موضوع مغلق
صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 82

الموضوع: مفجر الثورة، ضيف عضو و لقاء

  1. #21
    عضو متميز الصورة الرمزية صلوا على محمد
    تاريخ التسجيل
    08-12-2002
    الدولة
    حـســـاوي 2011
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,644
    بسمه تعالى

    سؤالي للأخ الكريم مفجر الثورة حفظه الله ورعاه وجعل الجنة منزله ومثواه

    هل تشـيـّع على يدك أحد ؟؟ لا اقصد المنتديات انما على أرض الواقع تناقشت معه الى أن أعلن تشيعه ؟

    ما نصيحتك للشباب الشيعي .. خصوصاً في السعودية والخليج بإعتبار هذه الدول تعتمد على المنهج الوهابي في المدارس ؟؟

    وشكراً

  2. #22
    [align=justify]
    بسم الله الرحمن الرحيم،،،
    اللهم صل على محمدٍ وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قال تعالى في محكم كتابه العزيز:
    وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا، وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا، وَأَلَّوْ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لأَسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقًا، لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَمَنْ يُعْرِضْ عَنْ ذِكْرِ رَبِّهِ يَسْلُكْهُ عَذَابًا صَعَدًا...آية 14-17 من سورة الجن.

    هذه الدنيا الدنية، التي من هوانها على الله، أن يقتل مولانا أبي عبدالله الحسين صلوات الله عليه، ويُهدى رأسه إلى بغيَّ بني أمية لعنهم الله، لا فائدة منها إلا أن تكون طريقاً سالكاً نروضه بأنفسنا وذلك باتباع الوحي الذي أنزل على قلب الرسول الأعظم صلوات الله عليه وآله وهذا القرآن الناطق –أعني العترة الطاهرة صلوات الله عليهم- الذين هم الراسخون في العلم، قال تعالى: هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ...آية 7 من سورة آل عمران.

    قال تعالى: قُلْ هَلْ مِن شُرَكَآئِكُم مَّن يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ قُلِ اللّهُ يَهْدِي لِلْحَقِّ أَفَمَن يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَن يُتَّبَعَ أَمَّن لاَّ يَهِدِّيَ إِلاَّ أَن يُهْدَى فَمَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ...آية 35 سورة يونس.

    ففي هذه الدنيا، إما أن تكون عاقبتنا محمودة وإما غير ذلك، وعلى ذلك – وكما أسلفت - يجب علينا معرفة طريقنا، فتعابير البشر تختلف باختلاف عواطفم، وعواطفهم تختلف باختلاف ظروفهم، وظروفهم تختلف بقربهم من الدنيا أو بعدهم عنها، والدنيا آتيةٌ إلينا جرياً جرياً بزخرفها وزبرجها، فما نحن صانعون بغمرة وفرحة تدوم للحظة، وما نحن فاعلون لنصل لجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ، فالأيام صحائف الأعمار، والسعيد من يخلدها بأحسن الأعمال، فلنجعل إيماننا يقيناً، وحرصنا علماً، وعلمنا حلماً، وقصدنا غنىً، وخشوعنا عبادة، وتجملناً فاقة، وصبرنا شدة، وطلبنا حلالاً، ونشاطناً هدىً، وتحرجنا رضاً، نعمل الأعمال الصالحة ونحن وجلون، نمسي ونحن شاكرون، نصبح ونحن ذاكرون، نحذر من الغفلة، فرحين بما أصبنا من الفضل والرحمة.

    اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ صَلاةً كَثِيرَةً تَكُونُ لَهُمْ رِضاً، وَ لِحَقِّ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ أَداءً وَقَضاءً بِحَوْلٍ مِنْكَ وَقُوَّةٍ يَا رَبَّ الْعالَمِينَ . اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ الطَّيِّبِينَ الاََْ بْرارِ الاََْخْيارِ، الَّذِينَ أَوْجَبْتَ حُقُوقَهُمْ، وَفَرَضْتَ طاعَتَهُمْ وَوِلايَتَهُمْ .

    اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَاعْمُرْ قَلْبِي بِطاعَتِكَ، وَلاَ تُخْزِنِي بِمَعْصِيَتِكَ، وَارْزُقْنِي مُواساةَ مَنْ قَتَّرْتَ عَلَيْهِ مِنْ رِزْقِكَ بِما وَسَّعْتَ عَلَيَّ مِنْ فَضْلِكَ، وَنَشَرْتَ عَلَيَّ مِنْ عَدْلِكَ، وَأَحْيَيْتَنِي تَحْتَ ظِلِّكَ، اللّهُمَّ فَأَعِنَّا عَلَى الاسْتِنانِ بِسُنَّة رسولك صلوات الله عليه وآله، وَنَيْلِ الشَّفاعَةِ لَدَيْهِ . اللّهُمَّ وَاجْعَلْهُ لِي شَفِيعاً مُشَفَّعاً، وَطَرِيقاً إِلَيْكَ مَهْيَعاً، وَاجْعَلْنِي لَهُ مُتَّبِعاً حَتّى أَ لْقاكَ يَوْمَ الْقِيامَةِ عَنِّي راضِياً، وَعَنْ ذُ نُوبِي غاضِياً، قَدْ أَوْجَبْتَ لِي مِنْكَ الرَّحْمَةَ وَالرِّضْوانَ، وَأَ نْزَلْتَنِي دارَ الْقَرارِ وَمَحَلَّ الاََْخْيارِ .

    اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَاسْمَعْ دُعائِي إِذا دَعَوْتُكَ، وَاسْمَعْ نِدائِي إِذا نادَيْتُكَ، وَأَ قْبِلْ عَلَيَّ إِذا ناجَيْتُكَ فَقَدْ هَرَبْتُ إِلَيْكَ ، وَوَقَفْتُ بَيْنَ يَدَيْكَ مُسْتَكِيناً لَكَ، مُتَضَرِّعاً إِلَيْكَ، راجِياً لِما لَدَيْكَ ثَوابِي، وَتَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي، وَتَخْبُرُ حاجَتِي، وَتَعْرِفُ ضَمِيرِي، وَلاَ يَخْفى عَلَيْكَ أَمْرُ مُنْقَلَبِي وَمَثْوايَ، وَما أُرِيدُ أَنْ أُبْدِىََ بِهِ مِنْ مَنْطِقِي ، وَأَ تَفَوَّهَ بِهِ مِنْ طَلِبَتِي، وَأَرْجُوهُ لِعاقِبَتِي، وَقَدْ جَرَتْ مَقادِيرُكَ عَلَيَّ يَا سَيِّدِي فِيما يَكُونُ مِنِّي إِلى آخِرِ عُمْرِي مِنْ سَرِيرَتِي وَعَلانِيَتِي وَبِيَدِكَ لاَ بِيَدِ غَيْرِكَ زِيادَتِي وَنَقْصِي وَنَفْعِي وَضَرِّي. آمين رب العالمين.

    أشكر شبكة هجر المحترمة على هذه الإستضافة، وأشكر أخي االحبيب (إسلامي4) على كلماته اللطيفة، والتي قد أخجلتنا وطأطأت برؤوسنا، فما عاد قلمنا يهدر، فخففوا من كلماتكم نحوي، واجعلوها كلمات نقدٍ، تفيدني في آخرتي ودنياي إن شاء الله تعالى. أشكرك جزيل الشكر عزيزي.

    لنا عودة إن شاء الله تعالى، للتعليق على أسئلة أو كلمات الأخوة الأحبة حرسهم الله وأيدهم بتأييده، كما وأرجو الإبتعاد عن المسائل الشخصية (الدقيقة منها بالخصوص) وأرجو أيضاً طرح الأسئلة البعيدة عن التحقيق والتدقيق لكي لا أتأخر في الرد عليكم، وكما وأجو الإلتفات لهذا الأمر وهو أن ( مفجرالثورة ) إنسانٌ عاديٌ جداً من عوام شيعة أهل البيت صلوات الله عليهم، لم ينهل من الحوزات العلمية، وليس لديه مكتبة يعتمد عليها، فلا تحرجوه أكثر، بارك الله فيكم.

    دعائي وصلواتي لكم
    أخوك
    مفجرالثورة
    [/align]

  3. #23
    [align=justify]بسم الله الرحمن الرحيم،،

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

    أخي العزيز (شـهـم)، سلمك الباري تعالى، شكرأً جزيلاً، وكما أنت معجب بفقيرٍ مثلي، فأنا معجبٌ بنشطٍ مثلك، له هذه الحركة والنشاط في كثير من الواحات، وأسأل الله أن تجعله نشاطاً في طاعة الله ورسوله وأوصيائه الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين.

    بالنسبة لأسئلتك اللطيفة، أخبرك بأني لدي أجوبة على أسئلة لطيفة من قبل الأخ الكريم (MEMD) في الواحة العامة، وهذا رابطها، إضغط هنا لتطالعها، ولا بأس بإجابة هذه الأسئلة:
    س1/ عضو معجب بمواضيعه تهدي هذه الوردة ؟

    ج: الأخوة في الإسلامية، وأذكر بعضهم: الشيخ علي عبدالحسين، الفخرالرازي، قاسم، مرآة التواريخ، الفاطمي، الحزب، منصور أبو الحسن، المهند، أسد الله الغالب، ليث العرين، ابن الجنيد، أبو علي الدمشقي، الشيخ أبوحسام، البحرالزخار، العلامة التلميذ، الشيخ عمار الغدادي، المعتمد في التأريخ، حبيب الأسدي، شديد الشكيمة، شآبيب الروح،... القائمة جداً طويلة، فليعذرني الأخوة الأحبة الذين لم أذكرهم هنا.

    س2/ عضو نشيط جداً وفعال برأيك ؟
    ج: أنت

    س3/ عضو ودك تتهاوش وياه ؟
    ج: أنت

    س4/ عضو تتمنى اللقاء بِه والتعرف عليه ؟
    ج: أحب لقيا جميع المؤمنين في الجنة إن شاء الله تعالى.

    س5/ عضو التقيت به مسبقاً ؟
    ج: بعض أصحابي مشاركون في الشبكة.

    ج: س6/ عضو تريد عودته لشبكة هجر الثقافية ؟
    الفخرالرازي، الجمري، معسل، الشيخ عمار البغدادي، وآخرون.

    س7/ عضو تحس أنه متين ؟
    س8/ عضو تحس أنه عصقول " يعني ضعيف " ؟
    س9/ عضو غريب عجيب غامض ؟


    ج: أنت

    س10/ عضو تحب تهديه كلمة أو نصيحة أو كلمة إعجاب ؟
    أهدي جميع المؤمنين والمؤمنا تحياتي ودعائي. وأشكرهم إن دلوني على أخطائي.

    س11/ لماذا أسميت نفسك بـ مفجر الثورة ؟
    دخلت ساحة المنتديات فقط دون سبب يذكر، ولدخول أحد المعاندين في ذلك المنتدى، تغير إسم عضويتي إلى (مفجرالثورة)، وهذا الإسم لخ خصوصية بالنسبة لي (ليس لأنه لقبٌ لمولاي روح الله الخميني) بل لأنه لقب للأنبياء والمرسلين والأولياء والصالحين، لأنهم كلهم مفجرو للثورة في وجه الظلم والباطل، وأخص به سيدي ومولاي ومعتمدي ورجائي أبي عبدالله الحسين صلوات الله وسلامه عليه.

    شكرأً جزيلاً، وأعتذر إن لم أوفي حق أسئلتك.

    أخي العزيز (مجــــــ قارئ ــــــــرد) سلمك الله من كل سوء،
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته، وأسعد أوقاتك بذكر النبي وآله الطاهرين صلوات الله عليهم.

    س1 من وجهة نظرك العامه متى سيتجرء شباب الأخوة السنه ويدك حصون الحصار الاعلامي حول الصحابه ويكتشف الطوام والخلافات وماجرى بينهم قبل وبعد وفاة الرسول الاعظم؟

    ج: ببسم الله أقول: بأن طبول هذه الجرأة قد بدأت من إنتصارات حزب الله سلمهم الله، ولكن الإعلام في مجال الإستبصار ضعيفة جداً بل لا يكاد يذكر، ولكن بعد ظهور القنوات الشيعية ومنها قناتي الأنوار والفرات الفضائيتين، بدأت هذه الصحوة تظهر (عيانأً) وستشهد في الأيام القادمة هذه الصحوة وسيشيع خبرها في وسط (نجد)، وأحب أن أخبرك بأن قناة الأنوار الفضائية، تتعرض للهجوم الآن، وهناك حوالي (خمس) دعاوى لإغلاقها، من الرياض، والكويت (جماعة ظالم أمير المؤمنين والزهراء صلوات الله عليهما) و الأردن، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقبلون والعاقبة للمتقين.

    س2 لماذا الوهابية دائماً يفضلون الغير على اهل البيت رغم البينات الواضحات لتفضيل الرسول لهم؟ ويجاهدو على عدم ذكر اي فضيله لهم لدرجت الأنكار؟

    ج: لأنهم مصداقٌ لهذه الآية الكريمة: أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ...آية 23 من سورة الجاثية.

    س3 في زمننا هذا هل تصل المكابره والعناد في النفس لبيع الآخره بالدنيا؟ رغم سهولة البحث والأطلاع ولمصلحة من؟

    ج: الآية الكريمة تجيب عن هذا السؤال تفصيلاً، والمصلحة واضحة جداً، فقد عبدوا هواهم (الشيطان) فالمصلحة تصب في ما أرده الشيطان، قال تعالى: وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُورًا...آية 64 من سورة الإسراء، هذا ولي موضوع مستفادً من محاضرة للشيخ حبيب الكاظمي سلمه الله، بعنوان، الهَوَى، أسبابه وعلاجه.، إضغط هنــا لمطالعته.

    سلمك الله عزيزي ووفقكم لما يحب ويرضا.

    أخي الحبيب الذي لا أراه (المدعي العام)، سلمك الله من كل سوء، أين أنت يا رجل..؟؟ لم أرك إلا في منتدى القطيف ترحب بي ولم أستطع رد التحية، ولم أرك بعدها

    تحياتي وسلامي لك. وجعلك الله سيفا قاطعاً على أعداء الله ورسوله صلوات الله عليه وآله.

    أخي العزيز واستاذي الكريم (ابو تراب البحراني)، سلمك الله وأيدك بتأييده. شكرأً لك على الترحيب والتحية.

    س1: كم من الوقت تقضيه في البحث الواحد؟

    ج: يعتمد من بحث لآخر، فالأبحاث التحقيقية، لها الوقت الأوفر، ولكن دون ذلك، فبعضها لم تأخذ مني حتى 10 دقائق، والسبب معروف لكل ذي نظر عندما يعرف الطرف الآخر.

    س2: ما هو اول بحث قمت بنشره ؟

    ج: لا أذكر بالضبط، ولكن دخلت لشبكة هجر وطرحت موضوعا ( يدل على ضعف حجتي ربما مقارنة بالحاضر) وهو السماء تهدد المرتدين بقيادة عظيمة وتصفها بخمس صفات عظيمة ايضاً مجتمعة، إضغط هنـــا لتطالعه، ولولا كسلي، لبنيت عليه بنياناً عالياً لا يرد.

    س3: ما هو البحث الذي تحس انه قريب الى قلبك؟

    ج: كل البحوث التي وجد فيها الأخوة إنتصاراً للحق والحقيقة، واعلم عزيزي، كلما رأيت توفيقأً في قلمبي، فلست أنا من كتبه وإنما هو من باب: فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَكِنَّ اللّهَ قَتَلَهُمْ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللّهَ رَمَى وَلِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلاء حَسَناً إِنَّ اللّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ...آية 17 من سورة الأنفال. ولكن في مواضيع سيدتي ومولاتي الزهراء وسيدي ومولاي أمير المؤمنين صلوات الله عليهما وقعها الخاص على قلبي. تجدها في قسم الخاص، الإمامة (الصواعق العلوية) والصواعق الفاطمية. هذا ولي تحقيق لمحاضرة آية الله السيد كمال الحيدري حفظه الله، وهو حقيقة الصلاة على النبي وآله، صلوات الله عليهم أجمعين.

    س4: من هو الكاتب الذي تحب ان تقرا مقالاته ؟

    ج: كل الأخوة الذي ذكرت أسماءهم سلفاً في ردي على الأخ العزيز (شهم) وآخرون..!!

    سلمك الله من كل سوء، أسألكم الدعاء،،،

    أخي الكريم (حسين البحراني) حفظك الله، تحية وشكر لشخص الكريم وسأل الله لك التوفيق.

    س1: لماذا اختار الوهابية اسلوب التكفير لكل من يختلف مهم؟

    ج: في اعتقادي، هم يحاولون القيام بهدم الإسلام كما كان سلفهم، فقد تفرقت الأمة بسببهم إلى (73) فرقة، ولكن بفضل وجود نجوم الأرض آل محمدٍ صلوات الله عليهم، لم يستطيعوا القضاء على الإسلام، فما زالت راية أهل البيت صلوات الله عليهم خفاقة تهدر بصوت عالٍ ( لا إله إلا الله، محمدٌ رسول الله) صلوات الله عليه. فالتكفير هو منطلقهم لتفريق المسلمين وخصوصاً عندما تمتلئ تلك العقول الفارغة (أعني صغارهم وجهالهم) بعقيدة التوحيد الخاطئة، وعندما يؤولون لهم الآيات كما يشاؤون هم، كهذه الآية الكريمة: فَإِذَا انسَلَخَ الأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُواْ الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُواْ لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَخَلُّواْ سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ...آية 5 من سورة التوبة، عندها سيدبوا لتمزيق المسلمين، ويطيعوا بذلك سندهم اليهود والصهاينة، وقد كان لي مقال بعنوان: مقارنة بين الوهابية واليهود، حبذا مطالعته، بالضغط هنـــا.

    س2: هل الوهابية مقتنعون بما يقومون به أم هو مجرد حماس لا غير؟

    ج: كما أسلفت، يتربى جيلهم على أفكار وعقائد خاطئة وخصوصأً عقيدة التوحيد، لأنها إن لم تكن صحيحة، فاعلم بأن بقية العقائد ستكون فاسدة أيضاً، فأول الدين معرفة الله، كما قال سيدي ومولاي أمير المؤمنين صلوات الله عليه، فهم يعتقدون أن نهجهم صحيح، ولكن أيضاً كثير منهم، يعرفون بأنهم على باطل، لكن غلبة الهوى وحب الدنيا آخذٌ بهم كل مأخذٍ، والله المستعان.

    س3: كيف يمكن التوصل لعقل وهابي متعصب و جعله يفهم الحوار على أصوله؟

    ج: عندما يكون له عقل، وعندما يكون له عقل، يجب أن يكون عاقلاً وحكيمأً، وعندما يكون كذلك، أرجو أن لا يكون معانداً، وبعد ذلك، ستجد الحوار على أصوله، فكل ما تراه معهم من حوارات فهي ليست إلا خوارٌ.

    أسألك الدعاء

    أخي العزيز (أبو علي الدمشقي)، سلمك الله، وطيب أنفاسك، رويدك وعلى مهلك بخادمك، فلست إلا من يستفيد مما تخطه أقلامكم، أسأل الله لنا ولكم السداد والثبات على ولاية الأطهار عليهم الصلاة والسلام.

    س 1- ما هي أفضل طريقة تتبعها لإحضار النص المناسب من مصادر العامة للرد على موضوع معين بأسرع وقت ممكن؟

    ج: بما أنني لست متخصصاًُ في هذه الأمور، أقول
    أولاً: على من له فسحة من الوقت، وله يدٌ لكي يصل إلى الكتب (الشيعية والسنية)، عليه بتثقيف نفسه ثقافة تحقيقية، وليس مجر قراءة عابرة، بعدها، اعلم بأن هذا الشخص سيكون له الباع الكبير للحوار والمناظرة والرد الخاطف.

    ثانيأً: ولمن ليس لديه ما سبق (مثلي)، فعليه الحضور عند منابر سيدي ومولاي أبي عبدالله الحسين صلوات الله عليه، لينهل من أخلاقهم وعلومهم، ولا أخفي عليك، فإني أفضل الخطيب الذي يذكر خطبته ويدعمهما بتأريخ آل بيت محمدٍ صلوات الله عليهم، حتى كأن الموضوع يظهر للمستمع كأنه قصة ( والقصة ) وقعها أفضل من وقع قراءة كتاب معين، فكل ما تراه تقريباً من خادمكم إن هو إلا من بركة منبر مولاي أبي عبدالله الحسين صلوات الله عليهم.

    هذا للتخصيص، أما غير ذلك: فاعلم بأن الشبهات الموجودة ليست جديدة، ولكن الجديد هو طريقة الرد عليها فقط لا غير، والإنترنت يغنيك بكل شاردة وواردة للرد على كل أمر. فالعلماء الأعلام قد ردوا بكتبهم القيمة على جميع الشبهات، وقراءتها تعني صقلك لقدرتك، وسرعة ردك أيضاً.


    2س- كيف تنمّي معارفك و معلوماتك و ثقافتك لكي تتطور باستمرار ولا تتوقف كمحاور عند حد معين؟؟

    ج: أجبت عن ذلك في السؤال السابق، وأكرر وأقول/ القراءة الواعية، القراءة الواعية، القراءة الواعية. وأضيف، على الأخوة القرّاء أن يقروا كتبا تحقيقاً إن لم تكن لهم القدرة على التحقيق، فهناك من العلماء من تر في كتبهم تحقيقاً يغنيك عن التحقيق بنفسك أصلاً، ويريك الحقيقة كالشمس في وضح النهار.

    وفقكم الله لكل خير وأسألك الدعاء.

    مولاي الحبيب (ليث العرين)، سلمك الله وأيدك، شكرأً لك، حضورك يشرفني، وكأنك مولاي تريد تسديدي، فلا تبعد عن عينيك ظلالي

    مولاي العزيز (خادم العشيره) الذي يحرجني بكلماته في كل موضوع لي يعلق عليه، سلمك الله وأيدك، وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.

    س1: افضل كتاب معاصر قراتة يضيف لك معلومة ممتازة

    ج: القرآن الكريم، القرآن قديم جديد، كلما قرأته، وجدته فيه ما يفتح بصيرتك، ويهديك صراط سوياً، فاقرأه ما أمكنك، إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَى مِن ثُلُثَيِ اللَّيْلِ وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ وَطَائِفَةٌ مِّنَ الَّذِينَ مَعَكَ وَاللَّهُ يُقَدِّرُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ عَلِمَ أَن لَّن تُحْصُوهُ فَتَابَ عَلَيْكُمْ فَاقْرَؤُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ عَلِمَ أَن سَيَكُونُ مِنكُم مَّرْضَى وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الْأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِن فَضْلِ اللَّهِ وَآخَرُونَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَاقْرَؤُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ..آية 20 من سورة المزمل.

    س2: هل زرت مراقد ال البيت في العراق مؤخرا

    ج: لازلنا في شوقٍ للتشرف بذلك، وأسأل الله العلي الأعلى أن يكون ذلك قبل رحيلي عن هذه الدنيا.

    س3: افضل الكتب التأريخية القديمة توصي بقرائتها

    ج: كما أخبرتكم في مقدمتي، مكتبتي لا تكاد تذكر، وإن ذكرت، وجدت فيها كتب باللغة الإنجليزية، وقليلٌ من كتب العامة، والقلة الباقية، هي كتبنا، وذلك لعدم طول اليد. ولكن أنصحك، بقراءة تأريخ أهل البيت صلوات الله عليهم، وهناك موسوعة ( أعلام الهداية) تباع في الأسواق، فاغتنمها، واقرأها بتأن وتمعن، لتعرف التأريخ لصحيح، فبعد معرفتك التأريخ الصحيح، ستعرف الغث من السمين في كلمات الكتب التأريخية الآخرى. وانصحك بقراءة كتاب (الصحيح من سيرة الرسول) صلوات الله عليه وآله لآية الله السيد جعفر مرتضى العاملي حفظه الله، لهو كتاب يستحق أن يكتب بماء الذهب.

    س4: نصيحتك للقارء غير الحوزوي في اختيار كتبه كتاب

    ج: بما أنني لست حوزوياً، ولست طالب علم (بالمعنى المتعارف عليه) أنصحه بأن يقرأ واجباته، وأن يقرأ كتب الأعمال والمسائل المنتخبة أو المسائل الميسرة لمرجعه الذي يقلد، ليقيم صلاته ويحج ويزكي ويخمس...إلخ، بعد ذلك يتفرغ لقراءة كتب آخرى، وأخص بالذكر العلماء الثقات الذين يدلوا كل طاقاتهم ليعرفوا ويعرفوا الناس الحق وأهله، وكثيرأً إستقادتي بقراءة ما تيسر لي من كتب المحقيقين البارعين:
    آية الله السيد جعفر مرتضى العاملي، وآية الله الشيخ جعفر السبحاني، حفظهما الله، فكتبهم محققة من قبلهم، أنصح من ليس لديه أدنى إطلاع، قراءة كتبهم، ومن ثم ينتقل إلى كتبٍ آخرى.

    س5: كتاب يفيد في كيفية الحوار

    ج: قد وضعت مناظرة بين آية الله السيد جعفر مرتضى العاملي سلمه الله، وبين الشيخ فرحان المالكي، والتي جرت في شبكة الميزان، وعقيدتي فيها بأنها إنوذجٌ لمن يريد أن يتعرف على كيفية المناظرات التي تخنق الطرف الآخر فلا يحر جواباً. وقد نشرت هذه المناظرة على شكل كتاب بإسم (أفلا تذكرون) أو باهتوهم.

    أسألك الدعاء

    أختي الفاضلة الكريمة (حلم الوجود) ، سلمك الباري تعالى،
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته،

    أشكر متابعتكم وتشريفنا بحضوركم، واسأل الله العلي الآعلى أن يرد غائبكم كلمح البصر أو أقرب من ذلك، يا الله.

    أسألك الدعاء

    أخي العزيز (رافد النجفي)، سلمك الباري تعالى. وحياك الله،،

    س1: ما هو تحصيلك الدراسي او الحوزوي؟

    ج: لست حوزوياً ولا طالب علم بالمعنى المتعارف عليه.

    س2: لماذا اكثر مواضيعك تكون بخصوص المسائل الخلافيه ؟

    ج: أولاً: أحب أن أقول، بأن مواضيعي وأن كان يُنظر إليها بتلك النظرة التي تقول بأنها تفرق المسلمين، إلا أنها ليست كذلك البتة، عندما يحاورنا أو يقرأ مقالنا من كان منصفٍ في نفسه، ولا يتبع هواه، فإنها ستكون له رسل هداية إن شاء الله تعالى.

    ثانياً: الإختلاف في عقيدتي هو الذي لا يظهر إلا بعد طهور أمرٍ ما، فالأمور التي نختلف عليها، هي أمور واضحة للعيان وبالنسبة لي ، لا أقول أختلافاً ، بل أقول إن عقيدتي إن هي إلا أمور يقينية وليس في قاموسي إنها نقطة إختلاف معهم، بل أقول بأنهم في ضلال وعليهم يمعرفة ضلالهم.

    ثالثاً: الإختلاف إذاً، هو تلك الأمور التي يطلقها أهل الجهل والإنحطاط والضلال لتكفير المسلمين، سنة وشيعة على حد سواء، أفلا ترون كيف تثير حفيظتهم فيهجمون على الشيعة في العراق وباكستان يَسُومُونَهمْ سُوَءَ الْعَذَابِ يُذَبِّحُونَ أَبْنَاءهمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءهمْ..؟؟

    إذاً هناك فرق بين الإختلاف، والحوار، وما تر من قسوة الحوار، إن هو إلا قسوة الحق، وهل بعد الحق إلا الضلال، ومن ضاق عليه الحق فالجور عليه أضيق، ولتعلم عزيزي، بأن من قرائي أصدقاء لي من أهل العامة، يتحرمونني ويجلونني، ولا يسألون لي سوى الخير، وهم على إتصال معي، ولا أجد منهم تنفراً مني بسبب تلك المواضيع لأنها مدعمة بأدلة وبراهين ولم أأت بشيء من كيسي.

    س: 3 قراءة لك بعض الابحاث الاخلاقيه ,,,,هل انت من الباحثين في هذه المواضيع او من المتابعين؟

    ج: كل ما تراه، هو من منبر سيدي ومولاي أبي عبدالله الحسين صلوات الله وسلامه عليه، فلست باحثاً ولا مطلعاً، ولكن إنسانٍ بسيط، يريد الوصول والتمس بسفينة الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين.

    تحياتي ودعائي لك، واسألك الدعاء عزيزي

    الأخ العزيز (شيبوب)، حياك الله وهداك إلى صراطه المستقيم،،

    اعلم عزيزي، بأن ( مفجرالثورة) قد عاش مذ كان علقة في بحر ولاية أمير المؤمنين صلوات الله عليه، بعدها خرج إلى الدنيا وأول ما تنفس، تنفس عشق حب أمير المؤمنين صلوات الله عليه، وأول ما سمع سمع الإذان والإقامة برفع الشهادة الثالثة، وأول ما شرب، شرب حب أمير المؤمنين صلوات الله عليه، فكان وجوده أمير المؤمنين صلوات الله عليه، وحياته أمير المؤمنين صلوات الله عليه، وبين كل هذا وذاك، ألطاف وبركاته وصلوات الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها صلوات الله عليهم. فكيف ترى وضعي بعد ذلك.

    أشكرك مولاي (ليث العرين) على ردك عليه أيضاً، واشكر مولاي (أبي تراب البحراني)

    تحياتي عزيزي شيبوب وأسأل الله لك الهداية والصلاح.

    الأخ الفاضل/ الأخت الفاضلة/ (عشاق الحق) سلمكم الله،،
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،،

    أشكر لكم حضوركم، ودعاءكم لنا وللمؤمنين والمؤمنات، وأسأل الله الكريم كل ما سألتم،،

    دمت في رعاية الله وحفظه.

    العم العزيز (أبومطر)، الذي يطنش رسائلي في السابق فلا يرد، سلمك الله وحفظك وحرسك من كيد عدوك،،

    س1: يتمنى منكم ومن ربعي نبذ الخلافات والاعتراف بالحق فضيله ..

    ج: تحياتي لك ودعائي، وأشكرك على نصيحتك، واقول: أربعة عشر قرنأً والشيعة في صمت، ولا يهتمون لهذا أو ذاك وهم يذبّحون ويعاملون بخسة ودناءة، فدع لهم الحوار معهم، حتى يهدوا أركانهم كما هدة ثورة الإمام روح الله الخميني أركان الشاه، وكما هدَّ أركان الصهاينة في لبنان. فيجب إيقاف ضلالهم، لأنهم لا خير فيهم كلهم لا وفي ما يكتبون ولا يقولون.

    أسالك الدعاء،،

    الأخ الكريم (ali110noor) سلمك الله،
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته وأسعد الله أوقاتك بذكره وطاعته،،،

    شكرأً على ترحيبك بمثلنا،،

    س1: ماهو تصورك على كل من يجمع بين امرين حب الحسين عليه السلام ويزيد على سبيل المثال ماذا تسمي هذا الحب اذا كان فعلا حب ؟

    ج: الدين هو الإيمان والكفر، وما الحب والبغض إلا الإيمان والكفر، فهل يمكن الجمع بين النقيضين، حب ولي الله وحب عدوه..؟؟

    وهذه عقيدة الولاء والبراءة.

    قال رسول الله صلوات الله عليه وآله (يا علي لا يحبك إلا مؤمن ولا يبغضك إلا منافق) صدق الرسول الأعظم صلوات الله عليه وآله!

    قال تعالى: قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ...آية 31 من سورة آل عمران.

    فهذا معنى الحب، الإتباع والطاعة، وفي المقابل، ما يريد الله منا تجاه أعداءه..؟؟ قال تعالى: وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ...آية 60 من سورة الأنفال، وقال تعالى: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ...آية 9 من سورة التحريم.

    حاول مراجعة مفردات هذه الآيات 30-32 من سورة الأحقاف:
    قَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَابًا أُنْزِلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُسْتَقِيم، يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ، وَمَنْ لاَ يُجِبْ دَاعِيَ اللَّهِ فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الأَرْضِ وَلَيْسَ لَهُ مِنْ دُونِهِ أَولِيَاءُ أُوْلَئِكَ فِي ضَلاَلٍ مُبِينٍ.

    أريأت كيف بأن حب ولي الله ظاهراً في هذه الآية، ولا يمكن أن نحب عدوه، قال تعالى: وَمَنْ لاَ يُجِبْ دَاعِيَ اللَّهِ فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الأَرْضِ وَلَيْسَ لَهُ مِنْ دُونِهِ أَولِيَاءُ أُوْلَئِكَ فِي ضَلاَلٍ مُبِينٍ!

    قال أمير المؤمنين صلوات الله عليه:
    من لم يجب داعي الله، فليس له في الإسلام نصيب، ومن أجاب إشتاقت إليه الجنة.

    والمرأ مع من أحب، فأين سيكون هذا المحب ليزيد..؟؟

    راجع هذا الموضوع: الـــــنــــاصــــبــــي، إضغط هنــا!

    أخي العزيز (خادم البقيع) سلمه الله،،

    أفضل تحياتي وصلواتي لك،،

    س1: لما ذا لم نجد إلى الآن من علمائنا الكرام ردا على كتب أحسان إلهي رغم تبجح الوهابيين بها وكثرة إستدلالاتهم منها ؟

    ج: بل لو راجعت محاضرات سماحة الشيخ الحاضر الغائب أحمد الوائلي قدس، لوجدت رداً عليه، وهناك من العلماء (كما أتذكر) كتب ردأً عليه، ولكن للأسف الشديد، لا يوجد من ينشر تلك الكتب،،،

    وقد بدأ نشر رد عليه، سماحة العلامة التلميذ سلمه الله، فكتب كتاب الفوائد البديعة ( رد على كتاب السنة والشيعة لإحسان إلهي ظهير ) ، إضغط هنا لمطالعته!

    2س- لاحظت أن أغلب الكتب الشيعية التثقيفية في المسائل الخلافية عند تعرضها لمسألة تحريف القرآن عند الشيعة ترد بوجود تلك الروايات بمثلها عند السنة ولاتناقش الموضوع بدقة وتبين مكمن الخطأ عند من يذهب لذلك الرأي ،أرجو منكم المزيد من التوضيح ؟

    ج: المشكلة أصلاً في القول وإتهام الآخرين بتحريف القرآن، فهذا الموضوع أساساً يضر الإسلام لا ينفعه، ولذلك تجد أغلب الردود هي من ذاك القبيل كي يرد كيدهم في نحرهم ولا يظهروا بذكر هذه المواضيع، لكن تجد الفئة الضالة تحب ذلك، لأن شغلهم الشاغل تفريق المسلمين، فتراهم لحماقتهم يطلبون سنداً للقرآن الكريم، أليست هذه الحماقة العظمى، والموضوع نفسه يضعهم في حيص بيص!!

    أسأل الله أن يفرج عنها بظهوره وليه الأعظم صلوات الله عليه،،

    أسألك الدعاء،،

    أخي الحبيب (صلوا على محمد) سلمك الباري تعالى من كل سوء، وحشرك مع من تصلي عليهم صلوات الله عليهم،،

    س1: هل تشـيـّع على يدك أحد ؟؟ لا اقصد المنتديات انما على أرض الواقع تناقشت معه الى أن أعلن تشيعه ؟

    ج: كلا، لأنني قليل الإختلاط، ولكن هناك الكثير ممن تعامل معي ودار بيني وبينه حوار، غير نظرته تجاه الشيعة، بل إن كثيرأً منهم شك في مذهبه، بل هناك من ناظرته مناظرة قصيرة جدأً وبعد إجابتي على أسئلته، سالته هذا السؤال: يقول الرسول صلوات الله عليه وآله: إني تارك فيكم الثقلين، كتاب الله وعترتي أهل بيتي، ما إن تمسكتم بها لن تضلوا بعدي أبداً، فأين أهل البيت صلوات الله عليهم..؟؟ فسكت ولم يحر جواباً، وسمعت من أحد الزملاء من الثقات ينقل لي قول هذا الشخص حيث قال: أعلم أنكم على الحق، لكن كيف لي أن أترك أهلي و و و يعني أعذار لا تصل به إلى ما يرضي الله جلّ وعلا!

    س2: ما نصيحتك للشباب الشيعي .. خصوصاً في السعودية والخليج بإعتبار هذه الدول تعتمد على المنهج الوهابي في المدارس ؟؟

    ج: أولاً: على الآباء تربيتهم تربية صالحة نابعة من تعاليم أهل البيت عليهم الصلاة والسلام، وبعد ذلك لا خوف عليهم ولا هم يحزنون!

    ثانياً: وإن كان الحصول على الكتب أمر ليس ميسرا، فمن خلال الإنترنت يمكنهم الحصول على الكتب، وصقل أفكارهم ومعرفة عقيدتهم الحقة، فلا يمكن أن يزلزلها زلزال أبداً، وما مفجرالثورة إلا من ذا السبيل، ما استقيت إلا من منبر أبي عبدالله الحسين صلوات الله عليه، ومؤخراً بعض الكتب الموجودة على شبكة الإنترنت!

    دمت في رعاية الله وأسألك الدعاء
    مفجرالثورة[/align]
    التعديل الأخير تم بواسطة مفجرالثوره ; 19-04-2005 الساعة - 12:18 AM

  4. #24
    عضو الوسام الماسي الصورة الرمزية buhasan
    تاريخ التسجيل
    09-12-2002
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    15,400
    فما عاد قلمنا يهدر، فخففوا من كلماتكم نحوي، واجعلوها كلمات نقدٍ، تفيدني في آخرتي ودنياي إن شاء الله تعالى. أشكرك جزيل الشكر عزيزي.
    كبير وكلام لا يخرج الا من متدين واعي منتبه لنفسه
    أكثر من يومين ادخل الموضوع لمرات عديدة واقف حائر ماذا اكتب بحق الحبيب مفجر الثورة
    له حق علينا جميعا وعلى هجر
    فكرت ماذا أقدم له وأكون شريك معه في عمله وإخلاصه
    لم أجد الا أن أضع وأنا خجل من هذا العمل البسيط
    تزين توقيعي بعنوان الموضوع الخاص به
    حبيب قلبي مفجر الثورة بخاطري وأتمنى ان تطلب مني خدمة أستطيع أن أقدمها لك
    لأني بصراحة هدفي ان أشرك بعملك الخالص لله عبر كلماتك وموقعك .

    حفظك الله ورعاك وتقبل الله منك صالح الأعمال وان شاء الله توفق في الدنيا قبل الآخرة


    والله يحفظكم

  5. #25
    ان بعلمهم اتهموك .. فعاتبهم بأخلاقك الصورة الرمزية إكسير آل ياسين
    تاريخ التسجيل
    05-12-2003
    الدولة
    سلطنة عمان - مسقط
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    6,486
    أشكركم أيها الأخوة الذين رتبوا لنا هذا الحوار
    وأشكركم أخي مفجر الثورة على تمكيننا من الاستفسار من شخص بمثل مقامكم وأشكركم أخي شكرا ً خاصا ً على قسمكم الفريد من نوعه ضمن باقة موقع أنصار الصحابة والذي تصلني منه رسائل بريدية مفيدة

    أخي أرجو أن لا تكون أسئلتي مكررة
    وهي كالتالي:

    1- كتب تنصح بأن نبدأ بها قراءة عقائدنا ؟

    2- كتب تنصح بها المخالفين المحبين لقراءة سيرة أهل البيت (ع) من مصادر شيعية ؟

    3- مؤلفون تنصحنا بأن نقرأ لهم ؟

    4- مواقع تنصحنا بزيارتها لتنمية الفكر الثقافي ؟

    5- جنسيتك ؟ (سؤال غريب نوعا ً ما )

    6- أقوى مناظرة تمت بينك وبين أي مخالف وآخر بينك وبين شيعي يخالف رأيك (أن أمكن ذكره فأذكره) ؟

    7- نصيحتك للشباب الساعي للبحث عن الحقيقة.

    8- ماذا تمثل لك المواقف التالية:
    1- موقف الإمام علي (ع) مما جرى لزوجته (ع) من حادثة كسر الضلع واسقاط جنينها ولطمها وضربها واغتصاب حقها واغتصاب حقه.
    2- موقف رسول الله (ص) في صلح الحديبية عندما رفض المشركون كتابة رسول الله في الصلح.
    3- موقف صلح الإمام الحسن (ع) مع معاوية وقول خلص أصحابه له: السلام عليك يا مذل المؤمنين (وحاشى للإمام أن يكون كذلك)
    4- موقف الإمام الحسين (ع) من ثورته.
    5- موقف السجاد (ع) من قاتل أبيه والشامي.
    6- موقف الكاظم (ع) من تحمله للسجن.
    7- موقف الرضا (ع) من تقبله فكرة ولاية العهد (المزينة دون الفعل)
    8- موقف الجواد (ع) من توليه رغم صغر سنه لزمام الإمامة والمناظرات التي كان يقوم بها.
    9- موقف المهدي (ع) من طوال فترة غيبته وبكاءه لجده الحسين (ع) بدل الدموع دما ً.
    10- موقف بطولة الزهراء (ع) من صبر على ما جرى لها وعدم تحملها فكرة قتل الإمام علي (ع).
    11- موقف صبر السيدة زينب (ع) من يوم عاشوراء إلى يوم الأربعين.


    وآسف جدا ً لكثرة أسئلتي ولكن آرائكم على هذه المواقف تهمنا جدا ً



    والحمد لله رب العالمين

  6. #26
    عضو الوسام الماسي
    تاريخ التسجيل
    10-05-2001
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    10,732
    مقالات المدونة
    1
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم

    مولانا مفجر الثورة حفظكم المولى عز وجل

    تقبل الله أعمالكم وأعمالنا بحق لا إله إلاالله.

  7. #27
    ان بعلمهم اتهموك .. فعاتبهم بأخلاقك الصورة الرمزية إكسير آل ياسين
    تاريخ التسجيل
    05-12-2003
    الدولة
    سلطنة عمان - مسقط
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    6,486
    أخي الكريم
    لديّ اقتراح أرجو منكم درساته
    لماذا لا تؤلفون كتابا ً تضعون فيه جميع ما ألفتموه من مقالات وكتابات ؟!!!


    وآسف لأنني أثقل عليكم بأسئلتي

  8. #28
    عضو فعال الصورة الرمزية الفتى النبيل
    تاريخ التسجيل
    02-02-2004
    الدولة
    البحرين
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    896
    تسجيل حضور للاخ مفجر الثورة
    ودمت لنا ذخرا

    وسؤالي

    كم عمرك اذا ماكو احراج

  9. #29
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    13-06-2004
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,511
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,

    أسألتي للضيف العزيز مفجر الثورة


    1) هل ترى بأن الحوار مع الوهابية مجدي أم الافضل تركهم والحوار مع أهل السنة فقط؟
    2) هل تشارك في حوارات البالتوك؟

    3) لي أخ شيعي متزوج من أخت سنية وعنده أولاد منها ولكنه لاحظ بأن الاولاد بدأوا يصلون بطريقة الام لانه دائما مشغول خارج المنزل والاولاد يعاشرون أمهم دائما علما بأنه لايتدخل في صلاة أولاده بحجة أنهم مازالوا صغارا

    فبماذا تنصح هذا الاخ الشيعي؟

    وشكرا لك

  10. #30
    الأخ العزيز مفجرالثوره،
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لماذا لا تتوجه لطلب العلم الحوزوي

    متى تصلنا عزيمة الزواج
    (لا تقول تزوجت وما عزمتنا)

    ودمتم في رعاية الله

  11. #31
    شيعتي ما إن شربتم عذب ماءٍ فاذكروني الصورة الرمزية سيف الولاية
    تاريخ التسجيل
    15-06-2003
    الدولة
    Some where away
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    23,298
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    اللهم صل على محمد وآل محمد

    أخي وعزيزي .. مفجر الثورة .. تحيات طيبة وعطرة أنثرها لك على هذه الواحة الطيبة

    ولا أريد أن أزيد .. ولعنة الله على يزيد .. بطرح الأسئلة وخصوصا إن البندول بدأ ينقرض وينعدم في الأسواق

    بس حبينا نسلم ونجييك ونقولك: إلى الأمام .. ونحن خلفك .. فجّر ولا يهمك أحد .. وحتى لو قالوا ( ارهابي ) !!

    خو تفجير عن تفجير يفرق !

    وفقك الله تعالى .. وحفظك ومن يعنيك أمرهم .. وثبتك على والولاية وإيانا وإياكم يا موالين ومن يعنينا جميعا أمرهم.

    ونسألكم الدعاء .. وتحية للمشرف الإسلامي وباقي الإسلاميين والإداريين والفنيين والسلام عليكم ورحمة الله الواسعة..

    أخوكم على الدوم التفجيري والسيف التبتيري / سيف الولاية

  12. #32
    عضو فعال الصورة الرمزية مؤمن فعلي
    تاريخ التسجيل
    02-06-2004
    الجنس
    ---
    المشاركات
    281
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مفجرالثوره
    [align=justify]

    الأخ العزيز (شيبوب)، حياك الله وهداك إلى صراطه المستقيم،،

    اعلم عزيزي، بأن ( مفجرالثورة) قد عاش مذ كان علقة في بحر ولاية أمير المؤمنين صلوات الله عليه، بعدها خرج إلى الدنيا وأول ما تنفس، تنفس عشق حب أمير المؤمنين صلوات الله عليه، وأول ما سمع سمع الإذان والإقامة برفع الشهادة الثالثة، وأول ما شرب، شرب حب أمير المؤمنين صلوات الله عليه، فكان وجوده أمير المؤمنين صلوات الله عليه، وحياته أمير المؤمنين صلوات الله عليه، وبين كل هذا وذاك، ألطاف وبركاته وصلوات الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها صلوات الله عليهم. فكيف ترى وضعي بعد ذلك.

    مفجرالثورة[/align]
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مولاي العزيز واستاذي الكبير مفجر الثورة

    فقط احببت ان اكون ممن يلهج بهم لسانك المبارك بالدعاء

    الله يحفظكم بحق مظلومة هذه الامة فاطمة

  13. #33

    اللهم صل على محمدٍ وآل محمد

    [align=justify]بسم الله الرحمن الرحيم،،

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مولاي الحبيب (بوحسن الطيار) سلمك الله وحفظك وأيدك وثبتك بالقول الثابت في الدنيا والآخرة،،

    حبيبي أبا حسن، والله لقد أعطيتني أكثر من حقي بكل ما قلت، فلست إلا خادماً مقصراً لكم، يلتمس منكم العذر لتقصيره،،،

    وأشكرك على وضع الرابط في توقيعك، لطيف منك،،،

    س1: بخاطري وأتمنى ان تطلب مني خدمة أستطيع أن أقدمها لك

    ج: بلى أطلب منك هذا الطلب، وهو إن لا تدخل من باب الجنة إلا بعد أن تُشفعني وتأخذ بيدي وتدخلني معكم، إن شاء الله تعالى. هل تحقق لي هذا الطلب؟

    س2: بصراحة هدفي ان أشرك بعملك الخالص لله عبر كلماتك وموقعك .

    ج: اللّهُمَّ صل على محمدٍ وآل محمد، اللهم مَا أَصابَنِي مِنْ تَعَبٍ أَوْ نَصَبٍ أَوْ شَعَثٍ أَوْ لُغُوبٍ فَأْجُرْ العزيز أبي حسن الطيار فِيهِ وَأْجُرْنِي فِي قَضائِي عَنْهُ، اللهم وَأَشْرِكْ لِي فِي صَالِحِ عملي ودُعَائِي والِدَيَّ وَوُلْدِي وأخي هذا، وَجَمِيعَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِناتِ الاََْحْياءَ مِنْهُمْ والاََْمْواتِ إِنَّكَ وَ لِيُّ الْباقِياتِ الصَّالِحاتِ، آمِينَ رَبَّ الْعالَمِينَ..!!

    حفظك الله ورعاك وجعل الجنة مثواك، أسألك الدعاء أبدأً،،

    أخي الكريم (القرآن الناطق)، سلمكم الله من كل سوء، وما شخصنا إلا أقل منك علماً وفهماً، فأسأل الله لكم السداد والموفقية،،

    س 1- كتب تنصح بأن نبدأ بها قراءة عقائدنا ؟

    ج: بالنسبة لعقائدنا، فهناك كتاب مختصر جدأً لسماحة العلامة الكبير الشيخ محمد رضا المظفر، واسمه عقائد الإمامية، وبعض الأخوة جزاهم الله خيراً، على إختصار الكتاب نفسه، قاموا بعمل مختصراً له أيضاً وقد نشر في شبكة هجر على شكل كتاب إلتكروني. وبذكر هذا الشيخ الجليل، أنصحك بقراءة كتابه (السقيفة) الذي يحاكي في مجمله العقل في مسألة الخلافة والإمامة بعد رسول الله صلوات الله عليه وآله.

    وكتاب مختصراً آخر، لأية الله العظمى الشيخ ناصر مكارم الشرازي، بعنوان، عقائدنا، وهو لطيف جداً.

    وأيضاً كتاب لطيف بعنوان العقائد الإسلامية في ثلاثة أجزاء، موجودة على الإنترنت، نشر برعاية مولانا آية الله العظمى السيد علي السيستاني دام ظله وحفظه الله، بإعداد مركز المصطفى للدراسات الإسلامية.

    وإن أمكنك قراءة الموسوعة العظيمة، وهي مفاهيم القرآن الكريم لآية الله الشيخ جعفر السبحاني سلمه الله، ستجد بحراً عظيما تستقي منه مدى عمرك وتنفع به الناس عند تسخيره.

    س 2- كتب تنصح بها المخالفين المحبين لقراءة سيرة أهل البيت (ع) من مصادر شيعية ؟

    ج: قد ذكرت في أحد الأجوبة السابقة، كتاب (أعلام الهداية) في 15 جزء، وأضيف الكتب التي ألفها الشيخ الجليل باقر شريف القرشي حفظه الله في أهل البيت الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين، ويكفيك موسوعة أمير المؤمنين صلوات الله عليه من تلك الكتب لتعرف الخصوصيات لهذا الإمام العظيم صلى الله عليه، وتعرف الحق وأهله.

    س 3- مؤلفون تنصحنا بأن نقرأ لهم ؟

    ج: أجبت عن ذلك مسبقاً أيضاً، المحققين البارعين، آية الله السيد جعفر مرتضى العاملي، وآية الله الشيخ جعفر السبحاني، وقد ذكرت السبب وهو أن كتبهم قوية ومحقق ومتقنة.

    س4- مواقع تنصحنا بزيارتها لتنمية الفكر الثقافي ؟

    ج: موقع رافد، وموقع السراج، وموقع العقائد.

    س5- جنسيتك ؟ (سؤال غريب نوعا ً ما )

    ج: عربي ، قال تعالى: يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ...آية 13من سورة الحجرات.

    س6- أقوى مناظرة تمت بينك وبين أي مخالف وآخر بينك وبين شيعي يخالف رأيك (أن أمكن ذكره فأذكره) ؟

    ج: لا توجد مناظرات قوية فيما جرى بيني وبين من يخالفنا من العامة، وهذا لضعف حجتهم بلا مجاملة، على أنني لا أكمل حواراً إذا لم أنصف من قبلهم، فلا أريد أن يذهب جهدي هكذا، وقد توقفت أكثر من مرة في مواضيع لي معهم. وأما الحوار الشيعي الشيعي، فإني أبتعد عنه، وحتى ولو كان في جعبتي ما يرد على هذا أو ذاك، فلقد تركت هذا الأمر، لأنني لن أجد منه إلا المعاداة بيننا.

    س7- نصيحتك للشباب الساعي للبحث عن الحقيقة.

    ج: قلت سابقاً، بأن الثقافة الباب الأفضل لكي لا يزلزل المؤمن بأمور تذهله لعدم إطلاعه، هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالًا شَدِيدًا...آية 11 من سورة الأحزاب، وقد عرفت من الشباب من ضُرِبَ فِكره، لأن فكره لم ينمو على قاعدة أصيلة متينة، فأنصحهم، أقل الأمر، أن يستغلوا مناسبات أهل البيت الطاهرين صلوات الله عليهم ليحضروا مجالسهم الطيبة، وإن كان بإمكانهم حضور دروس عند بعض العلماء وطلبة العلم الثقات، أقلها ليتعلموا الأمور الأولية في أمور العقائد بالتحديد، سيكون ذلك أفضل.

    لأنه من دون قاعدة متينة، ومن دون الثقافة، لا يمكنه أن يبحث عن الحقيقة أبداً إلا بعارضٍ يأتيه، فإما أن يضل وإما أن يهتدي بهادٍ، مَّنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً...آية 15 من سورة الإسراء.

    أنصحهم بقراءة كتاب: الطرائف لمعرفة مذاهب الطوائف، للسيد ابن طاووس الحسني. لهو كتاب شيق جداً وطرائفه مختصرة، وكل طرفة تستحق أن يكتب تحتها موضوعاً في الحرج الكبير للطرف الآخر!

    س8- ماذا تمثل لك المواقف التالية:
    1- موقف الإمام علي (ع) مما جرى لزوجته (ع) من حادثة كسر الضلع واسقاط جنينها ولطمها وضربها واغتصاب حقها واغتصاب حقه.

    ج: يعجز اللسان عن الحديث في هذا، ويعجر البنان على حمل قلم يعبر عن هذا الموقف، أي شموخٍ وصل له هذا الإمام العظيم، وأي صبر حمله قلبه الكبير؟ أغلى وأحب إنسانة في حياته وأطهر، ويأتي عليها هذه المصائب، فيكون موقفه الصبر؟

    على أن هناك أمور آخرى لم ترد في حدود تلك الوصية من قبل رسول الله صلوات الله عليه وآله، مثل نبش قبرها من قبل الثاني، قال ابن أبي الحديد المعتزلي في شرح نهج البلاغة ص281:
    و روى أنه عفى قبرها و علم عليه و رش أربعين قبرا في البقيع و لم يرش قبرها حتى لا يهتدى إليه!

    ربما يقول القائلون، كيف ترضون بذلك، وتقولون بأنه موصى، وهل الذي يوصى، يقف مكتوف الأيدي وزوجته تضرب، ويسقط جنينها، فأقول: فهاهو نبي الله هارون عليه السلام لا يتحرك في وجوه بني إسرائيل، لأنه موصى حتى أنهم عبدوا العجل، فقال:
    إِنِّي خَشِيتُ أَن تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَمْ تَرْقُبْ قَوْلِي...آية 94 من سورة طـه، (وَلَمْ تَرْقُبْ قَوْلِي) دليلٌ على أنه كان موصى من قبل نبي الله موسى عليه السلام, وهذا حال مولاي أمير المؤمنين عليه الصلاة والسلام.

    فلله صبرك سيدي يا أمير المؤمنين صلوات الله عليك!

    2- موقف رسول الله (ص) في صلح الحديبية عندما رفض المشركون كتابة رسول الله في الصلح.

    ج: عندما تقرأ هذه النصوص وهذه الآيات من رسول الله صلوات الله عليه وآله، تعرف بأنه نبي الله حقاً، ولا يحب إلا أن يكون الناس مؤمنين، قال تعالى: وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ...آية 107 من سورة الأنبياء!

    فعلى ماذا يتحمل كل هذا الأذى، وكل هذه الأمور التي تمس حتى شخصه، حتى شك في نبوته الثاني، لِيَجْعَلَ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِّلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ...آية 53 من سورة الحـج، فهو رسول الرحمة، قال تعالى: وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلَّا مَلَائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلَّا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا وَلَا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلًا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَن يَشَاء وَيَهْدِي مَن يَشَاء وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ...آية 31 من سورة المدثر!

    إذاًَ من هذه المواقف، يتبين من يثبت ومن تزل قدمه!

    3- موقف صلح الإمام الحسن (ع) مع معاوية وقول خلص أصحابه له: السلام عليك يا مذل المؤمنين (وحاشى للإمام أن يكون كذلك)

    ج: الإمام الحسن صلوات الله عليه ظلم ولازال يُظلم من قبل هذا وذاك، وما الصلح إلا لأمور وأهداف عديدة، وهي:
    أولاً: الحفاظ على القلة الباقية من المؤمنين.

    ثانياً: فضح الطليق معاوية على الأشهاد بعد نقضه معاهدة الصلح، يقول العسقلاني الشافعي (773-852هـ) في فتح الباري ج: 13 ص: 65: وأخرج يعقوب بن سفيان بسند صحيح الى الزهري قال کاتب الحسن بن علي معاوية واشترط لنفسه فوصلت الصحيفة لمعاوية وقد أرسل الى الحسن يسأله الصلح ومع الرسول صحيفة بيضاء مختوم على اسفلها وکتب اليه ان اشترط ما شئت فهو لک فاشترط الحسن أضعاف ما کان سأل أولا فلما التقيا وبايعه الحسن سأله ان يعطيه ما اشترط في السجل الذي ختم معاوية في أسفله فتمسک معاوية الا ما کان الحسن سأله أولا واحتج بأنه أجاب سؤاله أول ما وقف عليه فاختلفا في ذلک فلم ينفذ للحسن من الشرطين شيء. إنتهى!

    قال تعالى: الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ...آية 27 من سورة البقرة، والخسران لا يكون إلا على حزب الشيطان، قال تعالى: اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ...آية 19 من سورة المجادلة!

    بعد ذلك على الأمة أن تعلم بأن الإسلام لا يكون في يد حزب الشيطان, وعقيدتي في معاوية بأنه كافر، ولا أبالي بمن ينتقدني بعد أن قرأت نص رسول الله صلوات الله عليه وآله ووعيته وأثبته.

    أما بخصوص تلك الكلمة (السلام عليك يا مذل المؤمنين) فلم يقلها إلا من جهل حقيقة الأمر، كمثل حجر بن عدي رضوان الله تعالى عليه، فقد أخذ بيده الإمام صلوات الله عليه، وأعلمه بالأسباب والخطر المحدق بالإسلام والمؤمنين، وقد إلتزم بعد ذلك، وعلم بأن الثورة ليس وقتها وقد قتل بمرارة الظلم الأموي، يقول الدكتور طه حسين في الفتنة الكبرى- علي وبنوه ص 243: هذه المأساة المنكرة التي استباح فيها أمير من أمراء المسلمين ان يعاقب الناس على معارضة لا إثم فيها، وأن يكره وجوه الناس واشرافهم على ان يشهدوا عليهم زوراً وبهتاناً، وان يكتب شهادة القاضي على غير علم منه ولا رضا... استباح أمير من امراء المسلمين لنفسه هذا الإثم، واستحل هذه البدع واستباح إمام من ائمة المسلمين ان يقضى بالموت على نفر من الذين عصم الله دماءهم، دون ان يراهم او يسمع لهم او يأذن لهم في الدفاع عن انفسهم..إنتهى!

    4- موقف الإمام الحسين (ع) من ثورته.

    ج: موقف راسخ لا مثيل له على مدى التأريخ الإنساني، عالمٌ بما سيؤول إليه مصيره، عارفٌ بإنتصار دمه على سيف بني أمية، فلتراجع هذا البحث الذي كتبته بعنوان: الإمام الحسين صلوات الله عليه والآخذين عليه في خروجه، إضغط هنــا لتطالعه.

    5- موقف السجاد (ع) من قاتل أبيه والشامي.

    ج: هؤلاء الطاهرون صلوات الله عليهم، روح وهدي رسول الله صلوات الله عليه وآله بين جنوبهم، قال تعالى: لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا...آية 21 من سورة الأحزاب، فموقفه هو موقف رسول الله صلوات الله عليه وآله عندما عفى عن وحشي، فهم قرآن يمشي على الأرض، عندما ترى سيرتهم وسلوكم، تقرأ آيات القرآن الكريم، قال تعالى: وَالَّذِينَ صَبَرُواْ ابْتِغَاء وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَأَنفَقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلاَنِيَةً وَيَدْرَؤُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ..آية 22 من سورة الرعد!

    صلوات الله عليكم أهل البيت!

    6- موقف الكاظم (ع) من تحمله للسجن.

    ج: موقفه صلوات الله عليه، يصبر شيعته ويواسيهم في محنهم القادمة، فموقفه سلوة لمن فقد الأحباب في غياهب السجون، على أنه صلوات الله عليه كان يحمد الله ويشكره كثيرأً على نعمة التفرغ لعبادته في السجن، ونحن سنوات وسنوات ننتظر الفرج، حتى يعود الغائبون إلينا، فهل إليهم من سبيل إلا الصبر أو..... يا فرج الله!

    7- موقف الرضا (ع) من تقبله فكرة ولاية العهد (المزينة دون الفعل)

    ج: الإمام الرضا صلوات الله عليه، لم يقبل بتلك الفكرة ولم يقبل بولاية العهد إلا تحت التهديد بالقتل من قبل المأمون لعنه الله، فالمأمون لم يصل لمرامه بعد كل ما فعله، والسبب الرئيس من قيامه بهذا الأمر هو جعل المناوئين له من العلوين صامتون تجاه خلافة بني العباس بل بأن بعضهم حمل السيف معهم، وهم عدوه الأكبر والأعظم، فكون الإمام ولياً للعهد، يعني التخلص من ثوراتهم. حتى أن شعار العباسيين، كان الرضا لآل محمد في بادئ ثورتهم ضد بني أمية، حتى أنهم لقبوا أبا سلمة الخلال، وهو أول وزير في الدولة العباسية ب‍ (وزير آل محمد)، وأبا مسلم الخراساني ب‍ (أمين، أو أمير آل محمد) كما في البداية والنهاية ج 10 ص 54، والطبري ج 10 ص 60.

    فخطوة المأمون إن هي إلا من هذا الباب وهو ربط الدعوة بأهل البيت صلوات الله عليهم ليبقى كيان دولته قوياً قليل الأعداء وخصوصاً من ثورات العلويين.

    أنصحك بقراءة كتاب ( الحياة السياسية للإمام الرضا) صلوات الله عليه، ستجد بأن الإمام حطم آمال المأمون وزلزل أركان دولته وهو لا يهم بفعل ضده، بل يسير بنهجه وسيرته قبل كونه ولياً للعهد، ومنها تلك الحشود التي استقبلت الإمام صلوات الله عليه في طريقه إلى خراسان، وخطبه الرنانة التي أثرت فيهم، ومنها خروجه لصلاة العيد وغير ذلك من الأمور التي هددت وجود دولة بني العباس وخصوصاً بأنها كانت دولة مضطربة، ما بين العباسيين أنفسهم.

    أضف إلى ذلك، بأن هناك العديد من الأنبياء كانوا تحت سلطان، فهذا الصديق يوسف عليه السلام وقصته معروفة، قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَآئِنِ الأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ...آية 55 سورة يوسف، وتلك قصة بخت نصر، وما كان بينه وبين نبي الله ( أرميا – على بعض الروايات)، فلقد ملك الأرض، فلماذا لا يقولون بأن الأنبياء تخلو عن رسالتهم، بسبب تركهم للجانب السياسي..؟؟

    8- موقف الجواد (ع) من توليه رغم صغر سنه لزمام الإمامة والمناظرات التي كان يقوم بها.

    ج: قال رسول الله صلوات الله عليه وآله ( حديث الثقلين) : أيها الناس إنما أنا بشر أوشك أن ادعى فأجيب، وإني تارك فيكم الثقلين، وهما كتاب الله وعترتي أهل بيتي، وإنهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض، فلا تسبقوهم فتهلكوا، ولا تعلّموهم فإنهم اعلم منكم!

    كان من سروات آل بيت النبوة، زوجه المأمون بابنته، وقدم على المعتصم فأكرمه وأجله، وكان من الموصوفين بالسخاء، ولذلك لقب بالجواد، وهو أحد الأئمة الاثني عشر، كما جاء في فيات الأعيان ج2: ص153، 142، والمختصر في أخبار البشر، وتتمة المختصر، والعبر حوادث ص654، وطبقات المفسرين ج2: ص382، وغيرها!

    قال الذهبي في (تاريخ الإسلام، حوادث 220 ص 385) : كان يلقب بالجواد وبالقانع وبالمرتضى. وكان من سروات آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم، وكان أحد الموصوفين بالسخاء، ولذلك لقب بالجواد. كان عليه السلام يروي الحديث عن أبيه عن آبائه عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وكان يرجع إليه في معاني الأخبار وحقائق الأحكام، وقد روى الخطيب وغيره بترجمته عدة من ذلك. وراجع أيضاً: تاريخ بغداد ج3: ص54، الوافي بالوفيات ج4: ص106.

    فموقفه صلوات الله عليه على صغر سنه، كأي موقف لإمام اصطفاه الله لنفسه ودينه، وكأن الأمر إذا نظرت له بهذه النظرة، يهيئ الناس لإمامة مولاي الإمام صاحب الأمر صلوات الله عليه والقبول بذلك وهو في سن الخامس من العمر، عجلّ الله فرجه الشريف!

    وعندما ترجع لكتاب الله تجد بأن ذلك ليس محالاً وليس صعباً لمن اختارهم الله واصطفاهم وكانوا تحت عنايته، قال تعالى: يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا...آية 12 من سورة مريم، وقال تعالى: فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا، قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا...آية 30 من سورة مريم.

    فإن لم يقبوا بذلك، فعليهم بأن لا يقبلوا هذا الأمر على الأنبياء أيضاً، لأنه في نظرهم أمر مستحيل!

    9- موقف المهدي (ع) من طوال فترة غيبته وبكاءه لجده الحسين (ع) بدل الدموع دما ً.

    ج: أولياء الله، لا يستعجلون أمر الله، لأنهم يعلمون، بأن الله لم يفعل هذا الأمر أو ذاك إلا لحكمة عظيمة، وبنظرة بسيطة لطول غيبته مثلاً، يمكن لأي إنسان أن يقول:
    الإمام صلوات الله عليه شهد سقوط طواغيت قد ملكوا الأرض بجبروتهم وطغيانهم على مدى هذه القرون، فهذه رسالة للمؤمنين لكي يعلموا بصدق وعد الله، وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ...آية 55 من سورة النــور!

    فطول غيبته صلوات الله عليه، سببه الناس واستعدادهم لهذا الظهور المبارك والعظيم لكي ينصر الله عزّ وجل والإمام صلوات الله عليه!

    أما بكاؤه على الإمام الحسين صلوات الله عليه، فماذا نقول، ونحن قاصرون على معرفة مدى عواطفهم، والإمام لا يجامل ولا يقول إلا الحق، فهو يقول بزفرات: فَلَئِنْ أَخَّرَتْنِى الدُّهُورُ ، وَ عاقَني عَنْ نَصْرِك َ الْمَقْدُورُ ، وَ لَمْ أَكُنْ لِمَنْ حارَبَك َ مُحارِباً، وَ لِمَنْ نَصَبَ لَك َ الْعَداوَةَ مُناصِباً ، فَلاََ نْدُبَنَّك َ صَباحاً وَ مَسآءً ، وَ لاََبْكِيَنَّ لَك َ بَدَلَ الدُّمُوعِ دَماً ، حَسْرَةً عَلَيْك َ ، وَ تَأَسُّفاً عَلى ما دَهاك َ وَ تَلَهُّفاً ، حَتّى أَمُوتَ بِلَوْعَةِ الْمُصابِ ، وَ غُصَّةِ الاِكْتِيابِ!

    لهي كلماتٌ تمزق القلب، وتخرج الحشى، لا تدل إلا على عظم مصابه ( فكيف أوصف مشاعره )، وأنا الفقير، البعيد عنه، العاشق للقياه برغم التقصير..؟؟

    حبذا قراءة هذه المواضيع:
    مولاي يا صاحب الزمان، كيف حالكم هذه الأيام في مصاب سيد الشهداء.. إضغط هنا لمطالعته!

    حديث قصير مع مولانا صاحب الزمان في مصاب الزهراء ع... إضغط هنــا لقراءته!

    10- موقف بطولة الزهراء (ع) من صبر على ما جرى لها وعدم تحملها فكرة قتل الإمام علي (ع).

    ج: سيدتي ومولاتي الزهراء صلوات الله وسلامه عليها، قامت بمواجبها للحفاظ على الإسلام وذلك بالحفاظ على أمير المؤمنين صلوات الله عليه، وبعد ذلك، زلزلت وهدت أركانهم على رؤوسهم، بتلك الخطب وبتلك الموافق العظيمة التي يعجز اللسان عن التحدث عنها، بل يقف الإنسان السوي وقفة إجلالٍ وتعظيم لها ولمواقفها، ولهذا تجد بأن أمير المؤمنين صلوات الله عليه بات منكسراً بفقدها، ولا ينكسر المعصوم إلا بمن كان معصوماً أو ما يتلو المعصوم، والزهراء صلوات الله عليه سيدة القداسة والعصمة، فيقول أمير المؤمنين صلوات الله عليه :
    وَاهَ وَاهاً وَ الصَّبْرُ أَيْمَنُ وَ أَجْمَلُ وَ لَوْ لَا غَلَبَةُ الْمُسْتَوْلِينَ لَجَعَلْتُ الْمُقَامَ وَ اللَّبْثَ لِزَاماً مَعْكُوفاً وَ لَأَعْوَلْتُ إِعْوَالَ الثَّكْلَى عَلَى جَلِيلِ الرَّزِيَّةِ فَبِعَيْنِ اللَّهِ تُدْفَنُ ابْنَتُكَ سِرّاً وَ تُهْضَمُ حَقَّهَا وَ تُمْنَعُ إِرْثَهَا وَ لَمْ يَتَبَاعَدِ الْعَهْدُ وَ لَمْ يَخْلَقْ مِنْكَ الذِّكْرُ وَ إِلَى اللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ الْمُشْتَكَى وَ فِيكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَحْسَنُ الْعَزَاءِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْكَ وَ عَلَيْهَا السَّلَامُ وَ الرِّضْوَانُ!

    فصلى الله عليك أيتها البتول الطاهرة، أيتها الحوراء الإنسية، والبضعة المحمدية، على مر الزمن، يا سيدتي ومولاتي، كنت شامخة لا يسبقك الأولون ولا يلحقك بك الآخرون، أيتها الحجة الباهرة، جعلت العقول حائرة ، إِذِ الْقُلُوبُ لَدَى الْحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلاَ شَفِيعٍ يُطَاعُ، فكُنْتِ قرآناً يمشي على الأرض، وكنت بعد إستشهادك قرآناً يتلى فنستمع وننصت لأنك صراط مستقيم، يَهْدِي بِهِ الله مَنْ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلاَمِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنْ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيم، فالسَّلاَمُ عَلَيْكِ يَوْمَ وُلِدْتِ وَيَوْمَ أَسْتُشْهِدْتِِ وَيَوْمَ تُبْعَثِينَ، يوم ينادي المنادي، أن غضوا أبصاركم..!!

    وأقدم بين يديك بعضاً من آياتها صلى الله عليها، الصواعق الفاطمية.. إضغط هنــا!

    11- موقف صبر السيدة زينب (ع) من يوم عاشوراء إلى يوم الأربعين.

    ج: هو ذاته موقف أمها الزهراء صلوات الله عليهما، فكانتا تدافعان عن الإسلام غير آبهتين بما سيجري عليهما، فكل همهما بأن تبقى راية ( لا إله إلا الله محمد رسول الله) مرفوعة خفاقة، وصبر وجهاد مولاتنا زينب صلوات الله عليها، لم يتوقف إلى يوم الأربعين، بل إلى رحيلها للرفيق الأعلى، فلقد كانت شعلة جهاد، تخطب، وتقيم مجلس العزاء على أبي عبدالله الحسين صلوات الله عليه، وبهذا تنشر ظلامته، وتوالت الثورات حتى هدمت أركان بني أمية لعنهم الله، وبقى صدق قول مولاتنا زينب الطاهرة صلوات الله عليها ليزيد بن الطليق معاوية لعنهما الله:
    فكد كيدك، واسع سعيك، وناصب جهدك، فوالله لا تمحو ذكرنا، ولا تميت وحينا، ولا تدرك أمدنا، ولا ترحض عنك عارها، وهل رأيك إلا فند، وأيامك إلا عدد، وجمعك إلا بدد، يوم ينادي المنادي ألا لعنة الله على الظالمين، فالحمد لله الذي ختم لأولنا بالسعادة والمغفرة، ولآخرنا بالشهادة والرحمة!

    أهناك صبر وشموخ وعزة على مدى التأريخ كهذه..؟؟

    لله صبركم يا آل بيت الرسول صلوات الله عليه وآله!

    لنا عودة إن شاء الله، فأسألكم الدعاء

    اللهم روِّع قلوب مَنْ روَّع قلب خادمة الزهراء صلوات الله عليها، اللهم ومزقهم تمزيقاً واجعلهم طرائق قدداً ولا ترضي الولاة عنهم أبداً،،،
    ‹مفجرالثورة›
    [/align]
    التعديل الأخير تم بواسطة إسلامي4 ; 21-04-2005 الساعة - 11:46 PM سبب آخر: خطأ مطبعي

  14. #34
    ان بعلمهم اتهموك .. فعاتبهم بأخلاقك الصورة الرمزية إكسير آل ياسين
    تاريخ التسجيل
    05-12-2003
    الدولة
    سلطنة عمان - مسقط
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    6,486
    يعجز لساني عن النطق ويداي عن طباعة الكثيرة تجاه الجهد الذي بذلتموه في سبيل الإجابة على أسئلتي الطائلة والتي بحق أفدتموني بردكم على حقير ٍ مثلي

    وان شاء الله يكون بيننا تواصل أكثر عن طريق قسمكم الخاص بموقع أنصار الصحابة

    أفدتني وان شاء الله يأتي اليوم الذي أفيدكم فيه


    والحمد لله رب العالمين

  15. #35
    [align=justify]بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمدٍ وآله الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مولاي العزيز (المعتمد في التاريخ)، سددك الله وحفظك،
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته،،

    أشكر كثيراً، وأسأل الله أن يحفظك وأن يتقبل أعمالنا وأعمالكم، وأن يفرج عنا وعنكم بحق النبي وآله الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين.

    أسألك الدعاء،،

    أخي العزيز (القرآن الناطق)، سلمك الله،
    أهلا بك مرة أخرى، يسعدني حضورك،،،

    س1: لماذا لا تؤلفون كتابا ً تضعون فيه جميع ما ألفتموه من مقالات وكتابات ؟!!!

    ج: قد طبعت بعض بحوثي وحواراتي، وجمعتها، وقد قاربت الستمائة ورقة أو أكثر، ولازلت في صدد طبع الباقي ما سنحت لي الفرصة، وسأجعل نسخة منها كتاباً، وسأوصي بأن يدفن معي في قبري، لعله يكون رسول خير لي في آخرتي.

    س2: وآسف لأنني أثقل عليكم بأسئلتي

    ج: سل ما شئت عزيزي، تسعدني أسئلتك،،،

    أسألك الدعاء

    أخي العزيز (الفتى النبيل) حفظك الله من كل سوء،،

    أشكرك على حضورك في هذا الموضوع، وأسأل الله تلقى فائدة ترجى من حضورك إن شاء الله تعالى.

    س1: كم عمرك اذا ماكو احراج

    ج: لا أدري حقيقة كم هو عمري، فلا علم لي بعدد الأيام التي أطعت الله عزّ وجل فيها، فإن أحصيتها، فهذا عمري فعلاً، لأن الأيام صحائف الأعمار، والسعيد من يخلدها بأحسن الأعمال!

    أخي الكريم (فتى الحرمان)، سلمك الله،،
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته، وحياك الله،،

    س1: هل ترى بأن الحوار مع الوهابية مجدي أم الافضل تركهم والحوار مع أهل السنة فقط؟

    ج: المشكلة بأنه أينما تولي وجهك، ترى هذه الوجوه أمامك، تفتح التلفاز في قناة عربية، فترى هذه الوجوه، فالمشكلة هي بأن علماء العامة لا حضور لهم بالرغم من أنه لا مقارنة بعدد هؤلاء الذين يكفرونهم ويكفرون بقية المسلمين، وإلا فإن لنا دعوات لحضورهم، فالحوار معهم أفضل واشرف من الحوار مع المعاندين.

    ربما الفائدة تأتي عندما يقرأ الحوار الذي يدور معهم عوام السنة الوهابية فيصدموا بأن مذهبهم فيه ما يريب ويزيد الشك في حقيقة مذاهبهم، فيستبصروا ويتمسكوا بسفن النجاة محمد وآل محمد صلوات الله عليه وآله.

    س2: هل تشارك في حوارات البالتوك؟

    ج: كنت في السابق، وتوقفت.

    س3: لي أخ شيعي متزوج من أخت سنية وعنده أولاد منها ولكنه لاحظ بأن الاولاد بدأوا يصلون بطريقة الام لانه دائما مشغول خارج المنزل والاولاد يعاشرون أمهم دائما علما بأنه لايتدخل في صلاة أولاده بحجة أنهم مازالوا صغارا، فبماذا تنصح هذا الاخ الشيعي؟

    ج: قال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ...6 من سورة التحريم!

    قال الإمام الصادق عليه السلام : يجب للوالدين على الولد ثلاثة أشياء : شكرهما على كل حال ، وطاعتهما فيما يأمرانه وينهيانه عنه في غير معصية الله ، ونصيحتهما في السر والعلانية . ويجب للولد على والده ثلاث خصال : اختياره لوالدته ، وتحسين اسمه ، والمبالغة في تأديبه!

    هذا الشخص عليه ملاحظات، أهمها:
    أولاً: بأنه لم يراعي الله في أولاده، والله سبحانه وتعالى يوصينا بأن نربيهم ونعلمهم، حتى يسلكوا الطريق المستقيم!

    ثانياً: يجوز للرجل الزواج من غير الشيعية بل بكل مسلمة، ولكن يشترط أن لا يكون ذلك سبباً ليبتعد هو وأولاده عن اتباع مذهب الحق والإلتزام بأحكامه ، ولا يحول دون أداء الطقوس على طبق مذهبه الحق ، ويجب عليه أن يعلم علماً يقينياً بأنها سوف لن تؤثر عليه بعقيدتها، هذا ومن الظاهر أنه سوف يقع في أغلب الأحيان في صراع وإن كان غير ظاهر بينه وبينها ولذلك يفضل أن لا يتزوج إلا ممن يتفق معه في مذهب الحق، وبغض النظر عن أخلاق هذه الأم، عليه أن يتزوج من تأخذ بيده وبيد أولاده الطريق الذي يحبه الله ورسوله صلوات الله عليه وآله، فعليه باختيار المؤمنة، الصالحة، التابعة لأهل البيت صلوات الله عليهم.

    ثالثاً: بدى عليه بأنه غير مكترثٍ لعدم صلاتهم الصلاة الصحيحة التي نأخذها عن فقه أهل البيت صلوات الله عليهم، أوما علم بأن التعليم في الصغر كالنقش على الحجر، لا يزول من النفس بزوال الصبا..!؟

    رابعاً: عندما يكبرون وهم بعيدون عن أهل البيت صلوات الله عليهم وصراطهم المستقيم، كيف سيكون موقفه يوم القيامة..؟؟

    والحل لذلك إن لم يكن متفرغأً لهم، عليه بتعميد أحد أعمامهم، كي يعلمونهم ويثقفونهم، فيأخذونهم إلى المساجد ومجالس الذكر قبل فوات الأوان. وفي نظري، إن كان سيؤول ذلك إلى إرسالهم إلى طريق منحرف، وكان الطلاق حلا ( أخيراً) لذلك، فإني أفضله ولو كان غير مرغوبا، لمصلحة أولادي وصلاح آخرتهم.

    سألني أحد الأخوة، هل تقبل بأن تزوج ابنتك شخصا ًسنياً..؟؟

    ج: قلت له: بلى، بشرط أن لا يؤثر عليها في عقيدتها ولا يجعلها في صراع، وبشرط أن يكون أولادها تحت رعايتي لا رعايته، فلا يؤثر فيهم ولا يملي عليهم عقائد وأحكام مذهبه. فلَنْ أُرْسِلَهُ مَعَها حَتَّى يأتين مَوْثِقًا مِّنَ اللّهِ على أن لا يغير أو يبدل أو يفعل شيئاً تجاههم!

    أسألك الدعاء.

    أخي العزيز (المنتقد) سلمك الله من كل سوء،
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، حياك الله، مشتاقين!

    س1: لماذا لا تتوجه لطلب العلم الحوزوي؟

    ج: كان ذلك حلمي، ولكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن، فأسأل الله أن يعوضني عن ذلك بأن يجعل خاتمتي خيراً، ويحشرني مع النبي وآله الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين.

    س2: متى تصلنا عزيمة الزواج (لا تقول تزوجت وما عزمتنا)

    ج: إذا شاء الله، فلترسل لي ما يصلني بك، حتى تكون أول المدعوين، بل أريدك الشاهد الأول، ما رأيك..؟؟

    حفظكم الله وأيك، أسألك الدعاء

    أخي الحبيب (سيف الولاية) سلمك الباري من كل سوء،،

    أشكرك جزيل الشكر، على وقفتك معي ودعائك لي وللمؤمنين والمؤمنات سلمهم الله جميعاً، وإن شاء الله نبقى على ثبات وقول ثابتٍ، بحق النبي وآله الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين، بإذن الله تعالى!

    مولاي وأخي الحبيب (مؤمن فعلي)، بارك الله فيك،،
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته،،،

    س1: فقط احببت ان اكون ممن يلهج بهم لسانك المبارك بالدعاء

    ج: ما تركت الدعاء لكم قط، وفي كثير من الأحيان، أنسى نفسي ولا أنسى المؤمنين من الدعاء، فأرجو أن لا ينسون من خالص دعائهم!

    أسأل الله تعالى أن يوفقك لطاعته واجتناب معصيته، وأن يحشرك من الطيبين الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين، إنه سميع الدعاء!

    أسألكم الدعاء

    أخي العزيز (القرآن الناطق)، سلمك الله من كل سوء، وأخذ بيدك على الطريق السوي أبداً،،

    أسأل الله أن تكون أجوبتي قد أفادت مؤمنا من المؤمنين، وإن كان لك سؤال، فتفضل، فكلي لك جواباً، إن شاء الله تعالى.!!

    والحمد لله رب العالمين ،،

    اللهم روِّع قلوب مَنْ روَّع قلب خادمة الزهراء صلوات الله عليها، اللهم ومزقهم تمزيقاً واجعلهم طرائق قدداً ولا ترضي الولاة عنهم أبداً،،،
    ‹مفجرالثورة›
    [/align]

  16. #36
    عضو متميز الصورة الرمزية ياكرار
    تاريخ التسجيل
    30-05-2004
    الدولة
    الأحساء
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,100

    قلب السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اللهم صلِ وسلم على محمد وآل محمد

    كيف حالكم مولانا العزيز والغالي مفجر الثورة حفظك الله وسدد خطاك.

    مولانا بما أنك من العوام ولك باع في ساحات الحوار ومن المحاورين المتمكنين فهل لك أن تطلعنا كيف لعامي بسيط مثلي أن يصبح في يوم من الأيام محاورا مدافعا عن الأطهار صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.

    وهل لكم صولات وجولات في منتديات المخالفين أو عبر البالتوك.

    ودمت في حفظ الله ورعايته.

  17. #37
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    13-06-2004
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,511
    الاخ مفجر الثورة

    بارك الله بك على هذه الاجابات الشافية

    وسوف أقوم بنقل اجابتك للاخ الشيعي

    وعندي سؤال أخر

    عندي صديق سني وأريد أن أقدم له كتاب عن الشيعة

    فماهو الكتاب الذي تنصحني بأن أقدمه له؟؟

    وشكرا لك

  18. #38
    اتهام مفجر الثوره للشائب ابومطر

    ابومطر محارب من قومه بخروجه عن ملةربعه بني وهب ... وانت يالشيخ بدلا من تفجير ثورتك على شبوبي واشكاله .. لم تجد الا المسكين الشائب ..تتهمه بالتطنيش .. وحنا ربع باديه نعتبر عدم الرد من العادات السيئة ولا اعتقد ابومطر يطنش ...

    بلاش فظها سيره ...ابومطر حرم الدخول فترة طويله لاسباب ,, وضاع رقمه وفقد عقله من هول افاعيل ربعه ...

    ودخلت بأسم جديد بتطور بسيط وهي همزة فوق الالف ..

    ولكن عتابك على صاحبك الهارب الفخر الرازي هداه الله ..

    ابومطر اذا طنش فممكن سببه الخوف وعدم قدراته مواكبة العصرنه كما يقولون ..النظر ضعيف والحفظ قليل والسمع لاحق بالاثنين ...

    لا اريد ان احرجك بالسئوال .. وكذا احرج نفسي ولكن اقول ..اللهم انت الهادي فاهدي ربعي عن غيهم وضلالهم ..انك سامع الدعاء .. وثبت رمية مفجور الثورة والقنه الحجه وانصره على ربعي .. بس كبيره علي هذهالكلمه ..

    ربعي تلهث خلف المال وكما يقولون (( الكلب ان جرى يلهث ...وان جلس يلهث )) وليس تشبيه ولكنه تعريف لاغير فهم في جريهم ونومهم ((الناس تقول لااله الا الله ..وربعي تقول من اين سيكون دخل الدرهم والدنيار)) حلال او حرام ..المهم الميته في ايام المجاعه حلال وانا بوكم .. وايام ربعي كلها مجاعه رغم ان المال تارس الخزانه .

    اللهم قنعم يا رب واحفظ لهم ماء الوجه ياسامع الدعاء

  19. #39
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تحية إلى الاخ العزيز الغالي مفجر الثوره .

    سوف أكون متابع

  20. #40
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    06-04-2005
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    948
    بسم الله الرحمن الرحيم

    أخي / مفجر الثورة .... المحترم
    السلام عليك ورحمة الله وبركاته

    كما يقال (" لا شكر على واجب ") وأنا أعلم أن ما تقوم به من جهود لا تبحث لتلك الجهود عن مقابل سوى رضا الله ورسوله وعترة الرسول الاعظم (ص) والتقرب لله . لكنني أصرّ إلاّ وأن اتقدّم لك بالشكر الجزيل .

    إني أهديك ثواب الصلاة على محمد وآل محمد
    (" اللهم صل على محمد وال محمد ")

    واسمح لي هنا ان انتهز هذه الفرصة وابحث عن مقابل لهديتي لك:

    احب ان تضعني في قائمة من تهدي لهم ثواب الاعمال الصالحة . وفي قائمة من تدعوا لهم بالخير والمغفرة و .... الخ.

    طلب آخر - اذا سمحت - :
    حسب خبرتك في الحوارات المذهبية ، هل لك ان ترشدنا الى مواقع على الانترنت تكون ذات حوار هادف وتكون بعيدة عن السب و الشتم حتى يتسنّى لنا الاطلاع والمشاركة.

    والسلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته.

موضوع مغلق
صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك


ما ينشر في شبكة هجر الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم
تصميم قلعة الإبداع Designed by innoCastle.com