موضوع مغلق
صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 80 من 82

الموضوع: مفجر الثورة، ضيف عضو و لقاء

  1. #61
    عضو متميز الصورة الرمزية رحيق مختوم
    تاريخ التسجيل
    11-01-2005
    الدولة
    بين شموع ودموع
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,698

    السلام عليكم ورحمة الله

    وفقكم الله أستاذنا الكبير : مفجر الثورة ....

    لكي لا أطيل عليك ، سأضع هذه الأسئلة مباشرة ، وأتمنى أن لا تكون مزعجة لك :

    1/ إلى جانب اهتمامك بقضايا الاحتجاج والمناظرات مع الخصوم ، هل تهتم بقضايا فكرية أخرى ، كالمنطق والفلسفة وعلم الميتافيزيقيا . وبخاصة علم المنطق الذي يساعدك في تقوية الحجة والبرهان ؟

    2/ هل تظن الله يظلم عباده أحياناً ، وإذا لم يكن ذلك فبماذا تفسر تفاوت الخلق في معاشاتهم ومصائرهم .
    لماذا يرزق الله بعضنا الهداية وبعضنا يمنعهم إياها ؟
    لماذا يرزق بعضنا المال والجاه والثروة ، وبعضنا يعيشون الفقر والذل والضعة ؟
    لماذا يهب بعضنا الجمال والوسامة والبعض الآخر يهبهم القبح والدمامة ؟


    3/ على فرض أن الله جعلهم مختارين لا مجبورين ألم يكن الخيار الأفضل متاحًا لهم ، إذن لماذا تركوه واختاروا أن يكونوا هم الأسوأ . ( فلو كان خيار الرجل الغني متاحاً لي لم اخترت أن أكون فقيراً صعلوكاً مثلاً ) .
    لكن هناك نوع من الظلم على ما أتصور .


    ( أستغفر الله ربي وأتوب إليه )
    كان هذا سؤال الملحدين .



    5/ قبل تشكُّل الكون ماذا كان يفعل غير الربوبية ؟

    6/ ما تفسيرك لمصطلحات مثل :
    - رأسمالية الدولة .
    - العولمة الإسلامية .
    - التهجين المنثولوجي .
    - الاندماج المغناطيسي .




    وصلى الله على محمد وآله الطاهرين

  2. #62
    [align=justify]بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمدٍ وآل محمد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مولاي الحبيب السيد (الفاطمي) حفظكم الله من كل سوء،،
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته، وأحسن الله إليك،،،

    -وارى انك اصبت كبد الحقيقة وخيرا فعلت ولعلنا على اثارك لمهتدون

    ج: لعل ردة الفعل هذه تكون رسلاً للأخوة القائمين على الشبكة، وقد أفردت موضوعاً من قبل بهذا الخصوص، وأعيد نقاطه هنا، فلينظر الأخوة المشرفين وبقية الأخوة لهذه النقاط:
    يأتي القارئ (أي كان) ويقرأ ما يكتب في الساحة...!!

    يتساءل:
    أليس هؤلاء يتبعون آل بيتٍ محمدٍ صلوات الله عليهم أجمعين..؟؟

    إذا كانوا كذلك، فلم هذه الحوارات الغير مسؤولة في كثير من الأحيان..؟؟

    أهناك من هو مدسوسٌ فيما بيننا يحاول التمزيق...؟؟؟

    أم أن هناك أناسٌ سلكوا هذا الطريق ينتمون للمذهب (بحسن نية أو بسوء نية) قصدوا من وراء تلك الحوارات..؟؟

    شماتة الأعداء فينا...!!

    وأتساءل:
    إذا كانت الحوارات (كهذه) بين أناسٍ ليسوا من أهل الإختصاص، أو فلنقل بين أناسٍ ثقافتهم متفاوتة بشكل ملحوظ، فما هي يا ترى محصلة هذه الحوارات...؟؟؟

    ونحن واقعاً نُهيِّئ بتلك المواضيع فساداً إجتماعياً غير محمود أبداً وغير مسؤول، فمن ناحية يضر بمن دخل هذا المذهب الرباني المذهب الحق مذهب محمدٍ وآل محمد الطيبين الطاهرين من عدة نواحي وتساؤلات:
    أولاً: إذا كان هو المذهب الحق، فلم هذا الإختلاف الذي يرمي هذا وذاك؟

    ثانياً: يجعل من هذا الشخص الجديد على المذهب ضائعاً مشتتاً بين كثير من التساؤلات ولا يريد طرحها للعلمه بأن هناك إختلاف ولا يجد جواباً موحداً في ذالك الموضوع المحدد.

    ومن ناحية أخرى، تمزيق الوحدة الشيعية المنشودة –وإن كان هناك من يشذ عن المذهب- فدعوا هذا الأمر بين العلماء أنفسهم، والفتاوى كفيلة بحقهم وبيان فساد خطهم (إن وجد)، ولا حاجة لنا بزج أنفسنا معهم إلا اللهم قد طفح الكيل وكان الفساد ظاهراً بسببهم، كان هذا فرض عين علينا.

    يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز، مخاطباً المؤمنين، بسم الله الرحمن الرحيم:
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنفُسَكُمْ لاَ يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ...آية 105 من سورة المائدة!

    وأسألكم:
    من هو المستفيد من هذه الحوارات...؟؟

    كلٌ سيقول بقول (وربما يكون مصيباً) لكن أحملكم المسؤولية عندما يكون هذا الأمر وهو:
    ماذا لو انحرف شخصٌ بسبب تلك الحوارات..؟؟ هذه نقطة جديرة بالإنتباه، قال تعالى : لِيَحْمِلُواْ أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ...آية 25 من سورة النحل!

    يقول سيدي ومولاي الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله عليه في بعض خطبه بعنوان [الناس آخر الزمان] :
    أَيُّهَا النَّاسُ، لَوْ لَمْ تَتَخَاذَلُوا عَنْ نَصْرِ الْحَقِّ، وَلَمْ تَهِنُوا عَنْ تَوْهِينِ الْبَاطِلِ، لَمْ يَطْمَعْ فِيكُمْ مَنْ لَيْسَ مِثْلَكُمْ، وَلَمْ يَقْوَ مَنْ قَوِيَ عَلَيْكُمْ، لكِنَّكُمْ تِهْتُمْ مَتَاهَ بَنِي إسْرَائِيلَ. وَلَعَمْرِي، لَيُضَعَّفَنَّ لَكُمُ التِّيهُ مِنْ بَعْدِي أَضْعَافاً(أي: ليضعّفَنّ لكم التيهُ: لتزادَنّ لكم الحيرةُ أضعاف ماهي لكم الان)، [بِمَا] خَلَّفْتُمُ الْحَقَّ وَرَاءَ ظُهُورِكُمْ، وَقَطَعْتُمُ الاَْدْنى، وَوَصَلْتُمُ الاَْبْعَدَ.

    وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِنِ اتَّبَعْتُمُ الدَّاعِيَ لَكُمْ، سَلَكَ بِكُمْ مِنْهَاجَ الرَّسُولِ، وَكُفِيتُمْ مَؤُونَةَ الاعْتِسَافِ، وَنَبَذْتُمُ الثِّقْلَ الْفَادِحَ عَنِ الاَْعْنَاقِ.

    فَاتَّقُواْ اللّهَ وَأَصْلِحُواْ ذَاتَ بِيْنِكُمْ وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِين وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَلَا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ!


    ومن كلمة لسيدي ومولاي صاحب الأمر روحي وأرواح العالمين لتراب مقدمه الفداء صلوات الله عليه:
    ولو أن أشياعا وفقهم الله لطاعته على اجتماع من القلوب في الوفاء بالعهد عليهم لما تأخر عنهم اليمن بلقائنا، ولتعجلت لهم السعادة بمشاهدتنا على حق المعرفة وصدقها منهم بنا، فما يحبسنا عنهم إلا ما يتصل بنا مما نكرهه ولا نؤثره منهم، والله المستعان وهو حسبنا ونعم الوكيل، وصلاته على سيدنا البشير النذير محمد وآله الطاهرين وسلم!

    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم!

    يا رب العالمين، اللّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَاخْتِمْ لِي بِخَيْرٍ، وَاكْفِنِي مَا أَهَمَّنِي مِنْ أَمْرِ دُنْيايَ وَآخِرَتِي، وَلاَ تُسَلِّطْ عَلَيَّ مَنْ لاَ يَرْحَمُنِي، وَاجْعَلْ عَلَيَّ مِنْكَ واقِيَةً باقِيَةً، وَلاَ تَسْلُبْنِي صالِحَ مَا أَ نْعَمْتَ بِهِ عَلَيَّ، وَارْزُقْنِي مِنْ فَضْلِكَ رِزْقاً واسِعاً حَلالاً طَيِّباً . اللّهُمَّ احْرُسْنِي بِحَراسَتِكَ، وَاحْفَظْنِي بِحِفْظِكَ، وَاكْلاََْنِي بِكَلاءَتِكَ، وَارْزُقْنِي حَجَّ بَيْتِكَ الْحَرامِ فِي عامِنا هذَا وَفِي كُلِّ عامٍ وَزِيارَةَ قَبْرِ نَبِيِّكَ وَالاََْئِمَّةِ عَلَيْهِمُ السَّلامُ، وَلا تُخْلِنِي يَا رَبِّ مِنْ تِلْكَ الْمَشاهِدِ الشَّرِيفَةِ وَالْمَواقِفِ الْكَرِيمَةِ . اللّهُمَّ تُبْ عَلَيَّ حَتَّى لاَ أَعْصِيَكَ، وَأَ لْهِمْنِي الْخَيْرَ وَالْعَمَلَ بِهِ وَخَشْيَتَكَ بِاللَّيْلِ وَالنَّهارِ مَا أَبْقَيْتَنِي يَا رَبَّ الْعالَمِينَ!

    أسألك الدعاء حبيبي السيد (الفاطمي)!

    أخي العزيز (قاسم) سلمك الله من كل سوء،،
    أشكرك على تشريفنا بالحضور، وأستغلها فرصة أيضاً لأشكرك على ما تتفضل به من خدمة لأهل البيت صلوات الله عليه، فلا تنسانا من صالح دعائكم، ولا تنس أن تُشركنا في صالح عملكم!

    خالص الدعاء لكم

    مولاي العزيز (السيد مهدي) حفظك الله من كل سوء،،
    وأسأل الله أن يجمعنا وإياكم تحت قبة مولانا أمير المؤمنين صلوات الله عليه وآله الطاهرين!

    س1: عندي إتجاه، أفضله في حوارالمخالف، وهو: مالم أهيأه نفسيا، وألين من عريكته، وأهدي من كبريائه، أرى من العبث حوار المندفع والمكابر والمصرعلى المكابرة، ودونك حوارات النسرمع الأخ قاسم وكذلك مشاكسي السيد الفاطمي وغيرهم. فماهورأيك بهذاالتوجه؟؟

    ج: كلامك سليم، ولسنا في خلافٍ على هذه النقطة، (وقد ذكرت المشكلة) في جوابي على سؤال أخي العزيز (فتى الحرمان) عندما سألنا هذه السؤال: هل ترى بأن الحوار مع الوهابية مجدي أم الافضل تركهم والحوار مع أهل السنة فقط؟

    قلت ما نصه: المشكلة بأنه أينما تولي وجهك، ترى هذه الوجوه أمامك، تفتح التلفاز في قناة عربية، تريد الحوار في المنتدى، فترى هذه الوجوه أمامك تكتب!

    وعلى ذلك أيضاً، فهم وإن كانوا معاندين، يحتاجون للصابرين من المؤمنين للحوار معهم، لعل وعسى أن تلين قلوبهم، ويخف بغضهم، فقد قال الله تعالى مُخاطباً النبي موسى والنبي هارون عليهما السلام في دعوتهما لفرعون : فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَّيِّنًا لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى... آية 44 من سورة طـه!

    والحل، هو دعوة الطيبين منهم، فمن له علاقات مع علماء العامة، فليدعُهُم للمجيء والحوار، مع علمائنا، فنستفيد بحوارٍ علميٍ ينفعنا وينفعهم أجمعين!

    والحوار معهم أفضل وأشرف وفيه البركة من الحوار مع المعاندين!

    وعلى ذلك أقول: من تلمس منه صدرأً مفتوحاً للحوار، وخلقا رفيعاً، تجد ذلك في أول تعقيبٍ له وكل كلمة يقولها لمن يختلف معه في الرأي، ستجد صدوراُ منفرجة، بل قلوباً عارية تقول له أهلاً وسهلاً ومرحباً، شرفنا بنعليك فضلاً أن أقول بحوارك!

    وقد وجدت شريحة كبيرة منهم على هذا النمط، وقد حاورت بعضهم على الشبكة، ووضعت أحد الحوارات في قسمي الخاص في شبكة أنصار الصحابة المنتجبين، وهو بعنوان: حوار مع الأخ العزيز مصعب قبل استبصاره، واقرأه ستجده بأنه خلوق يجبرك على احترامه!

    وعلى ذكره، أسألكم الدعاء له، فلقد قُطع إتصالي به، وأسأل الله أن يكون المانع خيراً!

    والحوار مع من ذكرت كمثال ، جيدٌ في مسألة واحدة فقط وهي، شغل المؤمنين بهم بدلاً من شغل المؤمنين بالمؤمنين في الحوارات التي تراها في الواحة الإسلامية ونحن متنفرون منها!

    نسألكم الدعاء

    أخي الحبيب (ليث العرين)، حفظك الله وأيدك،
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته، وأنار طريقك دوماً بنور النبي وآله صلوات الله عليهم أجمعين!

    س1- ما رأيك الشخصي بمن يكرس كل وقته بالمنتدى للدفاع عن فكر أحد العلماء و كلما كُتب حرف على من يقدس تجده أول الموجودين في الدفاع و من ناحية اخرى تجده متخاذل عن نصرة مذهب أهل البيت في رد الشبهات على الوهابيه مثلا أو المخالفين .

    ج:
    أولاً: من اللطيف الدفاع عن ( الحق )، بل من الواجب الدفاع عن الحق، ولكن أقول، لابد أن يكون بحكمة، كي لا يكون الدفاع دفاع الحمقى، فمن صفات الأحمق، أنه يريد حقاً أن ينفعك، لكنه يضرك من حيث لا يعلم، وعلى ذكر الأحمق، لابد من تطييب الإجابة بخطبة لمولانا أمير المؤمنين صلوات الله عليه، حيث يقول:
    وقال عليه السلام: لابنه الحسن عليه السلام: يَا بُنَيَّ، احْفَظْ عَنِّي أَرْبَعاً وَأَرْبَعاً، لاَ يَضُرَّكَ مَا عَمِلْتَ مَعَهُنَّ:
    إِنَّ أَغْنَى الْغِنَىُ الْعَقْلُ، وَأَكْبَرَ الْفَقْرِ الْحُمْقُ، وَأَوحَشَ الْوَحْشَةِ الْعُجْبُ(1)، وَأَكْرَمَ الْحَسَبَ حُسْنُ الْخُلُقِ.

    يَا بُنَيَّ، إِيَّاكَ وَمُصَادَقَةَ الاَْحْمَقِ، فَإِنَّهُ يُريِدُ أَنْ يَنْفَعَكَ فَيَضُرَّكَ.

    وَإِيَّاكَ وَمُصَادَقَةَ الْبَخِيلِ، فَإِنَّهُ يَقْعُدُ عَنْكَ أَحْوَجَ مَا تَكُونُ إِلَيْهِ.

    وَإِيَّاكَ وَمُصَادَقَةَ الْفَاجِرِ، فَإِنَّهُ يَبِيعُكَ بِالتَّافِهِ(2).

    وَإِيَّاكَ وَمُصَادَقَةَ الْكَذَّابِ، فَإِنَّهُ كَالسَّرَابِ(3): يُقَرِّبُ عَلَيْكَ الْبَعِيدَ، وَيُبَعِّدُ عَلَيْكَ الْقَرِيبَ.


    ___هامش___
    1. العُجْب ـ بضم فسكون ـ : الاعجاب بالنفس، ومن أعجب بنفسه مقته الناس، فلم يكن له أنيس وبات في وحشة دائمة.
    2. التافه: القليل.
    3.السَرَاب: ما يراه السائر الظمآن في الصحراء فيحسبه ماء حتى إذا جاءه لم يجده شيئاً.

    ثانياً: نصيحة لوجه الله للأخوة الكرام الذين في سبيل ترك الدفاع عن أهل البيت صلوات الله عليهم والتوجه للدفاع عن غيرهم:
    الأمر يضع عليكم علامات إستفهام كبيرة جداً، وخصوصاً بأن مشاركاتكم قليلة جداً، فعندما يأتي أحدهم فيقول لماذا لا يدافع هؤلاء عن أهل البيت عليهم أفضل الصلاة والسلام، ونراهم يشاركون فقط في هذه الحوارات، أهم هنا للبلة فحسب؟ أم أن هؤلاء الذين يدافعون عنهم هم أفضل من أهل البيت صلوات الله عليهم، والدفاع عنهم أفضل وأوجب؟

    أولا تعلمون لذة الدفاع عن أهل البيت صلوات الله عليهم..؟؟

    فإن لم تعلموا، فذلك والله خسرانً مبين!

    س2- ما هو الفرق بين تحقيقات العلامة جعفر مرتضى العاملي و العلامه جعفر السبحاني حفظهم الله من الناحيه العلميه و إلى من تميل منها من الناحيه التدقيقية في الأمور التاريخيه!

    ج: أجدهما توأماً علمياً يكمل بعضه بعضاً، ويفتح آفاق علمية جديدة لمن يقرأ لهما، ولكن قد أكثرت من قراءة البحوث العقائدية لأية الله الشيخ جعفر السبحاني حفظه الله والذي كان له حوارٌ شيق مع الشيخ صالح الدرويش، وأكثرت من قراءة البحوث التأريخية لآية الله السيد جعفر مرتضى العاملي حفظه الله وقرأت له نماذج من الأجوبة على الأسئلة ككتابه القيم مختصر مفيد، الذي يدل على قوته في المناظرات، ولا يخفى عليكم مناظرته مع الشيخ المالكي.

    ولذلك لا يمكنني أن أضع الفروقات العلمية لهذا السبب والسبب الآخر بأنني قليل علم واطلاع ومعرفة ولست من رشحات الحوزة كي أكون ممن يفرق بين علمين كهذين.

    لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا

    س3- ترى بنظرك ما هو سبب ضعف كثير من الشيعه من الناحيه الثقافيه في الدين تجده مهتم بصلاته و واجباته و لكن.. منهم من لا يعرف لماذا يصلي على التربه .

    ج:
    أولاً: ربما لظروفه المحيطة به، كمن يعيش في بلاد الجزيرة مثلاً، وخصوصاً من يعيش في وسطها وغربها، الكتب ليست بين أيديهم، أو بين أيدهم لكنهم ليسوا مبسوطي اليد، وأسعار الكتب غالية جداً، والحالية المادية سبب آخر في المسألة، فلربما لا يمكنهم الدخول للإنترنت أصلاً.

    ثانياً: وأركز على هذا الأمر، التربية الصالحة، فمتى ما كان الأبناء في بيئة تعشق أهل البيت صلوات الله عليهم، وتقدسهم، تجد الفطرة السوية قد أخذت حقها، وستجد منهم عقيدة راسخة لا يزلزلها زلزال، بل ربما تجد أجوبة لهم لمسائل عقائدية لم يقرؤوا عنها وذلك لبقاء الفطرة على طيبتها، ومثال على ذلك التربية الحسينية، أقل جواب ربما سمعته من صغارٍ دون العاشر: لأنها تربة مدفونٌ فيها الإمام الحسين صلوات الله عليه!

    وهذا يدل على أن فطرتهم تقول لهم، بأن هذه التربة مقدسة، هذه التربة فيها بركة، هذه التربة يحبها الله لأن فيها سُفكت دماء الشهداء من أجل رفع كلمته!

    ثالثاً: العبادة وحدها لا تجعل من المرء حكيماً دون العلم بالطبع، فمتى ما جمعت العبادة بالعلم، ووطنت العبادة ووطن العلم معاً، حصلت الحكمة، قال تعالى: يُؤتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاء وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ.....آية 269 من سورة البقرة!

    س4- ماذا تعرف عن الماسونية!

    ج: الماسونية حركة عُمًّرت وبُنِيت على أنقاض تنظيم يهودي يهدف للسيطرة على العالم، وقد بدأ في القرن الثامن عشر، والمشكلة بأن الحركة قد أغرت الكثير والكثير رافعة شعارات الحرية والمساواة والعدالة وما إلى ذلك وهي عارية عن الدين والأديان والقوميات والأخلاق، وقد أثَّر ذلك حتى على أبنائنا، حتى المسلسلات العربية والخليجية بالخصوص قد تأثرت وأصبحوا ينهجون بنهجهم، ولا غرابة إن قال لي أحدهم، كلهم يدٌ واحدة متكاتفة لقتل الإنسانية!

    وما المسلسلات المدبلجة -مثلاً- إلا من هذا الباب..؟؟

    فهاهم غزوا النساء في مجتمعنا، فبعد برهة من الزمن، سنرى الخلاعة، ولا عجب طالما الآباء لا كلمة لهم هذه الأيام، وطالما ابتعدت العائلة عن الدين، فأصبحت علمانية، بل أقول ملحدة والعياذ بالله!

    أسأل الله أن يجيرنا جميعاً!

    س5- ماذا تعرف عن القاديانيه و الغنوصيه و الأديات المستتره و الجماعات السريه

    ج: القاديانية: نسبة لبلدة قاديان في الهند الواقعة في إقليم البنجاب وتُنسب على الميرزا غلام أحمد الذي كان صوفيا ثم ادعى أنه النبي المعني بالآية: وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ...آية 6 من سورة الصف، فاعتقد هذا الشخص بالحلول والتناسخ ووحدة الوجود، وكل خصائص وكمالات الأنبياء قد تجمعت في شخص الرسول الأعظم صلوات الله عليه وآله ولكن إنعكست فيه هو!

    الغنوصية: تيار مسيحي غريب وعجيب ، له تعاليم سرية، يدعو لتطهير النفس بداية حتى أنهم يعتبرون بأن عالم المادة والشر شيئاً واحداً، يقولون بالإنفتاح للخلاص بانخطاف النفس أو بالإطلاع على الحقائق الدينية!

    الأديات المستترة و الجماعات السريه: الأديان..؟؟ لم أفهم ما تقصد، لكن أقول كلما قرأت ورأيت جماعة سرية و شيء سري، لا أقول إلا لن يأتي من وراء هذا إلا تخطيط مدبر لغاية ساقطة!

    شفيك حبيبي (ليث العرين)، تراني مليت من شيء إسمه (عرَّف)، ذكرني بأسئلة الإمتحانات!

    س6- هل التقليد -المراجع- بالوراثه شرعيا في مذهب أهل البيت ؟؟ و هل هو محصور في علماء معينين !

    ج: ليس من النقد بمكان عندما تـُـقاس مسألة التقليد على هذا النهج، فعندما ترجع للوراء، ستجد بأن عائلة ( الحلي) قد تربعت على هذا الأمر سنين طويلة، لكن ربما يشوب الناس أمرٌ ما عندما يرى بأن العلماء قالوا بأعلمية علماء معينين مثلاً، لكن لم يذكروا هذا العالم أو ذاك!

    أقول ولا رأي لي، هو قول مولاي الإمام صاحب الزمان صلوات الله عليه:
    فأما من كان من الفقهاء صائناً لنفسه، حافظاً لدينه، مخالفاً لهواه، مطيعاً لأمر مولاه فعلى العوام أن يقلدوه!

    لو جئت لي بعالمٍ هو الأعلم، وهناك آخر أكثر ورعاً وزهداً منه، لقلدته وفضلته على الأول

    علينا بعدم التركيز على هذه الأمور، بلى ربما على المرء أن يعلم بالعالم الذي وضع أعماله في رقبته، حتى يطمئن، لكن ليس على سبيل أن نثير الإضطرابات والقلاقل، فليس ينقصنا ذلك، فما نراه يكفي!

    س7- ما رأيك بالخطباء في هذا الزمن هل تعتقد انهم يوصلون رساله الى الناس أم أنهم فقط يفكرون بالتكلم و انتهى !! هل يخاطبون الفرد بالمجتمع كما ينبغي و يحاولون اصلاح الفاسد و العاطل منه ؟؟

    ج: قال أمير المؤمنين صلوات الله عليه: مَنْ نَصَبَ نَفْسَهُ لِلنَّاسِ إِمَاماً فَعَلَيْهِ أَنْ يَبْدَأَ بِتَعْلِيمِ نَفْسِهِ قَبْلَ تَعْلِيمِ غَيْرِهِ، وَلْيَكُنْ تَأْدِيبُهُ بِسِيرَتِهِ قَبْلَ تَأْدِيبِهِ بِلِسَانِهِ، وَمُعَلِّمُ نَفْسِهِ وَمُؤَدِّبُهَا أَحَقُّ بِالاِْجْلاَلِ مِنْ مُعَلِّمِ النَّاسِ وَمُؤَدِّبِهِمْ.

    والخطيب يجب أن يتصف بهذه الصفات وإلا فلا!

    س8- يوجد ناس يذهبون إلى المأتم لإحياء الشعائر و لمنهم لا يستفيدون لان علمهم ربما يكون أعلى من الخطيب او مقارب منه فماذا تنصح هؤلاء ؟؟ اذا كان يريد ان يزيد في طلب العلم من منبر الإمام الحسين عليه السلام

    ج: وهل يتكبر المرء من أن يكون تحت منبر أبي عبدالله الحسين صلوات الله عليه بغض النظر عن الخطيب، فتصله رشحات ورشحات من بركة أهل البيت صلوات الله عليهم، وما يدريه لعل الله يلهمه من العلم والحكمة ببركة أهل البيت صلوات الله عليهم، ما لن يحصل عليه، ولو سخر نفسه للحصول على ذلك كل حياته وأجتهد كل الإجتهاد!

    قال رسول الله صلى الله عليه وآله:
    إن الله تعالى جعل لأخي فضائل لا تحصى كثرة، فمن ذكر فضيلة من فضائله مقراً بها غفر الله ما تقدم من ذنبه وما تأخر ومن كتب فضيلة من فضائله لم تزل الملائكة تستغفر له ما بقي لتلك الكتابة رسم ومن أصغى إلى فضيلة من فضائله غفر الله له الذنوب التي اكتسبها [بالاستماع ومن نظر في كتاب فضائل علي عليه السلام غفر الله له الذنوب التي ارتكبها] بالنظر.ثم قال عليه السلام: النظر إلى علي بن أبي طالب عليه السلام عبادة [وذكره عبادة] ولا تقبل الله إيمان عبد [من عباده كلهم] إلا ولايته، والبراء?ة من أعدائ!

    وهذا ونحن يصلنا علمٌ بأن أهل البيت صلوات الله عليهم يحضرون لتلك المجالس!

    فعلام التكبر!!

    س9- ما هي سبب مشكلة عدم التزام المسلمات بالحجاب الإسلامي ( شيعة و سنة ) و لبعض المحجبات ما هو سبب تبرجهم حيث يتبعون الموضه في الحجاب .

    ج: الماسونية تخبرك، وعدم تربية الأجيال كما يريد الله ورسوله وأهل البيت صلوات الله عليهم أجمعين، وثقافة (ال?ندر) قد دخلت البيوت من أوسع أبوابها، فإذا كان ربٌ البيت سافراً، فكيف بمن في البيت, وماذا لو كان في البيت معين له..؟؟

    أضع بين أديكم إحدى المحاضرات:
    الشيخ عبدالعظيم الكندي- حول المرأة و الحجاب، إضغط هنا للإستماع!

    الـحـجـاب/ محاضرة قيمة لبنات القطيف والأحساء بالخصوص، إضغط هنــا!

    أنصح المؤمنات الفاضلات بالتزود بالإستماع!

    س10- ما رأيك بالتقريب بين الشيعه و ( الوهابيه ) !!

    ج: هو ذات التقرب الذي يقول به الوهابية بين الإمام الحسن صلوات الله عليه ومعاوية لعنه الله، وعلى الرغم من وجود الصلح، إلا أنه زاد غيه وضلاله، وضيق على الأمة المؤمنة، وقتلهم وسفك دمائهم، وأمسك عن إعطائهم حقوقهم، هذا مع الصلح، فكيف بدون الصلح، والوهابية والتقرب منهم صعبٌ مستصعب!

    أو ما علمت عزيزي،بأن لكل قوم سامري وهؤلاء سامري هذا العصر، أما أنهم لا يقول لا مساس ولكن يقولون لا قتال

    يقول الشاعر غازي الحداد:
    فعجله قد صار من *** بعد الحطام وهابياً

    س11: اسئلتي متنوعه اتمنى ان لا تزعجك و لدي اكثر و اكثر بس مابي اتعبك

    ج: عفيه عليك، ما تبي تتعبني، صج ما تنعطى ويه، لكن أقول، إسأل كثر منها وأنا أخوك، منشان متى ما لقيتك أعطيك المقسوم

    الله يحفظك ويسدد رميتك ويسددك،،

    أسألك الدعاء

    أخي الحبيب (مرآة التواريخ)، حفظك الله وأيدك،،
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته،،

    س1: كنتُ كلما دخلتُ لهذا الحوار ،علّني أتداخل بشيء ما ، منعتني الكمية الكبيرة من الأسئلة الموجهة إليكم من قبل الإخوة والأخوات الأفاضل، وحيث أن الأفاضل لم يقصّروا ، فحبذا لو تسمح لأخيك لأن يسجل اسمه في هذه الاستراحة من عناء الحوارات الخلافية - وأيّما استراحة هي لو يعلمون - ولا ينبؤك مثل خبير

    ج: دخولكم والتعقيب يكفي عزيزي، فهذا يفرحنا كثيراً، لكن أخبرني كيف كانت هذه الإستراحة، وما هي، أستراحة أعصابٍ، أم أستراحة قلمٍ، أم أستراحة من عذاب كان يحوط بك

    آه ما أجمل عذاب العاشق لمعشوقه لو تعلمون!!
    هي هذه: نار تشب على هواك وتلذع!!

    أحاطك الله برحمته وعنايته وصب عليك العلم صباً،،

    أسألك الدعاء،،

    أستاذي العزيز (رحيق مختوم) سلمك الباري تعالى،،
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته، وأسعد الله وقتك بذكره وطاعته، اشكرك جزيل الشكر على تشرفي بك وبتعقيبك وطرح الأسئلة،،

    س1/ إلى جانب اهتمامك بقضايا الاحتجاج والمناظرات مع الخصوم ، هل تهتم بقضايا فكرية أخرى ، كالمنطق والفلسفة وعلم الميتافيزيقيا . وبخاصة علم المنطق الذي يساعدك في تقوية الحجة والبرهان؟

    ج: كنا في صدد الدخول لنرتع من علم الفلسفة والمنطق، ولكن لم تسنح لي الفرصة، ولكن سيكون ذلك –إن شاء الله- في الصيف القادم إن كنا أحياء وبعافية، ولم نُحط بأي ظرف ما!

    ولكن نورني عزيزي بشيءٍ عن هذا (علم الميتافيزيقيا)، جزاك الله خيراً!

    س2/ هل تظن الله يظلم عباده أحياناً ، وإذا لم يكن ذلك فبماذا تفسر تفاوت الخلق في معاشاتهم ومصائرهم . لماذا يرزق الله بعضنا الهداية وبعضنا يمنعهم إياها ؟ لماذا يرزق بعضنا المال والجاه والثروة ، وبعضنا يعيشون الفقر والذل والضعة ؟ لماذا يهب بعضنا الجمال والوسامة والبعض الآخر يهبهم القبح والدمامة ؟

    ج: وقبل الإجابة لابد من ذكر أمرٍ مهم ( ولتعم الفائدة) لي ولكم وإن طال المقام، وهو أن رب العالمين هو العدل المطلق ولا يجب أن يُساير أي مؤمن شكٌ في ذلك!

    قال تعالى: وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُم مَّا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَن تَذَكَّرَ وَجَاءكُمُ النَّذِيرُ فَذُوقُوا فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِن نَّصِيرٍ...آية 37 من سورة فاطر!

    هذه الآية واضحة المعالم وهو أن العباد هم من يظلمون أنفسهم، وليس الله بظالمهم في شيء، ولو تمعنت في ذيل الآية الكريمة وهو قوله تعالى (فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِن نَّصِيرٍ) ففيها تأكيد على مسألة أخرى بحيث وهي بأن الظالمين ليس لهم نصير ولا تنصرهم السماء وبنفس الوقت قد أكد الله في آية أخرى وطلب من المؤمنين بأن لا ينصروا الظالمين باي شكل من الأشكال، فقال تعالى في سورة هود آية 113: وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللّهِ مِنْ أَوْلِيَاء ثُمَّ لاَ تُنصَرُونَ!

    فقال تعالى في سورة يس آية 65: الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَى أَفْوَاهِهِمْ وَتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ أَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ!

    ( بما كانوا يكسبون ) أي بما اقترفوا من ظلم على جميع الأصعدة، أي أنهم يتحملون المسؤولية!

    يقول آية الله الشيج جعفر السبحاني حفظه الله في كتابه مفاهيم القرآن ص17:
    شمولية عدله سبحانه يظهر من الآية الأولى أن عدله يعم جميع شؤونه ، حيث يقول في سورة آل عمران آية 18:
    شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ!

    فقوله : " قائما " حال من لفظ الجلالة ، في قوله : شهد الله ، أو الضمير المنفصل ، أعني : إلا هو .

    والمتبادر منه أنه سبحانه يجري العدل في عامة شؤونه في خلقه وتشريعه فهو عادل ذاتا وفعلا . وتشهد على ذلك مضافا إلى شهادته سبحانه به ، شهادة الملائكة وأولي العلم ، فكأن الآية تنحل إلى الجمل التالية
    1 - " شهد الله أنه لا إله إلا هو قائما بالقسط " .

    2 - " شهدت الملائكة أنه لا إله إلا هو قائما بالقسط " .

    3 - " شهد أولو العلم أنه لا إله إلا هو قائما بالقسط " . فالآية تدل على شهادته سبحانه على أمرين :
    الأول : لا إله إلا هو ، لا نظير له . الثاني : إنه قائم بالقسط . ومن المعلوم أن الشهادتين ليستا من مقولة الشهادة اللفظية ، وإنما هي من مقولة الشهادة التكوينية ، ففعله سبحانه في عالم الخلقة يدل على أمرين:
    الأول : لا خالق ولا مدبر إلا هو ، فإن إتقان النظام ، وسيادته على جميع الكائنات من الذرة إلى المجرة ، لأوضح دليل على أن الخالق والمدبر واحد ، وإلا لانفصمت عرى الانسجام والاتصال بين أجزاء الكون ، وقد أوضحنا في محله أن تعدد العلة واختلاف السببين يستلزم اختلافا في المسبب ، فلا يمكن أن يكون النظام الواحد معلولا لفاعلين مدبرين مختلفين في الحقيقة .

    الثاني : يشهد فعله سبحانه في عالم التكوين والتشريع أنه سبحانه عادل وقائم بالعدل . وأفضل كلمة قيلت في تعريف العدل هي ما روي عن علي عليه السلام ، حيث قال : " العدل يضع الأمور مواضعها " .نهج البلاغة : قسم الحكم ، برقم 437!

    بيان ذلك أن لكل شئ وضعا خاصا يقتضيه إما بحكم العقل ، أو بحكم الشرع والمصالح الكلية في نظام الكون ، فالعدل هو رعاية ذلك الوضع وعدم الانحراف إلى جانب الإفراط والتفريط . نعم موضع كل شئ بحسبه ، ففي التكوين بوجه ، وفي المجتمع البشري بوجه آخر ، وهكذا .

    وبلحاظ اختلاف موارده تحصل له أقسام ليس هنا مقام بيانها ، إلا أن العدل بالنسبة إلى الله تعالى على أنحاء ثلاثة :
    1 - العدل التكويني : وهو إعطاؤه تعالى كل موجود ما يستحقه ويليق به من الوجود فلا يهمل قابلية ، ولا يعطل استعدادا في مجال الإفاضة والإيجاد .

    2 - العدل التشريعي : وهو أنه تعالى لا يهمل تكليفا فيه كمال الإنسان وسعادته ، وبه قوام حياته المادية والمعنوية الدنيوية ، والأخروية ، كما أنه لا يكلف نفسا فوق طاقتها .

    3 - العدل الجزائي : وهو أنه تعالى لا يساوي بين المصلح والمفسد ، والمؤمن والمشرك ، في مقام الجزاء والعقوبة ، بل يجزي كل إنسان بما كسب ، فيجزي المحسن بالإحسان والثواب ، والمسئ بالإساءة والعقاب ، كما أنه تعالى لا يعاقب عبدا على مخالفة التكاليف إلا بعد البيان والإبلاغ .

    وبذلك تبين معنى الآية ، وشهادته سبحانه على كونه قائما بالقسط في جميع الأنحاء .

    وأما شهادة الملائكة وأولي العلم فذلك فبتعليم منه سبحانه .

    وأما سائر الآيات التي أوردناها في صدر الفصل ، فهي غنية عن التفسير ، لأنها بصدد بيان أن العذاب في الدنيا والآخرة رهن عمل الإنسان ، فلو عذب فإنما هو لأجل القبائح والذنوب التي اقترفها ، يقول سبحانه :
    ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ يَدَاكَ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ...آية 10 من سورة الحـج

    وقال عز من قائل :
    فَمَا كَانَ اللّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِن كَانُواْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ...آية 70 من سورة التوبة!

    والله سبحانه لا يظلم عباده ولو جاء العبد بحسنة يضاعفها ، كما قال سبحانه :
    وَإِن تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِن لَّدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا...آية 40 من سورة النساء!

    نعود لإجابة السؤال، وبالمختصر المفيد،
    لا يكون من الله الظلم أبداً بأي شكل من الأشكال، قال تعالى: وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا...آية 40 من سورة الحـج!

    وما سؤالك إلا آية من آيات التكافل والتكامل الإجتماعي وسببٌ من أسبابهما، قال تعالى: يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ...آية 13 من سورة الحجرات!

    وقال تعالى وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ...آية 103 من سورة آل عمران!


    جاء في شرح رسالة الحقوق للإمام زين العابدين صلوات الله عليه:الأخوة الإسلامية ليست هناك دواع معقولة تحمل الناس على أن يعيشوا أشتاتا متناكرين بل إن الدواعي القائمة على المنطق الحق والعاطفة السليمة تعطف البشر بعضهم على البعض ، وتمهد لهم مجتمعا متكافلا تسوده المحبة ، ويمتد به الأمان على ظهر الأرض!

    والله عز وجل رد أنساب الناس وأجناسهم إلى أبوين اثنين ، ليجعل من هذه الرحم الماسة ملتقى تتشابك عنده الصلات وتستوثق!

    فالتعارف - لا التنافر - أساس العلائق بين البشر ، وقد تطرأ عوائق تمنع هذا التعارف الواجب من المضي في مجراه ، وإمداد الحياة بآثاره الصالحة وفي زحام البشر على موارد الرزق ، وفي اختلافهم على فهم الحق وتحديد الخير قد يثور نزاع ويقع صدام ، بيد أن هذه الأحداث السيئة لا ينبغي أن تنسي الحكمة المنشودة من خلق الناس وتعمير الأرض بجهودهم المتناسقة!

    وكل رابطة توطد هذا التعارف وتزيح من طريقه العوائق فهي رابطة يجب تدعيمها ، والانتفاع بخصائصها!

    وليس للإسلام رابطة تجمع بين عدد قل أو كثر من الناس فحسب ولكنه جملة الحقائق التي تقر الأوضاع الصحيحة بين الناس وربهم ، ثم بين الناس أجمعين!

    إنه تعارف يجدد ما درس من قرابة مشتركة بين الخلق ، ويؤكد الأبوة المادية المنتهية إلى آدم بأبوة روحية ترجع إلى تعاليم الأديان المخلصة في رسالة الإسلام ، وبذلك يصير الدين الخالص أساس أخوة وثيقة العرى ، تؤلف بين أتباعه في مشارق الأرض ومغاربها وتجعل منهم - على اختلاف الأمكنة والأزمنة - وحدة راسخة الدعامة سامقة البناء ، لا تنال منها العواصف الهوج!

    أرجو قراءة هذا الموضوع، وهو حقيقة العلاقة الجنسية، إضغط هنــا للتحميل!

    س3/ على فرض أن الله جعلهم مختارين لا مجبورين ألم يكن الخيار الأفضل متاحاً لهم ، إذن لماذا تركوه واختاروا أن يكونوا هم الأسوأ . ( فلو كان خيار الرجل الغني متاحاً لي لم اخترت أن أكون فقيراً صعلوكاً مثلاً ) . لكن هناك نوع من الظلم على ما أتصور .

    ج: قال تعالى: وَمَن يُرِدِ اللّهُ فِتْنَتَهُ فَلَن تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللّهِ شَيْئًا أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللّهُ أَن يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ...آية 41 من سورة المائدة!

    أولاً: كل أفعال العباد غير خارجة عن الإرادة التكوينية لقوله تعالى: مَا قَطَعْتُم مِّن لِّينَةٍ أَوْ تَرَكْتُمُوهَا قَائِمَةً عَلَى أُصُولِهَا فَبِإِذْنِ اللَّهِ وَلِيُخْزِيَ الْفَاسِقِينَ...آية 5 من سورة الحشر، وغير ذلك هو عين الشرك إذا ما جعلت أفعالهم مستقلة في الفعل والتأثير، وهذا عين الإستقلال الذاتي، وفيه نفي التوحيد في الأفعال والخالقية!

    ثانياً: فهل يعني ذلك الجبر...؟؟ لا أبداً، فإرادة الله عزّ وجل متعلقة بأفعال العباد بتوسط إرادتهم هم وفي طول مشيئتهم، فيقال لا جبر ولا تفويض بل أمر بين الأمرين!

    قال تعالى: وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ...آية 29 من سورة الكهف!

    جاء في الكافي ج : 1 ص : 161: ح2:عَنْ رَجُلٍ مِنْ أَهْلِ الْبَصْرَةِ قَالَ سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ع عَنِ الِاسْتِطَاعَةِ
    فَقَالَ أَتَسْتَطِيعُ أَنْ تَعْمَلَ مَا لَمْ يُكَوَّنْ
    قَالَ لَا
    قَالَ فَتَسْتَطِيعُ أَنْ تَنْتَهِيَ عَمَّا قَدْ كُوِّنَ
    قَالَ لَا
    قَالَ فَقَالَ لَهُ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ ع فَمَتَى أَنْتَ مُسْتَطِيعٌ قَالَ لَا أَدْرِي
    قَالَ فَقَالَ لَهُ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ ع إِنَّ اللَّهَ خَلَقَ خَلْقاً فَجَعَلَ فِيهِمْ آلَةَ الِاسْتِطَاعَةِ ثُمَّ لَمْ يُفَوِّضْ إِلَيْهِمْ فَهُمْ مُسْتَطِيعُونَ لِلْفِعْلِ وَقْتَ الْفِعْلِ مَعَ الْفِعْلِ إِذَا فَعَلُوا ذَلِكَ الْفِعْلَ فَإِذَا لَمْ يَفْعَلُوهُ فِي مُلْكِهِ لَمْ يَكُونُوا مُسْتَطِيعِينَ أَنْ يَفْعَلُوا فِعْلًا لَمْ يَفْعَلُوهُ لِأَنَّ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ أَعَزُّ مِنْ أَنْ يُضَادَّهُ فِي مُلْكِهِ أَحَدٌ
    قَالَ الْبَصْرِيُّ فَالنَّاسُ مَجْبُورُونَ قَالَ لَوْ كَانُوا مَجْبُورِينَ كَانُوا مَعْذُورِينَ قَالَ فَفَوَّضَ إِلَيْهِمْ
    قَالَ لَا
    قَالَ فَمَا هُمْ
    قَالَ عَلِمَ مِنْهُمْ فِعْلًا فَجَعَلَ فِيهِمْ آلَةَ الْفِعْلِ فَإِذَا فَعَلُوهُ كَانُوا مَعَ الْفِعْلِ مُسْتَطِيعِينَ
    قَالَ الْبَصْرِيُّ أَشْهَدُ أَنَّهُ الْحَقُّ وَ أَنَّكُمْ أَهْلُ بَيْتِ النُّبُوَّةِ وَ الرِّسَالَةِ..إنتهى!

    ح3: عَنْ صَالِحٍ النِّيلِيِّ قَالَ سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ع هَلْ لِلْعِبَادِ مِنَ الِاسْتِطَاعَةِ شَيْ‏ءٌ
    قَالَ فَقَالَ لِي إِذَا فَعَلُوا الْفِعْلَ كَانُوا مُسْتَطِيعِينَ بِالِاسْتِطَاعَةِ الَّتِي جَعَلَهَا اللَّهُ فِيهِمْ
    قَالَ قُلْتُ وَ مَا هِيَ قَالَ الْآلَةُ مِثْلُ الزَّانِي إِذَا زَنَى كَانَ مُسْتَطِيعاً لِلزِّنَا حِينَ زَنَى وَ لَوْ أَنَّهُ تَرَكَ الزِّنَا وَ لَمْ يَزْنِ كَانَ مُسْتَطِيعاً لِتَرْكِهِ إِذَا تَرَكَ
    قَالَ ثُمَّ قَالَ لَيْسَ لَهُ مِنَ الِاسْتِطَاعَةِ قَبْلَ الْفِعْلِ قَلِيلٌ وَ لَا كَثِيرٌ وَ لَكِنْ مَعَ الْفِعْلِ وَ التَّرْكِ كَانَ مُسْتَطِيعاً
    قُلْتُ فَعَلَى مَا ذَا يُعَذِّبُهُ
    قَالَ بِالْحُجَّةِ الْبَالِغَةِ وَ الْآلَةِ الَّتِي رَكَّبَ فِيهِمْ إِنَّ اللَّهَ لَمْ يُجْبِرْ أَحَداً عَلَى مَعْصِيَتِهِ وَ لَا أَرَادَ إِرَادَةَ حَتْمٍ الْكُفْرَ مِنْ أَحَدٍ وَ لَكِنْ حِينَ كَفَرَ كَانَ فِي إِرَادَةِ اللَّهِ أَنْ يَكْفُرَ وَ هُمْ فِي إِرَادَةِ اللَّهِ وَ فِي عِلْمِهِ أَنْ لَا يَصِيرُوا إِلَى شَيْ‏ءٍ مِنَ الْخَيْرِ
    قُلْتُ أَرَادَ مِنْهُمْ أَنْ يَكْفُرُوا
    قَالَ لَيْسَ هَكَذَا أَقُولُ وَ لَكِنِّي أَقُولُ عَلِمَ أَنَّهُمْ سَيَكْفُرُونَ فَأَرَادَ الْكُفْرَ لِعِلْمِهِ فِيهِمْ وَ لَيْسَتْ هِيَ إِرَادَةَ حَتْمٍ إِنَّمَا هِيَ إِرَادَةُ اخْتِيَارٍ..إنتهى!

    وفي بحارالأنوار ج:5: ص 20:و قد روي عن أبي الحسن الثالث عليه السلام أنه سئل عن أفعال العباد أهي مخلوقة لله تعالى فقال عليه السلام لو كان خالقا لها لما تبرأ منها و قد قال سبحانه أَنَّ اللَّهَ بَرِي‏ءٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ و لم يرد البراءة من خلق ذواتهم و إنما تبرأ من شركهم و قبائحهم! إنتهى!!

    إذاً، العباد خلقهم الله مختارين فيما يفعلون ويتركون غير مضطرين في طاعة أو معصية، فالعبد تام التصرف فيما يسعد به ويشقى!

    س5/ قبل تشكُّل الكون ماذا كان يفعل غير الربوبية ؟

    ج:
    هذا الفكر المنحرف ليس فقط لذا الملحدين، بل هو معتقد الوهابية حيث أنهم يقولن بأن الوجود يجب أن يكون جسما يحتاج الى مكان وزمان .. وأين , وجهة ، وإلا لم يكن وجودا، ولذا وجدنا لديهم التجسيم، ووجدنا صفات الأين والجهة والمكان لله جلّ وعلا، فهذا هو الوجود المادي المحصور في المخلوق!

    الله سبحانه وتعالى لا ينطبق عليه ذلك، لأنه كان قبل خلق الكون والزمان والمكانـ وكل أنواع الموجودات المادية، كان وليس معه شئ، فهو إذن موجود من نوع أرقى من الوجودات التي نعرف أو نتصور في أذهاننا، ندرك ذلك بعقولنا ويستحيل أن تتصوره أذهاننا !!

    ولو كان يحتاج الى مكان وأين فهو مخلوق وليس بخالق، فنؤمن بالعدم وتتصوره في ذهنك شيئا، وهذا الشئ وجود!

    فالله تعالى يدرك وجوده العقل ويحكم يقينا بوجوده، لكن الذهن يعجز عن تصوره ، لأنه مخلوق خصيصا لتصور الماديات!

    يقول الأستاذ وجدت:
    إن الوجود اللفظي سابق على الوجود الكتابي (نحن نلفظ ثم نكتب), وكذلك الوجود الذهني سابق على الوجود اللفظي (نفكر ثم نلفظ), وقبل ذلك فإن الوجود الحقيقي الخارجي هو وجود سابق أيضاً على الوجود الذهني (نرى ثم نفكر), وهذا الوجود الخارجي سابق على خلق الإنسان وأفكاره وعلى بدء الحياة.

    ولكن قبل خلق الكون لم يكن أي من مراتب الوجود. بل كان الوجود السنني فقط , (أي إمكانية وسنة وقانون خلق كل الموجودات), فلهذا أقول: إن الوجود السنني هو أساس الوجود العيني الخارجي وسابق عليه, وكل شيء حتى لو فني وتلاشى خارجياً أو عينياً يمكن استرجاعه إذا عرفنا سنته وكيف بدأ خلقه.

    والكون كله مخلوق بسنن كشف الإنسان بعضاً منها, ولايزال الكثير غائباً, والكثير الآخر أيضاً لا يزال رهن الوجود السنني ولم يتحول بعد إلى وجود عيني خارجي.

    ويمكن توضيح هذا الأمر بأمثلة كثيرة لعل أكثرها وضوحاً هو الجدول الدوري للعناصر والذي وضعه مندلييف, فقد رتب العناصر حسب تزايد كتلها الذرية, وكان من جراء ذلك أن وضع في جدوله بضعة عناصر غير معروفة (موجودة لكنها لم تكن مكتشفه) فترك لها مكاناً فارغاً, ثم إنه تمكن من توقع بعض خصائصها حسب الموقع الذي توقعه لها، وقد أكّدَ فيما بعد اكتشافُ هذه العناصر في الوجود صحة ما توقعه. والأمثلة على الوجود السنني كثيرة خصوصاً في علم الكيمياء والأدوية. فقد ظهرت إلى الوجود في العقود الأخيرة مركبات لم تكن موجودة من قبل إلا سننياً, وقد أدى اكتشافها خدمات عظيمة للإنسان.

    هذه المرتبة من مراتب الوجود طريق إلى تصور الكثير من الموجودات التي لم تنتقل بعد إلى الوجود الخارجي, وهي لا تزال مبثوثة في الكون كسنن وقوانين يجب أن نسعى وراءها لنكتشفها, وهي لا تنحصر في سنن الآفاق (والقصد السنن المادية من أدوات ووسائط نقل واتصالات وطب وأدوية...الخ) فقط بل إنها تنطبق على سنن الأنفس أيضاً ((وفي الأرض آيات للموقنين وفي أنفسكم أفلا تبصرون)) فكما اكتشف الإنسان بعض سنن تسخير الكون والآفاق فكذلك للأنفس سنن تسخيرها التي يجب أن نسخرها لنكون من المفلحين الذين يزكون الأنفس لا الذين يدسونها ((قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها))، ((وفي ذلك فليتنافس المتنافسون))...إلخ

    س6/ ما تفسيرك لمصطلحات مثل :
    - رأسمالية الدولة!

    ج: عندما يظهر هذا المصطلح، فاعلم بأن وراءه من يريد زرع الإضطرابات والقلاقل، فهذا الأمر قد ظهر جلياً في خلافة عثمان بن عفان، فالکل يعلم بأن سياسته وحکومته المادية في البلاد ، منحت الأمويين وبعض أبناء القرشيين الولايات الخاصة على أموال المسلمين وتکديسها الأمر الذي أدى إلى خلق الإضطراب في الحياة الاقتصادية بل في جميع مناحي الحياة ، وأشاعت القلق والتذمّر في جميع الاَوساط الاِسلامية، فكانت دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاء!

    فالرأسمالية نابعة من أفكار إلحادية ساهمت في إنتشار حدة التفاوت الطبقي بين الأفراد في المجتمع الواحد، وبدأت ما تسمى بالثورة الصناعية، والنتيجة بدأ حالة الإضطراب التي عمت دوائر صناع القرار في أوروبا لمواجهة طغيان المد الشيوعي، فلجأوا إلى الدين كأنجع سلاح لهدم الفكر الشيوعي، ولذلك تجد الدين الإسلامي يهدم أركان من لا يأتم بالإسلام في الناحية الإقتصادية التي تسبب القلاقل.

    وهذه هي الرأسمالية وهذه نتائجها، يقول الشيخ باقر شريف القرشي في كتابه النظام السياسي في الاسلام ص11:
    إن الأحداث العالمية تؤكد بصورة قاطعة فشل الأنظمة السياسية الحديثة من الرأسمالية والشيوعية في حل مشاكل الإنسان والتغلب على الأزمات المحيطة به ، والسبب في ذلك يعود إلى أنها لم تعن بتربية الضمير الإنساني وتهذيب مشاعره وعواطفه ، وقد نظرت إلى الإنسان بأنه كائن أرضى ، فأخذت تنظر إلى الناحية الاقتصادية من حياته وينظر النظام الرأسمالي إلى ضرورة زيادة أرباح الفرد بكل الوسائل بينما ينظر النظام الشيوعي إلى الدولة باعتبارها الممثل لجميع قطعات الشعب ويجب تأميم كافة وسائل الثروة لها ، والحيلولة بين الفرد وحريته في التملك ، وكل من النظامين بين فلسفته في الحكم على الناحية المادية ولم يتجاوزها بينما الإسلام لم يغفل أي شأن من شؤون الحياة ، وعني قبل كل شئ بتربية الضمير الإنساني باعتباره الركيزة الأولى لصالح المجتمع وازدهار الحياة ، وأقام حكمه على العدل الخالص والحق المحض ، فليس في أي تشريع من تشريعاته السياسية والإدارية أي حكم يتجافى مع الصالح العام ، ولا ينشد تقدم الإنسان وتطور حياته..إنتهى!

    - العولمة الإسلامية .

    ج: أجده مصطلح، ومفهوماً، لم يظهر معالمه في عصرنا الرحاضر إلا على يدي سيدي ومولاي روح الله الخميني قدس، وللأسف الشديد حاربت الشعوب الإسلامية الآخرى هذا الأمر، فقد أهداهم إياه على طبقٍ من ذهب، يقول السيد محمد الشيرازي قدس: الثقافة هي التي ترسم للأجيال مسيرتها، وهي التي تحدد طريقة تعامل الأمة مع الأحداث والوقائع، وهي التي تعين مستقبل الأمة.

    فالثقافة الإسلامية الأصيلة تجعل الأمة تسير سيراً متميزاً في الحياة، فكرياً، وعملياً، ونظرياً، وسلوكياً، والمسلمين في الصدر الأول تحلوا بهذه الثقافة فحرروا نصف الكرة الأرضية بعد أقل من ثلث قرن من بداية جهادهم المقدس في السنة الأولى للهجرة.(السبيل إلى إنهاض المسلمين)

    إلى أن يقول:
    إن العولمة الصحيحة هدف إنساني لا غناء عنه إلاّ بنشره وتعميمه، ولا طريق للإنسانية أمامها إلاّ بالدخول فيها والانتماء إليها، علماً بأنّه لم يكن الدخول فيها قد بدأ في هذه الأيام، بل منذ إرسال الأنبياء أولي العزم عليه السلام وأخذت تتبلور وتتكامل منذ بدء عهد الرسالة الإسلامية، والإسلام هو أول من طرح فكرة العولمة الصحيحة، وأول من أقام صلبها بنظام اقتصادي سليم، وأول من جاء بمستلزماتها ومقوماتها، وأول من رصّ أسسها وأحكم قواعدها، وقد طبّق الرسول الأعظم صلوات الله عليه وآله العولمة الصحيحة التي جاء بها الإسلام، وحقق نظام اقتصادها السليم، وسعى لتبيينها وتحديد مسارها ومعالمها، فجعل بأمر الله تعالى الدين واحداً، والمعبود واحداً، والكتاب واحداً، والاقتصاد واحداً، والتاريخ واحداً، والقبلة واحدة، والسنّة واحدة، والشريعة واحدة، واللغة واحدة ومشتركة بين الجميع، مما يحقق الأسرة الواحدة والبيت الواحد.

    ويستفاد من الأحاديث الكريمة المروية عن رسول الله صلوات الله عليه وآله وأهل بيته الطاهرين عليه السلام مقومات العولمة الإسلامية، فترى مخاطبتها لكل العالم، ولكل الأجيال، بلا حرج، وخاصة في ما يخصّ التماسك والترابط الاجتماعي، والتحابب والتوادد العاطفي، وتحويل المجتمع الإنساني الكبير إلى أسرة صغيرة واحدة، يسودها الحب والحنان، والرحمة والإحسان...إلخ!!

    - التهجين المنثولوجي .
    - الاندماج المغناطيسي .


    ج: نورني يا عزيزي بكلمة لهذين المصطلحين، أنار الله طريقك بنور النبي وآله الكرام صلوات الله عليهم أجمعين!!

    نسألكم الدعاء

    يَا مَنْ يَكْفِي مِنْ كُلِّ شِيءٍ، وَلا يَكْفِي مِنْهُ شَيء، اْكْفِنِي مَا أهَمَّنِي
    اللهم صل على محمدٍ وآل محمد، اللهم بحق الزهراء صلوات الله عليها روِّع قلب مَنْ روَّع قلب خادمة الزهراء صلوات الله عليها، اللهم ومزقهم تمزيقاً واجعلهم طرائق قدداً ولا ترضي الولاة عنهم أبداً،،،
    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ, تَوَكَّلْتُ عَلَى الحَيِّ الذّي لا يَمُوتُ وَتَحَصَّنْتُ بِذِي العِزَّةِ وَالعَظَمَةِ وَالجَبَرُوتِ وَاسْتَعَنْتُ بِذِي الكِبْرِيَاءِ وَالمَلَكُوتِ مَوْلاي اسْتَسْلمْتُ إليْكَ فَلا تُسَلَِمْنِي وَتَوَكَّلْتُ عَلَيْكَ فَلا تَخْذُلنِي وَلَجَأتُ إلى ظِلْكَ البَسَيطِ فَلا تَطْرَحْنِي أنْتَ مَطْلَبِي وَإليْكَ مَهْرَبِي تَعْلَمُ مَا أُخْفِي وَمَا أُعْلِن وَتَعْلَم خَائِنَة الأعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُدُور فَأمْسِك اللَّهُمَّ عَنِي أيْدِيَ الظَالِمِينَ مِنَ الجِنَّة وَالنَّاسِ أجْمَعِين وَاشْفِنِي وَعَافِنِي بِرَحْمَتِكَ يَا أرْحَمَ الرَّاحِمِينَ وَبِمُحَمَّدٍ وَعَلِيٍ وَفَاطِمَة وَالحَسَنِ وَالحُسَيْنِ وَعَلِيٍ وَمُحَمَّدٍ وَجَعْفَرٍ وَمُوسَى وَعَلِيٍ وَمُحَمَّدٍ وَعَلِيٍ وَالحَسَنِ وَالخَلَفِ الصَّالِح عَلَيْهُمُ السَّلام

    [/align]

  3. #63
    عضو متميز الصورة الرمزية رحيق مختوم
    تاريخ التسجيل
    11-01-2005
    الدولة
    بين شموع ودموع
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,698
    أستاذي العزيز : مفجر الثورة .

    أشكرك جزيل الشكر ، فمّما خطته يداك الكريمتان قرأت ما كنت أرغب في قراءته حول هذه المسائل ،

    وبالنسبة للمصطلحين :

    - التهجين المنثولوجي .
    - الاندماج المغناطيسي .

    فهما مصطلحان أروردتهما لأرسم البسمة على وجهك لا أكثر ، فهما مصطلحان من وحي الخيال ، اخترعتهما لأبرهن أن بمقدور أي شخص أن يخترع مصطلحات لا تفسير لها . تماماً كأسطورة ابن سبأ التي لم نجد تفسيراً لها .

    **

    أما علم الميتافيزيقيا فهو فرع من فروع الفلسفة ، اشتهر في الأوساط الفلسفية بالميتافيزيقيا ، وهو علم ما وراء الطبيعة ، ولن أتحدث عنه أنا بل سأترك المصادر المتخصصة تتحدث :

    (( الميتافيزيقيا : فرع من الفلسفة يتعلق بالطبيعة الأساسية للواقع ، ويسمى أيضاً : ما وراء الطبيعة ، وهو يهدف إلى تقديم وصف منظم للعالم وللمبادئ التي تحكمه . وخلافاً للعلوم الطبيعية التي تدرس مظاهر محددة من العالم ، تعد الميتافيزيقيا علوماً استقصائية أكثر توسعاً في المظاهر الأساسية للموجودات .
    ويعتمد علماء الميتافيزيقيا على أنماط تحليلية تعتمد بدورها على المنطق الخالص عوضاً عن النهج التجريبي الذي يتبعه علماء الطبيعيات . وقد ركز التكهن الخاص بما وراء الطبيعة دائماً على مفاهيم أساسية كالفضاء ، والزمن ، والسببية ، والهوية ، والتغيير ، والاحتمالية ، والضرورة ، والمتفردات ، والعموميات ، والعقل ، والجسد )) .

    المصدر : الموسوعة العربية العالمية ، (ج24) مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع ، ط4 .

    *************************

    (( كلمة ( ميتافيزيقيا ) تعريب للكلمة اليونانية ( تامتاتافوسيكا ) ، ومعناها : ما بعد الطبيعة .
    والمعروف أن الأصل في هذا الاسم يرجع إلى ترتيب كتب أرسطو لما نشرها أندرونيتوس الرودسي ... أما اسم هذا العلم عند أرسطو فهو ( الفلسفة الأولى ) وأحياناً يسميه ( الإلهيات ) .
    واستعمل الفلاسفة الإسلاميون لفظ ( الفلسفة الأولى ) للدلالة على هذا العلم .
    يعرف ابن سينا الفلسفة الأولى بقوله : " الفلسفة الأولى موضوعها الموجود بما هو موجود ، ومطلوبها الأعراض الذاتية للموجود ... " .
    أما ابن رشد فيستخدم ترجمة اللفظ فيسميه ( علم ما وراء الطبيعة ) .
    ويحدد ديكارت مضمون الميتافيزيقيا بأنه : " تفسير الصفات الرئيسية المنسوبة إلى الله وتفسير كون أرواحنا لا مادية وإيضاح كل المعاني الواضحة القائمة فينا " .
    أما منهج الميتافيزيقيا فهو استنباط النتائج من المبادئ ... فهي تتخذ منهجاً تحليلياً ...

    السؤال الجوهري في الميتافيزيقيا هو : ( لماذا كان ها هنا وجود ولم يكن ها هنا بالأحرى عدم ؟ ) .
    وهو سؤال يرد على خاطر الإنسان عدة مرات في أثناء حياته ، إنه يطرأ على خاطره حين يشعر باليأس أو الملال أو القلق الشديد وحين يغمض عليه معنى الحياة .
    وهو السؤال الذي يحتل المرتبة الأولى من تفكيرنا ؛ لثلاثة أسباب : لأنه أولاً أوسع الأسئلة ، وثانياً لأنه أعمق الأسئلة ، وثالثاً : لأنه أكثرها أصالة )) .

    المصدر : موسوعة الفلسفة (ج2) ، د. عبدالرحمن بدوي ، المؤسسة العربية للدراسات والنشر ، بيروت ، ط1 ، 1984م . ( بتصرف )

    أستاذي مفجر الثورة :
    الفضل لكم أولا وأخيراً ...
    وأحييك مرة أخرى ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

  4. #64
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    20-04-2004
    الدولة
    الرميثية البهية وأرواح الألفاظ
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,651
    بسم الله أرحم الراحمين

    تحية عطرة ملؤها ياسمين الود وشذى المحبة ، أقدمها لمولانا الحبيب ( مفجر الثورة ) أعزه الله تعالى ورفع شأنه دنيا وآخرة.

    من أجمل ما تعلمته من مولانا ( مفجر الثورة ) أن تفكر قبل إنزالك الموضوع ، بكافة الردود التي قد يجيب بها الخصم عليك ، ولعمري أنها نقطة مهمة يجب أن لا تغيب عن ذهن المناظر الشيعي الواعي أبداً.

    مولانا ، الله يشهد ازدحام جدولي هذه الأيام ، وما يزيد الوضع سوءاً كثرة الامتحانات مؤخراً ، فأخشى ما أخشاه أن ينتهي هذا اللقاء الممتع ولم أوجه لجنابكم أسئلتي بعد ، ولذلك سأكتفي الآن فقط بالتحية المليئة بحب جنابكم واحترامي الشديد لكم ، على أمل أن أقدم لكم أسئلتي عن قريبٍ جداً ، واعذرني على تأخري عن الترحيب بكم ، ولكن عزائي أنكم تعلمون مقامكم في قلبنا ، ومعزتكم عند خادمكم شآبيب

    ولكن عندي سؤال وحيد الآن ، معروف في الحوزات العلمية ، مدى الكتمان والسرية التي يحيط بها بها المحققون والعلماء أبحاثهم حتى ترى النور ، في حين نرى أن من مثقفي الشيعة في الإنترنت- وأنت من اللذين أقصدهم هنا مولاي - ، من لا يراعي هذه السرية ، ولا يبالي بحقوق الملكية الشخصية لجهوده التي بذلها ، فهل تضعون ذلك في اعتباركم ، أم أنكم لا تبالون به ..؟؟

    حفظكم الله وأبقاكم ذخراً لأيتام آل محمد عليهم السلام.

    وصلِّ اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم وارحمنا بهم.

  5. #65
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    13-05-2004
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    141
    السلام عليكم

    اشكر الاخ مفجر الثورة على مجهودة الرائع في الدفاع عن مذهل اهل البيت عليهم السلام

    الأسئلة /

    1/ هل سجلت في المنتديات السلفية وكيف كانوا يتعاملون معك

    2/ هل تشارك بصوتك في البالتوك

    3/ ماهو الموضوع الذي تحس ان الوهابية تتحرج الخوض فيه

    4/ يقول البعض ان ابن تيمية ليس متشددا ولا يكفر المسلمين ولكن تلامذته هم الذين يفعلون ذلك فما رأيك ؟

    5/ يتعرض بعض المدافعين عن مذهب أهل البيت لارهاب فكري وتهديد فهل تعرضتم لمثل ذلك ؟



    اخيرا المعذرة ان كان هناك ازعاج

    مع السلامة

  6. #66
    مُبعد
    تاريخ التسجيل
    12-03-2005
    الدولة
    WI, MILWAUKEE
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    84
    سؤال للأخ مفجر الثورة المحترم


    السلام عليكم اخي المحترم


    هل تعتقد أن مقارعة الوهابيه و النواصب واجب على كل مقتدر ام انه يكون مخير فيه ؟

    و أخر لو سمحت

    ما رأيك بشيعي يلتمس الأعذار لأبن تيميه و يقول ان الشيعه ليس لديهم دليل على نصب إبن تيميه لعنه الله .

    شكرا لك

  7. #67

    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

    السلام عليكم


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم


    الأخ العزيز مفجرالثوره أيده الله
    بداية أبعث تحياتي لكم محملة بكل الدعاء لكم بموفر الصحة والسلامة والموفقية والسداد
    وثانياً يتملكني السرور والفرح كلما نظرت إلى مثل هذه اللقاءات
    فقد سعدنا باللقاءات السابقة التي أقامتها الشبكة الكريمة مشكورة
    وهذا العرس الهجري الولائي بجميل الصحبة معكم أسعدني جداً
    ..
    فجزى الله شبكة هجر الثقافية والقائمين عليها أفضل الجزاء
    وكل الشكر للمسؤولين على هذه الواحة الطيبة المباركة إن شاء الله


    أخي العزيز تصفحت اللقاء فوجدته استوفى ما هو أكثر من فضولي وشوقي وأسئلتي
    وتبقى لدي أمر بسيط؛ وهو أن تكتب كلمة تحمل فيها صدق النصيحة والمودة لكل من:
    كلمة لشبكة هجر الثقافية
    كلمة لإداري الشبكة
    كلمة لمحرري واحة الحوار الإسلامي
    كلمة للمحاورين في هذه الواحة
    كلمة لزوار هذا اللقاء الطيب المبارك
    كلمة لمفجر الثورة
    كلمة لأخيك الداعي لك بالموفقية والسداد



    أسأل الله بجاه الحبيب المصطفى وآله المعصومين النجباء أن يفيض عليك من نوره ويسعدك في حاضرك ومستقبلك، ويعصمك وأهلك ومحبيك من كل سوء؛ إنه هو العزيز الحكيم.



    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

    الداعي لك بالخير والموفقية والسداد
    الراجي عفو ربه وهدايته ورضــــــاه
    أخوك مستجير

  8. #68
    عضو متميز الصورة الرمزية صلاة السماء
    تاريخ التسجيل
    15-06-2002
    الدولة
    حـ الربيع ـضن
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    1,416
    السلام عليكم ورحمه الله

    سؤالي حفظكم الله تعالى هو ماهي الايات الكريمة والاحاديث الشريفة
    التي تدل على البداء ؟ وهل النسخ ضمن البداء ؟

    يطرح اشكال أنه كيف يسلم الإمام الحسن عليه السلام الحكم لكافر ؟

    فهل من الصحيح أن يقال أن الإمام الحسن عليه السلام إنما سلم الحكم
    لمعاوية لأن ظاهره الإسلام و باطنه الكفر ؟

    أيضا..
    من المعلوم استحباب الجهر بمظلومية الزهراء سلام الله عليها ، ولكن إلى أي حد يكون الجهر بذلك ؟ وإلى أي حد نراعي أهل السنة وعلاقتنا ووحدتنا معهم ؟؟


    وهل لكم نية شرح الزيارة الجامعة لما فيها من مضامين عالية في أهل البيت صلوات الله عليهم ؟

    س: هل صحيح ان السيد زينب عليها السلام ضربت برأسها بالمحمل عند مقتل اخيها الامام الحسين عليه السلام ؟


    اشكل علينا أحد الوهابية .. إن الإمام علي عليه السلام عندما ولد سجد ، و كانت في الكعبة أصنام ! فسجوده كان للأصنام ! فما هو تعليق ؟؟



    ماهي صفات اصحاب المهدي عليهم السلام واوصاف خيولهم وسماتهم ؟؟؟


    ذكر أحد العلماء بان ليلة النصف من شعبان مرتبطة بليلة القدر، فهل هذا صحيح؟
    و اذا كان صحيح كيف يكون ذلك؟؟؟



    أخر شيء وآسفين على الاطاله ..

    قرات في كتاب للعلامة السيد جعفر مرتضى العاملي اسمه ( ابن عربي سني متعصب ) و سمعت ان للعلامة السيد ياسين الموسوي ان له تحقيق يقول إنه شيعي فما رايكم الشريف ؟؟

  9. #69
    عضو الوسام الذهبي
    تاريخ التسجيل
    16-04-2004
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,176
    الشكر الموصول للأخ العزيز مفجّر الثورة ، وجعلنا الله وإياكم ممن يفجّرون العين التي يشرب بها عباد الله تعالى يفجّرونها تفجيراً .

    لعله قد وقع نظركم على بعض من مشاركات أخيكم الصغير ملائكة الغيب ، فما هي نصيحتكم لتطوير الكتابة عنده - إن حصل منكم قراءة لمشاركاته - ؟
    وهل أن البحث في المسائل الخلافية مع أهل سنة عمر هو له من الأولوية الذي يتقدّم على جميع بحوث التأصيل الفكري والعقائدي أم العكس هو الصحيح ؟

  10. #70
    [align=justify]بسم الله الرحمن الرحيم،،
    اللهم صل على محمدٍ وآل محمد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

    أستاذي الكريم (رحيق مختوم)، سلمك الله،،
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

    س: ما هو الميتافيزيقيا
    ج: الميتافيزيقيا (الموسوعة العربية العالمية ، ج24 مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع ، ط4) : فرع من الفلسفة يتعلق بالطبيعة الأساسية للواقع ، ويسمى أيضاً : ما وراء الطبيعة ، وهو يهدف إلى تقديم وصف منظم للعالم وللمبادئ التي تحكمه . وخلافاً للعلوم الطبيعية التي تدرس مظاهر محددة من العالم ، تعد الميتافيزيقيا علوماً استقصائية أكثر توسعاً في المظاهر الأساسية للموجودات . ويعتمد علماء الميتافيزيقيا على أنماط تحليلية تعتمد بدورها على المنطق الخالص عوضاً عن النهج التجريبي الذي يتبعه علماء الطبيعيات . وقد ركز التكهن الخاص بما وراء الطبيعة دائماً على مفاهيم أساسية كالفضاء ، والزمن ، والسببية ، والهوية ، والتغيير ، والاحتمالية ، والضرورة ، والمتفردات ، والعموميات ، والعقل ، والجسد!

    س1: وبالنسبة للمصطلحين :
    - التهجين المنثولوجي .
    - الاندماج المغناطيسي .


    فهما مصطلحان أروردتهما لأرسم البسمة على وجهك لا أكثر ، فهما مصطلحان من وحي الخيال ، اخترعتهما لأبرهن أن بمقدور أي شخص أن يخترع مصطلحات لا تفسير لها . تماماً كأسطورة ابن سبأ التي لم نجد تفسيراً لها .


    ج: أقول: ربما تجدهما في الأيام القادمة، فكل يوم تخرج اكتشافات جديدة، تتبعها مصطلحات جديدة، أما عبدالله بن سبأ، فإن لم يكن موجوداً فهي مصيبة ( إذ كيف لمثله أن يجعل الصحابة جميعاً بإيمانهم الراسخ على ما يعتقده العامة، ألعوبة بين يديه، فيقلبهم يمنة ويسرى ويؤلبهم على قتل عثمان) وإن كان من وحي الخيال فالمصيبة أعظم (إذ كيف أَسَّسَ أهل العامة بُنْيَانَهُم عَلَىَ شَفَا جُرُفٍ هَارٍ حتى ينْهَارَ بِهِم فِي نَارِ جَهَنَّمَ بإتهامهم إيانا ظلماً وبهتاناً، على أننهم يقولون بأنه كان يؤله أمير الؤمنين صلوات الله عليه، ونحن لا إله لنا سوى الله عزّ وجلّ)!!

    أشكرك كثيراً على تعليمي ما لم أكن أعلم، فجزاك الله خيراً،، وحفظك الله وأيدك،

    أسألك الدعاء

    مولاي الحبيب (شآبيبُ الروح)، حفظك الله ونثر عليك شأبيب الرحمة،،
    شكراً جزيلاً لك على دخولك وطيب كلمتك وتشرفينا برشحات شرفك، وشكراً على آخذ دقائق من وقتك لتنثر شيئاً من قلبك علينا!

    س1: من أجمل ما تعلمته من مفجر الثورة...إلخ

    ج: عجباً كيف يَسقِي مَنْ كان يُسْقـَـى من ماء كفكم! معذرة مولاي

    س2: معروف في الحوزات العلمية ، مدى الكتمان والسرية التي يحيط بها المحققون والعلماء أبحاثهم حتى ترى النور ، في حين نرى أن من مثقفي الشيعة في الإنترنت- وأنت من اللذين أقصدهم هنا مولاي - ، من لا يراعي هذه السرية ، ولا يبالي بحقوق الملكية الشخصية لجهوده التي بذلها ، فهل تضعون ذلك في اعتباركم ، أم أنكم لا تبالون به ..؟؟

    ج: لا علم لي بهذه الأمور، ولكن أقول
    أولاً: ربما يحيطونها بسرية كي يعلمون مدى إتقانها ومدى صلاحيتها للنشر!

    ثانياً: فلتكن أبحاثهم سرية، تـُـنشر بعد ذلك ولا تموت بموت صاحبها، هذا أفضل من الحرمان!

    ثالثاً: ما تخطه أيديناً، إن هو إلا من بركات تراثهم، وما تراثهم إلا رشحات من بركة أهل البيت صلوات الله عليهم!

    رابعاً: إذا كان الكتمان خوفاً من أن يسرق أفكارهم أحد العابثين، أو أحد الجاهلين فهذا الكتمان محمود، بل اشجع عليه، أما إذا كان فقط خوفاً من ذهاب اسمهم بنشر البحث باسم آخر، فهذا فيه نظرٌ بالنسبة لي، إذ أن ثواب ما كتب في هذا البحث أو ذاك، لن يذهب سدى، وكل فائدة تخرج من البحث (وإن كان بإسم السارق) فلن يثاب إلا صاحب البحث، هذا إن كان الإخلاص موجوداً!

    خامساً: أما بالنسبة لي، فلم أهتم بذلك، فهناك من الأخوة من نشروا لي بحوثاً في بعض المنتديات، ولم يذكروا إسمي فيها، فرحت بذلك، ولكن حزنت على بعضهم لأن بعضهم أكملوا الأمر وكأن البحث بإسمهم، وهذا عودٌ على النقطة (الرابعة)، ولكن هاأنذا أقولها:
    هذه البحوث للنشر، وليست حكراً على أحد، لأنها كتبت قربة إلى الله تعالى راجين منه القبول، فيمكنك نسخها ومن يريد أن يضعها في موقعٍ له، له الحق في ذلك ((على أن يذكر مصدر هذا البحث أو ذاك، ولكم جزيل الشكر))!

    وبالمتخصر المفيد: لا توجد حقوق للطبع والنشر والنسخ واللصق!

    ملاحظة: ما بين القوسين هو فقط حق من حقوق شبكة أنصار الصحابة المنتجبين ( في نظري) لأنها حاملة ورافعة للقسم، ويجب أن تكون هناك سبلٌ لنشر الموقع لتعم الفائدة، وأسأل الله التوفيق لنا ولكم جميعاً.

    أسألكم الدعاء مولاي (شآبيب الروح)،،

    أخي الكريم (دليل المتحيرين) سلمك الله وسددك،،
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته، وأسعد وقتك بذكره وطاعته، ولا شكر على واجبٍ!

    س1/ هل سجلت في المنتديات السلفية وكيف كانوا يتعاملون معك؟

    ج: بلى، قد سجلت في بعضها، ولكني ثقيل الظل إذ لا أدخل لهم بسياسة تعجبهم، بل أضرب في الصميم، فأطرد، فربما أشارك معهم من جديد، وسأبدأ بسياسة أخرى، ونخبرك بالنتائج لاحقاً إن شاء الله!

    س2/ هل تشارك بصوتك في البالتوك؟

    ج: كنت في السابق وتوقفت!

    س3/ ماهو الموضوع الذي تحس ان الوهابية تتحرج الخوض فيه؟

    ج: رسمت ابتسامة على وجهي، فأسأل الله أن يريك الطلعة البهية والغرة الحميدة، فنرى بياض أسنانك من شدة الفرح، وفي جواب سؤالك أقول: وهل وجدنا موضوعا لهم فيه صولة وجولة لا توقعهم في الحرج!

    ولكن أشهد الله، إن أفضل المواضيع التي رأيتها ولهم فيها صولات وجولات وجهد واجتهاد، هي مواضيع تمزق الأمة الإسلامية، وتقوي قواعد اليهود والصهاينة، فلا يوجد أحدٌ سواهم له هذا النفس الحاقد على الإسلام والمسلمين بالإضافة إلى أسيادهم!

    س4/ يقول البعض ان ابن تيمية ليس متشددا ولا يكفر المسلمين ولكن تلامذته هم الذين يفعلون ذلك فما رأيك ؟

    ج: قد تطرقت بذكر كلمة بهذا الشأن ردأً على سؤال أخي الكريم (السائر على نور آل محمد)، وهو: هل تتصورون ضرورة وجود منهج يرتبط بصيغة البحث بمختلف أطيافه ومتفرق اتجاهاته حتى يصل الى مرحلة النضج والتمام والاكتمال المرحلي بنائيا وداخليا تحت محددات معينة ومقاييس معينة ليكون سبيلا للبحث والاستنارة المأمولة والمطلوبة؟

    قلت في فقرة من فقرات الإجابة ما نصها:
    هذا المجال، مجال المحققين، والمتخصصين كلٌ بمجاله، بمعنى، لا يجب أن يدخله كل من هب ودب، وعندما تقول محققاً، أي أنه عارف بحدود المسألة، أي أنه مطلعٌ على مصادرها، محقق لمفرداتها، قد علم الغث والسمين منها، علم الحق والباطل في سطورها!

    فمثلاً، عندما تقرأ منهاج السنة لابن تيمية الحرَّاني، تجد منهجه كله مريب، فبغضه لأهل البيت صلوات الله عليهم، جعله يضعف فضائلهم، فقط بسبب بغضه لهم، فعلماء الجرح والتعديل لا يعتبرون بتصحيحه وتضعيفه ، لأنه ليس من أهل هذا الحقل وهذا الإختصاص، بل حتى أتباع ابن تيمية كالألباني لا يعتبر بتصحيحه، فخطأه –مثلاً- في تضعيفه لحديث « من كنت مولاه فعلي مولاه» وصححه واعترف أن ابن تيمية كان يتسرع في رده على الشيعة بتضعيف الأحاديث الصحيحة!

    ولمعرفة ذلك، يجب عليكم قراءة كتبه، كرأس الحسين صلوات الله عليه، ومنهاج السنة، وفتاواه!

    وهذه بعض المواضيع:
    توثيق علاقة بن تيمية بأهل البيت عليهم الصلاة والسلام، إضغط هنا للمطالعة!

    تعرف على بغض ونصب العداء من قبل بن تيمية لأمير المؤمنين عليه السلام، إضغط هنا للمطالعة!

    وهناك سلسلة لحلقات نصبه، وهي مواضيع لأخي الحبيب (مرآة التواريخ) حفظه الله، فراجع:

    حلقة رقم (1)، إضغط هنا!

    حلقة رقم (2)، إضغط هنا!

    حلقة رقم (3)، إضغط هنا!

    حلقة رقم (4)، إضغط هنا!

    حلقة رقم (5)، إضغط هنا!


    وعلى هامش هذه المواضيع أقول:
    هاهم يدافعون عن يزيد ويريدون تبرئته من دم مولانا الإمام الحسين صلوات الله عليه، ويعلنون مقولتهم وهي دانية بأنه هو والطليق أباه أمير المؤمنين!!

    بلى هما أميرانٍ للمؤمنين بالجبت والطاغوت آلهة من دون الله!

    هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَنْ تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ؟ تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ، يُلْقُونَ السَّمْعَ وَأَكْثَرُهُمْ كَاذِبُونَ... آية 221-223 من سورة الشعراء!

    فكيف لا تريدهم أن يدافعوا عن رأسٍ من رؤوس الشيطان!؟

    س5/ يتعرض بعض المدافعين عن مذهب أهل البيت لإرهاب فكري وتهديد فهل تعرضتم لمثل ذلك ؟

    ج: أولاً أقول، أحب أن أهنئ من لقي مثل ذلك وثبتت قدمه، وهذه شوكة واحدة في طريق أهل البيت صلوات الله عليهم، وموطنٌ من المواطن التي يمكن تزل فيها الأقدام، فهنيئاً لمن ثبتت قدمه، وهنيئاً لمن ذهب شهيداً في هذا السبيل وهذا الطريق.

    جاء في بحارالأنوار ج : 27 ص : 116:ح92- و عن ابن عمر قال قال رسول الله صلوات الله عليه وآله:
    من أراد التوكل على الله فليحب أهل بيتي
    ومن أراد أن ينجو من عذاب القبر فليحب أهل بيتي
    ومن أراد الحكمة فليحب أهل بيتي
    ومن أراد دخول الجنة بغير حساب فليحب أهل بيتي فو الله ما أحبهم أحد إلا ربح في الدنيا و الآخرة!

    ففي الآونة الأخيرة، مرت علينا سحابة إبتلاء، وإن شاء الله ذهب ورحل البلاء عنا، ومن نتائجه إثباتٌ يقيني بأن أنصار وأتباع أهل البيت صلوات الله عليهم تحت عين الله جلّ وعلا ورعايته وتسديده، قال تعالى: وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ...آية 30 من سورة الأنفال، وإن شاء الله، إن سنحت الفرصة، قرأنا لكم شيئاً منها لنثلج صدوركم، ولكن في الوقت المناسب!

    أسأل الله أن يحفظكم جميعاً، وأسألكم الدعاء

    أخي العزيز (ابن حيدرة)، حفظه الله ورعاه،
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته، وطيبك الله بطيبة مولانا حيدرة الكرار صلوات الله وسلامه عليه!

    س1: هل تعتقد أن مقارعة الوهابيه و النواصب واجب على كل مقتدر ام انه يكون مخير فيه ؟

    ج: دعني أقسم لك الأمر إلى عدة أقسام:
    أولاً: إنسانياً: أليس واجبٌ الدفاع عن المظلوم..؟؟ وأهل البيت صلوات الله عليهم ظـُـلموا ولا يزالون، فما أنت صانع وتراهم يقولون ألا من ناصر ينصرنا ألا من ذابٍ يذب عنا؟

    ثانياً: أخلاقياً: أئمة أهل البيت صلوات الله عليهم طول حياتهم، يدافعون عن شيعتهم، يُـقـْـتلون ويُذبَّحُون للحفاظ على المؤمنين، ورفع كلمة (لا إله إلا الله محمد رسول الله)، فلم التخاذل عن نصرتهم وحفظ كلمتهم، ورفع رايتهم، وهذا أقل القليل في حقهم والله!

    ثالثاً: دينياً: قال تعالى: ذَلِكَ الَّذِي يُبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ...آية 23 من سورة الشورى!

    أوليس من آيات هذه الآية الكريمة هو هذا المعنى من إظهار مودتهم وهو الدفاع عنهم، إذ كيف لشخص أن يقول بأنه يحب هؤلاء وهم يخذلهم!

    فراجع هذا التعقيب لأخي الحبيب الشيخ (علي عبدالحسين) سلمه الله، إضغط هنا!

    ودعني أنقل شيئاً من ذلك، فجاء في بحارالأنوار ج : 2 ص : 10: ح 19- م، )تفسير الإمام عليه السلام( ج، )الإحتجاج( بالإسناد عن أبي محمد ع قال قال جعفر بن محمد ع من كان همه في كسر النواصب عن المساكين من شيعتنا الموالين لنا أهل البيت يكسرهم عنهم و يكشف عن مخازيهم و يبين عوراتهم و يفخم أمر محمد و آله صلوات الله عليهم جعل الله همة أملاك الجنان في بناء قصوره و دوره يستعمل بكل حرف من حروف حججه على أعداء الله أكثر من عدد أهل الدنيا أملاكا قوة كل واحد تفضل عن حمل السماوات و الأرض فكم من بناء و كم من نعمة و كم من قصور لا يعرف قدرها إلا رب العالمين

    ح20- م، (تفسير الإمام عليه السلام) قال أبو محمد ع قال موسى بن جعفر ع من أعان محبا لنا على عدو لنا فقواه و شجعه حتى يخرج الحق الدال على فضلنا بأحسن صورته و يخرج الباطل الذي يروم به أعداؤنا و دفع حقنا في أقبح صورة حتى ينبه الغافلين و يستبصر المتعلمون و يزداد في بصائرهم العالمون بعثه الله تعالى يوم القيامة في أعلى منازل الجنان و يقول يا عبدي الكاسر لأعدائي الناصر لأوليائي المصرح بتفضيل محمد خير أنبيائي و بتشريف علي أفضل أوليائي و يناوي من ناواهما و يسمي بأسمائهما و أسماء خلفائهما و يلقب بألقابهم فيقول ذلك و يبلغ الله جميع أهل العرصات فلا يبقى كافر و لا جبار و لا شيطان إلا صلى على هذا الكاسر لأعداء محمد ع و لعن الذين كانوا يناصبونه في الدنيا من النواصب لمحمد و علي صلوات الله عليهما

    ح21- م، (تفسير الإمام عليه السلام) ج، (الإحتجاج) بالإسناد عن أبي محمد ع قال قال علي بن موسى الرضا ع أفضل ما يقدمه العالم من محبينا و موالينا أمامه ليوم فقره و فاقته و ذله و مسكنته أن يغيث في الدنيا مسكينا من محبينا من يد ناصب عدو لله و لرسوله يقوم من قبره و الملائكة صفوف من شفير قبره إلى موضع محله من جنان الله فيحملونه على أجنحتهم و يقولون طوباك طوباك يا دافع الكلاب عن الأبرار و يا أيها المتعصب للأئمة الأخيار

    ح22- م، (تفسير الإمام عليه السلام) قال أبو محمد ع قال محمد بن علي الجواد ع إن حجج الله على دينه أعظم سلطانا يسلط الله بها على عباده فمن وفر منها حظه فلا يرين أن من منعه ذاك فقد فضله عليه و لو جعله في الذروة العليا من الشرف و المال و الجمال فإنه إن رأى ذلك فقد حقر عظيم نعم الله لديه و إن عدوا من أعدائنا النواصب يدفعه بما تعلمه من علومنا أهل البيت لأفضل له من كل مال لمن فضل عليه و لو تصدق بألف ضعفه

    ح23- م، (تفسير الإمام عليه السلام) ج، (الإحتجاج) و بالإسناد إلى أبي محمد ع أنه قال لبعض تلامذته لما اجتمع قوم من الموالي و المحبين لآل رسول الله صلوات الله عليه وآله بحضرته وقالوا:
    يا ابن رسول الله إن لنا جارا من النصاب يؤذينا و يحتج علينا في تفضيل الأول و الثاني و الثالث على أمير المؤمنين عليه السلام و يورد علينا حججا لا ندري كيف الجواب عنها و الخروج منها

    قال مر بهؤلاء إذا كانوا مجتمعين يتكلمون فتسمع عليهم فيستدعون منك الكلام فتكلم و أفحم صاحبهم و اكسر غرته و فل حده و لا تبق له باقية فذهب الرجل و حضر الموضع و حضروا و كلم الرجل فأفحمه و صيره لا يدري في السماء هو أو في الأرض

    قالوا فوقع علينا من الفرح و السرور ما لا يعلمه إلا الله تعالى و على الرجل و المتعصبين له من الحزن و الغم مثل ما لحقنا من السرور فلما رجعنا إلى الإمام

    قال لنا إن الذي في السماوات من الفرح و الطرب بكسر هذا العدو لله كان أكثر مما كان بحضرتكم و الذي كان بحضرة إبليس و عتاة مردته من الشياطين من الحزن و الغم أشد مما كان بحضرتهم و لقد صلى على هذا الكاسر له ملائكة السماء و الحجب و الكرسي و قابلها الله بالإجابة فأكرم إيابه و عظم ثوابه و لقد لعنت تلك الملائكة عدو الله المكسور و قابلها الله بالإجابة فشدد حسابه و أطال عذابه!

    س2: ما رأيك بشيعي يلتمس الأعذار لأبن تيميه و يقول ان الشيعه ليس لديهم دليل على نصب إبن تيميه لعنه الله .

    ج: أولاً: قد وضعنا بما لا مزيد عليه من إثبات نصب هذا الرجل لأهل البيت صلوات الله عليهم بالعموم ولأمير المؤمنين صلوات الله عليه بالخصوص في جوابٍ لأخي العزيز (دليل المتحيرين)، فإن وصله علمٌ بذلك، فليحذر سوء العاقبة، إني له من الناصحين، فلا يتعجب إن رأى نفسه يُساق –والعياذ بالله- مع ابن تيمية ومن على شاكلته يوم القيامة، وَنَسُوقُ الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّمَ وِرْدًا...آية 86 من سورة مريم!

    ثانياً: أي عذرٍ يلتمس إن سؤل عن ذلك، أوما علم بأنه ربما يحمل حتى أوزارهم مع وزره، قال تعالى: وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَإِن تَدْعُ مُثْقَلَةٌ إِلَى حِمْلِهَا لَا يُحْمَلْ مِنْهُ شَيْءٌ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى إِنَّمَا تُنذِرُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُم بِالغَيْبِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَمَن تَزَكَّى فَإِنَّمَا يَتَزَكَّى لِنَفْسِهِ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ...آية 18 من سورة فاطر، وقال تعالى: لِيَحْمِلُواْ أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ...آية 25 من سورة النحل!

    يا مثبت الأقدام، ثبتنا على ولاية وطاعة أهل بيت نبيك صلوات الله عليه وآله!

    ملاحظة: لعلمي بما يدور في الساحة، أرجو عدم ذكر إسمٍ من الأسماء، وهذه نصيحة، فليعتبروا قولي هذا، كنصيحة من أخٍ لكم يحبكم في الله، ويحب لكم الخير، لعل فيها فائدة ترجى!

    حفظكم الله وأيدكم جميعاً،،

    أخي الحبيب (مستجير) الذي نفتقده ونفتقد نفحات قلمه الزاكي في الساحة!
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته، وأسعد الله وقتك بذكره وطاعته، وحفظه مع كل نفس وكل طرفة عين سبقت في علم الله سبحانه وتعالى!

    فعند ذكر إسمك، أذكر مباشرة أخي الحبيب (مسـَّـهر) الذي أفتقده بشدة!

    س1: أخي العزيز تصفحت اللقاء فوجدته استوفى ما هو أكثر من فضولي وشوقي وأسئلتي وتبقى لدي أمر بسيط؛ وهو أن تكتب كلمة تحمل فيها صدق النصيحة والمودة لكل من:
    # كلمة لشبكة هجر الثقافية، كلمة لإداري الشبكة، كلمة لمحرري واحة الحوار الإسلامي،

    ج: الشكر والثناء موصول وقد عم الساحة وغطى جميع الحقول، والجهود المبذولة تـُرى بالعين وتـُـلمَسُ جوانبها بمفرداتها البناءة بالكيف وبالكم، وظهرت ثمارها الطيبة وأينعت، وأفضل الثمار التي جنيتها منها، هي معرفتي ببعض المؤمنين ( ولو من بعيد)، فأسأل الله أن يحفظكم جميعاً ويسددكم دوماً، ولهذا بقي النقد، وهي كلمة أو جملة بسيطة، وقد ذكرت قبلها كلاماً أيضاً في حديثي مع حبيبي السيد (الفاطمي):
    أولاً: لابد من الأخذ والرد مع الأعضاء، فكم من مرة ثار نقاشٌ بيننا وتوقف ونحن ننتظر الرد، فهذا سأحمله أمران:
    الأمر الأول : إما أن يكونوا قد اقتنعوا من حديثي معهم!

    الأمر الثاني: أما أن أكون جاهلاً، فـُـسكت عني، وفي هذه الحالة فيها أمران آخران:
    أ: لابد من إزالة جهل الآخرين بتزويدهم بما ينفعهم، وهاأنذا أطالب بهذا الزاد في أي مجال!

    ب: الإعتراف بالخطا فضيلة، ويجب أن تكون هناك نصيحة!

    ثانياً: أرجو وضع حدٍ لما نراه في الواحة الإسلامية، نصيحة لوجه الله، فأنا واحدُ من الذين يتنفرون فلا يقربون للساحة وحتى إن كان لدي مواضيع مطروحة تنتظر ردي عليها، أتركها وأهرب بعيداً، وكأنها نار الله الموقدة التي تطلع على الأفئدة!

    ثالثاً: حبذا دعوة من قبلكم لعلماء كبار يإشراف منظم يتحاورون في مسائل عقائدية وفقهية، نستفيد فنرتع من حياض ما يخرج من لقائهم، وإن لم يكن حواراً بل دعوة من قبلكم لهم ليأتوا فيصبوا شيئاً من علمهم في موضوع معين، فيكون ذلك الموضوع كتاباً من حيث يعلمون ولا يعلمون!

    رابعاً وأخيراً: حبذا التمعن في هذا الحديث الشريف، جاء في بحارالأنوار ج : 75 ص : 7: نقلاً عن مطالب السئول: ح 58- عن أمير المؤمنين صلوات الله وسلامه عليه:
    العقل عقلان عقل الطبع و عقل التجربة و كلاهما يؤدي إلى المنفعة و الموثوق به صاحب العقل و الدين و من فاته العقل و المروة فرأس ماله المعصية و صديق كل امرئ عقله و عدوه جهله و ليس العاقل من يعرف الخير من الشر و لكن العاقل من يعرف خير الشرين و مجالسة العقلاء تزيد في الشرف و العقل الكامل قاهر الطبع السوء و على العاقل أن يحصي على نفسه مساويها في الدين و الرأي و الأخلاق و الأدب فيجمع ذلك في صدره أو في كتاب و يعمل في إزالتها!

    # كلمة للمحاورين في هذه الواحة (وأنا واحدٌ منهم)

    ج: قال تعالى: ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ...آية 125 من سورة النحل!

    وبعد قول الحق ، قل: فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلاَّ الضَّلاَلُ

    فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ...آية 92 من سورة النمل!

    # كلمة لزوار هذا اللقاء الطيب المبارك

    ج: أسأل الله أن يكون اللقاء طيباً ومباركاً، وأسأل الله أن يكونوا قد استفادوا من قراءته، ولم يكن ذلك مضيعة لوقتهم!

    # كلمة لمفجر الثورة

    ج: أنصح نفسي بتقوى الله، وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَيه إِنَّه بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ، إِلهِي أَنْتَ أَوْسَعُ فَضْلاً، وَأَعْظَمُ حِلْماً مِنْ أَنْ تُقايِسَنِي بِعَمَلِي، أَوْ أَنْ تَسْتَزِلَّنِي بِخَطِيئَتِي، وَمَا أَنَا يَا سَيِّدِي وَمَا خَطَرِي هَبْنِي بِفَضْلِكَ سَيِّدِي وَتَصَدَّقْ عَلَيَّ بِعَفْوِكَ، وَجَلِّلْنِي بِسَِتْرِكَ، وَاعْفُ عَنْ تَوْبِيخِي بِكَرَمِ وَجْهِكَ، سَيِّدِي أَنَا الصَّغِيرُ الَّذِي رَبَّيْتَهُ، وَأَنَا الْجاهِلُ الَّذِي عَلَّمْتَهُ، وَأَنَا الضَّالُّ الَّذِي هَدَيْتَهُ، وَأَنَا الْوَضِيعُ الَّذِي رَفَعْتَهُ، وَأَنَا الْخائِفُ الَّذِي آمَنْتَهُ، وَالْجائِعُ الَّذِي أَشْبَعْتَهُ، وَالْعَطْشانُ الَّذِي أَرْوَيْتَهُ، وَالْعارِي الَّذِي كَسَوْتَهُ، وَالْفَقِيرُ الَّذِي أَغْنَيْتَهُ، وَالضَّعِيفُ الَّذِي قَوَّيْتَهُ، وَالذَّلِيلُ الَّذِي أَعْزَزْتَهُ، وَالسَّقِيمُ الَّذِي شَفَيْتَهُ، وَالسَّائِلُ الَّذِي أَعْطَيْتَهُ، وَالْمُذْنِبُ الَّذِي سَتَرْتَهُ، وَالْخاطِئُ الَّذِي أَقَلْتَهُ، وَأَنَا الْقَلِيلُ الَّذِي كَثَّرْتَهُ، وَالْمُسْتَضْعَفُ الَّذِي نَصَرْتَهُ، وَأَنَا الطَّرِيدُ الَّذِي آوَيْتَهُ، أَنَا يَا رَبِّ الَّذِي لَمْ أَسْتَحْيِكَ فِي الْخَلاءِ، وَلَمْ أُراقِبْكَ فِي الْمَلاءِ، أَنَا صاحِبُ الدَّواهِي الْعُظْمى، أَنَا الَّذِي عَلَى سَيِّدِهِ اجْتَرأَ، أَنَا الَّذِي عَصَيْتُ جَبَّارَ السَّماءِ، أَنَا الَّذِي أَعْطَيْتُ عَلَى مَعاصِي الْجَلِيلِ الرُّشى، أَنَا الَّذِي حِينَ بُشِّرْتُ بِها خَرَجْتُ إِلَيْها أَسْعى، أَنَا الَّذِي أَمْهَلْتَنِي فَمَا ارْعَوَيْتُ، وَسَتَرْتَ عَلَيَّ فَمَا اسْتَحْيَيْتُ، وَعَمِلْتُ بِالْمَعاصِي فَتَعَدَّيْتُ، وَأَسْقَطْتَنِي مِنْ عَيْنِكَ فَما بالَيْتُ، فَبِحِلْمِكَ أَمْهَلْتَنِي، وَبِسِتْرِكَ سَتَرْتَنِي حَتَّى كَأَنَّكَ أَغْفَلْتَنِي، وَمِنْ عُقُوباتِ الْمَعاصِي جَنَّبْتَنِي حَتَّى كَأَنَّكَ اسْتَحْيَيْتَنِي! إِلهِي لَمْ أَعْصِكَ حِينَ عَصَيْتُكَ وَأَنَا بِرُبُوبِيَّتِكَ جاحِدٌ، وَلاَ بِأَمْرِكَ مُسْتَخِفٌّ، وَلاَ لِعُقُوبَتِكَ مُتَعَرِّضٌ، وَلاَ لِوَعِيدِكَ مُتَهاوِنٌ، لَكِنْ خَطِيئَةٌ عَرَضَتْ وَسَوَّلَتْ لِي نَفْسِي، وَغَلَبَنِي هَوايَ، وَأَعانَنِي عَلَيْها شِقْوَتِي، وَغَرَّنِي سِتْرُكَ الْمُرْخى عَلَيَّ، فَقَدْ عَصَيْتُكَ وَخالَفْتُكَ بِجُهْدِي، فَالاَْنَ مِنْ عَذابِكَ مَنْ يَسْتَنْقِذُنِي وَمِنْ أَيْدِي الْخُصَماءِ غَداً مَنْ يُخَلِّصُنِي وَبِحَبْلِ مَنْ أَتَّصِلُ إِنْ أَنْتَ قَطَعْتَ حَبْلَكَ عَنِّي فَوا سَوْأَتا عَلَى مَا أَحْصى كِتابُكَ مِنْ عَمَلِي الَّذِي لَوْلا مَا أَرْجُو مِنْ كَرَمِكَ وَسَعَةِ رَحْمَتِكَ وَنَهْيِكَ إِيَّايَ عَنِ الْقُنُوطِ لَقَنَطْتُ عِنْدَما أَتَذَكَّرُها، يَا خَيْرَ مَنْ دَعاهُ داعٍ، وَأَفْضَلَ مَنْ رَجاهُ راجٍ . اللّهُمَّ بِذِمَّةِ الاِِْسْلامِ أَتَوَسَّلُ إِلَيْكَ، وَبِحُرْمَةِ الْقُرْآنِ أَعْتَمِدُ عَلَيْكَ، وَبِحُبِّي النَّبِيَّ الاَُْمِّيَّ الْقُرَشِيَّ الْهاشِمِيَّ الْعَرَبِيَّ التِّهامِيَّ الْمَكِّيَّ الْمَدَنِيَّ أَرْجُو الزُّلْفَةَ لَدَيْكَ، فَلا تُوحِشْ اسْتِيناسَ إِيمانِي، وَلاَ تَجْعَلْ ثَوابِي ثَوابَ مَنْ عَبَدَ سِواكَ!

    # كلمة لأخيك الداعي لك بالموفقية والسداد

    ج: أقولها، وليقرأها الكل، بأني والله أحبك في الله كثيراً، فكلما قرأت لك موضوعاً أزددت فرحاً، وكأنني أقرأ لكلماتك كتاباً اسمه (الإيمان)، فلا تبخل بما لديك ولتعلم بأن لديك قـُـرَّاءٌ ينتظرون حبر قلمك السيَّال بكلمات نور من أنوار أهل البيت صلوات الله عليهم، فأسأل الله أن يحفظكم ويزيدك هداية وتوفيقاً بعلم يقين، إنه سميع مجيب!

    أسألك الدعاء

    يَا مَنْ يَكْفِي مِنْ كُلِّ شِيءٍ، وَلا يَكْفِي مِنْهُ شَيء، اْكْفِنِي مَا أهَمَّنِي
    اللهم صل على محمدٍ وآل محمد، اللهم بحق الزهراء صلوات الله عليها روِّع قلب مَنْ روَّع قلب خادمة الزهراء صلوات الله عليها، اللهم ومزقهم تمزيقاً واجعلهم طرائق قدداً ولا ترضي الولاة عنهم أبداً،،،
    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ, تَوَكَّلْتُ عَلَى الحَيِّ الذّي لا يَمُوتُ وَتَحَصَّنْتُ بِذِي العِزَّةِ وَالعَظَمَةِ وَالجَبَرُوتِ وَاسْتَعَنْتُ بِذِي الكِبْرِيَاءِ وَالمَلَكُوتِ مَوْلاي اسْتَسْلمْتُ إليْكَ فَلا تُسَلَِمْنِي وَتَوَكَّلْتُ عَلَيْكَ فَلا تَخْذُلنِي وَلَجَأتُ إلى ظِلْكَ البَسَيطِ فَلا تَطْرَحْنِي أنْتَ مَطْلَبِي وَإليْكَ مَهْرَبِي تَعْلَمُ مَا أُخْفِي وَمَا أُعْلِن وَتَعْلَم خَائِنَة الأعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُدُور فَأمْسِك اللَّهُمَّ عَنِي أيْدِيَ الظَالِمِينَ مِنَ الجِنَّة وَالنَّاسِ أجْمَعِين وَاشْفِنِي وَعَافِنِي بِرَحْمَتِكَ يَا أرْحَمَ الرَّاحِمِينَ وَبِمُحَمَّدٍ وَعَلِيٍ وَفَاطِمَة وَالحَسَنِ وَالحُسَيْنِ وَعَلِيٍ وَمُحَمَّدٍ وَجَعْفَرٍ وَمُوسَى وَعَلِيٍ وَمُحَمَّدٍ وَعَلِيٍ وَالحَسَنِ وَالخَلَفِ الصَّالِح عَلَيْهُمُ السَّلام

    [/align]

  11. #71
    [align=justify]
    بسم الله الرحمن الرحيم،
    اللهم صل على محمدٍ وآل محمد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

    الأخت الفاضلة (نجمه) حفظها الله ووفقها لما يُحب ويرضى،
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته، وطيب الله أوقاتكِ بذكره وطاعته وطاعة النبي الأكرم صلوات الله عليه وآله!

    س1: ماهي الايات الكريمة والاحاديث الشريفة التي تدل على البداء ؟ وهل النسخ ضمن البداء ؟

    ج: جاء في لسان العرب ج: 14 ص: 65
    بدا : بَدا الشيءُ يَبْدُو بَدْواً و بُدُوّاً و بَدَاءً و بَداً؛ الأَخيرة عن سيبويه: ظهر.
    و أَبْدَيْته أَنا: أَظهرته.
    و بُدَاوَةُ الأَمر: أَوَّلُ ما يبدو منه؛ هذه عن اللـحيانـي، وقد ذكر عامةُ ذلك فـي الهمزة.
    و بادِي الرأْي: ظاهرُه؛ عن ثعلب، وقد ذكر فـي الهمز. وأَنت بادِيَ الرأْي تَفْعَلُ كذا، حكاه اللـحيانـي بغير همز، ومعناه أَنت فـيما بَدَا من الرأْي وظهر.....

    قال الـجوهري: من همزة جعله من بَدَأْتُ معناه أَوَّلَ الرَّأْيِ. و بادَى فلانٌ بالعداوة أَي جاهر بها، وتَبَادَوْا بالعداوة أَي جاهَرُوا بها. و بَدَا له فـي الأَمر بَدْواً و بَداً و بَدَاءً؛

    قال الشَّمَّاخ: لَعَلَّك، والـمَوْعُودُ حقٌّ لقاؤُه، بَدَا لكَ فـي تلك القَلُوص بَداءُ

    وقال سيبويه فـي قوله عز وجل: ثم بدا لهم من بعد ما رأَوا الآيات لـيَسْجُنُنَّه ؛ أَراد بدا لهم بَداءٌ وقالوا لـيسجننه، ذهب إِلـى أَن موضع لـيسجننه لا يكون فاعلَ بَدَا، لأَنه جملة، والفاعل لا يكون جملة....

    أَنشد الفراء:
    من أَمْرِ ذِي بَدَواتٍ مَا يَزالُ له بَزْلاءُ، يَعْيا بها الـجَثَّامةُ اللُّبَدُ

    قال: و بَدا لـي بَدَاءٌ أَي تَغَيَّر رأْيـي علـى ما كان علـيه. ويقال: بَدا لـي من أَمرك بَداءٌ أَي ظهر لـي. وفـي حديث سلـمة بن الأَكْوَع: خرجت أَنا ورَباحٌ مولـى رسول الله ، ومعي فرسُ أَبـي طلـحة أَبَدّيه مع الإِبل أَي أُبْرزُه معها إِلـى موضع الكَلإِ. وكل شيء أَظهرته فقد أَبديته و بَدَّيته؛ ومنه الـحديث: أَنه أَمر أَن يُبَادِيَ الناسَ بأْمره أَي يظهره لهم؛ ومنه الـحديث: من يُبْدِ لنا صَفْحَتَه نُقِمْ علـيه كتابَ الله أَي من يظهر لنا فعله الذي كان يخفـيه أَقمنا علـيه الـحد. وفـي حديث الأَقْرع والأَبْرص والأَعمى: بَدَا الله عز وجل أَن يبتلـيهم أَي قضى بذلك؛

    قال ابن الأَثـير: وهو معنى البَداء ههنا لأَن القضاء سابق، و البداءُ استصواب شيء عُلـم بعد أَن لـم يُعْلـم، وذلك علـى الله غير جائز.

    وقال الفراء: بَدا لـي بَداءٌ أَي ظهر لـي رأْيٌ آخر؛

    وأَنشد:
    لو علـى العَهْدِ لـم يَخُنه لَدُمْنا، ثم لـم يَبْدُ لـي سواه بَدَاءُ

    قال الـجوهري: و بدا له فـي الأَمر بداءً، مـمدودة، أَي نشأَ له فـيه رأْيٌ، وهو ذو بَدَواتٍ، قال ابن بري: صوابه بَداءٌ، بالرفع لأَنه الفاعل وتفسيره بنَشَأَ له فـيه رأْيٌ يدلك علـى ذلك؛ وقول الشاعر: لعَلَّكَ، والـموعودُ حَقٌّ لِقاؤه، بَدَا لك فـي تلك القَلُوصِ بَدَاءُو بَدانـي بكذا يَبْدونـي: كَبَدأَنـي. وافعَلَ ذلك بادِيَ بَدٍ و بادِيَ بَدِيّ، غير مهموز؛ قال: وقد عَلَتْنـي ذُرْأَةٌ بادِي بَدِيوقد ذكر فـي بدأ، وحكى سيبويه: بادِي بَدَا، وقال: لا ينوّن ولا يَمْنَعُ القـياسُ تنوينَه...إلخ!

    من آيات القرآن الكريم، قوله تعالى:
    1_ بَلْ بَدَا لَهُم مَّا كَانُواْ يُخْفُونَ مِن قَبْلُ وَلَوْ رُدُّواْ لَعَادُواْ لِمَا نُهُواْ عَنْهُ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ...آية 28 سورة الأنعام!

    2_ ثُمَّ بَدَا لَهُم مِّن بَعْدِ مَا رَأَوُاْ الآيَاتِ لَيَسْجُنُنَّهُ حَتَّى حِينٍ...آية 35 من سورة يوسف!

    3_ وَلَوْ أَنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا وَمِثْلَهُ مَعَهُ لَافْتَدَوْا بِهِ مِن سُوءِ الْعَذَابِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَبَدَا لَهُم مِّنَ اللَّهِ مَا لَمْ يَكُونُوا يَحْتَسِبُونَ، وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا كَسَبُوا وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون...آية 47-48 من سورة الزمر، ومثلها الاية 33 من سورة الجاثية!

    4_ لِكُلِّ أَجَلٍ كِتَابٌ، مْحُو اللّهُ مَا يَشَاء وَيُثْبِتُ وَعِندَهُ أُمُّ الْكِتَابِ...آية 38-39 من سورة الرعد!

    5_ مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ...آية 106 من سورة البقرة!

    6_ يَسْأَلُهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ... آية 29 من سورة الرحمن!

    7_ هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن طِينٍ ثُمَّ قَضَى أَجَلاً وَأَجَلٌ مُّسمًّى عِندَهُ ثُمَّ أَنتُمْ تَمْتَرُونَ... آية 2 من سورة الأنعام، جاء في تفسير القمي ج1: ص194: الأجل المقضي، هو المحتوم الّذي قضاه الله وحتمه، والمسمى هو الّذي فيه البَداء، يُقدّم ما يشاء، ويؤخر ما يشاء والمحتوم ليس فيه تقديم ولا تأخير!

    وغيرها الكثير من الآيات!

    أما بالنسبة للحديث الشريف، ففي أحاديث أهل العامة ما يكفي ليخرس ألسنة المعاندين منهم، فراجعوا موضوع أخي العزيز (الحزب)، إضغطوا هنا!

    نذكر شيئأً من أحاديث أهل البيت صلوات الله عليهم:
    1_ التوحيد للشيخ الصدوق باب البداء:عن منصور بن حازم قال:
    سألت أبا عبد الله عليه السلام هل يكون اليوم شيء لم يكن في علم الله تعالى بالأمس؟
    قال : لا، من قال هذا فأخزاه الله.
    قلت: أرأيت ما كان وما هو كائن إلى يوم القيامة أليس في علم الله؟ قال: بلى، قبل أن يخلق الخلق!

    2_ الكافي ج : 2 ص : 467: ح3- أعن مُيَسِّرِ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ قَالَ لِي يَا مُيَسِّرُ ادْعُ وَ لَا تَقُلْ إِنَّ الْأَمْرَ قَدْ فُرِغَ مِنْهُ إِنَّ عِنْدَ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ مَنْزِلَةً لَا تُنَالُ إِلَّا بِمَسْأَلَةٍ وَ لَوْ أَنَّ عَبْداً سَدَّ فَاهُ وَ لَمْ يَسْأَلْ لَمْ يُعْطَ شَيْئاً فَسَلْ تُعْطَ يَا مُيَسِّرُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ بَابٍ يُقْرَعُ إِلَّا يُوشِكُ أَنْ يُفْتَحَ لِصَاحِبِهِ !

    3_ الكافي ج : 2 ص : 470: ح9- عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَمَّارٍ قَالَ قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ لَيَدْفَعُ بِالدُّعَاءِ الْأَمْرَ الَّذِي عَلِمَهُ أَنْ يُدْعَى لَهُ فَيَسْتَجِيبُ وَ لَوْ لَا مَا وُفِّقَ الْعَبْدُ مِنْ ذَلِكَ الدُّعَاءِ لَأَصَابَهُ مِنْهُ مَا يَجُثُّهُ مِنْ جَدِيدِ الْأَرْضِ

    4_ الكافي ج : 1 ص :148: ح9- عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ مَا بَدَا لِلَّهِ فِي شَيْ‏ءٍ إِلَّا كَانَ فِي عِلْمِهِ قَبْلَ أَنْ يَبْدُوَ لَهُ!

    5_ الكافي ج : 1 ص :148: ح10- عَنْ عَمْرِو بْنِ عُثْمَانَ الْجُهَنِيِّ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ إِنَّ اللَّهَ لَمْ يَبْدُ لَهُ مِنْ جَهْلٍ!

    وغيرها الكثير والكثير من الأحاديث!

    وأما الشق الثاني من السؤال وهو ( وهل النسخ ضمن البداء ؟) :

    فالنسخ يكون في الأحكام وهذا أفقه التشريع ، والبداء أفقه التكوين!

    س2: يطرح اشكال أنه كيف يسلم الإمام الحسن عليه السلام الحكم لكافر ؟

    ج: قد تحدثنا عن الحماقة في سؤالٍ سابقٍ، التفكر جيداً في المسألة أمرٌ مهم جداً، هل هي فعلاً نقطة تـُـضيق على الشيعة؟ أم أنها مسألة يجب أن لا يتحدثوا عنها؟ هذا وقد رأيت أحدهم مهتمٌ جداً لذلك (في منتدى يا حسين، صلوات الله عليك سيدي يا أبا عبدالله) في أحد مواضيعي هناك.

    نوضح الأمر لهم بهذه النقاط:
    أولاً: مسألة أن ولي الله لم يكن قائماً بالجانب السياسي بالمعنى الظاهري، فهذا لا يعني من أنه تنازل عن الأمر، وأولياء الله هم من هذا الباب، قال تعالى: تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ...آية 134 من سورة البقرة، والأمة هنا ليس جميع الناس ولكن أشخاص معيننن، قال تعالى: إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتًا لِلّهِ حَنِيفًا وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ...آية 120 من سورة النحل!

    ثانياً: إذا كان تنازلاً، فماذا تقولون بحق هؤلاء الأنبياء مثلاً:
    أ- موسى عليه السلام، قد كان سنين طويلة وهو في ظل حكم الطاغوت فرعون عليه لعائن الله!

    ب- نبي الله أرمياء عليه السلام، والذي كان تحت حكم الطاغوت بخت نصر!

    ج - نبي الله إبراهيم عليه السلام، وسؤال هنا، قال تعالى: قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَاء مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاء أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ إِلَّا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن شَيْءٍ رَّبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ..آية 4 من سورة الممتحنة!

    وقال تعالى: قَالَ أَرَاغِبٌ أَنْتَ عَنْ آلِهَتِي يَاإِبْراهِيمُ لَئِنْ لَمْ تَنتَهِ لَأَرْجُمَنَّكَ وَاهْجُرْنِي مَلِيًّا، قَالَ سَلاَمٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا، وَأَعْتَزِلُكُمْ وَمَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَأَدْعُو رَبِّي عَسَى أَلاَّ أَكُونَ بِدُعَاءِ رَبِّي شَقِيًّا...آية 46-48-من مريم!

    لماذا لم يحاربهم نبي الله إبراهيم عليه السلام، واكتفي بأن تبرأ منهم ومن كفرهم وهجرهم..؟؟

    ثالثاً: صلح الإمام الحسن صلوات الله عليه، يكفي ليظهر فساد هذا الرجل وبعده عن الدين بكل ما للكلمة من معنىً، فلقد نقض كل شروط الصلح، ولم ينفذ من تلك الشروط شرطاً واحداً، ولم يكتفي بذلك، بل سلط على رقاب المسلمين ابنه الفاجر الفاسق، المعلن بالفسق والفجور، والذي لم يرى إلا والخمر يتصبب من بين شفتيه القذرتين، وقاتل النفس المحرمة، يقول الشيخ خالد محمد خالد في کتابه أبناء الرسول في کربلاء ص 68 :
    ذلکم هو (أي معاوية) أخذ البيعة لولده - يزيد - وفرضه على الدولة المسلمة وعلى الأمة المسلمة الأم الذي يعنينا الآن بحثه ، والذي کان السبب المباشر والأوحد في مأساة کربلاء..!!

    ويقول أيضاً :
    لقد اهتزت أعطاف ( معاوية ) بالإمارة والملک ، أربعين عاما کاملة، عشرين عاما ، أميرا، وعشرين عاما ، ملکا، أفما کان يکفيه ذلک ، ثم يترک الأمر من بعده لاختيار المسلمين ، ليکون في ذلک على الأقل وفاء بالعهد الذي أبرمه مع ( الحسن ) والذي کان أهم شروطه للتنازل له عن الخلافة . . ؟ ؟

    ويقول في ص70:
    ويزيد ، قبل هذا ، وبعد هذا ، تنقصه کل مقومات الرجل المناسب للمکان المناسب، فهو مفلس إفلاسا تاما من کل ما کان لأبيه من دهاء ، وشخصية ، وذکاء ، ومقدرة.. !

    ففيم استخلافه.. ؟

    وبأي رشد وأي ضمير ، يفرض واحد هذا شأنه على الإسلام وعلى المسلمين ؟ !

    ثم أين عهده مع ( الحسن ) على أن يترک الأمر بعده شورى ، حيث يختار الناس من يرتضون.. ؟! ولکن معاوية فعلها..!!

    رابعاً: أوما صالح رسول الله صلوات الله عليه وآله كفار قريش (سيقولون لم يتنازل) وهذا مشكلٌ جداً، إذ أن عمر بن الخطاب قد شك حتى في نبوة الرسول صلوات الله عليه وآله، وقال بكل وقاحة وسوء خلق حتى أنه لم يصدق قول رسول الله صلوات الله عليه وآله فراح يسأل صاحبه وخليله أبي بكر، جاء في صحيح البخاري ج: 2 ص: 974: ح2581: وفيه:
    فقال عمر بن الخطاب فأتيت نبي الله صلى الله عليه وسلم فقلت ألست نبي الله حقا قال بلى قلت ألسنا على الحق وعدونا على الباطل قال بلى قلت فلم نعطي الدنية في ديننا إذا قال إني رسول الله ولست أعصيه وهو ناصري قلت أو ليس كنت تحدثنا أنا سنأتي البيت فنطوف به قال بلى فأخبرتك أنا نأتيه العام قال قلت لا قال فإنك آتيه ومطوف به قال فأتيت أبا بكر فقلت يا أبا بكر أليس هذا نبي الله حقا قال بلى قلت ألسنا على الحق وعدونا على الباطل قال بلى قلت فلم نعطي الدنية في ديننا إذا قال أيها الرجل إنه لرسول الله صلى الله عليه وسلم وليس يعصي ربه وهو ناصره فاستمسك بغرزه فوالله إنه على الحق قلت أليس كان يحدثنا أنا سنأتي البيت ونطوف به قال بلى أفأخبرك أنك تأتيه العام قلت لا قال فإنك آتيه ومطوف به قال الزهري قال عمر فعملت لذلك أعمالا!

    نقاطٌ مهمة على هذا الحديث:
    أ: عمر هنا يعتقد بأن الرسول صلوات الله عليه وآله قد تنازل عن نبوته حتى أنه شك من كونه نبياً أم لا!

    ب: عمر لم يصدق رسول الله صلوات الله عليه وآله، حتى ذهب يسأل صاحبه وخليله ذات الأسئلة، ولم يقتنع، فماذا فعل..؟؟ يقول عمر: فعملت لذلك أعمالا!

    سبحان الله، تنازل الرسول صلوات الله عليه وآله عن النبوة في عقيدة عمر بن الخطاب،،،

    ج: وعمر بن الخطاب قوله لا يشوبه شكٌ، فعليكم بالتصديق بذلك، لأن القرآن ينزل بحكمه لا بحكم الله والعياذ بالله!

    والآن، قولوا بأن الرسول صلوات الله عليه وآله قد تنازل عن النبوة في تلك الفترة، وإلا أغلقوا أفواهكم عن الخوض في هذا الحديث وفي هذا الخصوص!

    خامساً: هناك الكثير من الرسل، لم يكن لديهم جانب سياسي ظاهر حتى، بل لم تكن لهم منعة، فهذا نبي الله لوط عليه السلام، مستضعف في قومه، قال تعالى: قَالَ لَوْ أَنَّ لِي بِكُمْ قُوَّةً أَوْ آوِي إِلَى رُكْنٍ شَدِيدٍ...آية 80 من سورة هود، وهذا نبي الله شعيب عليه السلام، حيث يقول الله تعال: قَالَ الْمَلأُ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُواْ مِن قَوْمِهِ لَنُخْرِجَنَّكَ يَا شُعَيْبُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَكَ مِن قَرْيَتِنَا أَوْ لَتَعُودُنَّ فِي مِلَّتِنَا قَالَ أَوَلَوْ كُنَّا كَارِهِينَ...آية 88 من سورة الأعراف!

    فهل أنقص من نبوتهم شيئاً..؟؟
    وهل يمكن القول بأنهم تنازلوا عن أمرٍ ما..؟؟


    هؤلاء أولياء الله، وأهل البيت صلوات الله عليهم على قمة الهرم، فهم بأمر الله يقولون ويفعلون!!

    س3: هل من الصحيح أن يقال أن الإمام الحسن عليه السلام إنما سلم الحكم لمعاوية لأن ظاهره الإسلام و باطنه الكفر؟

    ج: لا أعتقد بذلك البتة، إنما أقول هي لحكمة أرادها الله عزّ وجحل، وأذكر ما قلته فيما سبق وأضيف على جوابي على الأخ العزيز (القرآن الناطق)، حيث قلت:
    أولاً: الحفاظ على القلة الباقية من المؤمنين، والحفاظ على هؤلاء المؤمنين، يعني الحفاظ على ثورة سيدي ومولاي الإمام، يعني الحفاظ على من سينصره!

    ثانياً: فضح الطليق معاوية على الأشهاد بعد نقضه معاهدة الصلح، حيث يقول العسقلاني الشافعي (773-852هـ) في فتح الباري ج: 13 ص: 65: وأخرج يعقوب بن سفيان بسند صحيح الى الزهري قال کاتب الحسن بن علي معاوية واشترط لنفسه فوصلت الصحيفة لمعاوية وقد أرسل الى الحسن يسأله الصلح ومع الرسول صحيفة بيضاء مختوم على اسفلها وکتب اليه ان اشترط ما شئت فهو لک فاشترط الحسن أضعاف ما کان سأل أولا فلما التقيا وبايعه الحسن سأله ان يعطيه ما اشترط في السجل الذي ختم معاوية في أسفله فتمسک معاوية الا ما کان الحسن سأله أولا واحتج بأنه أجاب سؤاله أول ما وقف عليه فاختلفا في ذلک فلم ينفذ للحسن من الشرطين شيء. إنتهى!

    قال تعالى: الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ...آية 27 من سورة البقرة، والخسران لا يكون إلا على حزب الشيطان، قال تعالى: اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ...آية 19 من سورة المجادلة!

    بعد ذلك على الأمة أن تعلم بأن الإسلام لا يكون في يد حزب الشيطان!

    رابعاً: معاوية معروف بأنه واحدٌ من الطلقاء الذين أسلموا خوفاً من السيف، فظاهره كباطنه ، بل هما نسخة واحدة، لعملة واحدة وهي الكفر!

    س4: من المعلوم استحباب الجهر بمظلومية الزهراء سلام الله عليها ، ولكن إلى أي حد يكون الجهر بذلك ؟ وإلى أي حد نراعي أهل السنة وعلاقتنا ووحدتنا معهم ؟؟

    ج: جاء في بحارالأنوار ج : 87 ص : 369: ح19- قال كان المعلى بن خنيس ره إذا كان يوم العيد خرج إلى الصحراء شعثا مغبرا في ذل لهوف فإذا صعد الخطيب المنبر مد يديه نحو السماء ثم قال اللهم هذا مقام خلفائك و أصفيائك و موضع أمنائك الذين خصصتهم بها انتزعوها و أنت المقدر للأشياء لا يغلب قضاؤك و لا يجاوز المحتوم من قدرك كيف شئت و أنى شئت علمك في إرادتك كعلمك في خلقك حتى عاد صفوتك و خلفاؤك مغلوبين مقهورين مستترين يرون حكمك مبدلا و كتابك منبوذا و فرائضك محرفة عن جهات شرائعك و سنن نبيك صلواتك عليه متروكة اللهم العن أعداءهم من الأولين و الآخرين و الغادين و الرائحين و الماضين و الغابرين اللهم العن جبابرة زماننا و أشياعهم و أتباعهم و أحزابهم و إخوانهم إنك على كل شي‏ء قدير

    بيان: قال الجوهري الشعث انتشار الأمر و مصدر الأشعث و هو المغبر الرأس و الذل مضاف إلى اللهوف و هو الحزين المتحسر و يدل على استحباب إظهار الحزن في العيدين عند استيلاء أئمة الضلال و مغلوبية أئمة الهدى صلوات الله عليهم إذ فعل أجلاء أصحاب الأئمة ع حجة في أمثال ذلك مع أن فيه التأسي بهم ع لما سيأتي من أنه يتجدد حزنهم في كل عيد لأنهم يرون حقهم في يد غيرهم و هو لا يدل على حرمة الصلاة أو عدم وجوبها في زمان الغيبة لما مر في صلاة الجمعة.

    أولاً: الجهر بمظلومية أهل البيت صلوات الله عليهم جميعاً، إن هي إلا باب هداية لمن كان في شك وريب وضلال، فكثير من الناس، لم يسمعوا قط بأن أهل البيت عليهم صلوات الله قد ظلموا، فعندما يصلهم علمٌ بذلك، تجد التحول الذي طرئ عليهم، وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَى صِرَاطِ الْحَمِيدِ...آية 24 من سورة الحـج!

    ثانياً: الحق لا حد له في حدوده، قال تعالى: قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ...آية 77 من سورة المائدة، فكل كلمة حق مهما كانت ليست غلواً.

    ثالثاً: الجهر بمظلوميتهم، إنما ذلك واجبٌ من الواجبات إذ أن علينا معرفة تأريخ حياتهم وتفاصيلها، فأهل البيت صلوات الله عليهم هم الحق والحقيقة، إن أنهم يمثلون الله جلَّ وعلا على أرضه وسمائه، فقد سُؤل آية الله العظمى الميرزا جواد التبريزي (صراط النجاة ج 2 ص 565)
    سؤال 1748 : هل يجب على المؤمن أن يعرف قصص أهل البيت عليهم السلام بالتفصيل ، كقصة مظلومية الزهراء ( سلام الله عليها ) مثلا أم لا ؟

    أجاب سماحته، فقال : ينبغي للمؤمن أن يعرف ذلك تفصيلا ، وإنما الواجب الاعتقاد بالائمة عليهم السلام والله العالم!

    رابعاً: ما دخل معرفة الحقيقة، بمشاعر الآخرين، وهل بعد الحق إلا الضلال، ومن ضاق عليه الحق، فالجور عليه أضيق، إذا كانت مسألة التقارب تعني لديهم بأننا سوف نترك عقائدنا وفكرنا وتأريخنا من أجل أعينهم، فهم مخطئون، فالتقريب ليس على هذا الوجه، وإلا لقلنا لهم لماذا لا تتخلوا عن مسألة تقديس الصحابة، الفاسق منهم والفاجر على حد سواء، لا تقربوا من أبعدهم الله، ولا تبعدوا من قربهم الله، فهل سنجد آذانٌ مصغية..؟؟

    قال تعالى: وَلاَ تَلْبِسُواْ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُواْ الْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ...آية 42 من سورة البقرة


    س5: وهل لكم نية شرح الزيارة الجامعة لما فيها من مضامين عالية في أهل البيت صلوات الله عليهم ؟

    ج: أترك ذلك للأيام القادمة، والله ما أحب القلبُ لمثل هذه الأمور لولا الضيق والتقصير!

    س6: س: هل صحيح ان السيد زينب عليها السلام ضربت برأسها بالمحمل عند مقتل اخيها الامام الحسين عليه السلام؟

    ج: لم أجد سنداً متصلاً لهذه الرواية، فلا أستطيع البث في صحتها من عدمها! وأفضل عدم الإجابة عنها حتى كي لا يكون ما نعلم!

    س7: اشكل علينا أحد الوهابية .. إن الإمام علي عليه السلام عندما ولد سجد ، و كانت في الكعبة أصنام ! فسجوده كان للأصنام ! فما هو تعليق ؟؟

    ج: شكرأً لك، فقد رسمتي ابتسامة أخرى على وجهي، أقول:
    أولاً: منذ متى هؤلاء يفكرون حتى يكون لديهم إشكال على أمرٍ ما..؟؟

    ثانيا: نسأل: عندما كان الرسول الأعظم صلوات الله عليه وآله يطوف بالكعبة قبل تكسير الأصنام، وعندما كان يصلي ويسجد هناك، وكانت الكعبة محاطبة بكمٍ هائلاً منها، فهل كان طوافه وسجوده لها..؟؟

    ثالثاً: لدي فضول عجيب لأعرف تفكيرهم، كيف يكون السجود لشيء ما..؟؟ هل معنى هذا أن يكون أمامهم فيكون السجود لهذا الشيء، فهل أستطيع القول بأن المصلين يسجدون لمن هم أمامهم أثناء الصلاة..؟؟ وهل على هذا التفكير بأننا نسجد للكعبة عندما نتوجه لها..؟؟ ماذا يقولون في سجود نبي الله يعقوب عليه السلام زوجته وأولاده لابنه نبي الله يوسف عليه السلام، قال تعالى: وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّواْ لَهُ سُجَّدًا...آية 100 من سورة يوسف، ويلاه كفر والعياذ بالله الأنبياء!

    ثم هل يسلم أحدٌ من هذا القول، إلا أن يكون ساجداً لغير الله! وبالمناسبة، ما معنى أن أسجد على الأرض، فكما نعلم بقولهم بأن الشيعة تبعد الحجر، فهل تعبدون ما تسجدون عليه!

    سبحانك يا علام.

    س8: ماهي صفات اصحاب المهدي عليهم السلام واوصاف خيولهم وسماتهم ؟؟؟

    ج: بحارالأنوار ج : 52 ص : 308: ح82- و بالإسناد يرفعه إلى الفضيل بن يسار عَنْ أبِي عَبْدِ الله عَلَيْهِ السَّلام قَالَ لَهُ كَنْزٌ بِالطَالَقَانِ مَا هُوَ بِذَهَبٍ وَ لا فِضْةٍ وَ رَايَةٍ لَمْ تًنْشَر مُنْذُ طُوِيَتْ وَ رِجَالٌ كَانَ قُلُوبُهُمْ زُبُر الحُدِيد لا يَشُوبُهَا شَكٌ فِي ذَاتِ الله أشَدُّ مِنْ الحَجَر لَوْ حَمَلُوا عَلَى الجِبَالِ لأزَالُوهَا لا يَقْصُدُون بِرَايَاتِهم بَلْدَةٍ إلا خَرَّبُوهَا كَانَ عَلَى خُيُولِهِم العُقْبَان يَتَمَسَّحُون بِسَرْجِ الإمَام عَلَيْهِ السَّلام يَطْلِبُونَ بِذَلِكَ البَرَكَة وَ يَحْفُّونَ بِهِ يَقُونَهُ بَأنْفُسِهِم فِي الحُرُوبِ وَ يَكْفُونَهُ مَا يُرِيدُ فِيهِم رِجَالُ لا يَنَامُون اللَّيْل لَهُمُ دَوِيُّ فِي صَلاتِهِم كَدَوِيِّ النَّحْلِ يَبِيتُونَ قِيَامَاً عَلَى أطْرَافِهِم وَ يُصْبِحُون عَلَى خِيُولِهم رُهْبَانٌ بِاللَّيْلِ لِيُوثٌ بِالنَّهَارِ هُمْ أطْوَعُ لَهُ مِنْ الأمَةِ لِسَيِّدِهَا كَالمَصَابِيحِ كَأنَّ قُلُوبُهُم القَنَادِيل وَ هُمْ مِنْ خَشْيَةِ الله مُشْفِقُونَ يَدْعُونَ بِالشَّهَادِةِ وَ يَتَمَنَّونَ أن يُقْتَلُوا فِي سَبِيلِ الله شِعَارُهُم يَا لِثَارَاتِ الحُـسَيْن إذَا سَارُوا يَسِيرُ الرُّعْبُ أمَامَهُمُ مَسِيرَةَ شَهْرٍ يَمْشُونَ إلى المَوْلَى إرْسَالاً بِهِم يَنْصُرُ الله إمَامَ الحَقِ.

    س9: ذكر أحد العلماء بان ليلة النصف من شعبان مرتبطة بليلة القدر، فهل هذا صحيح؟ و اذا كان صحيح كيف يكون ذلك؟؟؟

    ج: هي مرتبطة لا محال، إذ أنها ليلة ولادة صاحب العصر والزمان أرواحنا وأرواح العالمين لتراب مقدمه الفداء وعجلّ الله فرجه الشريف، بل يقال بأن في كلتا الليلتين يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ!

    فيقول الشيخ المفيد قدس عند الحديث عن ليلة النصف من شعبان (مسار الشيعة ص 39) :
    ويقال في هذه الليلة يفرق كل أمر حكيم!

    ويقول الشيخ باقر شريف القرشي في كتابه حياة الإمام المهدي عليه السلام ص 29 : الليلة المباركة : لقد ولد قائم آل محمد عليه السلام في ليلة مباركة ميمونة وهي ليلة النصف من شعبان ، وهي من أقدس الليالي ، وفي بعض الأحاديث أنها من ليالي القدر ، وأنه يفرق فيها كل أمر حكيم ، ويستحب في تلك الليلة المباركة زيارة أبي الأحرار وريحانة رسول الله صلى الله عليه وآله الإمام الحسين عليه السلام!

    وبما أنها من ليال القدر، أو أنها ليلة ولادة صاحب ليلة قدر، فهو الذي تَنَزَّلُ الْمَلاَئِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا عليه بِإِذْنِ الله جلّ وعلا مِنْ كُلِّ أَمْرٍ، فلابد أن تكون بينهما علاقة!

    س10: قرات في كتاب للعلامة السيد جعفر مرتضى العاملي اسمه ( ابن عربي سني متعصب ) و سمعت ان للعلامة السيد ياسين الموسوي ان له تحقيق يقول إنه شيعي فما رايكم!

    ج: لم أنظر إلى أي تحقيق يقول بأن ابن العربي كان شيعياً، ولكن لي هذه النقاط:
    أولاً: نقول بالحكم على هذا وذاك من أنه شيعي أو سني، بظاهر من نراه منه وما نراه من ابن العربي ظاهراً هو أنه مخالفٌ لأهل البيت صلوات الله عليهم.

    ثانياً: هناك من علماء العامة، وفي حديث الأئمة الإثني عشر بالتحدثد، تحيروا، فلم يكن من بعضهم إلا القول بالقول الذي يقول به شيعة أهل البيت صلوات الله عليهم، وابن العربي هو من هذا القبيل والذي له بعض الأبيات الواردة في إمامتهم صلوات الله عليهم!

    ثالثاً: مشكلة الطرف الآخر أنه كلما قال أحدهم حقاً، نـُـسب إلى التشيع، كحال ابن أبي الحديد المعتزلي، والشيخ سليمان القندوزي الحنفي صاحب كتاب ينابيع المودة، وغيرهم، وهذا نقطة مهمة، فالشيعة على الحق ولا يخرج منهم إلا الحق، ومن يقول الحق وفيه دلالة على أحقية مذهب أهل البيت صلوات الله عليهم يُنسب إلى التشيع أو كما يقول علماء الجرح والتعديل لديهم ( فيه تشيع)!

    رابعاً: يقول الشبراوي الشافعي في الإتحاف بحب الأشراف ص68:
    فإن كلاهما ( يعني ابن العربي والغزالي) قد بالغ في تحريم سبه –يعني يزيدا-، ولعنه، لكن كلاهما مردود، لأنه مبني على صحة بيعة يزيد لعنه الله لسبقها، والذي عليه المحققون خلاف ما قالاه..إنتهى!

    فهل يوجد شيعي على وجه الأرض يحرم سب ولعن بغي بني أمية..؟؟

    وهل يوجد شيعي على وجه الأرض يبرئ ساحة يزيد من دم مولانا أبي عبدالله الحسين صلوات الله عليه، فراجع رسالة ابن تيمية: سؤال في يزيد بن معاوية لعنه الله ص14 و15 و17، والعواصم من القواصم ص232 و233 وإحياء علوم الدين ج3 ص125 والاتحاف بحب الأشراف ص67 و68 والصواعق المحرقة ص221 وخطط الشام ج1 ص145 وقيد الشريد ص57 و59!!

    وهل يوجد شيعيٌ على وجه الأرض يقول بأن الإمام الحسين صلوات الله عليه قتل بسيف جده..؟؟ راجعوا مقدمة ابن خلدون في ص181 ط سنة 1391 هـ!!

    لا إله إلا الله،،

    نسألكم الدعاء

    يَا مَنْ يَكْفِي مِنْ كُلِّ شِيءٍ، وَلا يَكْفِي مِنْهُ شَيء، اْكْفِنِي مَا أهَمَّنِي
    اللهم صل على محمدٍ وآل محمد، اللهم بحق الزهراء صلوات الله عليها روِّع قلب مَنْ روَّع قلب خادمة الزهراء صلوات الله عليها، اللهم ومزقهم تمزيقاً واجعلهم طرائق قدداً ولا ترضي الولاة عنهم أبداً،،،
    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ, تَوَكَّلْتُ عَلَى الحَيِّ الذّي لا يَمُوتُ وَتَحَصَّنْتُ بِذِي العِزَّةِ وَالعَظَمَةِ وَالجَبَرُوتِ وَاسْتَعَنْتُ بِذِي الكِبْرِيَاءِ وَالمَلَكُوتِ مَوْلاي اسْتَسْلمْتُ إليْكَ فَلا تُسَلَِمْنِي وَتَوَكَّلْتُ عَلَيْكَ فَلا تَخْذُلنِي وَلَجَأتُ إلى ظِلْكَ البَسَيطِ فَلا تَطْرَحْنِي أنْتَ مَطْلَبِي وَإليْكَ مَهْرَبِي تَعْلَمُ مَا أُخْفِي وَمَا أُعْلِن وَتَعْلَم خَائِنَة الأعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُدُور فَأمْسِك اللَّهُمَّ عَنِي أيْدِيَ الظَالِمِينَ مِنَ الجِنَّة وَالنَّاسِ أجْمَعِين وَاشْفِنِي وَعَافِنِي بِرَحْمَتِكَ يَا أرْحَمَ الرَّاحِمِينَ وَبِمُحَمَّدٍ وَعَلِيٍ وَفَاطِمَة وَالحَسَنِ وَالحُسَيْنِ وَعَلِيٍ وَمُحَمَّدٍ وَجَعْفَرٍ وَمُوسَى وَعَلِيٍ وَمُحَمَّدٍ وَعَلِيٍ وَالحَسَنِ وَالخَلَفِ الصَّالِح عَلَيْهُمُ السَّلام

    [/align]

  12. #72
    عضو متميز الصورة الرمزية ليث العرين
    تاريخ التسجيل
    18-03-2004
    الدولة
    بيت روافض
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,536
    الغالي المحترم مفجر الثوره حقا و نعم المؤمن المثقف .


    مولاي سددكم الله و أيدكم و حماكم من كل مكروه و جعلك من أنصار حجة الله في أرضه و من المستشهدين بين يديه


    شكرا على جهودك مولاي و ردودك الجميله .


    أخوك / ليث العرين

  13. #73
    [align=justify]بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمدٍ وآل محمد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخي الكريم (ملائكة الغيب)، سلمك الله، وسددك بتسديده،
    حياك الله وأحياك،،

    س1: لعله قد وقع نظركم على بعض من مشاركات أخيكم الصغير ملائكة الغيب ، فما هي نصيحتكم لتطوير الكتابة عنده - إن حصل منكم قراءة لمشاركاته - ؟

    ج: أولاً: ما أنا إلا مُتعلمٌ مما تخطه أناملكم، ولا أجامل، فهذا طبعي!

    ثانياً: ما قرأته لكم، كان موضوعا عن الفلسفة وبالخصوص (نظرية وحدة الوجود)، وبغض النظر عن محتوى الموضوع ومداه، أقول:
    # من كلامٍ لأمير المؤمنين صلوات الله عليه وَ مِنْ كَلَامٍ لَهُ عليه السلام لِكُمَيْلِ بْنِ زِيَادٍ النَّخَعِيِّ (شرح‏نهج‏البلاغة للمعتزلي ج : 18 ص :346 رقم143) :
    قَالَ كُمَيْلُ بْنُ زِيَادٍ أَخَذَ بِيَدِي أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ عليه السلام فَأَخْرَجَنِي إِلَى الْجَبَّانِ فَلَمَّا أَصْحَرَ تَنَفَّسَ الصُّعَدَاءَ ثُمَّ قَالَ يَا كُمَيْلَ بْنَ زِيَادٍ إِنَّ هَذِهِ الْقُلُوبَ أَوْعِيَةٌ فَخَيْرُهَا أَوْعَاهَا فَاحْفَظْ عَنِّي مَا أَقُولُ لَكَ النَّاسُ ثَلَاثَةٌ فَعَالِمٌ رَبَّانِيٌّ وَ مُتَعَلِّمٌ عَلَى سَبِيلِ نَجَاةٍ وَ هَمَجٌ رَعَاعٌ أَتْبَاعُ كُلِّ نَاعِقٍ يَمِيلُونَ مَعَ كُلِّ رِيحٍ لَمْ يَسْتَضِيئُوا بِنُورِ الْعِلْمِ وَ لَمْ يَلْجَئُوا إِلَى رُكْنٍ وَثِيقٍ!

    نستفيد من هذا الكلام البليغ، نقاطٌ مهمة:
    قدرة الإنسان لها حدود معينة لإدراك الأمور وحقائقها وما يندرج تحتها، فربما لن يصل الإنسان إلى أبعد حدٍ من أمر ما (كما سيأتي في خطبة أخرى للإمام صلوات الله عليه)!

    الناس على أقسام في هذا الشأن، أوضحهم أمير المؤمنين صلوات الله عليه وقسمهم:
    1) فَعَالِمٌ رَبَّانِيٌّ و،
    2) مُتَعَلِّمٌ عَلَى سَبِيلِ نَجَاةٍ وَ
    3) هَمَجٌ رَعَاعٌ

    فطرح المواضيع المتخصصة في علمٍ ما (كالفلسفة) والتي قد تكون سبباً في حرف الآخرين، لا أؤيده، إذ أن هناك من العوام (والذين لديهم حب الإطلاع) قد يقرؤون هذه المواضيع وربما تجعلهم ينحرفون إذ أن عقولهم لا يصل مداها لفهم هذه الأمور، ولدينا علمٌ بانحراف البعض وصلوا إلى درجة الإلحاد، وهم ليسوا من العوام، فكيف بعامي!؟

    يقول مولاي أمير المؤمنين صلوات الله عليه لمّا أراده الناس على البيعة بعد قتل عثمان، نهج البلاغة ص209، رقم91:
    دَعُوني وَالْـتَمِسُوا غَيْرِي; فإِنَّا مُسْتَقْبِلُونَ أَمْراً لَهُ وُجُوهٌ وَأَلْوَانٌ; لاَ تَقُومُ لَهُ الْقُلُوبُ، وَلاَ تَثْبُتُ عَلَيْهِ الْعُقُولُ، وَإِنَّ الاْفَاقَ قَدْ أَغَامَتْ، وَالْـمَحَجَّةَ قَدْ تَنَكَّرَتْ. وَاعْلَمُوا أَنِّي إنْ أَجَبْتُكُمْ رَكِبْتُ بِكُمْ مَا أَعْلَمُ، وَلَمْ أُصْغِ إِلَى قَوْلِ الْقَائِلِ وَعَتْبِ الْعَاتِبِ، وَإِنْ تَرَكْتُمُونِي فَأَنَا كَأَحَدِكُمْ; وَلَعَلِّي أَسْمَعُكُمْ وَأَطْوَعُكُمْ لِمنْ وَلَّيْتُمُوهُ أَمْرَكُمْ، وَأَنَا لَكُمْ وَزِيراً، خَيْرٌ لَكُمْ مِنِّي أَمِيراً!

    فقول الإمام صلوات الله عليه ( لا تقوم له القلوب، ولا تثبت عليه العقول)، أي لا يمكن للقلوب أن تحويه ولا تقوى على حمله، ولا تصبر له ولا تُطيق احتماله!

    ثالثاً: كون هذه الأمور متخصصة، يعني ينبغي لمن يريد الدخول في غمراتها أن يكون مطلعاً، فلم لا تكون هناك دروس أولية لهذا العلم، بدل بثه للقريب والبعيد عنه على الملأ، فربما يضر لا ينفع!

    إذاً قبل طرح تلك المواضيع، علينا الأخذ بعين الإعتبار من سيقرأ الموضوع، وهل ستكون هناك نتائج تضر بالقارئ (بمختلف مستوياته)..!!

    س2: هل أن البحث في المسائل الخلافية مع أهل سنة عمر هو له من الأولوية الذي يتقدّم على جميع بحوث التأصيل الفكري والعقائدي أم العكس هو الصحيح ؟

    ج: بل العكس هو الصحيح، وخصوصاً في مسألة العقائد، على المستطيع أن يرتع من تلك العلوم، أن يقرأ ويثقف نفسه ليصل إلى مرحلة اليقين في عقيدته بالخصوص، فيجب أن نعلم ثقافتنا قبل أن نعلم ثقافة الآخرين، وهل نتعلم فقط للحوار مع الآخرين، أم يجب أن نتعلم لكي نكون أقلاً متعلمين على سبيل نجاة، فهذا ما سنحاسب عليه!

    بعد ذلك، فليكن الحوار في دائرة (رد الشبهات) وإظهار الحق والحقيقة لا أن يكون إخراساً لهم فحسب، ولو أن ذلك أمر يحبه أهل البيت صلوات الله عليهم، إذ أن الطرف الآخر، غالباً ما تكون نبرة التحدي لديه، يريد بذلك أن يناطح مذهب أهل البيت صلوات الله عليهم، وهم في كبد السماء وهم على مستوى ما كانت عليه أرجلهم، وهل يخسر إلا من كان على باطلٍ وضلال؟!

    أسألك الدعاء أخي الحبيب (ملائكة الغيب)،،

    مولاي الحبيب الغالي (ليث العرين)، سلمك الله،،

    لا حرمني الله منكم ومن دعائكم، وما يحويه وعاؤكم،،

    وهذا بعضٌ مما لديكم مولاي، فلك الفضل، وألتمس العذر على التقصير،،

    أسألك الدعاء دائماً،

    يَا مَنْ يَكْفِي مِنْ كُلِّ شِيءٍ، وَلا يَكْفِي مِنْهُ شَيء، اْكْفِنِي مَا أهَمَّنِي
    اللهم صل على محمدٍ وآل محمد، اللهم بحق الزهراء صلوات الله عليها روِّع قلب مَنْ روَّع قلب خادمة الزهراء صلوات الله عليها، اللهم ومزقهم تمزيقاً واجعلهم طرائق قدداً ولا ترضي الولاة عنهم أبداً،،،
    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ, تَوَكَّلْتُ عَلَى الحَيِّ الذّي لا يَمُوتُ وَتَحَصَّنْتُ بِذِي العِزَّةِ وَالعَظَمَةِ وَالجَبَرُوتِ وَاسْتَعَنْتُ بِذِي الكِبْرِيَاءِ وَالمَلَكُوتِ مَوْلاي اسْتَسْلمْتُ إليْكَ فَلا تُسَلَِمْنِي وَتَوَكَّلْتُ عَلَيْكَ فَلا تَخْذُلنِي وَلَجَأتُ إلى ظِلْكَ البَسَيطِ فَلا تَطْرَحْنِي أنْتَ مَطْلَبِي وَإليْكَ مَهْرَبِي تَعْلَمُ مَا أُخْفِي وَمَا أُعْلِن وَتَعْلَم خَائِنَة الأعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُدُور فَأمْسِك اللَّهُمَّ عَنِي أيْدِيَ الظَالِمِينَ مِنَ الجِنَّة وَالنَّاسِ أجْمَعِين وَاشْفِنِي وَعَافِنِي بِرَحْمَتِكَ يَا أرْحَمَ الرَّاحِمِينَ وَبِمُحَمَّدٍ وَعَلِيٍ وَفَاطِمَة وَالحَسَنِ وَالحُسَيْنِ وَعَلِيٍ وَمُحَمَّدٍ وَجَعْفَرٍ وَمُوسَى وَعَلِيٍ وَمُحَمَّدٍ وَعَلِيٍ وَالحَسَنِ وَالخَلَفِ الصَّالِح عَلَيْهُمُ السَّلام

    [/align]

  14. #74
    أبو حيدر
    تاريخ التسجيل
    08-05-2004
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,454
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله

    المولى الفاضل مفجر الثوره

    حفظكم الله ورعاكم من كل سوء

    مررت لأتنشق من عبير أهل البيت (ع) فالحق يقال إن في كلامك عبيرهم وعطرهم

    كلما رأيت مشاركتكم هالني ما بها من نفحات النور ... وشهادة على نفسي أني كلما قرأت لكم أعيد حساباتي

    فجزاكم الله خير الجزاء

    وأما سؤالي لكم

    كيف تنظرون لواجب شيعة أهل البيت في الغيبة الكبرى؟

    وكيف نكون على ساحة الانتظار الإيجابي؟

    ولكم مولانا الفاضل جزيل الثناء والشكر

    وحشركم الله مع مكسورة الضلع والسادات من أهل بيت محمد صلى الله عليه وآله

  15. #75
    عضو الوسام الذهبي
    تاريخ التسجيل
    16-04-2004
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,176
    شكراً لنصيحتكم الغرّاء .

  16. #76
    [align=justify]بسم الله الرحمن الرحيم،،
    اللهم صل على محمدٍ وآل محمد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

    مولاي الكريم (haidery)، حفظك الباري تعالى وأيدك بتأييده،،

    ما لكم تحبون أن أطأطئ برأسي بهذه الكلمات التي تنثرونها على شخصٍ مقصرٍ مثلي، معذرة مولاي، فمنكم نستقي مما استقيتم، ونرتوي مما ترتعون من حياض آل محمدً صلوات الله عليهم أجمعين!

    س1: كيف تنظرون لواجب شيعة أهل البيت في الغيبة الكبرى؟

    ج: إن كنت تسأل حاضراً، فسوف تتوه في غمرات البحث، فستجد المقصر جدأً، وستجد الجاد بما يستطيع للقيام بشروط الإنتظار، فالناس مقسمة إلى هذه الأقسام:
    الطبقة الأولى: أن يكون غرض المنتظر اطاعة أمر الله سواء كان الباعث له على الاطاعة رجاء الثواب الموعود أم لا.

    الطبقة الثانية: أن يكون الباعث له على الانتظار اطاعة الأمر ، والفوز بالثواب الدنيوي ، أو الأخروي ويكون قصد الثواب تبعا ، وقصد الاطاعة مستقلا ، وهذان القسمان يوجبان الفوز بجميع ما ورد في الروايات من المثوبات والعطيات.

    الطبقة الثالثة: أن يكون الانتظار بقصد الفوز بالمثوبات ، والمواهب الأخروية أو الدنيوية ، لعلمه باجتماع لوازم التعيش ، وطول العمر ، وسعة الرزق ، وازدياد النعم ، وانكشاف الهم والغم والألم في زمان ظهور مولانا صلوات الله عليه بحيث لا يريد بانتظاره سوى ذلك ، ولا يكون له نظر إلى الاطاعة لأمر الله.

    الطبقة الرابعة: عكس الطبقة لثانية ، والظاهر انه لا يستحق الثواب الموعود في الروايات ، في هذين القسمين ، لأن استحقاق الثواب بالعبادة موقوف على قصد الإطاعة.

    ولكن، ما نرى من الإستبصار والإلتحاق بمذهب أهل البيت صلوات الله عليهم، يثلج صدر المؤمنين، فأسأل الله أن يكون ذلك سبباً لرص الصف، وتشجيعاً وإشارة وعدٍ لخروج الإمام صلوات الله عليه ، ولذلك لابد من الإستعداد لذلك، كما سيأتي في جواب السؤال الثاني!

    س2: وكيف نكون على ساحة الانتظار الإيجابي؟

    ج: بالمختصر المفيد، هو الإخلاص في القيام بالطاعات وإجتناب المعاصي. وهذا ما يريده أهل البيت صلوات الله عليهم، يقول مولاي الإمام المهدي صلوات الله عليه في إحدى رسائله:
    ولو أن أشياعا وفقهم الله لطاعته على اجتماع من القلوب في الوفاء بالعهد عليهم لما تأخر عنهم اليمن بلقائنا، ولتعجلت لهم السعادة بمشاهدتنا على حق المعرفة وصدقها منهم بنا، فما يحبسنا عنهم إلا ما يتصل بنا مما نكرهه ولا نؤثره منهم، والله المستعان وهو حسبنا ونعم الوكيل، وصلاته على سيدنا البشير النذير محمد وآله الطاهرين وسلم!

    فبمجرد قيام المؤمن بواجباته، دونما التفكير حتى أمور أخرى، فهذا إنتظار إيجابيٌ!

    وأقصى حد لأداء هذا الواجب، هو العمل بما جاء في (الطبقة الأولى) وهو:
    أن يكون غرض المنتظر اطاعة أمر الله سواء كان الباعث له على الاطاعة رجاء الثواب الموعود أم لا!

    وهذا وقد ذكرت في بعض الأحاديث التي تحث شيعة أهل البيت صلوات الله عليهم على الإجتهاد في طاعة الله عزّ وجل، وهذا ما يريده أهل البيت صلوات الله عليهم من شيعتهم، يقول سيدي ومولاي الإمام الصادق صلوات الله وسلامه عليه:
    كونوا دعاة لنا بغير ألسنتكم!

    وما ذلك إلا بالقيام بطاعة الله عزّ وجل، وسيظهر هذا في سيرتنا وسلوكنا، فالسيرة والسلوك رسل هداية للناس أيضاً، وهذا دليل قوي على أن أئمة أهل البيت صلوات الله عليهم أولياء الله سبحانه وتعالى..!!

    أسألكم الدعاء عزيزي

    أخي الحبيب (ملائكة الغيب) سلمك الله،،

    معذرة عزيزي، فمنكم نأخذ النصيحة ونستفيد، فلا تبخلوا علينا.!!

    أسألكم الدعاء

    يَا مَنْ يَكْفِي مِنْ كُلِّ شِيءٍ، وَلا يَكْفِي مِنْهُ شَيء، اْكْفِنِي مَا أهَمَّنِي
    اللهم صل على محمدٍ وآل محمد، اللهم بحق الزهراء صلوات الله عليها روِّع قلب مَنْ روَّع قلب خادمة الزهراء صلوات الله عليها، اللهم ومزقهم تمزيقاً واجعلهم طرائق قدداً ولا ترضي الولاة عنهم أبداً،،،
    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ, تَوَكَّلْتُ عَلَى الحَيِّ الذّي لا يَمُوتُ وَتَحَصَّنْتُ بِذِي العِزَّةِ وَالعَظَمَةِ وَالجَبَرُوتِ وَاسْتَعَنْتُ بِذِي الكِبْرِيَاءِ وَالمَلَكُوتِ مَوْلاي اسْتَسْلمْتُ إليْكَ فَلا تُسَلَِمْنِي وَتَوَكَّلْتُ عَلَيْكَ فَلا تَخْذُلنِي وَلَجَأتُ إلى ظِلْكَ البَسَيطِ فَلا تَطْرَحْنِي أنْتَ مَطْلَبِي وَإليْكَ مَهْرَبِي تَعْلَمُ مَا أُخْفِي وَمَا أُعْلِن وَتَعْلَم خَائِنَة الأعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُدُور فَأمْسِك اللَّهُمَّ عَنِي أيْدِيَ الظَالِمِينَ مِنَ الجِنَّة وَالنَّاسِ أجْمَعِين وَاشْفِنِي وَعَافِنِي بِرَحْمَتِكَ يَا أرْحَمَ الرَّاحِمِينَ وَبِمُحَمَّدٍ وَعَلِيٍ وَفَاطِمَة وَالحَسَنِ وَالحُسَيْنِ وَعَلِيٍ وَمُحَمَّدٍ وَجَعْفَرٍ وَمُوسَى وَعَلِيٍ وَمُحَمَّدٍ وَعَلِيٍ وَالحَسَنِ وَالخَلَفِ الصَّالِح عَلَيْهُمُ السَّلام

    [/align]

  17. #77
    bentelhuda
    Guest

    اخي الفاضل مفجر الثورة

    السلام عليكم ورحمة من الباري وبركاته

    أحمد الله اولا أنه لم يفتني تسجيل حضور في المقابلة معك الأكثر من رائعة فمنذ اول يوم وانا اود مشاركة اخوانك واخواتك المحبين لك في التعبير عن اعجابي وتقديري البالغ لشخصكم الكريم

    لكن ما باليد حيلة الاطفال سرقوا مني قلمي .. اقصد اخذوا وقتي

    ثانيا وبما أنني متأخرة يبدو أن ما كان بجعبتي من اسئلة قد سبقني اليه الأخوه فبارك الله بكم على اجاباتكم الطيبة والمتميزة

    ولكن يبقى سؤال وهو

    ما رايك بالمستبصرين من حيث مؤلفاتهم او مقالاتهم ونشاطهم في الساحة الشيعية عموماً وهل لديك اي ملاحظه او نصيحة توجهها للمستبصرين أو أي نقد من خلال تجربتك الطويلة ، فهنالك من يحمل على بعض المستبصرين أنهم يبالغون في بعض الأمور كرد الفعل بعد التشيع حيال الأخوه السنه ،، وهنالك من يحمل عليهم تهاونهم في امور خطيرة او بالغة الخطورة كالتقليد ،، فما رأيكم دام فضلكم ؟؟؟


    وتقبلوا تحياتي الخالصة وزوجي سيد رفيق متمنين لك دوام الموفقية والتسديد الالهي

    بنت الهدى

  18. #78
    [align=justify]بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمدٍ وآل محمد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

    أختي العزيزة الفاضلة (bentelhuda)، حفظك الله وسددك،،
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته، وطيب الله وقتك بذكره وذكر خير بريته محمد وآله الطاهرين،،

    أشكركِ جزيل الشكر لتشريفنا بالحضور، وعلى كلاماتك اللطيفة،،

    س1: ما رايك بالمستبصرين من حيث مؤلفاتهم او مقالاتهم ونشاطهم في الساحة الشيعية عموماً وهل لديك اي ملاحظه او نصيحة توجهها للمستبصرين أو أي نقد من خلال تجربتك الطويلة ، فهنالك من يحمل على بعض المستبصرين أنهم يبالغون في بعض الأمور كرد الفعل بعد التشيع حيال الأخوه السنه ،، وهنالك من يحمل عليهم تهاونهم في أمور خطيرة او بالغة الخطورة كالتقليد ،، فما رأيكم دام فضلكم ؟؟؟

    ج: في البدء، أحب أن أبارك لكل من ركب سفينة النجاة، وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ، وثبتت أقدامهم ولم تزل، فهنيئاً لهم الوصول، وهنيئا لهم الثبات!

    طريق أهل البيت صلوات الله عليهم، هو طريق ذات الشوكة، للشيعي في بادئ أمره وللمتشيع (المستبصر)، فمن يريد أن يسلك طريقهم عليهم الصلاة والسلام، فعليه بالصبر والثبات والتزود بكل ما ينفعه، فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى، وليعلم، بأن الأمواج عالية، ولا يردها غير الإيمان الراسخ!

    والحديث عن المستبصرين يطول ولا ينقضي، ففي استبصارهم فرحة، وفي استبصارهم فأل خير (وخصوصاً عندما يكون مثقفاً واعياً) فعندئذ يمسكون بتلك بالأقلام، ويخطـُّـون طريقهم الذي استبصروه بأنفسهم، فيعلم به القريب والبعيد، فيكون مدادهم رُسُلُ هداية للكثير من الغافلين!

    ومثال على ذلك، محمد التيجاني السماوي، والشيخ محمد مرعي الأمين الأنطاكي، وهشام آل قطيط، عبدالمنعم حسن السوداني, والذي زار المنطقة منذ فترة، وغيرهم، فهؤلاء سخروا نقطة استبصارهم إلى ثورة هداية لمن يطلبها، ولمن يريد أن يتزود، وبما أنهم قد علموا ثقافتهم جيداً، ففي كتبهم نكاة كثيرة ربما لم يتطرق إليها أحد قبلهم، وبذلك تفتح أبواباً أخرى للبحث والتحقيق!

    أما ما يتعرض له المستبصر من انتقاد، فكما أسلفت، على من يسلك هذا الطريق، الصبر، وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ، قال تعالى: وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوَابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِّمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا وَلَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الصَّابِرُونَ...آية 80 من سورة القصص!

    ولتعلموا، وليكون الأمر سبباً للتخفيف عليكم، فليس أنتم فقط من يتعرض للإنتقاد بهذا الشأن، سليني وكيف ضقت ذرعاً بتلك الكلمات، حتى هجرت الساحة ملياً، ثم عدت بقوة، غير مبالٍ بما يقولون، هذا وقد وجه لي أخي العزيز (رافد النجفي) ذات السؤال: فقال سائلاً: لماذا اكثر مواضيعك تكون بخصوص المسائل الخلافيه ؟ فكان جزء من إجابتي:

    أحب أن أقول، بأن مواضيعي وأن كان يُنظر إليها بتلك النظرة التي تقول بأنها تفرق المسلمين، إلا أنها ليست كذلك البتة، عندما يحاورنا أو يقرأ مقالنا من كان منصفٍ في نفسه، ولا يتبع هواه، فإنها ستكون له رسل هداية إن شاء الله تعالى.

    وقد قلت جواباً على أختي العزيزة الفاضلة (نجمه)، ما نصه:
    ما دخل معرفة الحقيقة، بمشاعر الآخرين، وهل بعد الحق إلا الضلال، ومن ضاق عليه الحق، فالجور عليه أضيق، إذا كانت مسألة التقارب تعني لديهم بأننا سوف نترك عقائدنا وفكرنا وتأريخنا من أجل أعينهم، فهم مخطئون، فالتقريب ليس على هذا الوجه!

    إذاً، على الأخوة أن يعلموا، بأن قلب المستبصر، يكون نظيفاً جداً، وطاهراً، وقد يكون أكثر إيماناً ممن كان شيعياً فيما سبق، لأنه رأى سطوع نور الهداية لأول مرة ودخول في قلبه وظهر على وجه، فكأنه قد اغتسل غُسل التوبة، حتى أننا نلاحظ التغير قبل وبعد استبصاره على ملامحه وسلوكه أيضاً!

    وما نراه من ردة فعلٍ تجاه من يخالفه من قبلهم بعد استبصارهم، ليست إلا ردة فعلٍ طبيعية لشخص عاش حياته في ضلال، والسبب تلك الأكاذيب التي تـُـنشر وتـُـطبع، وما توارثوه من دين الآباء والأجداد دون حق، فهم يشعرون بالتقصير الشديد وضياع الحياة في تلك الفترة كلها حتى نرى عتاباً قاسياً من أنفسهم لأنفسهم، فيصبوا جام غضبهم على من كانوا من جلدتهم سابقاً.

    أما فيها يتعلق بمسألة التقليد، فالمسألة في الشأن الفقهي أمرٌ لا يرفضه العقل، بل نرى العقل يوافق على ذلك، إذ كيف لهم بأن يعرفوا أمور دينهم دون الفقيه المجتهد، وإلا لاتبع الناس أهوائهم، فعلى المستبصر أن يلتفت إلى هذه النقطة، وليسالوا أهل العلم والمتخصصين ليعرفوا (لماذا نقلد؟) خير من إثارة المسألة هنا وهناك بلا فائدة ترجى، بل يكون الأمر مشكلاً للاسف، وبعد ذلك، هل يهمهم كلان فلان وفلان من الناس؟!

    نعم في مسألة العقائد، ليس له أن يقلد، لكن يجب عليه أن يحقق في المسائل كلها، حتى يصل إلى مرحلة اليقين، فقد رأيت البعض من المستبصرين (ولا أريد ذكر أحدٍ) من يرفض أموراً هي من العقائد الثابتة الناهضة (أعني الأدلة قائمة بدعمها كل الدعم) ليس إلا لأن عقله يرفض ذلك ليس إلا!

    ومسألة العقائد، كما أسلفت في جوابي على أخي العزيز(ملائكة الغيب) مسألة سارية على الناس جميعاً، وليس على المستبصر فقط، فيجب أن نرتع من تلك العلوم، ونتثقف ونحقق لنصل إلى مرحلة اليقين!

    ونصيحتي لكم:
    أولاً: الصبر على ما يلقون!

    ثانياً: أرجو بأن لا تأخذوا نقطة إختلاف الشيعة مع بعضهم البعض نقطة تدمر من المذهب، فهذا الإختلاف واردٌ عند كل الفرق الإسلامية، ولكن خذوا الإختلاف على أنه واجب آخر من واجباتكم للبحث عن الحقيقة!

    ثالثاً: أرجو الإستفادة من هذا الحماس الهادر بحكمة وعلم، فسخروا أقلامكم لتظهروا هذا الحماس الغاضب لإيضاح الحق والحقيقة التي بحثتم عنها طيلة فترة البحث، بدل أن تظهروا على أعين أولئك، فيكيدوا لكم كيداً! (وبالمناسة، متى نر هدرقلمكم، فقد طال الصدى؟)

    رابعاً: من يتعرض لمضايقات، في وقت تكون التقية ملزمٌة للأخذ بها، فلا يظهر ردة فعله عياناً، ولكن إن أمكنه، فليكتب ما أسميه (مذكرات مستبصر) بدلاً من إلقاء نفسه في التهلكة، فيكون نتاج دمه نقطة في بحر نتاج قلمه!

    أسألك الدعاء أختي الفاضلة (أم سيد علي) وسلامي لأخي العزيز (السيد رفيق)،،،

    سددكم الله وحفظكم وأولادكم من كيد عدوكم، ووفقكم لما يحب ويرضى!

    أسألكم الدعاء

    يَا مَنْ يَكْفِي مِنْ كُلِّ شِيءٍ، وَلا يَكْفِي مِنْهُ شَيء، اْكْفِنِي مَا أهَمَّنِي
    اللهم صل على محمدٍ وآل محمد، اللهم بحق الزهراء صلوات الله عليها روِّع قلب مَنْ روَّع قلب خادمة الزهراء صلوات الله عليها، اللهم ومزقهم تمزيقاً واجعلهم طرائق قدداً ولا ترضي الولاة عنهم أبداً،،،
    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ, تَوَكَّلْتُ عَلَى الحَيِّ الذّي لا يَمُوتُ وَتَحَصَّنْتُ بِذِي العِزَّةِ وَالعَظَمَةِ وَالجَبَرُوتِ وَاسْتَعَنْتُ بِذِي الكِبْرِيَاءِ وَالمَلَكُوتِ مَوْلاي اسْتَسْلمْتُ إليْكَ فَلا تُسَلَِمْنِي وَتَوَكَّلْتُ عَلَيْكَ فَلا تَخْذُلنِي وَلَجَأتُ إلى ظِلْكَ البَسَيطِ فَلا تَطْرَحْنِي أنْتَ مَطْلَبِي وَإليْكَ مَهْرَبِي تَعْلَمُ مَا أُخْفِي وَمَا أُعْلِن وَتَعْلَم خَائِنَة الأعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُدُور فَأمْسِك اللَّهُمَّ عَنِي أيْدِيَ الظَالِمِينَ مِنَ الجِنَّة وَالنَّاسِ أجْمَعِين وَاشْفِنِي وَعَافِنِي بِرَحْمَتِكَ يَا أرْحَمَ الرَّاحِمِينَ وَبِمُحَمَّدٍ وَعَلِيٍ وَفَاطِمَة وَالحَسَنِ وَالحُسَيْنِ وَعَلِيٍ وَمُحَمَّدٍ وَجَعْفَرٍ وَمُوسَى وَعَلِيٍ وَمُحَمَّدٍ وَعَلِيٍ وَالحَسَنِ وَالخَلَفِ الصَّالِح عَلَيْهُمُ السَّلام

    [/align]

  19. #79
    السلام عليكم

    السيد الفاضل مفجر الثورة
    في هذان الرابطان قصة الافك ولم أضع الموضوع لانه طول جدا فاذا كان لديكم الوقت للاطلاع عليه وأعطاء رأيكم لان في هذه القصة الكثر مما لا يمكن تصديقه
    شاكرين ومقدرين
    http://www.alwatan.com/graphics/2001.../heads/ot8.htm
    http://www.alwatan.com/graphics/2001.../heads/ot9.htm

  20. #80
    [align=justify]بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمدٍ وآل محمد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أختي الفاضلة (موالية نجدية) حْرسها الله بِحَراسَته، وَْحفَظْها بِحِفْظِه، وَكْلاََْها بِكَلاءَتِه،،

    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته،،

    س1: في هذان الرابطان قصة الافك ولم أضع الموضوع لانه طويل جدا فاذا كان لديكم الوقت للاطلاع عليه وأعطاء رأيكم، لان في هذه القصة الكثير مما لا يمكن تصديقه، شاكرين ومقدرين!

    ج: أجيب بهذه النقاط:
    النقطة الأولى: بغض النظر عن المرأة المقصودة بحديث الإفك، فإن تطهير ساحتها، ليس لأجل عينها، بل ذلك تطهيرٌ لساحة رسول الله صلوات الله عليه وآله وتنزيهه، وسيأتي خلال النقاط التالية إشارة إلى ذلك!

    النقطة الثانية: من العجيب بأن القصة وهي بهذه الخطورة، لا تروى بهذه الكيفية إلا عن طريق عائشة، وكما هو معلوم بأن القصة انتشرت كالنار في الهشيم وعلم بها القاصي والداني، فلماذا لم نر طرق أخرى ترويها بهذه الكيفية؟

    النقطة الثالثة: علماء العامة وبهذه الرواية يشنعون على الشيعة بالقول بأننا ننسب لها ونقبل بأن تكون –واليعاذ بالله- قد زنت، ففي هذه المسألة، اتفقت الإمامية على أن اللائق بمنصب النبوة نزاهة نسائهم عن مثل ذلك الإفك، وسلامتهن منه ، ولم يقع من واحدة منهن ، فقد جاء في مجمع البيان في علوم القرآن للشيخ الطبرسي ( 471 - 548 هـ ) ج3 : ص167: عن ابن عباس : ما زنت امرأة نبي قط! هذا وقد نقل الشيخ أيضاً!

    النقطة الرابعة: عندنا حديث الإفك نزل بخصوص السيد مارية القبطية، والتي نسبت لها الزنا –والعياذ بالله- هي عائشة- فقد جاء في تفسير القمي ج2 :ص 99 – 100:
    روى روح الله روحه بإسناده عن ابن بكير عن زرارة ، قال : سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول : لما مات إبراهيم ابن رسول الله صلوات الله عليه وآله حزن عليه حزنا شديدا ، فقالت عائشة : ما الذي يحزنك عليه ؟ فما هو إلا ابن جريح ! فبعث رسول الله صلوات الله عليه وآله عليا عليه السلام وأمره بقتله ، فذهب علي عليه السلام إليه ومعه السيف ، وكان جريح القبطي في حائط ، فضرب علي عليه السلام باب البستان ، فأقبل إليه جريح ليفتح له الباب ، فلما عرف عليا عليه السلام عرف في وجهه الغضب ، فأدبر راجعا ولم يفتح باب البستان ، فوثب علي عليه السلام على الحائط ونزل إلى البستان واتبعه ، وولى جريح مدبرا ، فلما خشي أن يرهقه صعد في نخلة وصعد علي عليه السلام في أثره ، فلما دنا منه رمى جريح نفسه من فوق النخلة ، فبدت عورته فإذا ليس له ما للرجال ولا ما للنساء ، فانصرف علي عليه السلام إلى النبي صلوات الله عليه وآله ، فقال : يا رسول الله إذا بعثتني في أمر أكون فيه كالمسمار المحمى في الوبر أم أتثبت ؟ فقال صلوات الله عليه وآله : لا بل تثبت ، فقال عليه السلام : والذي بعثك بالحق ما له ما للرجال وما له ما للنساء ، فقال صلوات الله عليه وآله : الحمد لله الذي يصرف عنا السوء أهل البيت.

    وفي شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد ج 2 - ص 457:كانت لعائشة جرأة على رسول الله حتى كان منها في أمر مارية ما كان من الحديث الذي أسرته إلى الزوجة الأخرى وأدى إلى تظاهرهما عليه فنزل فيهما قرآنا يتلى في المحاريب يتضمن وعيدا غليظا عقيب تصريح بوقوع الذنب .

    النقطة الخامسة: هل يجوز ذلك على نساء الأنبياء..؟؟

    الحديث الذي نقلته عائشة، يدل على أن ذلك يجوز، لأن رسول الله صلوات الله عليه وآله قد سكت عن ذلك، ولم يقل بأن ذلك لا يجوز، ويترك الصحابة يخوضون في الأمر، هذا وقد قال الله تعالى: يَا نِسَاء النَّبِيِّ مَن يَأْتِ مِنكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا...آية 30 سورة الأحزاب، ولم يكن جائزاً لم يقل الله سبحانه وتعالى ذلك، لكن وكما أسلفنا بأن ذلك تنزيه لساحة رسول الله صلوات الله عليه وآله!

    وفي آية 32 من سورة الأحزاب: يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا... فالإتقاء يجعلهن مميزات، ولا ميزة لهن بغير ذلك!

    وقال تعالى في قصة نبي الله نوح ونبي الله لوط عليهما السلام:
    ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ...آية 10 من سورة التحريم!

    جاء في مجمع البيان في علوم القرآن للشيخ الطبرسي ( 471 - 548 هـ ) ج5: ص319: فقال ابن عباس : كانت امرأة نوح كافرة تقول : إنه مجنون وإذا آمن بنوح أحد أخبرت الجبابرة من قوم نوح به ، وكانت امرأة لوط تدل على أضيافه ، فكان ذلك خيانتهما . وقيل : كانت خيانتهما النميمة ، إذا أوحى الله إليهما أفشتاه إلى المشركين!

    وهذا دليلٌ على أنهن لسن معصومات حتى يُنفى أن يصدر ذلك منهن!

    النقطة السادسة: الذي يرجع لتلك الروايات، يجد بأن أبا بكر وأمها، يطلبان منها الإعتراف والتوبة، فماذا يقولون في حقهما إذ أنهما صدقا ذاك الإفتراء عليها على حد زعم الروايات..؟؟

    النقطة السابعة: ما بال رسول الله صلوات الله عليه وآله لم يقم الحد على القاذفين لها بالأفك، كحسان بن ثابت شاعر الرسول صلوات الله عليه وآله، وزيد بن رفاعة ومسطح بن أثاثة وحمنة بنت جحش كما يقول بذلك أو ينقل ذلك الفخرالرازي في تفسيره عند تفسير سورة النور وأيضاً تفسير الدر المنثور ج6 : ص148 ، وتفسير الطبري ج18 : ص68، بل لم نجد غلظته على حسان بن ثابت، ومن يرجع إلى السيرة، نجد أن لحسان بن ثابت مكانة لا تخفى بوقع شعره!

    وفيما يريه الشيعة، فقد طلب رسول الله صلوات الله عليه وآله قتل الرجل الذي قذفته عائشة!

    وإن قالوا ما له لم يقم الحد على عائشة..؟؟ فنقول:
    أولاً: يكفيها ما نزل بحقهما من آيات تهديد ووعيد، فعذابها في حياتها أعظم عذاباً من إقامة الحد عليها، فكيف بشخصٍ يعيش وهو يعلم أين سيكون مصيره بعد الحياة..؟؟

    ثانياً: دليلٌ حي على أن نساء الأنبياء يصدر منهم القبيح، وهن لسن معصومات!

    النقطة الثامنة: إذا كان الله يحب عائشة وطهر ساحتها، فماذا يقولون في حديث المغافير..؟؟ يقول الهاشمي بن علي في كتابه الصحابة في حجمهم الحقيقيص 32:
    ونأتي إلى سورة التحريم حيث ترى عجبا ، إذ فضحت هذه السورة زوجتين من زوجات الرسول وهما عائشة وحفصة ، حيث جاء في سبب نزولها أن الرسول صلوات الله عليه وآله كان يأتي زينب بنت جحش ويأكل عندها عسلا ، فاتفقت عائشة مع حفصة على أن تقولا للرسول صلوات الله عليه وآله إن فيك رائحة مغافير ( الثوم ) ، وهكذا كان إلى أن قال الرسول صلوات الله عليه وآله : " لقد حرمت العسل على نفسي " ، فنزلت سورة التحريم ومنها قوله تعالى : إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِن تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ...آية 4 من سورة التحريم..إنتهى!

    وأنظروا قصة المغافير هذه في صحيح البخاري 6 : 194، وعلى هامشها أسأل: كيف تقبلون برواية من ثبت كذبه على الله ورسوله صلوات الله عليه وآله، فعلماء الجرح والتعديل يطرحون روايات من ثبت كذبهم، فقد جاء في الكفاية في علم الرواية للخطيب البغدادي (393-463هـ) ج: 1 ص: 101: باب الكلام في الجرح واحكامه:
    أخبرني أبو بكر احمد بن محمد بن احمد بن غالب الفقيه قال حدثني محمد بن احمد بن محمد بن عبد الملك الآدمى قال ثنا محمد بن على الأيادي قال ثنا زكريا بن يحيى بن عبد الرحمن حدثني احمد بن محمد البغدادي قال سمعت يحيى بن معين يقول
    (1) آلة الحديث الصدق والشهرة بطلبه وترك البدع واجتناب الكبائر لما كان كل مكلف من البشر لا يكاد يسلم من ان يشوب طاعته بمعصية لم يكن سبيل الى ان لا يقبل الا طائع محض الطاعة لأن ذلك يوجب ان لا يقبل أحد

    (2) وهكذا لا سبيل الى قبول كل عاص لأنه يوجب ان لا يرد أحد وقد أمر الله عز وجل بقبول العدل ورد الفاسق فاحتيج الى التفصيل لوصفهما

    (3) وكل من ثبت كذبه رد خبره وشهادته لأن الحاجة في الخبر داعية الى صدق المخبر فمن ظهر كذبه فهو أولى بالرد ممن جعلت المعاصى امارة على فسقه حتى يرد لذلك خبره

    (4) والكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم أعظم من الكذب على غيره والفسق به أظهر والوزر به أكبر

    وجاء في تدريب الراوي في شرح تقريب النواوي لعبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي (849-911هـ) ج: 1 ص: 331:
    أن الكاذب لا يقبل خبره أبدا ..إنتهى!

    فماذا يقولون، وهل رب العالمين يطهر ساحة من يكذب عليه جلّ وعلا وعلى رسول الله صلوات الله عليه وآله، أم كان ذلك فقط لتطهير وتنزيه ساحة رسوله صلوات الله عليه وآله؟

    وراجعوا هذا الموضوع:
    كاسيات عاريات ( هل المقصود: عائشة وحفصة)، إضغط هنا للمطالعة..!!

    النقطة التاسعة: اتخذ المغلوبون على أمرهم هذا الإفك ليشنعوا على مولانا أمير المؤمنين صلوات الله عليه، وقد نسبوا من خلال هذه الحديث موافقته وقبوله على ذلك، ولكن الأمر ليس، فنقول:
    أولاً: لم يكن ذلك إلا إمتثالاً لأمر رسول الله صلوات الله عليه وآله في تعقيب المرأة لتعترف بالحقيقة ويستبين الحال!

    ثانياً: أمير المؤمنين صلوات الله عليه وآله من أهل هذه الآية:
    إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا...آية 33 من سورة الأحزاب، ولا يمكن أن يصدر منه الخطأ، فراجعوا هذا الموضوع، اضغطوا هنا!

    ثالثاً: التشنيع يكون على من طلب التوبة منها، وهو أبو بكر، وأمير المؤمنين صلوات الله عليها، طلب من الرسول صلوات الله عليه وآله التحقق بسؤالها، وإن قالوا بأنه طلب من الرسول صلوات الله عليه وآله النظر إلى زوجة أخرى، فما ذلك إلا قول الله تعالى: عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا...آية 5 من سورة التحريم !

    رابعاً: أخرج ابن شيبة في مسنده عن الإمام الشافعي عن عمه محمد بن علي بن شافع قال : دخل سليمان بن يسار على هشام بن عبد الملك فقال له : يا سليمان : الذي تولى كبره من هو ؟ قال : ابن أبي ، قال هشام : كذبت ، هو علي ، قال : أمير المؤمنين اعلم بما يقول ، فدخل الزهري ، فقال هشام : يا ابن شهاب ، من تولى كبره ، قال : ابن أبي ، قال هشام : كذبت ، هو علي ، فقال الزهري : أنا أكذب ، لا أبا لك ، والله لو نادى مناد من السماء ، أن الله أحل الكذب ، ما كذبت .. راجعوا صحيح البخاري ج3 : ص227 - 231 ، ج5 : ص148 - 155 ، صحيح مسلم ج8 :ص102 - 116 ، مسند الإمام أحمد ج6 : ص59 ، سنن الترمذي ج5 : ص13 ، فتح الباري ج7 : ص437 ، الزهري : المغازي النبوية ص 119 ، تفسير ابن كثير ج3 : ص436 - 437 ، تفسير الطبري ج18 : ص89!

    النقطة العاشرة: من خلال النقاط التي ذكرتها أعلاه، أعتقد بأن هذا الحديث من وضع الوضاع!

    نسألكم الدعاء

    يَا مَنْ يَكْفِي مِنْ كُلِّ شِيءٍ، وَلا يَكْفِي مِنْهُ شَيء، اْكْفِنِي مَا أهَمَّنِي
    اللهم صل على محمدٍ وآل محمد، اللهم بحق الزهراء صلوات الله عليها روِّع قلب مَنْ روَّع قلب خادمة الزهراء صلوات الله عليها، اللهم ومزقهم تمزيقاً واجعلهم طرائق قدداً ولا ترضي الولاة عنهم أبداً،،،
    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ, تَوَكَّلْتُ عَلَى الحَيِّ الذّي لا يَمُوتُ وَتَحَصَّنْتُ بِذِي العِزَّةِ وَالعَظَمَةِ وَالجَبَرُوتِ وَاسْتَعَنْتُ بِذِي الكِبْرِيَاءِ وَالمَلَكُوتِ مَوْلاي اسْتَسْلمْتُ إليْكَ فَلا تُسَلَِمْنِي وَتَوَكَّلْتُ عَلَيْكَ فَلا تَخْذُلنِي وَلَجَأتُ إلى ظِلْكَ البَسَيطِ فَلا تَطْرَحْنِي أنْتَ مَطْلَبِي وَإليْكَ مَهْرَبِي تَعْلَمُ مَا أُخْفِي وَمَا أُعْلِن وَتَعْلَم خَائِنَة الأعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُدُور فَأمْسِك اللَّهُمَّ عَنِي أيْدِيَ الظَالِمِينَ مِنَ الجِنَّة وَالنَّاسِ أجْمَعِين وَاشْفِنِي وَعَافِنِي بِرَحْمَتِكَ يَا أرْحَمَ الرَّاحِمِينَ وَبِمُحَمَّدٍ وَعَلِيٍ وَفَاطِمَة وَالحَسَنِ وَالحُسَيْنِ وَعَلِيٍ وَمُحَمَّدٍ وَجَعْفَرٍ وَمُوسَى وَعَلِيٍ وَمُحَمَّدٍ وَعَلِيٍ وَالحَسَنِ وَالخَلَفِ الصَّالِح عَلَيْهُمُ السَّلام

    [/align]

موضوع مغلق
صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك


ما ينشر في شبكة هجر الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم
تصميم قلعة الإبداع Designed by innoCastle.com