطة كبيرة لا تصمد أمام آلاف القصائد والأبيات التي يتطارحها أغلب الشعراء المعاصرين بما فيهم المؤمنون بنظرية الفن للفن. فهذا الباب الشعري لا يمكن أن ينقرض إلا بانقراض الشعر من قاموس كل لغات العالم. ولو أخذت هذا الديوان كاستمارة استبيان ومؤشر على كثافة وجود هذا الغرض الشعري لرأيت أن في زاوية واحدة فقط من الأحساء هذه البقعة الصغيرة من العالم أكثر من سبعين شاعرا يتطارحون هذا النوع من الشعر.
    وأؤكد لك أن كل قصائدي في ديوان (العنقود) لا تخلو إما من مقاربة عاطفية أو مقاربة إنسانية أو مقاربة هزلية هادفة تخرج القصيدة من إطار العام إلى فضاء العام.

    @هناك تفاوت واضح في المستوى الفني للقصائد والنصوص الواردة في (الديوان). هل تم انتقاء نصوص الكتاب من بين مجموعة أكبر من القصائد أم أنها تشكل مجمل تجربتك الطويلة مع هذا الفن؟

    ـ إن قصائدي في هذا الديوان هي أغلب ما كتبته من شعر إخواني فصيح وبالفعل أهملت بعض القصائد القليلة جدا لضعف مستواها الفني بحكم قدمها، وكونها من محاولاتي الأولى. ولاشك أن المستوى الفني لقصائد هذا الديوان ليس واحدا كما هو الحال في كل دواوين الشعر ويرجع ذلك إلى العامل الزمني وهذا التفاوت في المستوى يؤكد أن تقدما ما يتحقق بمرور الزمن.

    @ ألا ترى أن شعر الإخوانيات يجنح في بعض الأحيان لأن يكون أشبه ما يكون بالمباراة الذهنية واختبار المقدرة على الرد كأن يعمد شاعر ما إلى كتابة قصيدة ذات قافية صعبة كما حدث معك مرارا مما يمهد بتحويل هذا الفن إلى نظم مجرد من روح الشعر وألقه؟

    ـ صحة هذه النظرية وعدم صحتها مرتبط بمستوى كل شاعر وبمدى قدرته على تجاوز هذه المسألة والتحدي الحقيقي هو في النجاح في شطب كل تلك العقبات وإنجاز نص شعري حي. وأؤكد لك أن القصائد التي جاءت نتيجة لمثل تلك المراهنات هي من أجمل قصائد هذا الديوان وأكثرها شعرية.

    @ ثمة تصور ما حول تجربتك مفاده أن منجزك النصي لا يتوازى مع موهبتك. بمعنى أن موهبتك أكبر مما كتبته من نصوص حتى الآن. ما تعليقك. وإلام تعزو السبب إن كنت موافقا على هذا التصور؟

    - بالطبع أوافق على هذا التصور وهو عين الحقيقة والواقع وأنا أشعر وأعبر دائما عن شعوري بأن موهبتي وقدرتي الحقيقية لم تنطلق بعد من قمقمها لعدة أسباب منها همومي الخاصة الكثيرة والمتشعبة والمتواصلة وقلقي الدائم إزاءها ومنها أن اهتمامي بتنمية وإبراز تجارب الشعراء الشباب وتأسيس كيان شعري راسخ في الأحساء أثر تأثيرا كبيرا على اهتمامي بتجربتي الخاصة.

    @ قلت في حوار سابق معك إن لديك ما تضيفه إلى القصيدة العمودية في معرض تبريرك لتمسكك بالكتابة ضمن إطارها. هل تعتقد أنك قد حققت هذا الوعد؟

    - لقد نجحت في تحقيق شيء من هذا الوعد وكثير من النصوص التي كتبتها بعد ذلك التصريح تؤكد ذلك ومازلت مصرا على أن لدي ما أضيفه للقصيدة العمودية ويجب أن يكون هذا شعور كل شاعر طموح يحس بمسئوليته الأدبية عن جزء مهم من هوية أمته.
    ولا يعني تمسكي إلى حد كبير بالإطار العمودي رفضا لأشكال الكتابة الأخرى للقصيدة فقد كتبت ونشرت أيضا قصيدة التفعيلة وحتى قصيدة النثر.

    @ كيف تعاطى النقد مع تجربتك الشعرية الطويلة؟ وهل تعتقد أنك قد أنصفت نقديا؟

    - بالرغم من أن عددا من النقاد الكبار من داخل وخارج المملكة قد تناولوا تجربتي الشعرية بكثير من الإعجاب والتقدير إلا أن غالب تلك المقاربات النقدية لم تتوغل في عمق تجربتي وخاصة العاطفي والإنساني منها. ولست مستعجلا على هذا الكشف لأني على يقين بأن كل رسائلي ستصل يوما ما.

    @ كيف تنظر إلى دور وتأثير المنتديات والمجالس الأدبية والثقافية بالأحساء على الحركة الإبداعية والثقافية بالمنطقة خصوصا أنك تتولى الإشراف على واحد من أقدم هذه المنتديات، وهو منتدى الينابيع الهجرية؟

    - لاشك أن تأثير المنتديات الأدبية والثقافية يكون فاعلا على الحركة الإبداعية والثقافية بشرط أن يكون هدفها التأثير على تلك الحركة كما هو الحال بالنسبة لـ (منتدى الينابيع الهجرية الأدبي) الذي يفتخر بأن أبرز التجارب الشعرية الأحسائية تخرجت من مدرسته.
    ويؤسفني القول ان أغلب المنتديات والمجالس الأدبية والثقافية في الأحساء لم تتمكن من تركيز جهودها لذلك سيبقى تأثيرها مشتتا وضعيفا.

    @ كتبت الشعر بمختلف أشكاله وأنماطه، باللغة الفصحى وباللهجة العامية وطرقت العديد من أبوابه ما بين الشعر الرومانسي وشعر المناسبات وشعر الإخوانيات والشعر الهزلي الخ. ما السر وراء هذا التنوع وتعدد الأشكال؟

    - إن تنوع العطاءات الشعرية وتعدد أشكالها قد لا يكون سمة يتميز بها شاعر دون شاعر، فعدد غير قليل من الشعراء يكتبون في كل هذه الإتجاهات وإن لم يكن بنفس الغزارة التي أكتب بها فأنا لا أكاد أخرج من حالة اجتراح الكتابة في كل الاتجاهات ولعل ذلك من تأثير الضغوط المتواصلة التي أتعرض لها في حياتي الخاصة أو محاولة للتخفيف من تلك الضغوط أو الهروب منها.
    @ لماذا لم تعمد إلى طبع دواوينك أو بعضها على الأقل خارج المملكة لتحظى بانتشار أكبر كما يفعل معظم الشعراء والأدباء الآن؟

    - عندما تقدمت بطلب لفسح ديواني الأول (نشيد ونشيج) عام 1414هـ كان الفسح ينص على عبارة (على أن يطبع داخل المملكة) وبقيت واقعا تحت تأثير هذا التحديد رغم أن الفسوحات التالية لم تنص على تلك العبارة.

    وقد انتبهت مؤخرا إلى أهمية الانتشار من خلال الطبع في الخارج وبالفعل قمت بطباعة ديوانين وبحث أدبي خارج المملكة وقد تلقيت عروضا من بعض دور النشر في إيران وسوريا ولبنان لنشر إصداراتي وأعمل الآن بالتنسيق معهم على إصدار الطبعة الثانية من ثلاثة دواوين هي (نشيد ونشيج) و(خفقان العطر) و(قصائد ضاحكة).

    @ قيل إن أحد أسباب النجاح الساحق، من الناحية الإعلامية التسويقية، لرواية بنات الرياض لرجاء الصانع هو الكلمة التي جاءت بقلم الدكتور غازي القصيبي على الغلاف الخلفي للرواية. في ديوانك خفقان العطر الصادر سنة 1420 كانت هناك إشادة مماثلة تحتفي بشعرك بقلم القصيبي أيضا دون أن يلاقي ديوانك نجاحا مماثلا. هل يعكس هذا الأمر ما يشاع حاليا عن ازدهار الرواية وانحسار الشعر؟

    - أولا إن ديواني (خفقان العطر) لاقى نجاحا لابأس به بشهادة سلسلة المقالات والدراسات الجادة التي نُشرت عنه وبدليل نفاد الطبعة الأولى في زمن قياسي وبالطبع كان للإضاءة التي تفضل بها معالي الدكتور غازي القصيبي على غلاف الديوان دور كبير في تسليط الضوء والتنبيه إلى قيمته. ولا أظن أن أحدا يريد أن يقارن ديوانا شعريا يصدر في معية العشرات من الدواوين المشابهة له بعمل مثل (بنات الرياض) هذا العمل الذي لم تدع مؤلفته بأنه رواية إلى الآن. ولا أظن أن أحدا يريد أن يجير كل الضجة الإعلامية التي أعقبت صدور هذا العمل ولا حتى الإقبال عليه لصالحه أو كنتيجة لتفوقه الإبداعي ففي مجتمع شرقي (فضائحي ..) لا يمكن أن تقيس مستوى أو مدى نجاح أي إصدار من هذا النوع بإقبال الناس عليه أو بحديثهم عنه.

    http://www.alyaum.com/issue/page.php?IN=11895&P=8

  2. #2
    محمد العلي الحلبي
    تاريخ التسجيل
    17-12-1999
    الدولة
    وراء البحار
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    12,966
    مقالات المدونة
    1
    تم تثبيت الموضوع لأهميته
    ولفخرنا بشاعر هجر الكبير ناجي الحرز


    الشكر الموصول لأديب الأطباء الدكتور أبو طالب على جهوده المشكورة


    تحياتي لكم

  3. #3
    متوقف
    تاريخ التسجيل
    13-06-2001
    الدولة
    الأحساء - الحليلة
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,791
    شاعرنا الكبير ناجي الحرز
    اسمح لي سيدي العزيز أن أطرح عليك مجموعة من الأسئلة بعضها لها علاقة بالديوان الشعري وبعضها عن العلاقات الأدبية مع شعراء المنطقة والتجربة الشعرية لكم.
    ويحق لك شاعرنا العزيز أن تطلب حذف هذه المشاركة أو حذف بعض الأسئلة التي لا ترغب بالرد عليها بمراسلة المشرفين على الملتقى الأدبي للقيام بالازم.

    تميزتم سيدي الكريم بالجرأة الشديدة حينما طرحتم الديوان الإخواني على الساحة الأدبية وكان هو الأول من نوعه في أن يضم فقط قصائد أخوانية لشاعر واحد، وكما قلتم أن قصائد الديوان تفاوتت في جودتها بحسب المرحلة الزمنية التي قيلت فيها القصيدة،
    س1 / لكن ألم يخشَ الحرز من الانتقاد ومحاولة الصعود على أكتافه في هذا الديوان حينما يأتي شخص ويريد الارتقاء مدعيا أن هناك في شعر الحرز وهو القامة الباسقة التي يصعب مطاولتها في واحة نخيل الشعر في الأحساء؟
    س2/ بالمقارنة مع تجربتكم الشعرية وتجربة قامة أخرى وهي جاسم الصحيح ولكلاكما تجربة شعرية عميقة جدا جداً، والمقارنات بين الشاعرين لا زالت وستبقى أمد الدهر معقودة مع أن نوعية التجربة مختلفة، و حين نرى تمنع جاسماً إلى الآن في أن يظهر تجاربه الشعرية الأولية نراك الآن أظهرت بعضا من تجاربك الأولية أو بالأحرى ما بعد الأولية بقليل، فما هو الدافع الذي جعلك تظهر هذه القصائد في حين أنك لا زلت تمتلك من القصائد الأخوانية الكثير ، والتي تمكنك من إخراج ديواني إخواني ثاني إن لم يكن ثالث؟

    س3/ قُبيل سنتين أو أكثر بقليل ظهر في الساحة الأدبية فكرة ومطالبة بإنشاء نادي أدبي أحسائي، وظهرت الأسماء الكثيرة التي رُشحت لأن تكون رئيسة على هذا النادي وهو لم يظهر بعد، وكنت أحد الأسماء المرشحة بإزاء شخصية الشيخ أحمد آل الشيخ مبارك، فهل تستطيع أن تذكر لنا أسباب التي جعلت هذه الفكرة توأد وهي لا زالت في الرحم، وهل منتدى الينابيع الذي أقمتموه في مجلسكم العامر متنقلاً بين ربوع واحة الأحساء هو فكرة بديلة للنادي الأدبي ؟، وهل في نيتكم من جديد محاولة إظهار نادي أدبي متكامل ولو أهلي؟ وهل الأحساء بحاجة إلى نادي أدبي مع ظهور المجالس الثقافية والأدبية بكثرة ؟

    ما هو تقييمكم للمشهد الشعري في الأحساء بصورة عامة ؟ وهل الجيل الجديد من الشعراء على مستوى الوعي الكامل الذي حمله جيلكم والجيل السابق ؟ وخصوصا حينما نرى الانكباب من الجيل الشعري الجديد على الحداثة بصورة مفرطة، وهل ترى أن الجيل الجديد وصل إلى مستوى الوعي الكامل لمعنى الحداثة الشعرية كما وصلت لدى قامات كأمثال محمد العلي ومحمد الحرز ؟

  4. #4
    مشرف واحات هجر القرآنية. الصورة الرمزية د. حجي الزويد
    تاريخ التسجيل
    02-02-2001
    الدولة
    دَوامُ الذِّكْرِ يُنيرُ الْقَلْبَ وَ الْفِكْرَ .
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    10,858
    شاعر هجر الكبير الأديب ناجي الحرز :

    لا شك أننا سنكون في أوج السعادة ونحن نعيش معكم هذا اللقاء الذي لا شك أنه سيكون ثر العطاء, جم الفوائد.

    أسئلتي إلى شخصكم الكريم.

    ياحبذا لو أعطيتمونا نبذة عن بداية حياتكم في عالم الشعر. ومن من الأدباء كان لهم تأثير في تنمية روح الشعر لدى شخصكم الكريم؟

    ما هو تقويم شخصكم الكريم لمسيرة الحداثة في الشعر الأحسائي؟ وهل ترون أن للشعر الحداثي في الأحساء حضور قوي كما هو الحال للشعر العامودي؟

    ما هي رؤيتكم للنتاج الشعري الأنثوي في الأحساء؟

  5. #5
    حينما يكون العشق للحرف والكلمة
    ونبحث للعاشقين عن قائد، يقودهم في دروب التيه وصحاري الكلمات
    وحينما يكون للتساؤول معنى جميل يبحث عن ماء يروي ظمأ الحروف لمعاني الجمال
    فلن يكون هناك قائد للقافلة خير من ناجي الحرز
    ولن يكون هناك حداءٌ يروح عن الهموم خير من شعر ناجي وأراجيزه
    ولن يكون هناك أروى للظمأ من أجوبة ناجي الحرز الذي كان في معترك الساحة الثقافية والأدبية ليس في الأحساء وحدها بل والمملكة والخليج العربي على مدى عقدين من الزمان كان فيهما القدح المعلى في الرهان والفرس الذي لا يشق له غبار في ساحة الشعر وميدانه.
    لذا كان حريا أن يكون السؤال على قدر المسؤول، لذا يجب على السؤال حينما يكون في مجلس ناجي أن يكون عظيما.
    لذا نتمنى من الأخوة الأعضاء أن يشاركوا في هذ اللقاء المفتوح مع شاعر هجر وروابيها وينابيعها الأستاذ ناجي الحرز مع جزيل الشكر الموصول أولاً لشاعرنا الكبير ناجي الحرز وثانيا لكل الأعضاء.


    المحرر الأدبي

  6. #6
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    23-04-2002
    الدولة
    على شرفة شريان
    الجنس
    --
    المشاركات
    1,006

    ناجي وكفى ... وحسبنا ناجي ..

    شكراً لهجر .. شكراً للحب .. شكراً للعطر

    أن تكون احتفالية هجر لعامنا الميلادي الجديد بـ ( ناجي )
    أقولها : ناجي ... مجرداً من أي لقب ، لأنه تجاوز منطقة اللون والمساحيق
    ناجي عبق شعري مختلف ، بوح هجري لذيذ وندي
    احتفالية هجر عبر صديقنا الأعز أبو طالب بناجي احتفال بالنبض الحي
    احتفال بالنهر وبالضفاف .. استحضار لروح الشعر وجسده
    ياااااااااااا طيوف ناجي رائعة ومرعبة
    ونحن نداماه مازلنا نتحولق بناره ، ونستاف من عبير دوحه
    أكمة شعرية تتزاحم بالربيع ، يصعب التسلل إلى أغصانها
    ناجي اسم يمر كيمامة بيضاء ، كسحابة ريانة
    فوضى .. التباس .. ارتباك .. تقهقر، وناجي مطلع فجر
    خوف .. قلق .. توجس .. وناجي منطقة منزوعة السلاح " أمن "
    رفيف من العبقرية الموشاة بأوسمة البقاء والخلود
    شاعر لا يهدأ ، كبركان ينذر بالنار
    شاعر لا ينام ، كقمر أول ليلة للعشق !!

    هنا أدبية هجر تعود بألقها ، وهنا دعوة لأن نزاحم ناجي لكي لا يستبد بالمساحة
    حبيبي ناجي :
    عذراً إذا مررت من خلال جسرك حافي القدمين ، لكنه كان نذراً

    سؤال واحد حائر :
    حضورك في المشهد الشعري بالمنطقة مازال متألقاً ، دواوينك تؤرج بشذاها أيدينا
    لكن : ما الذي لم يكتبه ناجي بعد ؟؟؟
    أشعر إن ناجي ينذر بعاصفة شعرية ، بخاصة إن تجربته الفنية الناضجة تتسربل باللظى ..

    أظن إن وقفتي هذه وامضة ، لذا أعد مريدي ناجي بعودة .. سعيد بهجر وناجي ، علي .

  7. #7
    لكل الإخوة الأعزاء الذين شرفوني بهذه اللفتة الكريمة

    ولكل الإخوة الأعزاء الذين بادروا بالتفاعل

    لا أمتلك إلا أن أنحني امتنانا و تقديرا

    متمنيا أن أكون عند حسن ظنكم جميعا

    مع كل الحب

  8. #8
    أستاذنا وأديبنا الكبير/ ناجي الحرز .....


    مرحى للأحساء شاعرا مثلك ...

    سؤال بسيط :

    اين منتدى الينابيع الهجرية عن الطاقات الشعرية المخبأة بين الزوايا والتي لم تتح لها الفرصة في الظهور ؟
    اين منتدى الينابيع عن المسابقات والحملات التي تجذب تلك المواهب من أحضان العتمة في كل القرى والمدن الأحسائية ؟!



    مع أغلى تحياتي

    النجيب

  9. #9
    ....
    تاريخ التسجيل
    15-01-2004
    الدولة
    المنطقه الشرقيه
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    513
    استمتعنا بقرائة اللقاء..

    مع الشاعر المتميّز / ناجي الحرز..

    أسأل الله له المزيد من التوفيق والتقدّم

  10. #10
    مرحباً بك بين ظهرانينا.. حفت أقدامك بالرياحين والورود

    ---

    س/ أي الدواوين أقرب إلى نفسك، وأيها حقق لك ما في نفسك؟


    س/كيف ترى وضع الثقافة العربية اليوم في ظل الفضائيات والانترنت؟ وما الدور الذي يمكن للمثقف أن يلعبه؟


    س/ على ماذا يراهن الحرز في هذا الوضع الثقافي؟

    س/ وهل الحرز متفائل وإلى أي مدى هذا التفاؤل وعلام يرتكز؟


    تحياتي

  11. #11
    الأخ الكريم شبح الماضي

    بعد التحية :

    ... ... أشكر لك أخي بداية كونك أول المبادرين لإثراء هذا الحوار بتفاعلك الجميل وبمشاعرك الغامرة
    وثقتك الغالية التي أعتز بها كثيرا ..
    وكل أسئلتك هي محل العناية والإهتمام ولم أتعود حذف أو تجاهل أي سؤال يتكرم أي متابع بطرحه أيا كان غرضه .. كيف وأنا أعرف نبل أهدافك وطهارة نفسك ..
    وكل ما أتمناه أن أكون عند مستوى ثقتكم جميعا وأن وقتكم وجهودكم لا تضيع معي سدى .

    وهذه محاولتي للإجابة على أسئلتك :

    س1 /
    تميزتم سيدي الكريم بالجرأة الشديدة حينما طرحتم الديوان الإخواني على الساحة الأدبية وكان هو الأول من نوعه في أن يضم فقط قصائد أخوانية لشاعر واحد، وكما قلتم أن قصائد الديوان تفاوتت في جودتها بحسب المرحلة الزمنية التي قيلت فيها القصيدة،
    لكن ألم يخشَ الحرز من الانتقاد ومحاولة الصعود على أكتافه في هذا الديوان حينما يأتي شخص ويريد الارتقاء مدعيا أن هناك في شعر الحرز وهو القامة الباسقة التي يصعب مطاولتها في واحة نخيل الشعر في الأحساء؟

    جواب :
    أخي العزيز
    منذ بدأت في كتابة محاولاتي المبكرة وإلى هذه اللحظة لم أكتب شعرا أتوخى من ورائه رضى النقاد أو كسب ثنائهم ولذلك أعلنها وبكل فخر بأنني لم أزج بشعري في أي مراهنات في هذا السياق ..
    والقصيدة التي أنشرها في جريدة أو في مجلة أو في منتدى أو في ديوان تكون قد حازت على قناعتي وثقتي بها وهذا كل شيء بالنسبة لي .. بعد ذلك كل متلقي وكل ناقد له الحق الكامل في ابداء رأيه والتقييم كيفما شاء .. صحيح أن الثناء والإشادة بالقصيدة يريحني و يزيد من ثقتي بنفسي ولكن الرأي السلبي في القصيدة لا يربكني ولا يقلل من احترامي لها .

    س2/ بالمقارنة مع تجربتكم الشعرية وتجربة قامة أخرى وهي جاسم الصحيح ولكلاكما تجربة شعرية عميقة جدا جداً، والمقارنات بين الشاعرين لا زالت وستبقى أمد الدهر معقودة مع أن نوعية التجربة مختلفة، و حين نرى تمنع جاسماً إلى الآن في أن يظهر تجاربه الشعرية الأولية نراك الآن أظهرت بعضا من تجاربك الأولية أو بالأحرى ما بعد الأولية بقليل، فما هو الدافع الذي جعلك تظهر هذه القصائد في حين أنك لا زلت تمتلك من القصائد الأخوانية الكثير ، والتي تمكنك من إخراج ديواني إخواني ثاني إن لم يكن ثالث؟

    جواب :
    شرف كبير لي أن أقرن أو أقارن بأخي وعزيزي ( أبو أحمد ) الأستاذ جاسم الصحيح
    الذي أعتبره أحد المرشحين لإمارة الشعر العربي المعاصر .. ولا يوجد بيني وبين هذا العملاق
    إلا فرق واحد فقط وهو أن اسمه جاسم الصحيح وإسمي ناجي الحرز ..
    وهو القائل في تأكيد هذا المعنى في قصيدة له كان يقرض فيها ديوانا لي لم يولد بعد والقصيدة وردي عليها منشورتان في ديوان ( العنقود ) يقول أبو أحمد :

    نحن شدتنا معــــــا آصرة ٌ
    للهوى عروتُها لا تنفصمْ

    صبّنا الشعرُ معًا في رحم ٍ
    فتعانقنا جميعـًا في الرحمْ

    ونشأنا نطفـــــــــــــة ً واحدة ً
    من ضياء الحب لا لحم ٍ ودمْ

    وانحدرنا توأمًا مـن منبع ٍ
    ريّق ٍ ينطف بالعذب الشبـِمْ


    وكم تمنيت أن ظروفي الخاصة سمحت لي ببذل بعض مابذله هو من جهد خرافي للوصول بموهبته إلى القمة التي تستحقها

    أما الدافع الذي جعلني لا أهمل بعض القصائد الإخوانية القديمة فهو الوفاء لأولئك الأعزاء الذين انتبهوا قبل غيرهم لشويعر صغير اسمه ناجي الحرز كان يحبو بين أقدامهم فبادروا إلى تشجيعه والأخذ بيده بمطارحاتهم تلك .


    س3/ قُبيل سنتين أو أكثر بقليل ظهر في الساحة الأدبية فكرة ومطالبة بإنشاء نادي أدبي أحسائي، وظهرت الأسماء الكثيرة التي رُشحت لأن تكون رئيسة على هذا النادي وهو لم يظهر بعد، وكنت أحد الأسماء المرشحة بإزاء شخصية الشيخ أحمد آل الشيخ مبارك، فهل تستطيع أن تذكر لنا أسباب التي جعلت هذه الفكرة توأد وهي لا زالت في الرحم، وهل منتدى الينابيع الذي أقمتموه في مجلسكم العامر متنقلاً بين ربوع واحة الأحساء هو فكرة بديلة للنادي الأدبي ؟، وهل في نيتكم من جديد محاولة إظهار نادي أدبي متكامل ولو أهلي؟ وهل الأحساء بحاجة إلى نادي أدبي مع ظهور المجالس الثقافية والأدبية بكثرة ؟

    جواب :
    إن الأحساء بكل تأكيد بحاجة إلى نادي أدبي حقيقي وعصري يجمع شتات جميع وجميع وجميع شعرائها
    وأدبائها تحت سقف واحد بلا استثناء ومن دون تمييز
    ومنتدى الينابيع الهجرية الأدبي ليس بديلا عن ناد أدبي تؤسسه وزارة الثقافة وتدعمه ماديا و معنويا
    وإن كنا لا نتوقف عن تطوير هذا المنتدى وزيادة امكانياته وهو لن يتوقف عن أداء واجبه تجاه الشعر في الأحساء حتى وإن تم افتتاح نادي أدبي رسمي .
    ولاشك أن وجود منتدى الينابيع والمجالس الأدبية سد بعض الفراغ و قلل من فداحة عدم وجود نادي أدبي رسمي في منطقة شاسعة وثرية مثل الأحساء
    وما زالت المطالبة من أدباء الأحساء والوعود من وزارة الثقافة مستمرة بهذا الخصوص .

    س 4/ ما هو تقييمكم للمشهد الشعري في الأحساء بصورة عامة ؟ وهل الجيل الجديد من الشعراء على مستوى الوعي الكامل الذي حمله جيلكم والجيل السابق ؟ وخصوصا حينما نرى الانكباب من الجيل الشعري الجديد على الحداثة بصورة مفرطة، وهل ترى أن الجيل الجديد وصل إلى مستوى الوعي الكامل لمعنى الحداثة الشعرية كما وصلت لدى قامات كأمثال محمد العلي ومحمد الحرز ؟

    جواب :
    المشهد الشعري الأحسائي مشهد مشرق و مشرف ويتصدر المشهد الشعري في المملكة كلها بشهادة
    كثير من المتابعين غير الأحسائيين ..
    أما بالنسبة للجيل الجديد من الشعراء الشباب فأنا أؤكد أنهم على مستوى كامل من الوعي و يمتلكون من الأدوات والحماس ربما ما لم يمتلكه الجيل الذي سبقهم .. ولا أرى أنهم منكبون على الحداثة ( أو قصيدة النثر ) كما يوحي السؤال بشكل مفرط .. بل أرى أن غالبية الشعراء الجادين منهم يضعون القصيدة الموزونة في صدر اهتمامهم .
    .. .. وأنا لست مع من يقف ضد الحداثة الشعرية أو من يحارب النصوص النثرية .. بل أدعو إلى الإستفادة من هذه الحداثة في اثراء النصوص الشعرية الأصيلة ..
    أما بالنسبة للوعي الكامل بالحداثة الشعرية فهو يحتاج إلى جهد استثنائي واستعداد قوي قد لا يتوفر للكثير من المحاولين . ولكل مجتهد نصيب
    وحتى على مستوى العالم العربي الذين استطاعوا اثبات وجودهم في هذ ا المضمار قليلون جدا
    وأتذكر هنا كلمة لمحمد العلي يقول فيها : أنني حاولت أن أكتب قصيدة النثر فلم أتمكن أو فلم أنجح

    أكرر امتناني لك
    مع كل الحب

  12. #12
    عضو الوسام الذهبي
    تاريخ التسجيل
    14-08-2001
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    4,616
    العزيز الشاعر الفذ ناجي الحرز..

    1- ما هو تقييمكم لـ هجر الأدبية؟

    2- ماذا أضافت هجر الأدبية إلى ناجي الحرز، الإنسان والشاعر؟

    تمنياتي لكم بالتوفيق المستمر..

    ولك مني الورد والحب..

    عادل

  13. #13
    ....
    تاريخ التسجيل
    15-01-2004
    الدولة
    المنطقه الشرقيه
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    513
    الشاعرْ القديرْ / ناجي الحرز..

    تحياتي واحترامي..

    1_ أحياناً تْسرِقنا الاهتمامات الأدبيه والثقافيه من بعضِ الجوانب الحياتيّة...

    فهلْ سرقَتْكَ اهتماماتُك الثقافيّة من جِهَةٍ ما ...وماهيَ؟

    2ـ هلْ لِلتّلوين والتّنوّعْ في المُمارَسَة الكِتابيّة أثَرٌ إيجابيْ على الشاعرْ وما هو الأفضلْ
    البقاءْ ضمْنَ إطارٍ محدّد كالشعر وحده أو القصّة وحدها ، أو التّنقّلُ بينَ هذا وذاكْ؟؟؟


    قدْ أعود..


    2_

  14. #14
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    13-12-2002
    الدولة
    الدمام
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,301
    يعجز القلم ما يصف فيك
    ويحتار القلب اي شيء يقول

    استاذ ناجي الحرز

    انت بحر ؟
    واي بحر بحر خضم من حروف و القوافي !
    كلما اقراء ما تكتب او خطت يمينك
    يتهيج القلب وتجعلني في حالة لا اعرف من اكون او اين اكون
    عندما اقراء ما خطت يمينك
    تجعل قلبي يخفق مثل خفقان العطر
    وانا عتابي عليك كبير
    الى متى تظل كتاباتك لا تصلنا الاما الجفا
    ( يحترق قلبي كلما ادخل في المنتدى ولا ارى كتابتاك )
    نريد ان تسقينا من بحرك الفياض بالشوق و الشجن و الحب

  15. #15
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    24-05-2003
    الدولة
    من بلاد لا تعيش فيها الكراهية (مكان آخر)
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    329
    شاعر الأحساء ناجي الحرز
    يصعب على القارئ البسيط مثلي أن يسأل سؤالاً لشاعر له عمق تجربة الحرز:
    لناجي الحرز ديوان شعر في مديح آل البيت عليهم السلام، أظن أن طباعته كانت في عام 1412هـ لكن لماذا لا نجد نسخ من هذا الديوان بعكس الدواوين الثانية، فهل السبب هو نفاذ النسخ المطبوعة لإقبال الشراء عليها، أم لسبب آخر؟ ولماذا لم تعد طباعته من جديد؟
    وكذللك كيف تقيم تجربتك الطباعية ( طباعة الدواوين ) في حين نرى أن المكتبات تكاد أن تكون مهجورة في عالمنا العربي، وهل لا زال المبدع الأحسائي تحديدا والعربي عموما يعاني من قلة الشراء لدواوينه ليتشجع في طباعة كتاباته الإبداعية الأخرى؟

    إنسان ...

  16. #16
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    01-01-2005
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    426
    شاعرنا الكبير ناجي الحرز

    لماذا لا نجد لشعرائنا موقع على الانترنت؟
    ماهو مشتقبل الشعر والشعراء في الأحساء والقطيف؟
    متى تتضمن مناهجنا الدراسية بعض قصائد شعرائنا المعاصرين من الشيعة وترجمة عن مسيرتهم؟

  17. #17
    أخي الحبيب الدكتور أبو طالب

    بعد التحية :

    لك مني أسمى آيات الإمتنان مجددا
    على دوام تفضلك ودوام تواصلك
    وتشرفت كثيرا بأسئلتك
    وما المسئول بأعلم من السائل
    ولكن ليس لي بد من النزول عند رغبتك أيها الحبيب

    فأما عن بدايتي مع الشعر
    فكانت منذ الطفولة المبكرة حيث انتبهت أول ما انتبهت على سحر البيان و جماله في كتاب الله القرآن العظيم الذي كان والدي يرحمه الله يداوم على تلاوة ما تيسر منه صباح كل يوم .. كان ذلك قبل دخولي المدرسة..
    .. وكنت أرافق والدتي أيضا إلى مجالس العزاء الحسيني وكنت أدهش كثيرا بما كانت تقرأه هي أو غيرها من ( الملايات ) من قصائد العزاء ..
    .. ثم كان ولعي الشديد بمجالس الحسين عليه السلام وبما ينشد فيها من قصيد غاية في الروعة والرقة
    وكان المعيار الذي أفاضل به بين الخطباء هو مقدار إجادتهم لإنشاد القصيد و خاصة الفصيح منه..
    .. وماإن وصلت إلى الصف الخامس الإبتدائي وكان عمري آنذاك قرابة الثانية عشرة حتى بدأت أقرزم
    محاولاتي الآولى ..
    .. وقد تفجرت تلك المحاولات إثر قصة ربما يجدها البعض غريبة بعض الشيء فمن النادر أن يدخل طفل في مثل تلك السن
    في معاناة عاطفية أو ما يشبه العاطفية مع واحدة من بنات الجيران .. !!
    .. كانت أصغر مني بسنتين تقريبا و كنت أتبادل معها النظرات ومن بعيد .. بعدما استيقظت ذات صباح لأصدم برحيلها مع أهلها عن ( الفريج ) فجأة ..
    .. تلك النظرات البريئة والعادية جدا .. لم يكن لينتبه إليها ولم تكن لتؤثر إلا في شاعر .. أو مشروع شاعر ..
    .. ويشاء القدر ايضا أن يكون ـ محمد الحمود رحمه الله ـ أحد شيبة ( الفريج ) آنذاك من ركّاب البحر القدماء ويحفظ الكثير من شعر الغوص العذب والعميق .. كا ن مقعدا وكنت أطيل الجلوس إلى جانبه ليسمعني القصائد وألأبوذيات والزهيريات حتى حفظت الكثير منها..
    .. ولعل هذا الرجل هو الذي دفعني لإقتناء وقراءة الكثير من الدواوين الشعبية والنبطية بشكل خاص في فترة مبكرة من رحلتي مع الشعر .
    ..وأول ما قرأته من الدواوين الفصيحة ديوان ( أبو نواس ) ذلك الشاعر الفذ الذي يعتبره بعض النقاد أشعر شعراء العرب ولعل روح الفكاهة في شعري مدينة لهذا الشاعر الساخر .
    .. ثم قرأت ديوان الشريف الرضي وقد أولعت ولعا شديدا بهذا الشاعر العظيم الذي أعتبره أشعر شعراء العرب بلا منازع .. ومازلت أعيد قراءة ديوانه كلما سنحت لي الفرصة .
    .. وفي مرحلة أخرى من رحلتي قرأ ت الكثير من الشعراء وخاصة العباسيين .. ثم قرأت عمر أبوريشة
    و نزار قباني ونازك الملائكة وعلي محمود طه والسياب والجواهري وبدوي الجبل والكثير غيرهم و بالتأكيد كان لكل ما قرأته تأثير في تنمية روح الشعر لدي .

    .. وبالنسبة لمسيرة الحداثة في الشعر الأحسائي فقد أخذتْ أكثر من منحى ..
    .. فهناك حداثة في الشكل والمضمون
    وهناك حداثة في المضمون
    ولكل منهما نصيب وافر في الشعر الأحسائي
    فهناك من الشعراء من تمسكوا بشكل القصيدة التقليدي ولكنهم أدخلوا الكثير من الحداثة على مضامين القصيدة
    وهناك من الشعراء من جنحوا إلى التحديث شكلا ومضمونا فكتبوا قصيدة النثر باقتدار ولعطاء هؤلاء حضور يوازي حضور الشعر الموزون وإن كان على صعيد النخبة وليس على الصعيد الجماهيري العريض .

    أما العطاء الشعري الأنثوي في الأحساء
    فهو يسير أيضا جنبا إلى جنب مع الشعر الذكوري إن جاز هذا التصنيف
    فقد برزت بعض الأسماء وأبدعت و تفوقت وأحسب أن هناك أسماء أخرى من المواهب الأنثوية
    تقف محاصرة وراء الأبواب تنتظر من يحطم الأقفال .

    أكرر شكري وامتناني
    مع فائق التقدير

  18. #18
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    13-12-2002
    الدولة
    الدمام
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,301
    استاذي الغالي ناجي الحرز

    انا املك ديوان عمر ابو ريشة و ديوان المتنبي

    فهل تنصحني بقراء الباقين الذين ذكرتهم

    ( نزار قباني ونازك الملائكة وعلي محمود طه والسياب والجواهري وبدوي الجبل )

    مع العلم اني لا احاول تقليد احد في كتاباتي ولكن ليكون لي مخزون من الكلمات في في رأسي حينما تتفجر القريحة وتنبع بالإمواج المتلاطمة فأكتب ما اكتب


    استاذي انا قد بداء بكتابة قصدية ثلاثيه لشهر محرم طلبها مني احد الرواديد فأسألك أن تقراءها و ان تعطيني رأيك فيها ........... فأقول في مطلعها :


    كلما اذكر ما صابك من خطب مهول
    وكأن الخيل تعدوا فوق اضلاع البتول
    ايها الخيل رويداً أنتِ أذهلت العقول
    حيثُ أن السبط بالرمضاء يشكو ألمه

    وفي مقطع آخر ................

    وينادي السبط مكسوراً الا اين المجيب
    صابني شيبٌ برأسي قبل ميعاد المشيب
    واقفاً بين بدورٍ فقطيع و سليب
    وبكى المُهر بكاءاً قد بدا بالحمحمه

    خرج السبط بطفلٍ لرويه الندى
    قائلاً هذا صغيري وهو من آل الهدى
    ذابلً كالورد في البيداء ضمأناً غدا
    فأجاب السهم منهم نحره إذ هاجمة

    وفي مقطع آخر ..........

    أقبل المُهر إلى النسوة مكسور الجُناح
    قاصداً زينب يبكي و هو يرجوها السماح
    قائلاً بالنحر ( نحر الحسين) تكتض نبال و رماح
    شتتو الامر بما صار بتلك الملحة

    هذه مقاطع من القصيده فياليتكم تعطونا رأيكم يا استاذنا الفاضل
    أعلم انه يوجد أخطاء كتابيه ولكن لعجلتي في الكتابه

    شاكرا لك يا معلمي الفاضل

  19. #19
    الأخ الحبيب الأستاذ الشاعر السيد علي النحوي

    بعد التحية :

    عندما تكتب أنت

    يرتبك القلم في يدي

    وتعلم أيها الكبير

    أنني لا أتمكن من مجاراة فيض مشاعرك

    ولا طهر أحاسيسك

    فاعذرني إن كان الجواب مختزلا مختصرا

    فهذا شأن التلميذ الصغير

    عندما يعصف به الحياء

    أمام أحد أساتذته

    ياسيدي

    الذي لم يكتبه ناجي بعد .. هو ناجي

    وأرجو أن تدعو لي بأن يفسح لي الزمن مجالا لأبدأ الكتابة

    زمني وعندك علم ما ... أخذ الزمانُ وما ترك ْ

    مع خالص الثناء و التقدير

  20. #20
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    21-01-2006
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    187

    سلام ربيعي للشاعر ناجي الحرز..

    شكرا لسيد الكريم د . أبو طالب على بدأه هذا النقاش القيم..
    تحية عطرة للشاعر الفاضل ناجي الحرز
    و
    أتمنى أن يكون تواجدي محل احتمال ههههه

    وددت المشاركة ببعض الأسئلة الخفيفة


    1-قرأت لك أيها الشاعر ناجي القصيد العامودي وشعر التفعيلة..
    والبعض يدخل في صراع بين من ينادي بالأصالة ومن يدعوا للحداثة
    فما رأيك الشخصي بهذا؟


    2-كذلك قرأت لك تلك الرائعة قصيدة الصمت..وقصيدة بغاية اللطف و الظرف هي والهفتــــاه .. ) قصيدة ربيعية ضاحكة ..وهناك قصائد ذات طابع ديني كالجميلة ( الفوز العظيم ) قصيدة في ذكرى مولد الإمام علي عليه السلام
    وبكل ما قرأت كنت استمتع واجدك حاضرا صادقا مقنعا ومؤثر..
    هذا تنوع جميل في شخصيتك الشعرية ..ولكن في أي لون تجد نفسك أكثر؟


    3-برأيك إلى أي حد يمكن لشاعر جعل ذاته شفافا مقروء لمتلقي أدبه؟
    وهل هذا إلغاء للخصوصية الأديب أم مشاركة للقارئ بتجاربه الإنسانية؟


    4-ألست ترى معي أن شعرائنا متهمون بالكسل؟
    حيث يذيع صيت شعراء العرب قوي وضعيف بينما لا يتجاوز عظمائنا المدى المحلي
    والبعض يركن شعره حتى بلا ديوان ويكتفي بقراءة بعض المقربين..فيموت أدبه ولا يخلد؟؟
    ما أسباب هذا؟



    وتقبل مني يا أخي باقات التقدير وأمنيات التوفيق الدائم

    زهراء/سلام

موضوع مغلق
صفحة 1 من 4 1 2 3 4 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك


ما ينشر في شبكة هجر الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم
تصميم قلعة الإبداع Designed by innoCastle.com