+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 15 من 15

الموضوع: سؤال موجّه للقصديين : هل يوجد في القرآن الكريم الأسلوب المجازي أم لا ؟

  1. #1
    عضو الوسام الذهبي
    تاريخ التسجيل
    16-04-2004
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,174

    سؤال موجّه للقصديين : هل يوجد في القرآن الكريم الأسلوب المجازي أم لا ؟

    بسم الله

    السلام عليكم

    طالعتنا المطابع ببحوث لطيفة للسيد عالم سبيط النيلي رحمة الله عليه ( عالم عراقي ) حول القرآن الكريم والنظام والمنهج اللفظي الذي يحكمه ، وأن ذلك النظام هو نظام لغوي محكم مستقل بذاته لا يخضع لقواعد الإعتباط اللغوي ، بل يخضع لمبدأ القصدية في اللغة على تفصيل في ذلك في كتبه وخصوصاً في كتابه اللغة الموحدة ذي الأربعة أجزاء .

    وقد صدر له كتاب اسمه النظام القرآني وذكر فيه أنه قد اكتشف الكثير الكثير من خلال تطبيق هذا النظام ، حتى وصل إلى حد القول بأن المنهج السابق الإعتباطي يعرقل نمو وتوحّد الأمة ويحول بين الأمة وبين كتاب الله العزيز والإهتداء به ، وأن كل من نظر لهذا المنهج لا بد أن يرثي لحال الأمة كيف أنها كانت غافلة عن هذا المنهج فلا يخفون فرحتهم - الناظرون - لإلغاء هذا الكم الهائل من المناهج الإعتباطية .

    هذه نبذة عامة قصيرة عن منهج السيد رحمه الله في هذا الكتاب .

    وفي هذا الكتاب بحث السيد قواعد المنهج اللفظي ، فكانت القواعد التي استخلصها من بحوثه في القرآن واللغة هي : 1- إبطال المترادفات .
    2- إبطال المجازات ، وغيرها من القواعد التي توسّع في شرحها في ذلك الكتاب .

    ويقول في قاعدة المجاز ص 76 :

    ( لا يجوز الإعتقاد بوجود مجاز في القرآن بكافة أقسامه ويعدّ شرح التراكيب بهذه الطريقة باطلاً وفق هذا المنهج ) .


    وهنا نسأل من القصديين : هل لا يوجد في القرآن الكريم مجاز مطلقاً أم لا ؟ بمعنى آخر هل كل الآيات الكريمة التي توهّم مجازيتها هي حقيقة بحسب قواعد النظام القرآني القصدي ؟


    وتقبلوا تحياتي .

  2. #2
    عضو الوسام الذهبي
    تاريخ التسجيل
    16-04-2004
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,174

    بسم الله

    السلام عليكم

    ما هو السبب في رفض السيد النيلي صاحب النظرية القصدية المعاصرة للمجاز ؟

    هل أن المجاز ممنوع مطلقاً حتى في غير القرآن الكريم أم يختص ذلك بالقرآن الكريم ؟

  3. #3
    اخي الكريم ملائكة الغيب
    حسب استماعي لمحاضرات السيد كمال الحيدري حفظه الله حول الاية التالية ( انزل من السماء ماء فسالت اوديه بقدرها )
    فنلاحظ ان المجاز على قسمين :
    1- مجاز لفظي : كقوله ( انزل من السماء ماء ) فليس المقصود من الماء هنا هو المطر بل المقصود من هذا الماء هو الفيض الالهي والرحمة الالهية من مطر وغيره ولذلك جائت كلمة " ماء " نكرة لتدل على صفاء ونقاء هذا الماء النازل لان الفيض الالهي ينزل لا شكل له ولا لون وانما ينزل ويتشكل بلون ذلك الوادي الذي يسيل عليه ولذلك العطاء الالهي ينزل على المسلم والكافر وغير ذلك . وهذا شرحه يطول وانما اردنا ان نبين نوع المجاز .
    2- المجاز الفلسفي : وهو كقوله ( فسالت اوديه ) ومن المعروف ان الوادي لا يسيل وانما الذي يسيل هو ذلك الماء الذي يجري في ذلك الوادي . كان تقول عندما يسقط المطر سال الميزاب فالميزاب لا يسيل وانما الماء الذي في الميزاب هو الذي يسيل ولكن لاتحاد الماء مع الميزاب اطلق على الميزاب بقول " سال الميزاب " كمجازا فلسفيا وهو ما اشارت اليه الاية في قولها ( فسالت اوديه ) .

    فالاية الشريفة توضح النوعين من المجاز في القران الكريم .

    ودمتم سالمين .

  4. #4
    عضو الوسام الذهبي
    تاريخ التسجيل
    16-04-2004
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,174

    سؤالنا للقصديين

    سلام عليكم

    أخونا الكريم : السؤال موجّه حول المجاز - حسب ما ورد في كتب السيد النيلي - .

  5. #5
    متوقف الصورة الرمزية عبد الجليل الحافظ
    تاريخ التسجيل
    13-06-2001
    الدولة
    الأحساء - الحليلة
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,791
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أولا لا أعرف قصدك بقولك (( القصديين)) فماذا تعني بهذه الكلمة أولاً؟

    ثانياً: نهم هناك مجاز في لقرآن الكريم ولا ينكر المجاز فيه إلاّ المجسّدة، فلربما كان صاحبك مجسِّداً

    فماذا يقول هذا الرجل في قوله تعالى: ( واصنع الفلك بأعيننا)) ، وكذلك (( إني أراني أعصر خمراً)) و (( ويد الله فوق أيديهم)) و (( بل يداه مبسوطتان كل البسط )) و (( قم الليل نصفه أو أنقص منه قليلا)) و (( واسأل القرية التي أقبلنا منها والعير ... )) و ( فليدع ناديه سندعو الزبانية))

    والآيات القرآنية كثيرة...

    عبد الجليل

  6. #6
    عضو الوسام الذهبي
    تاريخ التسجيل
    16-04-2004
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,174

    بسم الله

    السلام عليكم

    المقصود بالنظرية القصدية التي ذكرت في السؤال ليس هو التجسيديين المجسمين ، بل إن أصحاب هذه النظرية شيعة اثنا عشرية ، إلا أنهم يرون غير النظرية المشهورة والتي سمّوها بالنظرية الإعتباطية .

    المقصود بالنظرية القصدية هي نظرية تعيد موضوع اللغة إلى جذوره الأساسية لينقض المبدأ المشترك للنظريات الإعتباطية ، فهي ترفض رفضاً قاطعاً أن تكون دلالة اللفظ خارجية جاءت من الإتفاق الجزافي ، وإنما هي ذاتية في اللفظ ومنبثقة من عناصره الأولى وترتبيها التعاقبي ، فهي نظرية تشتغل على وحدة الحرف ( الحرف مقابل الكلمة ) ، فاللغة ليست اعتباطية لا في نظامها ولا في وحداتها التركيبية ولا في عناصر هذه الوحدات ( الأصوات ) ولا في تعاقبها .

    وهي تعالج النص مستقلاً عن المتلقي ، وتحرّم على نفسها استعال كافة الأدوات والوسائل الإعتباطية من تقديم وتأخير وحذف ومجاز وترادف وغير ذلك مما هو داخل في عملية إعادة بناء الجملة .

    وترى هذه النظرية أن استخدام هذه الأدوات والوسائل قد أساءت للفكر والفلسفة والأديان وخلقت الفئات الفكرية وأنها سلاح من أسلحة الشرور وأنها طالت النص القرآني كما طالت كتب العهدين ، وأنها دمّرت اللغة والنصوص الأدبية ، وأنها توجب تشويش الأذهان عبر الإيحاء للطالب والمتلقّي أن هناك معاني مترادفة مما تؤثر على النضوج العقلي والفكري لهؤلاء الطلاب .

    إذن كل كلمة لها معنى محدّد بحسب نشأتها من حروفها ، فالكلمة لا يظهر معانها فقط في تركيب الجمل بل أن الألفظ والأصوات لها حصة الأسد في تقرير مصير الكلمة وتتحدّد على أساسها دلالة الكلمة ، وهذا بخلاف النظرية الإعتباطية التي ترى الترادف في الكلمات وأن الحروف لا أثر لها في المقام ، فمثلاً كلمة جلس لها معنى في اللغة غير المعنى الذي يكون لقعد ، بينما في اللغة الإعتباطية يكون معنى قعد هو معنى جلس ، أو أنها ترى المجاز الذي هو خلاف الحقيقة ، والحال أن صاحب اللغة قادر على الإتيان بالمعنى الحقيقي ، فلماذا يستعاض عنه بالمعنى المجازي ، ولا بد أن نبذل جهوداً جبّارة لمعرفة ماذا يريد المتكلّم ، لا أن نستريح إلى القول بالمجاز ونكتفي بذلك ، فهذا مما يضر كثيراً ويوجب التشويش كما يقول القصديون في الإشكال على المجاز الذي تعتمده اللغة الإعتباطية .

    وهنا نسأل حقيقة : هل ان القرآن حقيقة لا يوجد به مجاز أم لا ؟ أجيبونا ياقصديون لنتحاور على ضوء الأدلة التي وردت في القرآن والسنة المطهرة .

  7. #7
    متوقف الصورة الرمزية عبد الجليل الحافظ
    تاريخ التسجيل
    13-06-2001
    الدولة
    الأحساء - الحليلة
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,791
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخي الكريم

    مع احترامي الشديد لك إلا أن ما تفضلتم به لا يعطي هذه النظرية ( القصدية ) حقها ففيما يبدو لي أنها نظرة شمولية للقرآن الكريم وهذه الأسطر القليلة لا تعطيها حقها بل ولكأنها تشوها تشويها تاماً

    حيث قلت عزيزي أنها تنظر للآخرين أو للعلوم الأخرى اعتباط واعتباطيين واعتباطية

    فهل هذه الكلمة توحي بالمعنى المتداول عند الناس أم له معنى آخر اصطلاحي عند أصحاب هذه النظرية

    كما أنك تقول أنها تشتغل على الحروف وأن الحروف هي التي تعطي الكلمة وهذا أمر ينقصه الدليل

    فأتمنى منك أخي الكريم أن تعرض هذه النظرية جزءًا حزءًا

    مع الشرح والأمثلة والإسهاب فأنا متخصص في اللغة العربية
    وفي عقلي البسيط إطلاقاً لا يوحي عندي الحرف لوحده مفصولاً عن الكلمة معنى، فكيف يتم هذا.

    هل تقصد أن مجموعة من الحروف إذا اجتمعت في بوتقة واحدة ( كلمة) تعطي معنى معين.

    عبد الجليل

  8. #8
    منتظرٌ لدولتكم مرتقبٌ لرجعتكم الصورة الرمزية هشام بن الحكم
    تاريخ التسجيل
    20-01-2000
    الدولة
    السعودية
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,935
    أعتقد أن على الخ الفاضل عبد الجليل توجيه سؤاله للأخوة في المدرسة القصدية أمثال الأخ الفاضل القصدي أو منصور أبو الحسن أو علي مهدي.. وليس للأخ ملائكة الغيب؟!

    وأعتقد ان تقديم الأخ ملائكة للنظرية من حيث الاختصار لم يتجنى على الأطروحة، وإن كانت تحتاج إلى بسط كما تفضلت في جهاتها الأخرى، فالأخ يتعرض تحديداً لمسألة المجاز في النظرية القصدية!

  9. #9
    اخي الكريم ملائكة الغيب
    انا اجبت على عنوان الموضوع المتمثل بالسؤال :
    هل يوجد في القرآن الكريم الأسلوب المجازي أم لا ؟

    وهذا ما جعلني ان اضع مداخلتي

    وانت تقول أخونا الكريم : السؤال موجّه حول المجاز - حسب ما ورد في كتب السيد النيلي -

  10. #10
    متوقف الصورة الرمزية عبد الجليل الحافظ
    تاريخ التسجيل
    13-06-2001
    الدولة
    الأحساء - الحليلة
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,791
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام بن الحكم
    أعتقد أن على الخ الفاضل عبد الجليل توجيه سؤاله للأخوة في المدرسة القصدية أمثال الأخ الفاضل القصدي أو منصور أبو الحسن أو علي مهدي.. وليس للأخ ملائكة الغيب؟!

    وأعتقد ان تقديم الأخ ملائكة للنظرية من حيث الاختصار لم يتجنى على الأطروحة، وإن كانت تحتاج إلى بسط كما تفضلت في جهاتها الأخرى، فالأخ يتعرض تحديداً لمسألة المجاز في النظرية القصدية!
    الأخ الكريم هشام بن الحكم
    حينما أتبنى أنا نظرية وأطرحها أمام الناس فإن علي الإجابة بنفسي على كل سؤال يطرح عليَّ فيها، هكذا تعودنا في الدرس الأكاديمي، أمّا إن لم يكن قادراً على الإجابة على شيء تبناه وأراد نشره على الناس فعليه أن يكفّ عن هذا العمل، و فليأتي لنا بأصحاب هذه النظرية كي نناقشهم فيها.

    أما عن المجاز فنحن طرحنا قولنا فيه، حيث هو نقل أو آمن بالقول الذي نقله في ألاّ وجود للمجاز في القرآن، ونحن لا نعلم هل يقولون ذلك في القرآن فقط أم في كل اللغة، وجئنا له بآيات نراه ويراه كل علماء اللغة الذين اعتبرهم اعتباطيين ( ونحن لا زلنا لا نعلم ما هو الاعتباط عنده وعندهم) وطلبنا منه أن يشرح لنا المقصد من قوله تعالى في هذه الآيات بحسب منظور هذه المدرسة التي يتبناها.

    كما أننا نطالبه بطرح أكبر وتوسعة في القول والمقال لهذه النظرية لا أن يجتزئها لنا اجتزاءً بصورة قد تشوهها لدى الآخر الذي لا يعرفها.

    وأسئلتي لا زالت مفتوحة وننتظر الجواب لها

    عبد الجليل

  11. #11
    عضو الوسام الذهبي
    تاريخ التسجيل
    16-04-2004
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,174

    بسم الله

    السلام عليكم

    شكراً لأخينا الشيخ هشام بن الحكم ولجميع الأخوة :

    الأخ عبدالجليل أنا لم أشوّه النظرية وإنما ذكرت نبذة عنها ولم أتبنّى تلك النظرية ، بل إني أسأل من القصديين عن مفردة من المفردات التي تعرّضوا لها في كتبهم عن قضية المجاز والتي أنكروها من رأس في القرآن الكريم على الأقل ، وأما قضية تشويه النظرية فهذا لم يحصل منّي لأنّي نقلت نفس كلماتهم من كتبهم ، وإذا أردت تفصيل هذه النظرية فما عليك إلا أن تراسل الأخ القصدي والذي يشارك في موضوع مثبّت في هذه الواحة بعنوان : ( هل نصوص المعصوم أوضح من كتاب الله ؟ ) ، ويمكنك شراء كتب قائد القصديين ( السيد علم سبيط النيلي رحمه الله ) لتطلع على النظرية تماماً ، وتوجد في بعض مكتبات البحرين مثل مكتبة شركة المصطفى في مجمّع الهاشمي ، إذ توجد حالياً ثلاثة كتب منها ، وهي ( النظام القرآني ) ( الطور المهدوي ) ( أصل الخلق وأمر السجود ) وتوجد كتب أخرى إلا أنها مطبوعة في النجف الأشرف وبغداد ، ومن أهمها كتاب اللغة الموحدّة في 4 أجزاء ، والظاهر أنها تحت الطبع في بيروت حسب ما أخبرني صاحب المكتبة نقلاً عن الناشرفي بيروت لكتب السيد النيلي ( الناشر هو دار المحجة البيضاء ) .

    والمهم أنّي طرحت السؤال بناءًَ على علمي بهذه النظرية - حسب قراءتي لبعض ما كتب فيها - وأردت من خلال ذلك الوصول إلى نقاش حول هذه المفردة التي تبنّاها القصديون لا غير وهي مفردة المجاز .

    ويمكن للأخ عبد الجليل أن يناقش الأخ القصدي الذي يكتب هنا في أصل الموضوع برمتّه ، وكيف آتي بهذا المتبنّي لهذه النظرية وأنا في البحرين وهو في العراق ، ولكنه يكتب هنا فاكتب موضوعاً وناقشه بعد ان تطلع على الكتب التي حددتها لك أوبعد أن يبيّن لك الأخ القصدي النظرية ثم تناقشه فيها .

    الأخ سيف بتّار :

    صحيح أنك أجبت على السؤال المطروح كعنوان للموضوع ، إلا أن بدايته تقول : سؤال موجّه للقصديين ، فتأمل رحمك الله .

  12. #12
    متوقف الصورة الرمزية عبد الجليل الحافظ
    تاريخ التسجيل
    13-06-2001
    الدولة
    الأحساء - الحليلة
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,791
    شكراً لك على تزويدنا بهذه العناوين وسنحاول الحصول عليها قريباً

    وأظن إذا بأن المكان هنا ليس لأجل المناقشة فيما بيننا وحالما نحصل على الكتب كما تفضلتم حينما نصحتمونا - ونحن الشاكرين لكم - بمناقشة الأخ القصدي والذي أظن بني قد كون لست بحاجة إلى مناقشته بعد الحصول على الكتب لأني سأنهل من أصحاب هذه النظرية مباشرة، فإن كان فيها العلم القطعي الذي يبرهن بالدليل القاطع الذي لا عتراض عليه أخذنا بها أو كان لنا أمر آخر.

    عبد الجليل

  13. #13
    عضو الوسام الذهبي
    تاريخ التسجيل
    16-04-2004
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,174
    ولا زال السؤال قائماً ينتظر من يجيب عليه !!!

  14. #14
    رئيس تحرير مجلة هجر
    تاريخ التسجيل
    10-09-2004
    الجنس
    ---
    المشاركات
    24
    للإحاطة أكثر بهذا الموضوع

    http://www.hajr.biz/modules/xfsectio...?articleid=360

  15. #15
    عضو الوسام الذهبي
    تاريخ التسجيل
    16-04-2004
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    3,174

    بسم الله

    السلام عليكم

    شكراً لمجلة هجر على تعليقها الكريم .

    ولكن السؤال ليس مطروحاً للإجابة عليه بسرد تاريخي للإعتباطية والقصدية ، وكيف أن السيد النيلي تصدّى للإعتباطية من خلال الكتب التي ألّفها في العلوم القصدية ، وإنما السؤال مطروح بعد معرفة البحث التصوري لما طرحه السيد النيلي رحمه الله لمعرفة البحث التصديقي كما يقول الأصوليون ، فهل أن القرآن لا مجاز فيه مطلقاً أم لا ؟ البحث ينصب على قضية محددة وهي هل نوافق على ماطرحه السيد رحمه الله من النفي المطلق للمجاز في القرآن أم لا ؟ فتأمل .

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك


ما ينشر في شبكة هجر الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم
تصميم قلعة الإبداع Designed by innoCastle.com