موضوع مغلق
صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 85

الموضوع: مرآة التواريخ ضيف عضو ولقاء

  1. #41
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام على إخواني وأخواتي المؤمنين والمؤمنات ورحمة الله وبركاته

    الأخ العزيز الكريم (الحزب)

    مع الشكر الجزيل لشخصك الكريم

    سألتم بارك فيكم :
    1) هل توجد سلبيات معتبرة من الحوار مع السلفية في الشبكات ؟؟
    أم أنها تضيع وسط ما نكسبه يومياً من هذه الحوارات ؟؟

    الجواب : لا شك ان الأعمال المناطة بالمؤمنين والمؤمنات تحتاج إلى مزيد جهد وعطاء وصبر ، خصوصاً تلك التي ترتبط بالعقائد التي رزحت في عقول الناس طيلة أربعة عشر قرنا ، ساعد على ذلك القطيعة الكبيرة بين الفريقين على مستوى الحوار إلا ما كان هنا أو هناك مما لا يكاد يذكر البتة ، ولا يغيب عن ذهننا نفخ النافخين وإشعالهم نار الفرقة ، الأمر الذي ولّد هذا التجافي بين علماء الفرق فضلا عن عوامهم للأسف الشديد ...!

    أما في عصر النهضة المعلوماتية - التي لا تخفى على شخصكم - أصبح من في أقصى الشرق يستطيع أن يحاور الذي بأقصى الغرب ، وكل يعرض ما عنده فيقرأه جميع من على هذه البسيطة لو أرادوا.
    هذا الأمر لا شك أعطى ثماراً واضحة ، وهي انفتاح الجميع على الجميع ، وبخصوص الحوار العقائدي اصبح من لا يعرف عن شيعة آل بيت محمد إلاّ من خصومهم أصبح يقرأ كتبهم بنفسه ، ويعرف ما فيها بلا وصيّ يحاول أن يدلّس عليه ، أو يطمس عقله الذي وهبه الباري إياه.
    على أن كل عصر لا يخلو ممن وضع عقله نائماً في حسك الظلام ، رافعاً عقيرته بلا دليل ولا برهان مبين ، والحال أن غيره - ولله الحمد - وصلَ واصبح ممن يناظر في عقيدته التي فتح الله بصيرته عليها ، فغاب بين أركانها ينهل من معينها ، ويرفل في طياتها ، حامداً شاكراً.



    2) لو قرر أحد المؤمنين أن يجند نفسه ليكون أحد خدام أهل البيت عليهم السلام و مدافعاً عن عقائدهم و ذاباً عنهم و مهاجماً ضد أعدائهم ، فبماذا تنصحه ؟؟ من يبدأ أين الخطوة الأولى ؟؟

    الجواب : لعلنا أجبنا على هذا السؤال في سياق ما مر ، ولكن لا بأس بالاضافة ...
    أقول : إن هذا الأمــر يعتمد على الخلفية التي يحملها هذا المؤمن....
    فإن كان قليل العلم فلا بأس بأن يبدأ بقراءة بعض الكتب السهلة في عرضها ، خصوصاً تلك التي لمستبصرين أمثال كتب الدكتور التيجاني وإدريس الحسيني ، لأن كتب المستبصرين تلقى وقعاً في قلوب القراء ، كونها عادة تحكي قصة الاستبصار مع عرض ومقارنة لعقائد مدرسة أهل البيت مع خصومهم من المدارس الأخرى ، مع سرد لبعض المواقف الحوارية التي جرت لهم أبان الفترة الانتقالية أو ما بعدها ...

    وبعدها يمكن له البدء بقراءة الحوارات التي تجرى في المنتديات لمن يثق بهم - وهم كثر ومصدر فخر لنا - فيجمع مواضيعهم الحوارية فيقرأها على مهل ، فلا بد أن يمر بمعظم الشبه التي يعرضها الخصوم وطريقه حلها من قبل المحاورين حفظهم الله ...
    وكذا يقرأ الإشكالات التي يضعها المحاورون على الخصوم ، ورؤيته مدى العجز الذي يقع فيه الخصوم ...إلخ مما يعطي المحاور الجديد زخماً معلوماتياً وفناً حوارياً ..
    ومع المدة سيجد نفسه ان شاء الله قد تمرّس شيئاً فشيئاً إلى أن يجد من نفسه القدرة على الحوار يبدأ عندها ...

    وأفضّل له البدء في المنتديات الغير مشهورة ، وأن يبدأ حواراته بالمواضيع العقلية البسيطة التي لا تتطلب الرجوع الكثير للمصادر لئلا يُجبر على ما لا يريده فيمل .. وهذا غير جيد في البداية. ولا بأس لو استعان بأحد المتمرسين ممن يُعتمد عليهم فيما إذا استعصت عليه بعض الأمور.



    على أن للحوار بعض الفنون يعرفها الذين قطعوا أبحراً واسعة فيها ..


    3) لا أخفيك بأنني أُبهر حقيقةً من إجابات المؤمنين و ردودهم و دحرهم لباطل النواصب الحاقدين،
    في رأيك من تأتي هذه القوة و الرصانة و الثبات :
    هل من العلم و التحصيل ؟؟ هل هو تسديد من الله ؟؟ هل يأتي من الإيمان ؟؟
    أم هو نتيجة حتمية لضعف الخصم و دفاعه عن باطل ؟؟

    الجواب : أحسنتم أخي العزيز ، فما قلتم هو عين الصواب ، فلا شك أن المحاور كلما ازداد علمه وتحصيله وتعبه على نفسه ومثابرته كلما كان صلباً واثقاً بما عنده ، ولاشك أن الخصوم مهما حصلوا ونقبوا إلا أن الضعف والهبوط تراه واضحاً كالشمس في حوارهم ، ذلك لأنهم ليس عندهم ما يدافعون عنه ..!
    أفهل عندهم أمير المؤمنين صلوات الله عليه مثلا..!؟
    بل عندهم معاوية وأمثاله ...


    أفهل عندهم الحسين الشهيد ..!؟
    بل عندهم يزيد بن معاوية ... الذي يهبط أحدهم ويهبد ويهبط ليقول : هو أمير المؤمنين رغماً عن أنوف الجميع أو كما قال ، بل ويتحامق ليظهر نصبه بقوله : ان خروج الحسين سبب مفسدة ..


    وأحدهم يقول : كل الأمور احتمالات في احتمالات .....وإن صدقت فاطمة في دعواها فالنبي كافر ..... ولست أدري لِمَ لمْ يقل ايضاً : ان صدقت فاطمة فالله كافر ........~~استغفر الله ربي وأتوب إليه من جهل الجاهلين~~



    أقول :
    أفهل عندهم أئمة كأئمتنا يدافعون عنهم..!؟؟
    وهل ...
    وألف هل وهل ..

    ولا شك أن رب العزة والجلال خلف المؤمنين يسددهم بتسديداته ، فلله الحمد والمنة والعزة

    4) ما هي الصفات التي تحبها في المحاور المخالف - إن وجِدَت - ؟؟
    و أيضاً ما هي الصفات التي تمقتها فيــــه ؟؟

    الجواب : لا أحب ... بل أتمنى .... نعم أتمنى .... أتمنى من المحاور المخالف أن يقرأ ما يُكتب ويفهمه أولاً ... وأن لا يكذب ثانياً......


    ....فقط هــذا مــا أريـــده منـــه.....


    6) لدينا العديد من سيوف محمد و آل محمد صلوات ربي و سلامه عليهم في كافة المواقع و المنتديات،
    لكن ما الذي تحبذه في نوعية مشاركاتهم و ما الذي تفضل عدم وجوده ،
    بعبارة أخرى ، ماذا تنصح الأخوة المؤمنون في حواراتهم في المنتديات ؟؟

    الجواب :
    -أن يثق المحاور بما عنده ، ومصداقه الاستزادة في التحصيل والمثابرة والجهد في طلب المعلومة.
    -عدم الاستعجال في الرد.
    -أن يعرف نوعية المحاور الخصم ، حتى يجيبه بنفس لغته.
    -أن لا يجزم بما لم يكن متأكداً منه.
    -أن يحاول النقل من نفس المصدر الذي سيحتج برواية معزوّة إليه ما أمكن إلى ذلك سبيلا .
    -الاستفادة من مناظرات علمائنا الأفاضل الماضين ، وكذا من حوارات المعاصرين في المنتديات وغيرها.
    ....إلخ.


    7) كتب عقائدية شيعية تعجبك و تنصح بالاطلاع عليها.

    الجواب : أجبت عنه سابقاً.


    8) لو افترضنا بأن الوهابية السلفية المقيتة ممسوحة من الأرض مسحاً، فهل هناك أمل لتقارب سني شيعي أكثر ما هو موجود حالياً ؟؟ أم أن الخلافات عميقة لدرجة تصعب الوضع ؟؟

    الجواب : الأمل موجود بالتقارب الشيعي السني ، سواء بقيت السلفية أم اختفت . نعم السلفية تجاهد جهاد المستميت لتفكيك هذا التقارب ، ذلك لأنها لا تستطيع العيش إلا على تفرق المسلمين إلى طوائف وأحزاب ، وأكبر ما يغض مضجعها سماعها بالحملات الجادة بين علماء أهل السنة والجماعة وعلماء الإمامية للتقارب وعقد لقاءات الوحدة والاندماج في المشتركات الكبرى الكثيرة . ولكنهم باءوا بالفشل الذريع ، فانقلب السحر على الساحر (ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ) (آل عمران:182)


    ونحن إن ذكرنا الوحدة والسلفية فلا بأس بنقل رأي الشيخ المرحوم محمد الغزالي المصري وانتقاده للكثير من السلفيين المعاصرين وإنكاره بعض الأمور التي لا ينطق بها من يحمل مجّة من علم ، حتى يعرف الناس مَنْ هؤلاء الذين يقفون في وجه الوحدة بين المسلمين...!!
    قال في كتابه (دستور الوحدة الثقافية بين المسلمين) ص124 ، ط2 ، سنة 1408هـ/1988م ، دار الوفاء - المنصورة - مصر :
    (رأيتً ناساً يعتقدون أنه لا مجاز في اللغة العربية كلها ، ويرون ذلك من "السلفية"!
    وأخرين ينكرون دوران الأرض ويرون ذلك من التقوى والتحفظ!
    ورايتهم بهذه المعتقدات السخيفة يفضلون أنفسهم على طوائف من المجاهدين والمثقفين..
    وبديه أن أصل الإيمان وفرعه بريئان من هذا الشرود ، وأن القضايا الطفيلية التي تقرأ في كتب العقائد - أو يختلقها الآن بعض السخفاء - لا يجوز الاعتداد بها أو جعلها مناط تقديم وتأخير.


    ....(إلى أن يقول) : لكن ما يسمى الآن سلفية ويقترح سبيلاً للعودة شيء غريب حقاً لأنه يتضمن جملة ضخمة من القضايا الطفيلية التي كان ينبغي أن تموت مكانها ، ولا تُكلّف الأجيال بدراستها..

    ...(إلى أن يختم بقوله رحمه الله) : إن السلفية عودة إلى الإيمان السهل السائغ البعيد عن التقعر ، البريء من المماحكات ،
    وليست السلفية قنطرة لترويج بعض الآراء ،
    أو حُبالة ينصبها البُله في المجتمع لاصطياد الأغرار. )انتهى المراد من كلام الغزالي.



    9) أيضاً من خلال تنقلك في مختلف المنتديات ، ما هو أهم أو أكثر إشكال يطرحه المخالف ؟؟

    الجواب : ليس سؤالاً مهماً بقدر ما هو سؤالا تافهاً أجيب عليه مذ مئات السنين ، ...."تحريف القرآن الكريم"....


    بل حتى من يزعمون تمسلفه بعد أن كان إمامياً ، لا تجدهم يُحسنون كيف يمسلفونه ، فترى هذا المتمسلف الجديد يفتح مواضيعاً - إن لم تكن أول مواضيعه - عن إتهامه الإمامية بالتحريف ، وإن سألته ، ألا تُحضر القرآن الذي كنت تقرأ منه أبان إماميتك المزعومة لتري الناس التحريف الذي فيه ؟؟!!!!
    أو تريهم أن قرآنك ابان إماميتك هو نفس القرآن الذي يقرأه جميع المسلمين لا زيادة فيه ولا نقيصة..
    هل هناك اي احتمال آخر ..!؟

    ولكن ..


    لا أدري بم سيجيب .. بعد أن افتضح وأنزل مواضيعاً يتهم فيها الإمامية بالتحريف!؟؟




    أخيراً .... أخي الحزب ؛ لقد أخذت وقتك ووقت غيرك ، ألا تعتقني .. عتقك الله من نار جهنم ؟؟!!!


    واسلم لأخيك
    التعديل الأخير تم بواسطة مرآة التواريخ ; 15-01-2005 الساعة - 03:11 AM

  2. #42
    بسم الله الرحمن الرحيم،،

    السلام على إخواني وأخواتي المؤمنين والمؤمنات ورحمة الله وبركاته

    الأخ الكريم مفجر الثورة

    اشكر لكم هذا العطر الذي تُسكبوه دوماً على أخيكم مع طول الجفاء الذي ترونه منه تجاهكم ، ولكنهم أهل لكل كرم وود

    سألتم بارك الله فيكم :
    ما هو الغضب (الإيماني) الذي دعاك للرد على المخالفين، بمعنى ماذا فعلوا لنجد هذه الغضب يظهر بين طيات الردود والمواضيع التي تخرج من مداد قلمك المسدد بإذن الله وببركة النبي وآله الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين..؟؟

    الجواب : هو التكليف لا غير.!


    كونك ( كاتب إسلامي، وربما أديب أيضا لما يظهره بيان قلمك) :
    ما هي المواضيع التي تحب أن تطرح (سواءاً من قبلكم أو من قبل الآخرين)..؟؟

    الجواب : هي تلك المواضيع التي أحاول فيها مخاطبة العقل ، ورفع الحصار الذي بناه التاريخ المشوه عليه طيلة القرون الماضية ، وكشف الحق ودفع الباطل بإذن الله تعالى بطرق علمية يقودها الدليل العقلي الصحيح معضودة بالدليل النقلي ما أمكن.
    وربما لا أقتصر على المواضيع الخلافية بين المدرستين ، ولكن حتى داخل الدائرة التي ننتمي إليها ، إن كان من خلال الشبكة العنكبوتية العامة (منتديات) أو الخاصة (مسنجر) أو من خلال المجالس العلمية التي أزعم انني أحد الأعضاء الذين ينتمون إليها ، أو من خلال المصنفات التي يعرفها الخاصة


    ما هي المواد ( أو المراجع ) الأساسية ( من كتب العلماء والمثقفين) التي تعتمد عليها لصقل فكرك، وهل تفضل أحدهم على الآخر فيما يكتب من قوة قلمه وسداد فكره، إذكري لي عشرة منهم على الأقل..؟؟

    الجواب : مكتبتنا الخاصة تحوي أكثر من (.......عنوان ) ولله الحمد والمنة ، فلا قدرة لي على كتابتها جميعاً..!


    هل استفدت من أقلاماً غير علمائية ربما ( على صعيد الحوارات الإنترنتية) سواء من الشيعة أو السنة ( أو حتى الوهابية وإن كان مستبعداً إلا اللهم ما يخرج من طيات الكذب وقلة العقل عند البعض) فيسخر لإظهار الحقائق هنا أو هناك..؟؟

    الجواب : طبعاً ... فالعلم ليس حكراً على فئة دون فئة ، فمن ثابر وجاهد وأنتج فلا شك أن نتاجه يستفيد منه الجميع ، فلا يمكنك وأنت واحد فقط أن تمر على جميع المواضيع بكل تفصيلاتها وجزئياتها ، لأن هذا الأمر فوق طاقة البشر .
    أما بخصوص المخالفين .. فنعم استفيد منهم في نقطة واحدة ، وهي إذا ما طرح أحدهم شبهة لم تمرّ عليّ من قبل ، فهذا يجعلني أبحث فيها وأنقّب المصادر والمراجع والأدلة واقوال العلماء الماضين والمعاصرين ..إلخ حتى أصل إلى نتيجة معينة من خلال هذا البحث ، فأكون بهذا استفدتُ من طرح شبهته من هذه الحيثية.!


    سؤال ( يبدو غريباً ) ولكن هاك هو:
    مــــاذا تستخرج من كلمة ( الحـــب) وأعني به الحب ليصلك للقرب، سواء على المعنى العرفاني أو فيما بينك وبين الإنسان ( ذكراً أو إنثى)، وقبل كل شيء بأهل البيت صلوات الله عليهم..؟؟

    الجواب : الحب - يا سيدي الكريم - هو من المعاني التي يجفل عن وصفه العارف الأريب ، لأنه لايمكن لك وأنت الغارق في شهوات حب البقاء ومعرضاً عن لذة اللقاء أن تتصافق قطرات محبرتك السوداء لترسم المعين الذي يوصلك إلى ما لا يمكن أن تدركه والحال أنك فقير مسكين ، فمتى تعي - يا حنانيك - أن الطريق بحاجة إلى الزاد ، والراحلة مفتقرة إلى خفي الحنين ، والشمس مُحرقة ، والصحراء قاحلة ، فهل لي من مسير ....!

    آآه مـِـنْ قِـلـَّـةِ الــزَّاد .. وبُعـد السَّـفـر .. ووحـشــة الطـــريق ....!


    هل طـُـرِحت عليك أسئلة تحيرت في الإجابة عنها ومن ثم أٌلهمت الإجابة بقدرة قادر، إذكر لي أمثلة على ذلك..؟؟

    الجواب : أنا أحتـــار واقعاً حين أحاور من لا يفقه الدليل ، فهذا يدخلني في حيرة عجيبة ، لأنه كما يقال ان من أصعب الأمور أن توضِّح الواضحات .!!


    وهو مصداق لقول أمير المؤمنين صلوات الله عليه : ...إذا حاججني الجاهل غلبني .أو كما قال.

    فالجاهل الذي لا يفقه الدليل كيف ستقنعه ؟!!
    مثلاً يأتيك أحدهم ليحتج عليك بوقوع آية التطهير بين آيات تخاطب نساء النبي صلى الله عليه وآله ، ليحتج بهذا الأمر على انها نزلت فيهن خاصة. ضارباً بالأحاديث الصحيحة التي وردت عن رسول الله صلى الله عليه وآله ورواها عنه كثير من الصحابة تنص على أنها نزلت في الخمسة خاصة عرض الجدار ، ومغمضاً عينه عن الشواهد التي تجلبها له من نفس كتاب الله العزيز وردت فيها بعض الآيات التي تعترض السياق ، وهي كثيرة. وكذا الأساليب اللغوية مثل الاستطراد وخلافه ...إلخ.


    ولكن جوابه : ...لا ...لا ... نحن نريد هذه الآية ..هذه الآية .. لا تخرجنـــا إلى آيات أخرى ...لا ..لا...!

    أليس تحتار حين تحاور عبقريـــاً كهــذا ..!؟

    وأخيراً:
    ماذا يوجد في صدرك وتريد أن تقوله للأخوة والأخوات الأعضاء..؟؟

    الجواب : أحبهم جميعاً ، فهم إخواني وأخواتي ... ويعذروني إن وجدوا مني أي تقصير ، وأن لا ينسوني من فاضل دعائهم ، فبدعائهم استنير ..


    ماذا تنصح الأخوة والأخوات الأعضاء..؟؟

    الجواب : يا رحمك ربي ... لا تحملني ما لا طاقة لي به ، فأنا المحتاج لنصيحة المؤمنين ، وأنا المحتاج للدعاء ... ولكن أذكّر نفسي وبقية إخوتي بقول الإمام الصادق صلوات الله عليه : كونوا زيناً لنا ، ولا تكونوا شيناً علينا ..!



    واسلم لأخيك دوماً
    التعديل الأخير تم بواسطة مرآة التواريخ ; 15-01-2005 الساعة - 06:27 PM

  3. #43
    بسم الله الرحمن الرحيم

    مولاي ( مرآة التواريخ )

    شكرا لله الذي وفقنا لهذا اللقاء مع شخصكم الكريم ,,,

    شكرا لكم على تجوابكم الكريم و رحابة صدركم مع هذا الكم الهائل من الأسئلة
    الذي يدل على المخزون الكبير من المحبة و التقدير لكم في قلوب الموالين.

    اسأل الله أن يمدكم بعونه في سبيل نصرة مذهب اهل البيت عليهم السلام.

    وأن يجعل كل ما تبذلونه من جهد في ميزان اعمالكم يوم لا ينفع مال و لا بنون
    إلا من أتى الله بقلب سليم.

    و الشكر موصول للقائمين على الشبكة الموقرة هجر على جهودهم

    و السلام عليكم.ِ

  4. #44
    بسم الله الرحمن الرحيم


    إخواني وأخواتي المؤمنين والمؤمنات .... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يسرني المواصلة معكم في اليوم الـ ( 9 ) من بــدء اللقــاء

    فلقد بدأ اللقــاء بتاريخ 9 / 1 / 2005 م
    ونحن اليــوم الأثنين 17 / 1 / 2005 م


    فاستحملــوني ..


    الأخ الكريم القانوني
    بعد الشكر الجزيل لكم
    سألتم بارك الله فيكم :
    1) كثير من الحوارات الشيعية السنية ( الوهابية ) يغيب عنها الدليل العقلي بمعنى سرد للاحاديث والروايات من كتب الخصم ، دون الرجوع للدليل المتفق بين الطرفين والدليل العقلي ما سبب ذلك برأيك وكي (وكيف) يمكننا معالجته ؟
    الجواب :: لعل السبب يعود بالدرجة الأولى إلى الإغماضة الواضحة لعين الطرف السلفي للأدلة العقلية الصحيحة ، واعتمادهم الكلي تقريباً على الأدلة النقلية البحتة ، حتى أصبح إعمال العقل والفكر عندهم من البدع التي ما أنزل الله بها من سلطان ، أو هكذا يريدون أن يوهموا عوامهم ، مع أن الله سبحانه وتعالى قد أكّد على هذا الجانب في كثير من آياته العظيمة ، وذمّ في موارد أخرى من أهمل ما أنعم الله عليه من نعمة العقل ....


    قال تعالى :
    (وَفِي الْأَرْضِ قِطَعٌ مُتَجَاوِرَاتٌ وَجَنَّاتٌ مِنْ أَعْنَابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ يُسْقَى بِمَاءٍ وَاحِدٍ وَنُفَضِّلُ بَعْضَهَا عَلَى بَعْضٍ فِي الْأُكُلِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ) (الرعد:4)

    (وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ) (النحل:12)

    (وَمِنْ ثَمَرَاتِ النَّخِيلِ وَالْأَعْنَابِ تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَراً وَرِزْقاً حَسَناً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ) (النحل:67)

    (أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ) (الحج:46)

    (أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً) (الفرقان:44)
    (وَلَقَدْ تَرَكْنَا مِنْهَا آيَةً بَيِّنَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ) (العنكبوت:35)

    (وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ نَزَّلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ مِنْ بَعْدِ مَوْتِهَا لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْقِلُونَ) (العنكبوت:63)


    وظني بالقوم أنهم يخشون على أنفسهم من إعمال العقول ، لأن العقل إن بدأ في التفكير أزعجهم تفكيره ، لأنه سيدخلهم في مسائل لا يريدون أن يفتحوا أعينهم عليها ، لأنهم بذلك سينسفون الكثير مما هم عليه ،
    وبالتالي ........
    لذا تجدهم يتواصون فيما بينهم ، ويحثون عوامهم بعدم المحاورة مع الإمامية لأنهم - أي الإمامية - يمتازون بالطلمسة والتشكيك بعقائد الغير .....

    وطلمسة الإمامية عندهم مـا هي إلاّ استخدام الأدلة العقلية....


    وبالمناسبة ....
    لقد دخلتُ في غمرة من الضحك مرة ! حينما كنتُ في أحد غرف السلفية بالبالتوك فسمعتُ أحد السلفية يسأل المدعو دمشقية قائلاً : لماذا لا نتوحد مع الشيعة ؟ أليس من الواجب الآن التوحد و..و...؟


    فبماذا أجابه في رايكم ؟!!

    أجابه بـالآتي :
    لو أن أحداً سبَّ أمك هل تحبه ؟!!!
    لو أن أحداً طعن بأمك هل تحبه ؟!!!
    لو أن أحداً ... أمك هل تحبه ؟!!
    لو أن أحداً ... أمك هل تحبه ؟!!


    بس انتهى جواب المذكور

    أقول : هل رأيتَ انبطاحية مثل التي تراها في جواب المذكور ؟!!!

    على كل حال ... نحن لن نتوقف بإذن الله عن المسير في هذا الطريق المبارك ، ونطلب من الله أن يوفقنا وأن لا يحرمنا الأجر والثواب ... وستكون مواضيعنا إلى العقل أقرب كما ذكرنا سابقاً ، وإن لم نكن لنخليها من الأدلة النقلية وغيرها لاستلزام بعضها هذا الأمر ، أو لأن الخصم أحياناً لا يريد أن يخطو في الحوار إلا بهكذا أدلة ، فمن باب تسيير دفة الحوار لا باس باللجوء للأدلة المذكورة ومن مصادرها الصحيحة ما أمكن ، حتى لا تكون حجة له للتوقف والتعلل بهذا الأمــر ....!!
    مع الأخذ بالاعتبار أن الكثير من القراء ممن هم ليسوا من الأعضاء يقرأون الكثير من المواضيع التي يتم التحاور فيها هنا ،
    أو أن الكثير من هذه المواضيع يتم تناقلها عبر (المجموعات البريدية)
    وهذا يجبرنا حتماً على المضي حثيثاً في هذا المسلك عند الحوار (أدلة عقلية + أدلة نقلية) حتى يستفيد منها القارئ الكريم ،
    فليس بالضرورة أن يكون ما دوّن بالحوار متوجِّه فقط للمحاور المخالف الأصلي


    وهذا نوع من المواضيع التي تكون للعقل أقرب

    مأزق تعديل جميع الصحابة .. لو شهد رجل لنفسه بالصحبة هل ستقبل شهادته؟!!
    http://69.57.138.175/forum/showthread.php?t=402748095

    وهنا
    أيهما أعلم ..((الصحابة)) أم ((السلفية)) ...هل من مجيب من السلفية ؟؟!!
    http://69.57.138.175/forum/showthrea...2&page=1&pp=40

    وغيرها


    2) هل تستند في معرفتك الدينية فقط على الكتب الاسلامية أم ايضا الكتب الاخرى التي قد تخدم هذا الجانب وما هي ؟
    الجواب :: ينبغي على المحاور أن لا يكتفي بالكتب الدينية البحتة حين يحاور ، بل يجب عليه التزود والتشبع من الكتب ذات الاختصاصات الأخرى مثل التراجم والسير والأدب والمعاجم اللغوية ...إلخ ، وهي كثيرة جداً .


    3 ) متى يكون الحوار مع المخالف عقيم وتشعر بان الانسحاب افضل ؟
    الجواب :: عادة أنا لا أنسحب من الحــوار خصوصاً حين يكون أنا من فتحته ، إلا حينما أجد المحاور الخصم يدور في حلقة مفرغة ، بلا خجل ولا حياء ، الأمر الذي يستنزف جهد القارئ الكريم ، وإن رأيتُ من طريقة أخرى أحرف بها الحوار قليلاً عن النقطة التي توقّف عندها الخصم بما لا تنتج ضعفاً فيه - اي في الحوار - فلا بأس ، حتى يستفيد القارئ ، بحيث لا أعطي الخصم الفرصة لإماتة الحوار


    4) من وجهة نظرك ما هي القواعد التي يجب على الطرفين الشيعي والمخالف الاتفاق عليها لكي يثمر الحوار ؟
    الجواب ::
    كثيرة منها :
    -الاعتماد على ما يصح عند الطرفين
    -الرجوع للعقل الصحيح .
    -عدم الانتقال من نقطة لأخرى حتى الاستيفاء.
    -الصبر على النتائج مهما كانت مرة.
    -أن يتحدّث المحاور بما يعلم ، فإن كان لا علم له بموضوع معين فلا ضير لو قال لا أعلم.
    -إلزام المتحاورين باقوالهم.


    ...وأمور كثيرة يمكن الاتفاق عليها حينها

    5) ما هو أصعب موضوع احتاج منك بحث وتمحيص خضته ؟
    الجواب :: أنا أعتبر جميع المواضيع صعبة. وكلها تحتاج لبحث وتمحيص ، هذا ما ينبغي للمحاور أن يدركه في رأيي المتواضع.


    6) لماذا لا يكون هناك لكم موقع مخصص لمقالاتكم ومواضيعكم من بعض الاخوة ؟
    الجواب : لقد قام أصحاب الموقع الجميل القيّم [أنصار الصحابة المنتجبين] بعمل عدة صفحات لعدد من الإخوة المحاورين حفظهم الله ، فاختاروني من بينهم ... ولكن الصفحة لم تُدشّن بعد ، نظراً لبعض مشغالنا الآنية ، على أني أظن أن ما أُنزلناه حتى الآن بالصفحة لا بأس به ....

    ونحن في الطريق إن شاء الله لإنزال المزيد من المواضيع والمقالات والحوارات ..


    وهذا عنوان الصفحة ، مع الشكر للقائمين عليها


    ".....صـفــحـــة مــرآة التــواريـــخ....."





    واسلم لأخيك
    التعديل الأخير تم بواسطة مرآة التواريخ ; 17-01-2005 الساعة - 11:16 AM

  5. #45
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    13-06-2004
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,511
    أخي الحبيب مرأة التواريخ,,,

    أنتهز هذه الفرصة لكي أقول لك باني أحبك في الله وأدعوا المولى عز وجل أن يحشرك مع محمد وأل محمد وأن تستمر في حواراتك مع المخافين والمعاندين وأن لا يصيبكم الكلل والملل كما أصاب غيركم ممن اختفوا من الساحة وهم من الاقلام القوية

    وعندي لك سؤالين فقط

    1) هل أنت البحر الزخار؟

    2) هل لك مشاركات صوتية فيالبال توك وحوارات صوتية مع الوهابية؟


    وشكرا لك

  6. #46
    عضو الوسام الذهبي
    تاريخ التسجيل
    27-09-2003
    الدولة
    القارة الدمام
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    4,850
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاخ الموالي العزيز مرآة التواريخ

    بارك الله بكم ورحم الله والديكم

    حوار اكثر من رائع ومفيد


    سؤالي هنا الم يمر عليك يوما ومللت المناظرات مع الوهابيه
    لماذا لانراكم في موقع كبير كالساحات فيه تهجم هائل على شيعه اهل البيت عليهم السلام

  7. #47
    Registered User
    تاريخ التسجيل
    02-02-2002
    الجنس
    ---
    المشاركات
    1,892
    تسجيل متابعة وإعجاب

    لا نود أن نسأل ولكن نود أن نقرأ

    حشرنا الله وإياكم مولاي مرآة التواريخ والمؤمنين والمؤمنات مع محمد وآل محمد



    منار الحق

  8. #48

    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

    السلام عليكم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم


    بداية الشكر لله على نعمة الولاية الكبرى لأمير المؤمنين صلوات الله وسلامه عليه
    وله الحمد أن جعل سرورنا في حب المصطفى وآله الطيبين مثاب ومأجور
    ولنا في مثل هذه اللقاءات عظيم السرور

    فجزى الله شبكة هجر الثقافية والقائمين عليها أفضل الجزاء
    وكل الشكر للمسؤولين على هذه الواحة الطيبة المباركة إن شاء الله


    ..
    الأخ الكريم مرآة التواريخ أيده الله
    هنيئاً لنا بك وحرسك الله بعينه التي لا تنام أيها الرجل الطيب والمؤمن الجلِد
    أخي الكريم .. بداية أعذر تأخري في الحضور والترحيب بك (وهو حقك)، فموانع الدنيا كثيرة، والنفس صعبة المراس (أعاننا الله على الصالح من الأعمال).


    سؤالان فحسب:
    هل استطاع السرد التاريخي (مجرداً عن غيره) أن يعطي نتائج قوية وسط الحورات المذهبية؟

    واقعة كربلاء مفصل قوي في التاريخ الإسلامي، ومنعطف خطير لدى المخالفين للمذهب الشيعي:
    هل أخذت واقعة كربلاء حقها من الحضور في الحوارات الجارية على صفحات النت؟


    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

    الداعي لك بالخير والموفقية والسداد
    الراجي عفو ربه وهدايته ورضــــــاه
    أخوك مستجير

  9. #49
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم إخواني وأخواتي جميعاً ورحمة الله وبركاته
    وأرحب بالجميع مرة أخرى

    الأخ الكريم فن السماء
    مع شكري الجزيل لكم

    سألتم بارك الله فيكم :
    1. كيف تنظرون إلى حركة الإمام الخميني (رحمه الله) على مستوى الطائفة الحقّة (من خلال مشروع ولاية الفقيه) وعلى مستوى الأمة الإسلامية (من خلال مشاريع الوحدة وغيره من المشاريع) وعلى مستوى الأمّة البشرية جمعاء من خلال حواره مع رؤساء السياسة والديانات الأخرى؟

    الجواب : أخي – يا رحمك ربي – لا يمكنني أن أتكلم في أسطر عمّن جعله الله ذخيرة الموحدين قبل مرحلة الظهور المقدس لأني ساعتها لا أدري بمَ أبدأ ، وبمَ أختم!! ، وإن قلتُ فلا علمَ لي إن كنتُ سأفي هذا الأنموذج الربّاني بعض حقه ، وإن اقتحمتُ وتكلمتُ فهل سيعذرني بعض من لا علمَ له به ؟!

    ولكن ...
    إن من ادّخرته السمــاء هدية للأرض في عالم ما قبل الظهور المقدس ، لابد وأن يُصاغ ثورة للعشق الإلهي ، يجيء على فترة من الهــداة ليصوغ الحيــاة من جديد ، فيشغل العالم به ... عِلْماً ... وأستاذاً ... وولياً ... وظهوراً ... ورحيلاً ..!

    أليس هذا الذي سَجَدتْ تحت محرابه - مُسجّى - .... "اللهــم إن كــان مسيئـــــاً"....! فتجاوزته ملبّية داعي السمــاء...!!؟


    ثم انظــره !! .... متى مــات ..!؟


    لا جــرم انه تمرّد على المـــوت ، فصـــاغ منه حيـــاة أزلية يستحيــل معهــا الأفــول ..!

    هل تسألني بعد هــذا ..!؟؟


    2. كيف ينظر مرآة التواريخ إلى مسيرة الاستبصار في الأمّة ، ومسيرة المستبصرين ذاتها نحو مذهب أهل البيت؟

    الجواب : نحن بحق نعيش الآن طفرة معرفية وانفتاحاً على مذهب أهل بيت النبوة لم نره على مرّ العصور ، وهذا عائد كما يعلم الجميع للقفزة الآلكترونية والفضائية وخلافها ، الأمر الذي جعلنا نتباحث وكأننا في غرفة واحدة مع بعد الشطة وانشطار الخريطة.
    فهذا الأمر لاشك هيأ الفرصة للكثير من المتعطشين لهذا النور الإيماني ، فجعلهم يدخلون زرافات رافعي راية التسليم للمذهب الحق ، ويلعنون تلك الأيــام السود التي حرمتهم من هذا الفيض الذي مــا إن لامس عقولهم حتى بخبخت وهلّلت منادية ...(إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ) ، فما كان الله ليضيع أجر من عمل صالحاً ثم اهتدى...
    أخرج الحاكم الحسكاني في شواهد التنزيل 1/491 - 492
    519- أخبرناه أبو الحسن الأهوازي قال أخبرنا أبو بكر البيضاوي قال حدثنا محمد بن القاسم قال حدثنا عباد بن يعقوب ، قال حدثنا مخول بن إبراهيم عن جابر بن الحسن، عن جابر عن أبي جعفر [ع] في قوله (وَ إِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تابَ وَ آمَنَ وَ عَمِلَ صالِحاً ثُمَّ اهْتَدى ) قال : إلى ولايتنا أهل البيت .

    فالجــزاء إن شاء الله ..(وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللَّهُ لَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ وَنُودُوا أَنْ تِلْكُمُ الْجَنَّةُ أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ) (لأعراف:43)

    4. نظرا للتنوع فيما بين المستبصرين في طرق الدعوة إلى مذهب أهل البيت فأي الطرق من بينها أكثر صلاحا وإفادة من وجهة نظر مرآة التواريخ ، ولا بأس بذكر رواد هذه الطريقة من المستبصرين إن أمكن ؟

    الجواب : لا يمكن لي أن أقيد المستبصرين بطريقة معينة ، لكن يمكن لي التحدث عن خطوط عريضة ينبغي للمستبصر أن يدعو من خلالها إلى مذهب أهل البيت صلوات الله عليهم أجمعين ، مع الأخذ في الاعتبار المنطقة التي يقطنها المستبصر ، وكذا الموروثات التي يحملها أهل تلك المنطقة نحو مذهب أهل البيت وشيعتهم ، إذ من الظلم أن نوازن عمل مستبصر يعيش في بيئة تكفّر شيعة أهل البيت مثلاً وبين عمل من يعيش في بيئة لا تذهب إلى هذا بخصوص شيعة أهل البيت ، بل وتجد التزاوج حادث بين أهل البلد الأخير .
    فعمل الأول شاق مضن بحاجة إلى آليات معينة وطرق خاصة حتى يترك اثراً في أهل بلده للبدء في القراءة فقط ، فضلاً عن الاستبصار ، وقد يسلتزم هذا بعض سنين ، أعانهم الله وأنار دربهم وبرهانهم.
    على أنهم – أي أهل بلد الأول – ربما هم بحاجة أحياناً إلى بعض الصدمات المعرفية التي قد توقظ بعض من هم في سبات !! .
    ولكن التطرق كثيراً للمواضيع التي تستفزه غالباً بكثرة قد لا تأتي بنتيجة حتمية ، بل أرجّح أن يكون الأمــر بين البين ، وحبذا المواضيع البسيطة التي تلامس العقل وتحاكيه .

    7. من هم الأشخاص الملهمين لمرآة التواريخ في مسيرته الفكرية والأدبية؟

    الجواب : هم النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأمير المؤمنين والزهراء والأئمة الطاهرين وجميع العلماء الأعاظم الأجلاء .

    أما في الأدب فكثر أيضاً ولا بأس بذكر أمثلة ،
    ففي الشعر :
    أبو فراس الحمداني .... ودونك شافيته العظيمة ... الدين مخترمُ والحق مهتضمُ ... وفيء آل رسول الله مقتسمُ

    تجدها كاملة هنــا
    ...."القصيــدة الشــافيــة".... لأمير الشعراء أبي فراس الحمداني
    http://69.57.138.175/forum/archive/index.php/t-30872

    لا أخفيك ، أنــا كلما قرأتها هللت بداخلي (وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً) (الاسراء:81)
    فلله درّه



    المتنبي .... وتكفيك الميمية.... واحرّ قلباه ممن قلبه شبمُ
    وتجدها كاملة هنا
    http://almotanaby.sakhr.com/kased.asp?Id_art=195


    وفي النثر :
    أبو بكر الخوارزمي .... ودونك رسائله.
    الثعالبي ....
    الزمخشري ....


    واسلم لأخيك
    التعديل الأخير تم بواسطة مرآة التواريخ ; 20-01-2005 الساعة - 10:53 PM

  10. #50
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    24-11-2004
    الدولة
    بلاد الخير
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    189
    تسجيل متابعة وإعجاب
    كلما قرأنا ما خطته اناملك نزداد شوقا
    كتاباتك دروس لنا
    لا نود أن نسأل ولكن نود أن نقرأ لننهل من المعين الذي نسأل من الله ان لا ينضب

  11. #51
    تسجيل متابعة

  12. #52
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    04-06-2004
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,968

    تحية .. وسؤال

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الأخ الكريم مرآة التاريخ , تحية معطرة لشخصكم الكريم , وجزاكم الله خيراً على جهودكم ..
    كذلك الشكر لهذه الشبكة المباركة هجر ..
    ولي سؤال لحضرتكم وهو كما يلي :
    روى ثقة الإسلام الكليني في الكافي الشريف , كتاب الحجة ـ باب فِي شَأْنِ إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ وَ تَفْسِيرِهَا ـ ..
    عن أبي جعفر عليه السلام قال:
    " يا معشر الشيعة خاصموا بسورة إنا أنزلناه تفلجوا، فوالله إنها لحجة الله تبارك وتعالى على الخلق بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وإنها لسيدة دينكم، وإنها لغاية علمنا، يا معشر الشيعة خاصموا ب‍ " حم والكتاب المبين إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين " فإنها لولاة الأمر خاصة بعد رسول الله صلى الله عليه وآله، ..

    فهل خاصمت بليلة القدر كما أمر أهل العصمة صلوات الله عليهم ؟
    وهل يمكن أن تعطينا نماذج لهذه المخاصمة إن شاء الله ؟
    وفقكم الله لكل خير

  13. #53
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم إخواني وأخواتي جميعاً ورحمة الله وبركاته


    إخواني الأعزاء على قلبي
    قاسم
    سليل الرسالة
    المعتمد في التاريخ
    فتح الخير
    الشيباني

    وجميع إخواني وأخواتي المؤمنين والمؤمنات

    أنـــا محتـــــاج لفيض دعواتكم

    فلا حرمني الله من وجودكم ومن دعائكم



    أخوكم
    مرآة التواريخ

  14. #54
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    13-02-2004
    الدولة
    ما بين كوكب الزهرة والمريخ
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    687
    ما أبقى لنا الاخوة من شيء لنسألكم به.

    نكتفي بتسجيل المتابعة.

    نسألكم الدعاء.

  15. #55
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم جميعاً ورحمة الله وبركاته

    الأخ الكريم شآبيب الروح ... أشكر لك هذا الثناء على أخيك القاصر المقصّر ، لا حرمني الله من أنفاسكم.

    سألتم بارك الله فيكم :
    1 ) مولانا الغالي كما تعلمون ، كان لشيخنا الكوراني حفظه الله ، يد السبق في جمع مناظرات المنتديات الحوارية في كتاب وقد تمت طباعته وهو في الأسواق الآن حسب علمي ، فهل تفكرون بإنزال كتاب يحوي مناظراتكم في الإنترنت مع الوهابية ، وإذا كان الجواب " نعم " ، هل ستذيلونه باسمكم الحقيقي ( الذي نرجو من الله تعالى أن نعرفه حتى نتشرف بزياركم وتقبيل جبينكم المبارك مباشرة لكن ليس على الأثير . .؟!؟!

    الجواب : أنأ في محاولة شبه جادة إن شاء الله لطبع الحوارات وتوزيعها بين المؤمنين. على أن بعضاً منها تمت طباعته على ورق


    3 ) مولانا ورد في ترجمة العلامة الطباطبائي " صاحب الميزان " أنه أوقف دراسته الحوزوية لمدة عشر سنوات بسبب الظروف القاسية التي تعرض لها واضطرته الى العمل بالزراعة ، لكن التاريخ يخبرنا كيف رجع الى دراسته وسجل اسمه في سماء المجد والعُلا بكل اقتدار ، فمن باب الفضول ، هل تعرض جنابكم الى مثل هذه الصعوبات في بداية مسيرته أو في منتصف الطريق لا سمح الله ..؟!؟! وبماذا تنصح من تعرضوا لمثل هذه الظروف القاسية في بداية مسيرتهم ..؟!؟!

    الجواب : لا شك أن طريق الحق تصحبه بعض الصعوبات والشوائك ، ولكن الأكيد أن من نذر نفسه لهذا المذهب الحق سيواصل المسيرة مهما كلفه هذا الأمر من متاعب ، لأن المرء لا يتصور كم هي السعادة التي يعيشها المؤمن حينما يُوفّق من قبل الله تعالى للذود عن هذا الحياض الطــاهر ، وكذا خدمة المؤمنين والمؤمنات .
    فأي سعادة بعد هذه السعادة ؟!

    ولنقف جميعاً على هذا الحديث الشريف ، ويكفينا سعادة والذي لا إله إلا هو :
    قال رسول الله صلى الله عليه وآله : (الجلوس ساعة عند مذاكرة العلم أحبّ إلى الله من قيــام ألف ليلـة.)

    أبعد هذه السعــادة سعـــادة ؟!!


    4 ) من أفضل شعراء الشيعة بنظرك. .؟؟ وما أجمل شعر قيل في آل البيت عليهم السلام - جملة أو أفراداً - تحب أن تردده بينك وبين نفسك ..؟؟

    الجواب : يوجد الكثير من شعراء الشيعة بلغوا الذروة ، بل ماهو الشعر لولا شعراء الشيعة ..؟؟!!

    منهم :
    الفرزدق ... صاحب الميميةالخالدة.
    الكميت ... صاحب الهاشميات.
    السيد اسماعيل بن محمد الحميري ... الذي لم يترك منقبة لأمير المؤمنين صلوات الله عليه إلا ونظمَ فيها.
    قال أبو الفرج الأصفهاني في الأغاني 7/256 ترجمة السيد :
    ((وقال الموصلي : حدثني عمي قال: جمعتُ للسيد في بني هاشم ألفين وثلثمائة قصيدة، فخلت أن قد استوعبت شعره، حتى جلس إلي يوماً رجلٌ ذو أطمارٍ رثةٍ، فسمعني أنشد شيئاً من شعره، فأنشدني له ثلاث قصائد لم تكن عندي.
    فقلت في نفسي: لو كان هذا يعلم ما عندي كله ثم أنشدني بعده ما ليس عندي لكان عجيباً، فكيف وهو لا يعلم وإنما أنشد ما حضره! وعرفت حينئذ أن شعره ليس مما يدرك ولا يمكن جمعه كله.))انتهى من الأغاني.

    أقول : ولكونه - رحمه الله تعالى - أوقف شعره على بني هاشم لم يرق ذلك للنواصب ...أمثــال الأصمعي ... الذي أجبرته جزالة شعر السيد وقوته على الاعتراف بذلك وإن حاول الطعن في مذهبه.
    قال الأصفهاني في كتابه الأغاني ج7/255 :
    ((أخبرني علي بن سليمان الأخفش قال حدثنا محمد بن يزيد الثمالي قال حدثني التوزي قال قال لي الأصمعي: أحب أن تأتيني بشيء من شعر هذا الحميري فعل الله به وفعل ، فأتيته بشيء منه ، فقرأه فقال: قاتله الله! ما أطبعه وأسلكه لسبيل الشعراء! والله لولا ما في شعره من سب السلف لما تقدمه من طبقته أحد.))انتهى من الأغاني


    يقول مرآة التواريخ : يا قاتلك الله من ناصبي !، ما دخل مذهب الشاعر في تقدّمه في الشعر .!؟؟ لولا ما أملاه عليك نصبك لأمير المؤمنين وشيعته

    وما أحقك بأبيات أبي قلابة رحمه الله تعالى
    ذكر ياقوت الحموي - وهو من المتهمين بالنصب أيضاً - في معجم الأدباء ج2/405 رقم (296) بترجمة أبي قلابة حبيش بن عبد الرحمن
    قال : ((كان أحد الرواة الفهمة. وكان بينه وبين الأصمعي مماظة لأجل المذهب، لأن الأصمعي - رحمه الله - كان سنياً حسن الاعتقاد، وكان أبو قلابة شيعياً رافضياً، ولما بلغته وفاة الأصمعي شمت به وقال:
    أقول لما جاءني نـعـيه .... بعداً وسحقاً لك من هالك
    يا شرّ مَيتٍ خرجَتْ نفسهُ .... وشر مدفوع إلى مالك


    وله أيضاً فيه:
    لعنَ الله أعظماً حمـلـوهـا .... نحو دار البلى على خشبـات
    أعظماً تُبغضُ النبي وأهلَ البيـ .... ــت والطيبـين والـطـيبـات
    ))انتهى من ياقوت.


    ومن الشعراء أيضاً ...
    دعبل بن علي الخزاعي .... ودونك تائيته الملحمة.
    الشريف الرضي ... جامع نهج البلاغة ، الذي قيل فيه إنه أفصح قريش ، أو أشعر قريش ، ومعلوم أن قريش أفصح العرب وأشعرها.
    الشريف المرتضى أخوه ... الذي قيل فيه : لولا الشريف المرتضى لكان الشريف الرضي أعلم الناس ، ولولا الشريف الرضي لكان الشريف المرتضى أشعر الناس.

    الأمير الفارس أبو فراس الحمداني ... وقصيدته الشافية التي ذكرتها في جواب سابق
    وحيث أعدتُ ذكره ، أرى انه من الواجب عليَّ أن أسرد قصيدته كــاملة هنـــا لما حوته من حقائق ومعان بلغت عنان السمـــاء

    وقصة هذه الشافية باختصار ما يلي:
    كان الشاعر ابن سكَّرة العباسي قد هجا العلويين ، الأمر الذي أثــار حميّة أميرنا الفارس تجاه معتقده ، لينطلق من حلب في 500 فارس يصل بهم بغداد عاصمة الخلافة العباسية ، ليشق بهم وسطها عرضاً ، ثم يعتلي هضبة فيها وحوله الفرسان وسيوفهم مشهورة ، فيجلجل المدينة بهذه الشافية التي شفت - يعلم الله - قلوب المؤمنين منذ صدورها حتى الساعة إلى ما يريد الله تعالى ....

    وها هي كـــاملة :

    الحقُّ مهتضمُ والدِّينُ مُخترَمُ ...... وفي‏ء آل رسول اللّه مُقتسَمُ
    والناس عندك لا ناس فيحفظهم ...... سوم الرعاة ولا شاء ولا نعم ُ
    اني ابيت قليل النوم ارقني ...... قلب تصارع فيه الهم والهمم ُ
    وعزمة لا ينام الليل صاحبها ...... الا على ظفر في طيه كرمُ
    يصان مهري لأمـر ٍ لا أبوح به ...... والدرع والرمح والصمصامة الحذمُ
    وكل مائرة الضبعين مسرحها ...... رمث الجزيرة والخذراف والعنمُ
    وفتية قلبهم قلب اذا ركبوا ...... وليس رايهم رايا اذا عزموا
    ياللرجال اما للّه منتصرٌ ...... من الطغاة اما للّه منتقمُ !؟
    بنو علي رعايا في ديارهم ...... والامر تملكه النسوان والخدمُ ؟!
    مُحلَّؤون فأصفى شربهم وشلٌ ...... عند الورود وأوفى ودهم لَمَمُ
    فالارض الا على ملا كها ...... سعة والمال الا على اربابه ديمُ
    فما السعيد بها الا الذي ظلموا ...... وما الغني بها الا الذي حرموا
    للمتقين من الدنيا عواقبها ...... وان تعجل منها الظالم الاثمُ
    أتفخرون عليهم ! لا أبا لكمُ ...... حتى كأنَّ رسول اللّه جدكمُ ؟!
    وما توازن فيما بينكم شرف ...... ولا تساوت لكم في موطن قَـدمُ
    ولا لكم مثلهم في المجد متصل ...... ولا لجدكم معشار جدهمُ
    ولا لعرقكم من عرقهم شبه ...... ولا "نُثَيْلَتُكُمْ "(1) من امهم اممُ
    قام النبي بها يوم الغدير لهم ...... واللّه يشهد والاملاك والامم ُ
    حتى اذا اصبحت في غير صاحبها ...... باتت تنازعها الذؤبان والرخم ُ
    وصيروا امرهم شورى كأنهم ...... لا يعرفون ولاة الحق ايّهمُ
    تاللّه ما جهل الاقوام موضعها ...... لكنهم ستروا وجه الذي علموا
    ثم ادعاها بنو العباس ملكهم ...... ولا لهم قدم فيها ولا قدمُ
    لا يذكرون إذا ما معشر ذكروا ...... ولا يحكم في امر لهم حكم ُ
    ولا رآهم ابو بكر وصاحبه ...... اهلا لما طلبوا منها وما زعموا
    فهل هم مدعوها غير واجبة ...... ام هل ائمتهم في اخذها ظلموا
    أمّا عليٌّ فأدنى من قرابتكم ...... عند الولاية ان لم تُكفر النعمُ
    اينكر الحبر عبداللّه نعمته ...... ابوكم ام عبيداللّه ام قثمُ ؟! (2)
    بئس الجزاء جزيتم في بني حسن ...... اباهم العلم الهادي وامهمُ (3)
    لا بيعة ردعتكم عن دمائهم ...... ولا يمين ولا قربى ولا ذممُ
    هلا صفحتم عن الاسرى بلا سبب ...... للصافحين ببدر عن‏اسيركمُ
    هلا كففتم عن "الديباج" سوطكم ...... وعن بنات رسول اللّه شتمكمُ
    ما نزهت لرسول اللّه مهجته ...... عن السياط فهلا نُزِّهَ الحَرمُ
    ما نال منهم بنو حرب وان عظمت ...... تلك الجرائر الا دون نيلكمُ
    كم غدرة لكم في الدين واضحة ...... وكم دم لرسول اللّه عندكمُ
    انتم له شيعة فيما ترون وفي ...... اظفاركم من بنيه الطاهرين دمُ ؟!
    هيهات لا قربت قربى ولا رحم ...... يوما اذا اقصت الاخلاق‏ والشيمُ
    كانت مودة سلمان له رحما ...... ولم يكن بين نوح وابنه رحمُ
    يا جاهدا في مساويهم يكتمها ...... غدر الرشيد بـ "يحيى" كيف ينكتمُ ؟!
    ليس‏الرشيد كموسى في القياس ولا ...... مأمونكم كالرضا لو أنصف الحكمُ (4)
    ذاق "الزبيري" غبّ‏ الحنث وانكشفت ...... عن ابن فاطمة الاقوال والتهمُ (5)
    باؤوا بقتل الرضا من بعد بيعته ...... وابصروا بعض يوم رشدهم وعموا
    يا عصبة شقيت من بعد ما سعدت ...... ومعشرا هلكوا من بعدما سلموا
    لبئسما لقيت منهم وان بليت ...... بجانب الطف تلك الاعظم الرِّممُ
    لا عن ابي مسلم في نصحه صفحوا ...... ولا الهبيري نجَّا الحلف والقسمُ
    ولا الامان لاهل الموصل اعتمدوا ...... فيه الوفاء ولا عن غيهم حلموا
    ابلغ لديك بني العباس مألكة ...... لا يدعوا ملكها ! ملا كها العجمُ
    اي المفاخر امست في منازلكم ...... وغيركم آمر فيها ومحتكمُ ؟!
    أنَّى يزيدكم في مفخر علم ...... وفي الخلاف عليكم يخفق العلمُ
    يا باعة الخمر!! كفوا عن مفاخركم ...... لمعشر بيعهم يوم الهياج دمُ
    خلوا الفخار لعلاَّ مين ان سُئلوا ...... يوم السؤال وعمالين ان علموا
    لا يغضبون لغير اللّه ان غضبوا ...... ولا يضيعون حكم اللّه ان حكموا
    تُنشى التلاوة في أبياتهم سحرا ...... وفي بيوتكم الاوتار والنغمُ
    منكم "عُليَّة" أم منهم ؟! وكان لكم ...... شيخ المغنين "إبراهيم" أم لهمُ ؟!(6)
    اذا تلوا سورة غنى امامكم ...... "قف بالطلول التي لم يعفها القدمُ"
    ما في بيوتهم للخمر معتصر ...... ولا بيوتكم للسوء معتصمُ
    ولا تبيت لهم خنثى تنادمهم ...... ولا يُرى لهم قرد ولا حشمُ
    الركن والبيت والاستار منزلهم ...... وزمزم والصفا والحجر والحرم ُ
    وليس من قسمٍ في الذِّكر نعرفه ...... الا وهم غير شك ذلك القسمُ
    ---------------------------------
    (1) نثيلة : في جمهرة الأنساب لابن حزم ص301 "نُتَيلة" بالتاء المفتوحة ، وهي بنت جناب أم العباس بن عبدالمطلب .
    (2) لقد أسند أمير المؤمنين عليه السلام ولاية البصرة واليمن ومكة المكرمة لكل من عبدالله بن عباس وأخيه عبيدالله وأخيه قثم على التوالي.
    (3) إشارة إلى ما فعله العباسيون ببني الحسن ، محمد وإبراهيم ابناء عبدالله بن الحسن المثنى بن الإمام الحسن عليه السلام.
    (4) الرشيد : هارون . موسى : هو الإمام الكاظم عليه السلام . المأمون : هو الخليفة العباسي ابن الرشيد . الرضا : هو الإمام علي بن موسى عليه السلام.
    (5) قصة الزبيري مشهورة حينما وشى بيحي عند الرشيد ، وفي رواية وشى بالإمام الصادق عند المنصور ، فأنزل الله العاقبة عليه فوراً.
    (6) عُليّة : بالضم ، أخت الرشيد ، معروفة بالغناء . إبراهيم : هو عمّ المأمون ، ومعروف أيضاً بالغناء.




    أقول : لا زلتُ ولا أزال إن شاء الله إردّدها ، وأنصح كل المؤمنين والمؤمنات بحفظها ونشرها .

    ولعلي أوفّق إن شاء الله للقيام بدراسة متكاملة لهذه القصيدة العظيمة ، أريد فقط التوفيق من الله والدعاء من المؤمنين والمؤمنات

    وكما تعلمون أخي العزيز ويعلم الجميع الدور المهم للشعر ، خصوصاً في الزمن المتقدّم ، فهو الوسيلة الإعلامية الوحيدة ، ليس هذا فحسب بل إن أعداء محمد وآل محمد يدركون تماماً الدور الخطير الذي يلعبه الشعر المذهبي بسبب أن الشعر سهل الحفظ والتدوين ، مما يعني "تدوين تاريخ" ، فإذا ما دون الشعراء مناقب وفضائل آل البيت صلوات الله عليهم في قصائد فسيكون سبيلاً لانتشار تلك الفضائل بين عامة الناس ، الأمر الذي يزعج الأعداء ، فكان لابد لهم من الوقوف في هذا الطريق بالترهيب والترغيب.
    فلقد أغدقوا الأموال على كثير من الشعراء لاستمالتهم نحوهم ، بل وإرغامهم على هجاء أئمة أهل البيت صلوات الله عليهم أجمعين ، وقد يساعدهم - أي الخلفاء - وجود الكثير من النواصب من بين الشعراء أمثال علي بن الجهم ، ومروان بن أبي الجنوب وغيرهم.

    أما في الجهة المقابلة للنواصب تجد مثلاً :

    الشاعر البسّامي حينما هدم المتوكل العباسي قبر الإمام الحسين صلوات الله عليه :
    ففي تاريخ الإسلام للذهبي ج17/18 - 19 حوادث سنة 236 هـ :
    قال : ((هدم قبر الحسين : وفيها أمر المتوكل بهدم قبر السيد الحسين بن علي رضي الله عنهما، وهدم ما حوله من الدور، وأن تُعمل مزارع.!
    ومنعَ الناس من زيارته ، وَحُرِثَ وبقي صحراء.!!
    وكان معروفاً بالنصب ، فتألَّم المسلمون لذلك ، وكتبَ أهل بغداد شتمه على الحيطان والمساجد ، وهجاه الشعراء ، دعبل ، وغيره.
    وفي ذلك يقول يعقوب بن السكيت، وقيل هي للبسامي علي بن أحمد ، وقد بقي إلي بعد الثلاثمائة:
    بالله [تالله] إن كانت أمـية قـد أتـت .... قتل ابن بنت نبيها مظلـومـا
    فلقد أتاه بنو أبـيه بـمـثـلـه .... هذا لعمرك قبره مـهـدومـا
    أسِفوا على أن لا يكونوا شَارَكوا .... في قتله! ، فتتبـَّعـوه رمـيمـا !!
    )) انتهى من الذهبي.

    وراجع أيضاً سير أعلام النبلاء للذهبي نفسه ج12/35 في ترجمة المتوكل وغيره من المصادر.


    أقول : ولو تتبعنا شعر فطاحل شعراء مذهب أهل البيت صلوات الله عليهم لجاء في مجلدات ضخمة ، وحسبنا ما ذكرناه . والحمدلله رب العالمين.

    5 ) حسب معرفتي واطلاعاتي على مقالاتكم ، أراك مجيداً للنحو العربي ، مما يدفعني الى السؤال عن أكثر الكتب التي استمتعت بها أثناء دراستك للنحو وتعلقت بها أكثر من البقية . .؟؟ وهل تجيد لغات أخرى مولانا ..؟؟

    الجواب : كتب النحو كثيرة جداً ، وتعدادها مما يضيق به اللقاء وطبيعته ، ولكن بالنسبة لي فكل كتاب لعلم من أعلامنا هو كتاب علم ونحو وأدب وبلاغة ...إلخ.

    أما اللغات : فعندي الإنجليزية ، وإن تبخّر القليل منها ، لبعض الأسباب


    6 ) في حديث مع سماحة السيد مرتضى المهري حفظه الله تعالى ، كان يخبرنا كيف أن السيد الامام قدس الله روحه الطاهرة كان يحثهم على عدم الاكتفاء بما ورد في المصدر الفرعي ، بمعنى أنه لو قرأوا في كتاب معين أن الكافي فيه الرواية الكذائية ، فعليهم أن يرجعوا الى الكافي نفسه للتأكد من صحة الرواية من دون الاكتفاء بالمصدر الفرعي مهما كان اسم مؤلفه ومبلغه في العلم ، ثم ذكر سماحته أن السيد السيستاني دام ظله الشريف كان أكثر تشدداً ، فقد كان يزيد على ذلك بمطالبتهم بالرجوع الى كافة نسخ الكتاب ( الكافي مثلاً ) ثم الحكم بعد ذلك ، فما مدى أهمية الرجوع الى المصدر الأصلي في رايك ، وهل تعمل به مولانا دائما أم أن هناك من العلماء من يغنيك عن تتبع المصدر الأصلي بنفسك ..؟؟

    الجواب : بل هذا الأمــر بالغ الأهمية بالنسبة لنا ، وإن نقلنا أمراً عن مصدر وتعذّر وجوده عندنا ذكرنا الواسطة بيننا وبينه ، حتى لا نتحمل تبعات ما يمكن أن ينتج من سهو أوغفلة وخلافها.
    ومع ذلك لا يمكن أن يكون المرء معصوماً من الوقوع في السهو والخطأ بلغ ما بلغ من حرص ، ولكنه - أي الرجوع للمصدر الأصلي - أمر مطلوب جداً جداً ولا شــك حتى تقل نسبة الخطأ والسهو .


    7 ) ما سر هذا المعرف ( مرآة التواريخ ).. .؟!؟!

    الجواب : يقوم أحد الإخوة الأعزاء حفظهم الله الآن بعمل (توقيع خاص بنا) من اقتراحه هو ، وهو عبارة عن لوحة فنية ذات أبعاد وعمق ، أظن انها ستعكس ان شاء الله سر المعرف (مرآة التواريخ) ، فانتظره قريباً



    واسلم لأخيك
    التعديل الأخير تم بواسطة مرآة التواريخ ; 24-01-2005 الساعة - 01:14 AM

  16. #56
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    28-12-2002
    الدولة
    في أرض الله الوسيعة
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,305
    مولاي مرآة التواريخ

    الرجاء مراجعة بريدكم الخاص

  17. #57
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم جميعاً ورحمة الله وبركاته

    الأخ الكريم ليث العرين ...

    الشكر الجزيل لكم


    سألتم بارك الله فيكم :
    لماذا تناقش الوهابيه ( او كل المخالفين ) ؟؟

    الجواب : السبب هو التكليف ، كما ذكرناه سابقاً.
    أما إن كنتَ تعني أمــراً غير ما هو ظاهر من سؤالك فأوضحه لي

    واسلم لأخيك

    = = = = = = =

    الأخ ابن الشهارين ...
    الشكر الجزيل لكم

    سألتم بارك الله فيكم :
    مارأيكم بما أقترحه بعض الاخوه مؤخرا من إجراء حوارات ومناظرات مع بعض الفرق الشيعيه كالزيديه والإسماعيليه ؟
    الجواب : اقتراح جميل ، وحبذا لو نشاهد بعض الحوارات العلمية بين الإمامية والفرق الشيعية الأخرى الزيدية والإسماعيلية. وهذا الاقتراح طيب جيداً وسيثري لا شك الساحة بحوارات راقية مفيدة تهمّ جميع الأطراف ... الإمامي والزيدي والإسماعيلي.
    واسلم لأخيك
    = = = = = = =
    الأخ الكريم خادم العشيرة ...
    الشكر الجزيل لكم
    حفظ الله الجميع من كل سوء

  18. #58
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم إخواني وأخواتي جميعاً ورحمة الله وبركاته


    الأخت الكريمة ... شموخ الزهراء

    أشكر الأخت الفاضلة على ما تفضلت به على أخيها ، وإن كنتُ غير مستحق لبعض ما ورد في كريم خطابها فضلاً عن كامل ثنائها


    وفقها الله وحشرها مع الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها صلوات الله عليهم أجمعين.


    ولتسمح لي أن أضم أسئلتها الثلاثة الأولى :

    1- نرجو من ابن الزهراء عرض نبذة قصيرة عن أسباب حصوله على ذلك الوسام؟

    2- ما رأيه في المخالف الذي لا يكتفي بمنح الوسام ولكن يرفق معه حذف الموضوع عن بكرة أبيه؟

    3- ما هي أخبار ذلك المنتدى الذي يطالب بالحوار في كل شي عدا الحوار ؟

    الجواب : إن من أهم المسائل التي يخشاها - للأسف الشديد - السلفي هو الحوار مع الطرف المخالف له ، لأسباب عديدة منها : عدم الإلمام بتراثه ، وعدم المعرفة بطرق الحوار ، التحذير الواصل إليه من مشائخه من الحوار ..إلخ.
    ولهذا فإنك تجد السلفي أخوفَ ما يخاف منه هو الحوار ، وإن تشجع ليحاورك فسيكون الشتم دليله ، والسباب برهانه الأكبر ، والكذب والتدليس شعاره ، والضحكة العبقرية ناموسه القدسي.

    أما (صحيح الحذف) و (صحيح الطَّرد) واعتمادهم على هذين الصحيحين عندهم فحدّثي عنه ولا حرج


    فهو لا يعرف غير هذه المفاهيم كي يغطي بها ضعف مبانيه وضحالة مآخذه .


    وقليل جداً جداً - يقرب من العدم - أن ترى فيهم بعض من يريد حواراً علمياً..!
    هذا إن كان الحوار في منتدياتهم.

    أما الذين نراهم في منتديات الإمامية فهم على اقسام :
    قسم - يملك بعض العلم ، فهو إن تداخل معك في حوار وضاقت به السبل دخل في المغالطات والتناقضات ، ولا بأس ببعض البهار من تدليس وخلافه ،
    أو تمسك بسؤال خارج مسار الموضوع يريدك أن تجيبه عليه متعللا بأنك لم تجب عليه ...إلخ.

    وقسم آخر - يسجل مبدياً استعداده للحوار العلمي الهادئ ، فإن ضاق به السبيل كشف عن لثامه ، ودخل في بعض ما يُمكن أن يُطرد بسببه حتى يكسب من جهتين ،
    انه طُرد بسبب قوة حجته - يزعم -
    ومن جهة أخرى انهاء العبء الذي اثقل ظهره به ...إلخ.

    وقسم آخر - يسجل لهدف معين ، وهو نثر السموم والأمراض التي يحملها من شتائم وسباب ...إلخ
    ثم الانتهاء بالطرد ،
    وبهذا أرضى شيطانه الذي زيَّنَ له سوء عمله (فَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا يَكْسِبُونَ) (البقرة:79)


    طبعاً ....لا تخلو الحوارات من بعض طرائف تمرّ علينا هنا أو هناك...



    4- ما رأيك أخي الكريم في الشيعي أو الشيعيه الذين يعتبرون أن محاولة ازالة الغمة عن المخالفين وكشف حقيقة رموزهم يعتبر سباً وسوء أخلاق وأن الدفاع عن آل البيت عليهم السلام وعن شيعتهم يعتبر ترفاً ليس أكثر؟!!!!

    الجواب : لعلي أجبتُ هذا السؤال فيما سبق ، ولكن لا نخلي هذا الجواب من بعض فائدة.
    قال تعالى : (إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ) (البقرة:159)

    من الآية الكريمة كما هو في ظاهرها - وإن كان سبب نزولها في أهل الكتاب - إلاّ أن ذلك لا يعني تخصيص حكمها بالحادثة فقط (وللتفصيل محله) أقول : من ظاهر الآية ان كل من كتم علماً فهو ملعون

    إذن فبث العلم من قبل العالم به هو من الواجبات الكفائية التي قد يتعين فيها الوجوب في بعض الموارد خصوصاً إذا طُلبَ منه نشر هذا العلم من قبل طالبه ، أو رأى في تقديره أنه يجب عليه كشف الحقيقة لمن يعتقد انه من أهلها.


    فإذا كان كذلك فلا أظن أحداً يخالف الطريقة القرآنية التي رسمها لنا الباري عزّ وجل للسير على هداها في نشر العلم والدعوة إلى الله سبحانه وتعالى ..
    قال تعالى : (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ) (النحل:125)

    وقال تعالى يخاطب موسى وهارون عليهما السلام : (اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى ، فَقُولا لَهُ قَوْلاً لَيِّناً لَعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى) (طـه:43 - 44)


    إذن وبشكل عام ، نحن بحاجة إلى :
    1-الحكمة.
    2-الموعظة الحسنة.
    3-المجادلة بالتي هي أحسن.


    طبعاً هذا بشكل عام ، ولكن قد تحتاج إلى طَرْقِ بعض ما لم تكن تريد طرقه في بعض الموارد ، وأظن الجميع يعلمها ، والتفصيل فيها يطول ...


    والحمد لله على نعمة الولاية لرسول الله وأهل بيته الطاهرين.



    ولا حرمني الله من دعاء المؤمنين والمؤمنات ، وحشرنا الله جميعاً تحت لواء محمد وآله الطاهرين




    واسلمي لأخيك
    التعديل الأخير تم بواسطة مرآة التواريخ ; 27-01-2005 الساعة - 09:07 AM

  19. #59

    أنــــا هُنــــا ألهثُ التـــاريخ في خَــلَدي ....

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام على إخواني المؤمنين والمؤمنات ورحمة الله وبركاته

    بمناسبة ذكرى .....عيد الغدير الأغــر..... ، يسرني بأن أقف معكم عند هذه المحطة الولائية الرائعة ، فلنسمعها بصوت الشاعر نفسه ، وليذهب بنــا إلى حيث يشــاء ....

    اللهم صل على محمد وآل محمد

    *****
    أنا هنا ألْهَثُ التاريخ

    للشاعر

    غازي الحــدَّاد









    أنا هُنا ألْهَثُ التاريخ في خَلَدي .... أنا هُنا واقفٌ للرَّصْدِ كالوَتَدِ
    أنا هُنا أتقَصَّى الأمْـرَ مُنفَـرِداً .... وما تقصَّيتُ أمْراً غيرَ مُنفَرِدِ
    أنا هُنا أُفْرِغُ الإحساسَ مُدَّكِراً....وكلُّ ما في حَنايا القَلْبِ طَوعُ يَدي
    فَلَنْ أموتَ وعقلُ الدَّهرِ يذكُرُني .... قريحتي تَعِبَتْ ، والقولُ مِنهُ : زِدِ
    فقلتُ : يا دهرُ ؛ إنَّ العيشَ خاطرةٌ .... تَرَطَّبَتْ من فمِ الأحلام بالنَّكَدِ
    فقالَ : زِدْني! فقلتُ : العيشُ مُلتَحَدٌ .... ونَقْلَةُ الموتِ من لَحْدٍ إلى لَحِدِ
    أرَى الَّذين على هذي الحياةِ فُنُوا.... فما أرَى في ضَجيجِ الأرضِ مِنْ أَحَدِ
    أبوكَ أنتَ ، ورَحْبُ الموتِ والدكم .... نَزَلْتُمُ ساعةً في هيئةِ الوَلَدِ
    وأنتَ في ذلك التِّمثالِ أرْنَبَةٌ .... والموتُ يربضُ فيه رِبضةَ الأسَدِ
    زماننا واحدٌ والأمسُ فيه غَدٌ .... وجُنّةُ اللَّيلِ والإشراقِ للعَدَدِ
    فَلَسْتُ مِمَّنْ يرى ماضٍ ومقتَبَلاً .... ماضيكمُ حاضرٌ ، والأمسُ بَعْدَ غَدِ
    أنا هنا أنظرُ الماضي بعينِ غَدٍ .... وأكشفُ السِّترَ عَنْ بَوَّابةِ الأمَدِ
    أُراقبُ الرَّكبَ أرجو منه مسألةً!! .... ما النَّصُ!؟ ما قِصَّةُ التبليغِ بالقَتَدِ ؟!
    ما الحقُّ ؟! إنِّي أرَى الدُّنيا مُفرَّقةً .... أحزابٌ تُمْسِكُ بالأخرى من الكَبِدِ
    هذا يقول : عليٌ ، ذاكَ : لا ؛ عمرُ .... وهمزهم طالَ بالتَّشْكِيكِ والنَّكَدِ
    وقد عَلِمْتُ بأنَّ النَّصَ بلَّغَهُ .... يوم الغديرِ رسولُ الواحدِ الأحَدِ
    وأُوْقِفَ الرَّكْبُ في ذاكَ المكان .... وقد قام النبي به يدعو لِذي الرَّمَد

    مَنْ كُنْتُ مولاه لا مولى إليه سوى .... هذا الذي تنظروه عالياً بِـيَدِي
    تقاربَ النُّورُ مِنْ طه ونائبهِ .... وقيلَ يا شمسُ عن واديهِما ابتعِدِي
    وأدخَلوهُ عروسَ العهدِ مُبْتَهِجاً .... في "خَيمةِ النَّصِ" بين السَّعْدِ والحَسَدِ
    يا خيمةَ العهد! فيكِ المرتضى عَمَدٌ .... لقد رَجِحْتي سِجافَ العرشِ بالعَمَدِ
    ياخيمةَ العهد ! فيكِ المرتضى مَلِكٌ .... يا ليتَ هُدهُد سَلْمان إليه هُدي!
    لأنه مَلِكٌ في رَحْبِ مَمْلَكَةٍ .... فيها سُلَيمان مملوكٌ ، ولَمْ أَزِدِ
    بَخٍ بَخٍ!! وعظامُ الدَّهرِ واقفةٌ .... لديكَ ما بين مذهولٍ ومُرتَعِدِ
    بَخٍ بَخٍ!! وأبو حفصٍ يداه على .... يديكَ شَدَّتْ وهَزَّتْ مِرفقَ العَضُدِ
    فما الذي جعلَ الميعادَ مختلفاً؟! .... وبدَّلَ الوَصْلَ والإقبالَ بالصّدَدِ
    حتى وَصَلْتَ أيا تاريخَ أمَّتِنا .... بِمَنْزِلِ النَّصِ والميعادِ بالمَسَدِ
    أبا العدالةِ يا فاروقَ عُقدَتِها .... نراكَ من عينِ إخواني وذا الصَّمَدِ
    عَدَلْتَ حتى ارتضَيتَ التُّربَ مُضْطَجعاً .... مُؤَمَّنَاً بسلاحِ العَدْلِ لا الرَّصَدِ
    أبا الفتوحات ما كانت جحافلُها .... تسيرُ ، لولا رؤاك الفذّ بالمدَدِ
    لا أتَّقي أبداً في قَولتي ، وأنا .... عن التَّشَيُّعِ فيما قُلْتُ لَمْ أَحِدِ
    إن التَّشَيُّعَ دينُ الله مَسلكهُ .... حُرٌّ يعودُ إذا ما رُدَّ بالسَّنَدِ
    فالقادسيةُ يا سعدٌ! ويا عمرٌ! .... الفُرْسُ تعرفُ معناها على الأمَدِ
    والقدسُ أنتَكَسَرتَ القَيْدَ عن يدِها .... ومِصرُ فيها قتلتَ الكُفرَ بالأحدِ
    أرَدْتَ شرعيةَ الإنجاز يا عمرُ! .... فَرُحْتَ تبني على التَّفريقِ بالرَّفَدِ
    ونحنُ شرعيةُ القرآن غايتُنا .... وغيرَ مَنْ نَصَّ فيه الذِّكر لَمْ نُرِدِ
    فَما سَمِعْنا صَليلاً أنتَ مَصْدَرهُ!! .... وما سَمِعْنا قَتيلاً من يَديكَ رُدِي!!
    وما علمنا لِواءَ الفتحِ تَحْملهُ .... على يديكَ ، ولا بَدرٍ ، ولا أُحُدِ !!
    وما عَلِمْناكَ عِندَ المصطفى رَحِباً .... فَلَسْتَ هارونَ من موسى وذا الرَّمَدِ
    وما ارتضاكَ قريناً حِلَّ بَضْعَتهِ .... ولا أخاً بالتآخي ، أو يداً لِيـَدِ؟!
    فأينَ غابَ عَليٌّ في خِلافَتِكُمْ ؟! .... وأينَ موقعهُ من دَفَّةِ البَلَدِ ؟!
    قد كان أولَ مَهيوبٍ بصارمهِ .... مُعَلَّمٌ بالطِّعَانِ الحُمْرِ في الـجَـلَدِ
    قد كان أوَّلَ مَقْضِيٍّ بِحِكْمَتهِ .... في المُعْضِلاتِ، وبالتَّمْويهِ والعُقَدِ
    سادَ الورى ، والنبي الطُّهرُ سَوَّدَهُ .... بإرثِ علمٍ ، وحلمٍ واسعِ الأمَدِ
    فَتَى ؛ كذا سِمَةُ السَّاداتِ في يدهِ .... لأيّ شيء بأرضِ الله لَمْ يَسُدِ ؟!!
    بنو أميةَ في الأمْصَارِ واليةٌ!.... بالحُكم تقضي! و "حبلُ الله" بالصَّفَدِ ؟!!
    كذا تواريخنا ! خَوضٌ كحاضرنا ! .... وأمسُنا يَقْدِمُ الأحداثَ للأبدِ
    فما أتيتُ بشيءً فيه مُخْتَلَفٌ .... فقد نَظمْتُ يقيَن الأمرِ بالسّنَدِ
    أنا هُنا ألْهَثُ التاريخ في خَلَدي .... أنا هنا واقفٌ للرَّصْدِ كالوَتَدِ
    رُدُّوا عليَّ ؛ لماذا فاطمٌ غَضِبَتْ .... على الخليفةِ يا عُذَّالَ مُعْتَقَدي ؟!!
    رُدُّوا عليَّ ؛ لماذا فاطمٌ دُفِنَتْ .... في ليلةٍ بَدْرُها ثوبَ الْمُحاقِ سُدي ؟!!

    مَنْ الـمُحِقُّ ؟! بَتولُ النُّسْكِ ؟! أمْ عُمَرٌ؟! .... أمْ ذا هُراءٌ! ؛ أجيبوا يا ذوي الرَّشَدِ !
    هَلْ تَحْسَبونا تَشَيَّعْنا لأضْرِحَةٍ ؟! .... أمْ تُربة فوقها نَهْوي إلى الأحَدِ ؟!!
    إنَّ التَّشَيُّعَ نَقْدُ الظُّلمِ مَنْطِقُهُ .... فَلَنْ تَجِدْ جَعفرياً غيرَ مُنْتَقِدِ !
    إنَّ التَّشَيُّعَ دُرُّ القاعِ غايتهُ .... يغُوصُ للدُّرِ بين الملحِ والزَّبَدِ
    أينَ السَّكينةُ في القرآنِ ! لِمْ عَدَلَتْ ! .... عن صاحبِ المصطفى في الغارِ والعَضُدِ ؟!!
    رُدُّوا عَلَيَّ ؛ أشُورى في سَقِيفَتِكُمْ ؟!! .... والسَّيفُ رَشَّحَ حُكَّاماً إلىالبَلَدِ ؟!!
    أهكذا الانتخابُ الحرّ مَسْلَكُهُ ؟! .... رئيسُ حِزبٍ ورأيٌ غير مُتَّحِدِ ؟!!
    أيَحْكُمُ الشَّعْبُ والنُّوابُ ما حَضَرَتْ .... مِنْ آلِ طه أُصول الدين والعُدَدِ ؟!!
    أين الفئات وأينَ الكادحونَ وهل .... شاورتم الشَّعْبَ في حُكَّامِهِ الـجُـدُدِ ؟!!
    فإن أجَبتمْ رضِينا ، والرضا سَلَمٌ .... وإن عَجِزْتُمْ فأنتم إخوتي ويدي
    نَرْدٌ لَعَبْنَا ! وبالتاريخِ إنْ لُعِبَتْ .... بين الأحبةِ تَحْلُو لُعْبةُ النَّرَدِ
    اقلِبْ إذا اسْطَعْتَ رأيي إنني .... ثَمِلٌ ! فلا سبيلَ لتبديدٍ ولا فَنَدِ
    أحُسُّ أنَّ علياً سالكٌ بدمي .... بل أنَّهُ الرُّوحُ في قلبي وفي جَسدي
    أُمّي التي عَلَّمَتْني حُبَّهُ لِغدٍ .... ما غَيْرُها لِيَ أُستاذٌ بِذي البَلَدِ
    وَرَنَّمَتْ لي : بُنَيَّ ؛ حُبُّ حيدرةٍ .... يُمْطِرْكَ - لَوْ في جَحيمِ الله - بالبَرَدِ
    أُمّي التي عَلَّمَتْني أنَّهُ رَجُلٌ .... لولاه ما ظَلَّتِ الخَضْراءُ من أَحَدِ
    بُنَيَّ ؛ مَنْ قَلْبهُ يُهْدَى لِحُبِّهُمُ .... فما لغيرِ فَراديسِ الجِنانِ هُدِي
    في الحَشْرِ يُمْسكُ جنَّات الـهَنَا بِيَدٍ .... عِندَ الحسابِ ونيران اللَّظى بيدِ
    والحوضُ يا ولدي ؛ وِرْدٌ لشِيعَتِهِ .... أهلِ الولاءِ ، ومن عاداهُ لَمْ يَرِدِ
    عليٌّ عليٌّ ؛ بالصَّبَاحِ دُعاؤُها .... يا كاشفَ الكَرب ، يا ذُخري ، وياسَندي
    يا خائضَ الغَمَراتِ السُّود ، يا فَرَجٌ .... عن وَجْهِ طه بيومِ الطَّعنِ والطَّرَدِ
    اغِثْ مُحبِّيكَ فالدُّنيا مُزَلْزَلةٌ .... عليهمُ ، يا سريعَ الغوثِ والنَّجَدِ
    فَعَلَّمَتْني أَنْ أدْعُو بحيدرةٍ .... في النَّائباتِ وقالتْ : ادْعُ يا وَلَدي
    أُمِّي التي عَلَّمَتْني في مَشَاهِدُكُم .... لَثْمَ التُّرابِ ، فَصَارَ "اللَّثْمُ" مُعْتَقَدي
    أنتِ أنا ، وأنا أنتِ فلا فَزَعٌ .... قِرِّي بِقَبْرِكِ يا أُمَّاهُ واتَّئدي
    لقد تَقَدَّمْتُ حتى قيلَ : ذا صَلِفٌ .... وقد تأخَّرْتُ حتى قيلَ : لَمْ يُجِدِ
    أنا هُنا ألْهَثُ التاريخَ في خَلَدي .... أنا هُناواقفٌ للرَّصْدِ كالوَتَدِ
    أنا هُنا ألْهَثُ التاريخَ في خَلَدي .... أنا هُناواقفٌ للرَّصْدِ كالوَتَدِ



    = = = = = = = = = = = =
















    انتهت





    وصل اللهم على محمد وآل محمد


    ولا حرمنا الله الحشر معهم









    التعديل الأخير تم بواسطة مرآة التواريخ ; 27-01-2005 الساعة - 09:05 PM

  20. #60
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    28-12-2002
    الدولة
    في أرض الله الوسيعة
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,305
    مولاي الفاضل مرآة التواريخ

    من الجائز أن إنغماسك مع كل هذه الردود أنساك الرد على رسالتي ،،،، فلكم كل العذر ، ولازالت أنتظر .

موضوع مغلق
صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك


ما ينشر في شبكة هجر الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم
تصميم قلعة الإبداع Designed by innoCastle.com