موضوع مغلق
صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 47

الموضوع: الحلقة الثالثة من المقابلات المفتوحة راكبو سفينة النجاة (الاخ ابن المبارك)

  1. #1

    ممتاز الحلقة الثالثة من المقابلات المفتوحة راكبو سفينة النجاة (الاخ ابن المبارك)

    [ALIGN=CENTER]بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد واله الطيبين الطاهرين

    لمن دواعي سروري ان اضع الحلقة الثالثة من المقابلات المفتوحة ممن التحق بركب آل محمد صلى الله عليه واله وهوالاخ العزيز (ابن المبارك)

    واضع رسالته الجميلة استجابة لهذه اللقاءات المفيدة لنا جميعا
    [/ALIGN]


    [ALIGN=CENTER]السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    أخي الكريم

    إنه لمن دواعي الفرح والسرور أن يتعرف الإنسان على أشخاص آل البيت الطاهرعليهم السلام. وإنه لسبب الخلاص والنجاة، بوعد من الله عز وجل، أن يتعرف عليهم المرء، خاصة إذا كان ينتمي إليهم فشب وترعرع لا يعرف مدى حقيقتهم عليهم السلام، لأسباب تاريخية وخلافية متجذرة.

    وأي مقابلة تخص آل البيت سلام الله عليهم تشرح القلب وتبشر بالخير العميم، لأنها ستكون سبب تعرف آخرين عليهم، عليهم السلام، بل وتكون تثبيتا لإيمان من عرفهم وتشبث بهم. نسأل الله تعالى شفاعتهم وقبولنا في زمرتهم.

    نعم أخي الكريم، سيكون لي الفخر أن أشارك في هذه المقابلة عن آل البيت الأطهار سلام الله عليهم، علنا ننجح في رفع بعض الظلم عنهم، ونبين حقيقتهم للعالم، مسلمه وكافره، موحده وملحده، متألهه وعلمانيه...

    أما عن سيرتي الذاتية، فلم أعد شيئا يستحق النشر وسأحاول أن أجمع بعض المعطيات قريبا إن شاء الله تعالى. وأخبرك ان لي اشتراكا مع هجر منذ بداياتها إلا أنني تهاونت بشكل لا عذر له، ولم أعد أشارك مثل السابق.

    وأخيرا تقبل تحياتي واشكر جميع الإخوة والأخوات الذين يسهرون على إتمام هذا العمل، جعله الله في ميزان أعمالكم المقبولة وغفر دونها. ويعجبني دعاء أمير المؤمنين عليه السلام حين يقول: "الهم اغفر لي الذنوب التي ذهبت لذاتها وبقيت تبعاتها"

    تقبل تحياتي واحترامي.

    أخوكم: مولاي حفيظ علوي (ابن المبارك)[/ALIGN]


    [ALIGN=CENTER]فارجو من جميع الاخوة والاخوات اثراء حوارنا هذا باسئلتهم واستفساراتهم ومشاعرهم تجاه محبي اهل البيت عليهم السلام

    ستبدأ المقابلة غدا الاحد 24/8/2003 م حتى يوم الاحد القادم 31-8-2003

    [/ALIGN]

  2. #2

    السيرة الذاتية للاخ العزيز ابن المبارك

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

    إخوتي الكرام متتبعي هذه الساحة الوارفة هجر، أقدم لكم نفسي في سطور:

    أخوكم مولاي حفيظ علوي، من المغرب الأقصى، من الأشراف (السادة) كما يظهر من الإسم. أنا من مواليد عام النكسة 1967، بمدينة التفاح، شمال شرق الأطلس الكبير، على سفوح جبل العياشي، وتعرف بـ مـِيدَلـْـتْ.

    درست بالمدرسة الحسنية، وهي كتّاب عريق يدرس فيه الناشىء القرآن الكريم والحساب والكتابة (الخط)، إلى أن صرت في سن السادسة. بعدها التحقت بمدرسة سوق الأحد الإبتدائية، وتعرف اليوم بمدرسة بئر أنزران. حصلت منها على شهادة الدراسة الإبتدائية، فالتحقت بإعدادية العياشي، نسبة إلى أعلى جبل بالمنطقة. حزت منها شهادة الدراسة الإعدادية. بعدها التحقت بثانوية الحسن الثاني التي حصلت منها على شهادة باكلوريا العلوم التجريبية. ثم التحقت بجامعة المولى إسماعيل، كلية العلوم، بمكناسة الزيتون (مكناس) شمال شرق المملكة. في البدء تخصصت في علوم الأحياء والأرض، فحصلت على دبلوم الدراسات الجامعية العامة (DEUG). بعدها تخصصت في علوم الأحياء العامة وحصلت على إجازة في ذلك التخصص.

    في خلال هذه المدة، شاركت في جمعيات ثقافية وخيرية مختلفة، ولم يكن لي أي انتماء سياسي، حزبي أو غيره، رغم ميولي الشديدة إلى المعارضة واليسار. شاركت في عديد من المظاهرات الجامعية والعمالية دون انتماء. كتبت نوعا من الشعر، واشتغلت كمدرس للعلوم الطبيعية ولقنت الإنجليزية والفرنسية عند الحاجة، خاصة للكبار.

    في نفس الوقت كنت أساعد الوالد مبارك -ومنه اسمي المستعار: ابن المبارك- أطال الله عمره (نسألكم الدعاء له) في متجره. وكان صارما لا يسمح بالمزاح إلا نادرا. كان دائما يلح على طلب العلم، لأنه لم ينل حظا وفيرا من التعلم، لأن والده توفي وهو جنين في بطن أمه، فتحمل أعباء تربية أخواته وأخيه وتعليمهم، فلم يحصل على حظ وفير من التمدرس، حتى لا أقول العلم. كما كان يلح على العفة والإخلاص وكان يقول: "إن الله لا يستحي من الحق" و "لا حياء في الدين" من أجل أن يشجعنا على السؤال عن بعض المسائل الشرعية الحرجة خاصة، وعن تعاليم الدين عامة، في سن مبكر.

    ولأسباب تاريخية وخلافية، كبرنا تحت المذهب المالكي، رغم انحدارنا من بيت النبوية والإمامة، وقد ظنننا أن لن يقول على الرسول سفيهنا شططا.

    في سنة 1995 ارتحلت إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وتعرفت على أحد الإخوة الشيعة الحسينيين، وأصله من لبنان، فكان يستفزني بأسئلته عن عمر وبعض الصحابة. وكنت أتحاشى الدخول معه في هذه المسائل الخلافية، وأنا مقتنع بأفضلية أمير المؤمنين علي عليه السلام، باعتراف جميع المذاهب، حتى متأخرها (الوهابية). لكن استفزاز السيد الحسيني استمر. واستمر تفادي السيد الحسني-الحسيني.

    كنت أطالع كثيرا، فكان يزودني بكتب عن الإمامية والتي لم يكن لي منفذ إليها بالمغرب، ما عدا نهج البلاغة. كان أولها "المراجعات" الذي أعجبني كثيرا بمنطقه وعذوبة مناقشاته وانتصاراته. كما درست بعض الكتب المترجمة إلى الإنجليزية عن مناظرات سابقة بين الإمامية من إيران والحنابلة أو الأحناف من تركيا. لاحظت من خلالها، رغم معلوماتي المحدودة، بعض نقاط الضعف لدى المناظرين الأتراك كان بإمكان الشيعة إظهارها واستغلالها لإحقاق الحق، وإبطال الباطل، لكن وحسب ما قرأت أن المسألة كان لها علاقة باللغة كعائق لدى المناظرين الشيعة وليس أكثر...

    على أي حال، استمر الإستفزاز، وبدأت أتساءل: ماذا لو جردت شخصيات الإسلام من قداستهم وقمت بدراسة تحليلية علمية عن مدى استحقاق كل واحد لها؟

    بعدئذ، كلما درست أكثر تيقنت أكثر أن كفة جدي عليه السلام راجحة بشكل لا مجال معه للمقارنة. فتكوّن لدي مثل "مقياس للقداسة" كما للزلازل مقياس ، وللحرارة مقياس (على وزن: مِـفْـعَـال؛ ويدل على اسم الآلة كما يقول النحويون). وتأكد لدي أن معيار القداسة هم آل البيت النبوي الأطهار، سلام الله عليهم، وفي أقصى درجات هذا المقياس نبي الرحمة عليه وآله الصلاة والسلام. وبعدما تـأكدت لدي مصادر حديث الغدير تشيعت!

    وفي سنة 1999 تعرفت على شيخنا الموقر أبي محمود، حفظه الله، في عيد الفطر وتكونت بيننا صداقة حميمة. بعد مدة سألني إن كنت شيعيا؟ أتذكر أن جوابي له كان: " أنا مسلم، ولا أحب أن أجيب بغير هذا." فتبسم! وشرح لي الأمر، إذ كان بعض مسؤولي مسجد بلدتنا يتساءل عن أمري فأخبرته دون إطالة ...

    وجاءت المناسبة الجليلة التي أكمل الله فيها الدين ونصب وصي نبيه عليهما وآلهما الصلاة والسلام، وذلك يوم الغدير الأغر من تلك السنة، ألقيت فيه خطبة أعلنت فيها للملإ عن تبني مذهب أجدادي، آل البيت الطيبين الطاهرين عليهم السلام، ففرح من فرح، واغتاظ من اغتاظ وعاد الطائر الحر إلى عشه، إلى شجرته الممتدة في الزمن والتأصل عروقها، والتي قاومت الإجتثاث رغم المناشير. والحمد لله الذي بصرنا بنبيه محمد صلى الله عليه وآله وأتم علينا نعمته بوصيه علي بن أبي طالب عليه السلام.

    والسلام عليكم.

  3. #3
    [ALIGN=CENTER]بسم الله الرحمن الرحيم

    نبدأ

    وفق الله الجميع لما فيه الخير والصلاح
    [/ALIGN]

  4. #4
    محمد العلي الحلبي
    تاريخ التسجيل
    17-12-1999
    الدولة
    وراء البحار
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    12,966
    مقالات المدونة
    1
    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وآل محمد

    أهلاً بالحبيب حفيظ

    اشتاقت لك هجر كثيراً

    فقط أحب أن أعطي لمحة من وجهة نظري الخاصة عن الأخ الحبيب (ابن المبارك)

    لم يكن تشيعه مجرد صدفة أو مجرد اعجاب بالمذهب
    لقد قرأ وفكر جيداً ودرس المسألة بمقارنة مركزة وواعية، وعندما اطمأن بأن الحق مع آل البيت، أعلن تشيعه في يوم الغدير ، اليوم الذي بويع فيه الامام علي عليه السلام ولياً وقائداً للمؤمنين كافة
    وقد كان لإعلانه وخطبته التي شاركنا بها في ذلك اليوم الأثر الكبير في نفوس البعض سلباً أو ايجاباً ، والأثر السلبي كان في نفوس بعض المتعصبين الذين لم يعجبهم هذا الوضع وهذا الانفتاح. وقد قمت بنشر خطبته في ذلك الوقت هنا في هجر وسأحاول رفعها إن وجدتها بعون الله.

    والسيد حفيظ ليس فقط موالياً بالاسم، بل بالاسم والفعل، فهو مؤمن ملتزم يحاول أن يثقف نفسه دينياً، وكان يلاحقني دائماً ليتعلم مفاهيم الدين والأحكام (الفتاوى) ويسألني عن كثير من الأمور. ولا أنسى فضله علي في الاهتمام بتعليمي اللغة الانكليزية وقد كان نعم الاستاذ، وكذلك في ترجمة الكثير من خطبي التي كنت ألقيها في المركز الاسلامي في انديانا.


    واسمح لي الآن أن أسأل

    1- كيف يرى حفيظ مسيرة حركة التشيع في المغرب وخصوصاً أنك عائد من المغرب حديثاً؟

    2- هل علمت عائلتك بأمر تشيعك، وكيف كانت ردة فعلهم؟؟

    3- كيف كان شعورك عندما تبدلت عقيدتك بأهل البيت عليهم السلام؟ وهل كان لتغيير هذه العقيدة أثر في سلوكم الشخصي في الحياة؟؟


    وهذه وصلة الموضوع الذي فيه خطبة الأخ ( ابن المبارك )
    http://69.57.138.175/forum/showthrea...#post404188883



    وفقكم الله لمرضاته دائماً

  5. #5
    بسم الله الرحمن الرحيم

    سيدنا الفاضل "ابن المبارك" ادام الله عزه

    في البداية ابارك لك ركوب سفينة اهل البيت عليهم السلام ونسأل الله العلى القدير أن يرزقنا زيارتهم في الدنيا وشفاعتهم في الأخرة.

    الآن دور الأسئلة

    1- هل اعتمدتم خلال فترة البحث على الكتب السنية او الكتب الشيعية ... وما هي الكتب التي تنصح الأخون السنة بقراءتها؟
    2- ما هو الدافع الأساسي الذي جعلك تبدأ رحلة البحث عن الحقيقة؟
    3- ما هي الفروقات ( العقائدية ، النفسية ....) التي لاحظتها بعد إتباع مذهب آل البيت عليهم السلام.
    4- هل يوجد مسائل أرقتك في البحث عنها ؟ إذا كان يوجد الرجاء ذكرها؟


    أخيراً نسأل الله أن يثبتنا وإياكم على الصراط المستقيم

    نسألكم الدعاء

  6. #6
    عضو فعال الصورة الرمزية نور الزهراء
    تاريخ التسجيل
    08-10-2001
    الدولة
    في عالم الاغتراب
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    411
    أخي الفاضل حفيظ

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أسأل الله أن تكون بخير وعافية أنت وزوجتك الكريمة والتي أرجو أن أسمع اخبارها قريباً
    وطبعاً أؤيد الشيخ عمار بما قاله عن حضرتكم وقد كنا سعداء جداً يوم اعلنت تشيعك في المركز الاسلامي احتفالاً بيوم الغدير

    وأسئلتي هي

    1- قبل أن تنفتح على الفكر الشيعي ، هل كان عندك قاعدة ثقافية سنية في مذهبك ، أي هل كان عندك اطلاعا ً كافياً في معرفة مذهبك الذي كنت عليه سابقاً؟

    2- ما هي الشخصيات الشيعية التي كان لها الأثر في تعميق مذهبك الجديد وانفتاحك على ثقافته؟؟

    3- هل سبّب تشيعك خلافاً بينك وبين زوجتك، وهل هي الآن شيعية أم لا زالت على مذهبها المالكي؟


    هذا ما يحضرني الآن من الاسئلة وإن وجدت وقتاً ربما نزاحمك بأسئلة اخرى

    سلامي لك ولزوجتك الكريمة

    أختك
    نور الزهراء

  7. #7
    Registered User الصورة الرمزية السماهيجي
    تاريخ التسجيل
    02-04-2000
    الجنس
    ---
    المشاركات
    5,432
    ...

    بسم الله الرحمن الرحيم ..

    السلام عليكم أخي الكريم حفيظ ورحمة الله وبركاته ..

    كم يصيبني الزهو حين أرى مذهب الحق يعلو، ويجبر العالمين على حبه
    واعتناقه بكل سلاسة ولين

    وكم أمتلئ دموعاً وأنا أرى روحكَ تعانق الحقيقة التي هي الخلاص لنا
    بيوم لا ينفع مالٌ ولا بنون، إلا من أتى الله بقلبٍ سليم، بولاية محمدٍ وآله


    لي سؤال بسيط ..

    اعتناقكَ مذهب الحق، هل كان لعاشوراء نصيب في ذلك ،

    وماذا كانتْ ردّة فعلكَ الأولى وأنتَ تسمع مصيبة سيّد الشهداء روحي فداه ؟



    ودمتَ في أحضان مودة أهل البيت عليهم السلام


    ،،،

  8. #8
    الشكر الجزيل لإسلامي1 والشبكة على ما يبذلونه في تعريفنا على راكبي سفينة النجاة

    والجميل في هذا اللقاء أنه أعاد لنا أخاً افتقدناه من زمن وافتقدنا كتاباته الهادفة

    فحمد لله على سلامتك
    وأهلاً بك من جديد

    وإليك الاسئلة

    1- ما هي أهم المواضيع التي يتسائل عنها المستبصرون بعد استبصارهم , و التي يريدون التعرف عليها أكثر في مجال العقيدة أو غيرها؟

    2- هل عندكم نية أن تكتبوا قصة تشيعكم (إذا لم تكتبوها إلى الآن) ..؟؟؟

    3- ما هو رأيك بالفكر السلفي المتعصب عموماً، وهل له وجود قوي في المغرب ..؟؟

    4- من هي الشخصية التي تعتبرها قدوة لك في عملية التثقيف الإسلامي أو الشيعي؟؟
    (أقصد الشخصية التي تهديك إلى الطريق السليم في كيفية القراءة والتعامل مع المصادر التاريخية والانفتاح) ؟

    5- هل قرأت كتب للمستبصرين ؟ وإن كان الجواب بنعم ، من هو الكاتب الذي وجدت كتاباته تلبي رغبة الباحثين عن الحق ؟؟


    واعذرنا إن كنا قد أتعبناكم بأسئلتنا

    وفقك الله للخير دائماً

  9. #9
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نرحب بسيدناالجليل بن المغرب العربي العزيزالذي زرته سنة 1979 من القرن الماضي.

    ويحق لي أن أقول بإنه أجمل بلد عربي شاهدته في حياتي

    طبيعة ساحرة خلابة وطيبة ناس مضيافة وجمال مغربي يعيد للرجل شبابه ولكن بعد أن فات قطارعمروعب عبابه.

    مولاي الكريم أنت بين إحبتك وإخوتك فالبيت بيتك والأهل أهلك.

    سيدنا الجليل أمامكم مهام صعبة إن عدتم للمغرب وخاصة على المستوى الإجتماعي فهل لكم
    النية بالعودة ودعم مسيرة التشيع هناك؟؟

    إخبرنا متى ستزورمراقد أجدادك الطاهرين في عراق المقدسات لنقوم لك بواجب الضيافة.

    ودمت لنا سندامولانا الكريم.

  10. #10
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    12-02-2002
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    251
    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين وصحبه المنتجبين الاخيار وبعد ..

    [poet font="Simplified Arabic,4,darkblue,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
    بآل محمد عُرف الصواب=وفي ابياتهم نزل الكتاب
    فهم حجج الإله على البرايا=بهم وبجدهم لا يُستراب
    [/poet]

    الشكر الوافر لـــ اسلامي1 وجميع محرري هجر الكريمة لما يقدموم في سبيل خدمة مذهب اهل البيت عليهم السلام

    سيدي أبن المبارك هنيئا لكم ركوب السفينة ورجوعكم الى طريق أجدادكم ...

    واسمح لي بإزعاجك ببعض الأسئلة

    من قرائتي لسيرتكم الكريمة.. احسست ان الإمام علي عليه السلام ومكانته لدى الشيعة كانت هي السبب الرئيس في قبولكم لإستفزازات السيد الحسيني .. فهل كان إحساسي في محله؟؟

    وهل كانت القدسية والعصمة المصطنعة للصحابة سببا في ركوبكم السفينة؟؟

    واخيرا- ولي عودة بإذن الله - هل إستشكلت عليكم بعض السلئل العقائدية في المذهب الشيعي؟؟ وهل كان لكتب السلفية التي كانت تهتم بالمذهب الشيعي وتحاربه تأثير عليكم سواء بالسلب او الايجاب؟؟

    دمتم على محبة محمد وال محمد وحشركم الله معهم يوم القيامة

    والسلام عليكم

  11. #11
    هنيئا لكم ركوب السفينة التي من ركبها نجى ومن تخلف عنها غرق

    أخيك الحزين في رحلته

    السؤال
    ...............................................................
    هناك ثلاث قضايا

    يتوقف فيها الباحث السني عن الحق كثيرا قبل أن يقدم على اللإستبصار

    1- قضية وجود الإمام المهدي.

    2- قضية المتعة.

    3- الخمس.

    وهذا حسب إسقراء لبعض الأشخاص ممن هم على هذا الطريق ، فأرجو من الأخ أن يبين كيف تجاوز هذه العقبات

    أيدكم الله

  12. #12
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    أولا أشكر الإخوة الساهرين على هذه الشبكة وأشكر شيخنا الجليل "عمار بن ياسر" على سبقه للحوار وعلى اقتراحه هذه المقابلة علي. كما أشكر الأخ "إسلامي 1" على مجهوداته.

    وعلى بركة الله نبدأ. وأطلب منكم ان تعذروني عن بطئي في الردود وذلك لكثرة انشغالاتي. فأستسمحكم جميعا.

    نأتي إلى أسئلة سماحة الشيخ

    1- كيف يرى حفيظ مسيرة حركة التشيع في المغرب وخصوصاً أنك عائد من المغرب حديثاً؟

    بدأتني بسؤال صعب، شيخنا.

    مسيرة التشيع في المغرب تعرف عراقيل كثيرة منها انتشار الوهابية بشكل مخيف في الأوساط المغربية، منذ الثمانينيات وخاصة في السنوات الأخيرة. و بشكل خطير مهدم في السنة الحالية. فلا يخفى على أحد تعرض الدار البيضاء في 16 ماي 2003، إلى انفجارات إرهابية (جهادية كما يراها الطرف المنظم) ، والتي ذهب ضحيتها عدد من الأبرياء

    "علم لدى ولاية الدار البيضاء الكبرى أن الاعتداءات التي نفذت مساء أمس الجمعة في الدار البيضاء خلفت حسب حصيلة شبه نهائية 41 قتيلا وزهاء مائة جريح 55 منهم غادروا المستشفى... ويذكر أن أغلب ضحايا الاعتداءات التي استهدفت مساء أمس الجمعة بعض الأماكن بالدار البيضاء هم من المغاربة." عن وكالة المغرب العربي للأنباء

    بغض النظر عن انتمائهم الديني والمذهبي. وقد كانت من تخطيط التأثير الوهابي المتزايد على الساحة المغربية. ولا أريد أن أناقش أسباب وملابسات انتشار الوهابية في المغرب وذلك لوضوحها، من فقر وجهل ومحدودية المستوى الدراسي وبالأساس الحاجة إلى الدعم المادي الوهابي وإن كان التبني نفاقا ...

    وصعوبة الجواب عن سؤالك، شيخنا، تكمن في ثلاث مسائل هامة:

    أولاها: عدم توفري على إحصائيات تدعم أي تخمين عن مدى تحول المؤمنين المغاربة إلى مذهب آل البيت الأطهار عليهم السلام.

    ثانيتها: حساسية المسألة في المجتمع السني المغربي، مما يؤدي إلى تبني التقية المشروعة في المذهب لدى المتشيعين الجدد. وبالتالي كتمان التحول إليه مع كون ذلك مسألة يفخر الإنسان بالإعلان عنها والإعلام بها.

    ثالثتها وأخطرها: حساسية النظام المغربي من مخالفة المذهب المالكي. وبالضبط في هذه المرحلة الحرجة، أي بعد الإعتداءات التي تعرضت لها البيضاء. وإليك بعض مقتطفات من خطاب العاهل المغربي محمد السادس، والذي وجهه بالرباط يوم الأربعاء 30-7-2003 إلى الأمة بمناسبة الذكرى الرابعة لتربعه على العرش. وقد تم بثه على أمواج الإذاعة وشاشات التلفزة، يقول:

    "... فمنذ أربعة عشر قرنا، ارتضى المغاربة الإسلام دينا لهم، لقيامه على الوسطية والتسامح، وتكريم الإنسان، والتعايش مع الغير، ونبذ العدوان والتطرف والزعامة باسم الدين. وفي ضوء هذه التعاليم السمحة، شيد أسلافنا حضارة إسلامية، ودولة مغربية مستقلة عن الخلافة المشرقية، متميزة بالعمل في ظل وحدة إمارة المؤمنين، وبالسماحة الدينية، وبوحدة المذهب المالكي.
    فقد تمسك المغاربة، على الدوام، بقواعد المذهب المالكي، المتسم بالمرونة.... وعملوا على إغنائه باجتهاداتهم... فهل الشعب المغربي، القوي بوحدته المذهبية الدينية، وبأصالته الحضارية، بحاجة اليوم إلى استيراد مذاهب دينية أجنبية عن تقاليده.
    إننا لن نقبل ذلك، لان هذه المذاهب منافية للهوية المغربية المتميزة. وسنتصدى لمن يروج لاي مذهب دخيل على شعبنا، بقوة ما تقتضيه أمانة الحفاظ على الوحدة المذهبية للمغاربة، مؤكدين بذلك، حرصنا على صيانة اختيارنا لوحدة المذهب المالكي، في احترام لمذاهب الغير، لان لكل شعب خصوصياته واختياراته.
    "

    ورغم أن العاهل يشير خاصة إلى التأثير الوهابي المتشدد والذي يعبر عنها بـ "شرذمة من الخوارج" كما سترى لاحقا، إلا أن المذهب الجعفري أيضا، لن يلقَ قبولا من طرف النظام وذلك لسبب جوهري في المذهب ألا وهو المرجعية. إذ من مبادئ النظام المغربي، والذي يصفه العاهل بـ " الإلتزام الديني التاريخي" أن الملك يعتبر "أميرا للمؤمنين". فالعاهل في خطابه يقول:

    " ولقيام الاسلام على الدعوة للسلم والامن والوئام، فقد أدرك المغاربة أن الجهاد في أسمى معانيه، هو جهاد ضد النفس الامارة بالسوء، وضد الفتنة. كما أنه اجتهاد وتنافس في العمل الصالح.
    وقد تم تحديث هذا الالتزام الديني والتاريخي، المستمر طبقا للبيعة الشرعية، بتعاقد سياسي دستوري عصري، أجمعت الأمة، من خلاله ،على اعتبار الاسلام دين الدولة والملك أميرا للمؤمنين.
    فهل يقبل المغاربة،المتشبثون بهذه المقومات الحضارية والدستورية الراسخة، أن تأتي شرذمة من الخوارج عن الشرع والقانون لتضليلهم بإسم الدين..
    كلا ... وبنفس القوة، فإننا نؤكد أن علاقة الدولة بالدين محسومة في بلادنا، في ظل تنصيص الدستور على أن المملكة المغربية دولة إسلامية. وأن الملك أمير المؤمنين مؤتمن على حماية الدين وضمان الحريات، بما فيها حرية ممارسة شعائر الاديان السماوية الاخرى.
    وباعتبار أمير المؤمنين مرجعية دينية وحيدة للامة المغربية، فلا مجال لوجود أحزاب أو جماعات، تحتكر لنفسها التحدث باسم الاسلام أو الوصاية عليه. فالوظائف الدينية هي من اختصاص الامامة العظمى المنوطة بنا، بمساعدة مجلس أعلى ومجالس إقليمية للعلماء، نحن مقبلون على تأهيليها وتجديدها وتفعيل أساليب عملها...
    "

    هذا، وأن النظر إلى مسيرة التشيع بالمغرب لا تعتبر مسألة جديدة على المغرب أو على المغاربة على العموم. فتاريخ المغرب يذكر الأشراف الأدارسة الذين أسسوا دولة مستقلة عن الشرق، كما أشار إلى ذلك العاهل المغربي في خطابه، وقد كانت دولة شيعية رغم أنف بعض المؤرخين الذين يمرون على ذلك العنصر الهام من مقومات الإستقلال المغربي، مرورا عابرا. ولا يهمل أي مؤرخ منصف ذكر تأثير الأدارسة في تأسيس الدولة الفاطمية الشيعية بشمال إفريقيا.

    ورغم ما ذكرت، أستبشر خيرا من موجة التشيع التي يشهدها المغرب، لعلمي بقابلية المغاربة، تاريخيا، لتبني كل ما له علاقة بالبيت النبوي الشريف. كما فعلوا في بداياتهم الأولى عندما آووا الطالبيين الهاربين من بطش العباسيين. وبايعوا أحدهم (إدريس بن عبد الله بن الحسن بن الحسن بن على، عليهما السلام) على الموت دفاعا عنه وصاهروه، وحفظوا أمانته، الجنين الذي تركه في بطن أمه، بعد اغتياله بالسم الهاروني. ثم بايعوا ولده على مثل ما بايعوا عليه أباه. ولي تجربة خاصة في تشييع بعض الإخوة في ثلاث أسر، ومنها ثلاثة أشخاص كانوا على السلفية المتعصبة، وأحمد الله تعالى على شرح صدورهم وتبصرهم. وأذكر أني مرة ألقيت دعاء كميل في مجلس عزاء على الحضور ولاحظت تأثر الجميع ببلاغته وبقوة محتواه. فطلب مني، كل واحد منهم تقريبا، أن أنسخ له الدعاء. وقد فعلت. وفي الأيام التالية بعد ذلك، لاحظت انتشار الد.عاء بين أهل الحي. ووصلتني طلبات بتقديم المزيد وكيفية الحصول عليه. وقد قمت بما قدرني الله عليه في ذلك.



    2- هل علمت عائلتك بأمر تشيعك، وكيف كانت ردة فعلهم؟؟

    أما عن أهلي فلم أصارحهم بالأمر مباشرة كما أني لم أعمل بالتقية معهم، ولم أخف طقوسي عنهم. إذ كنت أصلي على التربة أمامهم، وأرفع يدي بالقنوت قبل الركعة الثانية. ولم يبد أي منهم الإستغراب الذي كنت أتوقعه. بل أخبرني والدي أنه كان يرى العديد من المصلين في الجنوب الشرقي المغربي يفعلون ذلك. وهذه المنطقة التي أشرت إليها، معروفة بتواجد الأشراف العلويين، وفيها ولد أبي.

    وأسرتي تختلف نوعا ما عن الأسر المغربية على العموم. إذ لا أذكر أن الكبار كانوا يصومون في أيام عاشوراء ولا تكتحل النساء منهم ولا تتزين. وكان بعضهم يلبس السواد. وإذا زرت أهلي بالصحراء تجدهم يلبسون السواد، بدون استثناء تقريبا. كما إن الكثير منهم خاصة المسنون يتوسلون بالنبي والصلحاء من أمته وبعلي والزهراء عليهما السلام. وأنا متأكد لو أنهم يعرفون ما أعرف عن آل البيت لتوسلوا بهم وابتهلوا إلى الله بهم، عليهم السلام.

    وقد كنت خلال الأيام القليلة التي قضيت في المغرب مؤخرا أقرأ على أبي وأمي وأخوتي بعض أحاديث الأئمة الأطهار وأدعيتهم وأبين لهم هوية هؤلاء، وأشرح بقدر الإمكان مدى معاناتهم في حفظ الدين. كما كنت أبين تفوقهم على من حازوا مكانة إسلامية لا يستحقونها، من أمثال معاوية وغيره.، والقائمة طويلة جدا. وأتمنى أن أوفق في إظهار المزيد من مناقب آل البيت وفضائح معانديهم وأعدائهم. والله المستعان.

    3- كيف كان شعورك عندما تبدلت عقيدتك بأهل البيت عليهم السلام؟ وهل كان لتغيير هذه العقيدة أثر في سلوكم الشخصي في الحياة؟؟

    أما عن شعوري بعدما تبدلت عقيدتي بأهل البيت عليهم السلام أقول إن الأمر بالنسبة لي مختلف نوعا ما. فآل البيت كما كنت أعرفهم من خلال الفقهاء والوعاظ المالكيين هم غير ما يعتقده الشيعة في الأربعة عشر المعصومين عليهم أزكى الصلاة وأنمى السلام. وفي أسرتي خاصة كانوا هم الخمسة الأولون فقط. فبالنسبة لي، كان اكتشاف السجاد والباقر والصادق والكاظم والرضا والجواد والهادي والعسكري عليهم السلام، بمثابة تعرف على ربابنة السفينة التي ركبتها. وأيقنت أنها قاومت وتقاوم الأنواء الهوجاء وستصل إلى بر النجاة.
    أما الإمام المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف، فكانت معرفته بمثابة ولادة واحتفال بعقيقة، وأي عقيقة. ذلك أن علمي به عليه السلام كان يرتكز على ظهوره في آخر الزمان موازاة مع ولادته المستقبلية. وأعود ثانيا إلى تميز أسرتي في هذه المسألة إذ أتذكر أختي، وهي أكبر مني بسنتين أو ما يقارب ذلك، تعبر عن المهدي المنتظر بالمخفي، روحي له الفداء.


    وكي لا أطيل أكثر أتوقف هنا وأعدكم بالعودة حالما تسمح ظروف العمل والدراسة.

  13. #13
    عضو متميز الصورة الرمزية المهندس
    تاريخ التسجيل
    26-09-2000
    الدولة
    الخليج الإسلامي
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,064

    قلب * * *

    سألتني زوجتي، ماذا تقرأ؟

    فأجبتها: عن ابن المبارك؛

    فقالت: اليس هذا الذي تحبه؟



    الان عرفت ان هناك اكثر من نور كان يجذبني له، ليس فقط طيب السلالة ودماثة الخلق،، بل ايضاً نور الاستبصار بتلك الانوار؛؛

    لن اسألك شيئاً اخي الحبيب،، لكن اسأل الله ان يثبتك وإيانا على نهج الهداة عليهم السلام حتى الرمق الاخير، وان يشرفنا بشفاعتهم ويحشرنا مع شيعتهم ومواليهم،، والله خير مسؤول؛؛؛

  14. #14
    [ALIGN=CENTER]بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين وصحبه المنتجبين الاخيار وبعد ..




    بآل محمد عُرف الصواب وفي ابياتهم نزل الكتاب
    فهم حجج الإله على البرايا بهم وبجدهم لا يُستراب





    الشكر الوافر لـــ اسلامي1 وجميع محرري هجر الكريمة لما يقدموم في سبيل خدمة مذهب اهل البيت عليهم السلام

    سيدي أبن المبارك هنيئا لكم ركوب السفينة ورجوعكم الى طريق أجدادكم ...


    ولي عوده باذن الواحد القهار للأسئلة
    [/ALIGN]

  15. #15


    السلام عليكم أخي الكريم شاطئ الوادي

    شكرا على مشاعر الود التي بدأتم بها وعلى مشاركتكم أخي الكريم.

    وسأبدأ بالجواب عن سؤالك الأخير:

    السؤال 4:
    هل يوجد مسائل أرقتك في البحث عنها ؟ إذا كان يوجد الرجاء ذكرها؟


    مرحلة البحث، أخي الفاضل، كانت مرحلة صعبة جدا، فقد كانت مرحلة تشكيك في كل مخزون العلم المتراكم لدي على مدى ست وثلاثين سنة. وكانت مرحلة أرق شديد تجعلني أسائل كل شيء، وأنفي كل ما كان بديهيا ومسلما به، من تاريخ وشخصيات.
    وما كان يتعبني أكثر، هو تجريد القداسة عن كل ما هو مقدس، إلى أن يثبت استحقاقها. وطبعا هذا يشمل الصحابة والمقربين. وكانت العملية غير طبيعية في البدء.
    وفي وقت ما من هذه المرحلة تبين لي أنها كانت ضرورية ولا عوض عنها، وكان يجب أن أقوم بها لتكون عملية البحث علمية ورزينة وغير عاطفية.

    كما أن من بين الصعوبات التي وجدتها كيفية اختيار المراجع في هذه المرحلة الشاكة المضطربة والتي تميزت برفض كل ما هو تاريخ بل وأدت إلى فقدان الثقة في مؤلفينا، قديمهم وحديثهم. خاصة إذا علمت أن بعضهم نقل أخبارا عن أناس منهم "مجهول" أو " يدلس كثيرا" أو "اختلط في آخر حياته" فما يدريني، إن كنت أقرأ عن أحد هؤلاء، أن الرواية مجهولة، أو دلست - ولو قليلا- أو مختلط فيها...


    السؤال 1:
    - هل اعتمدتم خلال فترة البحث على الكتب السنية او الكتب الشيعية ... وما هي الكتب التي تنصح الأخون السنة بقراءتها؟


    لقد هتديت إلى سبيل للخروج من هذه الأزمة، وذلك باعتماد كل مرجع، سواء كان سنيا أو شيعيا، ما دمت أخضعه للتنقيح والفحص عوضا عن قبول أو رفض كل ما فيه. فاعتمدت بعض أقوال وكتابات المستشرقين والغربيين في تقييم شخصياتنا الإسلامية. ولست أقصد هنا أني كنت أثق في هؤلاء أكثر من أولئك. فإذا قرأت أو سمعت مثلا قولة:
    " كان علي يبحث عن رجال لمبادئه، ولم يكن يبحث عن مبادئ لرجاله"
    عرفت أن ما تخفيه هذه العبارة في طياتها أكثر مما تبديه، وحاولت كشفه بالمقارنة والتمحيص. وتوصلت إلى أن هذه الشخصية متميزة بدون شك. وتأكدت من مصداقيتها في واقع الحال من كل المصادر، سنيها وشيعيها بل وحتى وهابيها، مع بعض المكابرة.

    وكان أول كتاب قرأته بجدية في مسيرتي للتشيع " المراجعات " للعلامة الإمام عبد الحسين شرف الدين، قدس الله سره.
    ولم أقتصر على الكتب الشيعية فقط، كما ذكرت. بل اعتمدت كثيرا من المؤلفات السنية والوهابية (وما أكثرها بالأوساط المغربية، للأسف) وكثير من مؤلفات المستبصرين مثل " ثم اهتديت" للمستبصر الدكتور محمد التيجاني وغيره وردود الفعل التي أثارها.

    ويمكنني أن أقترح على أي باحث جاد عن الحقيقة أن يبدأ بالمراجعات، لا ترويجا له، بل ترويجا للحقيقة وترويجا لانتصارها، وخاصة لتناوله كثير من الأمور الخلافية بالحجة والدليل والمقارنة. وهذه الأخيرة هي أهم شيء يحتاج إليه المتشيع المحتمل. وإلا فالمكتبات تزخر بكم هائل من المؤلفات القيمة التي تستحق ولو تصفحا سريعا والحقيقة أنها تستحق دراسة أكاديمية مضنية للإقتناع والتبصر.


    نتابع بعون الله




  16. #16
    نتابع الاجوبة على اسئلة الأخ شاطئ الوادي

    السؤال 2:
    - ما هو الدافع الأساسي الذي جعلك تبدأ رحلة البحث عن الحقيقة؟


    - الدافع الأساسي لبدء الرحلة عن الحقيقة لم يكن واحدا بل عدة، وتكاثف أمور متباينة
    منها الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث عرفت وجود المذهب الجعفري كمذهب في مقابل كلمة "الشيعة" التي كان لها مفهوم ووقع سلبيين في الأوساط غير الشيعية.
    وذلك لما أصاب المصطلح من تشويه ومغالطات عن مدلوله (الشيعة) مثل القول بـ " تأليه علي"، أو " تخوين الأمين" عليهما السلام، و "خروج الحسين عبثا" وما يقع في ذلك الإطار.

    - وقد ذكرت استفزازات السيد الحسيني سابقا في مقدمة اللقاء، إذ كان لها وقع خاص في بدء المسيرة.
    وذلك بتعمده تعريضي للأحداث الخطيرة التي جرت في التاريخ الإسلامي
    من تخلف الصحابة عن جنازة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وانشغالهم في السقيفة،
    واغتصاب فدك
    ودفن جدتي الزهراء ليلا، خفية عن الملإ حتى حرم من حضور جنازتها عليها السلام كثير من الموالين.

    وغيرها من الأحداث التي لم يكن يستعرضها الفقهاء والخطباء وكثير من المفكرين على الناشئ المسلم، خاصة في الأوساط السنية - أما الوهابية فلا مجال لذلك البتة - بدعوى أنها مسائل خلافية تبث الفتنة وتشتت آمال الوحدة، كما لو أن الوهابية كانت تهدف إلى الوحدة. والمتصفح لتاريخ بداياتهم يكتشف مجازرهم التي طالت السني والشيعي على السواء، بعد الفتيا بكفرهم وشركهم واستحلال أموالهم وأنفسهم.

    -وأما ولاية أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام، في حديث الغدير، فقد كانت سببا مباشرا في تشيعي. فعندما تبينت مصادر الحديث، بشكل لا تسمح لا الفطرة ولا العقل أن ينقضانه، تشيعت.

    السؤال 3:
    - ما هي الفروقات ( العقائدية ، النفسية ....) التي لاحظتها بعد إتباع مذهب آل البيت عليهم السلام.


    لاحظت بعد ركوب سفينة النجاة الوعي بالألم الشديد الذي يحياه الموالون في كل مناسبة جليلة تخص آل البيت النبوي والإستياء التام لما حدث للزهراء بضعة الرسول سلام الله عليها ولغيرها من آل البيت الطاهر مثل السجاد وزينب وجدتي الصغرى فاطمة بنت الحسين عليهم أزكى السلام، من جراء أحداث الطف الأليمة. ومدى تأثري من أولئك الذين كانوا سببا فيها وجرأتهم على الله وعلى رسوله.

    فكل ذلك يختلف في نفسية غير الشيعي عنه في نفسية الشيعي الملتزم الذي يلمس تلك الجراحات في كل نفس وفي كل جرعة ماء وفي كل تسبيحة من تسبيح الزهراء عليها أزكى سلام. فروحانية المؤمن الشيعي تلتهب توقا إلى لقاء هؤلاء المظلومين الذين أوصلوا الدين الإسلامي نقيا خالصا بعد أن دفعوا حياتهم وحياة أبنائهم ثمنا لذلك.
    ولا أظن أن أحدا يقدر هذه النخبة ويهديها تلك المشاعر القدسية والأحاسيس الجياشة إذا لم يعرف مدى المعانات التي عاشوها.

    وبالطبع، هناك أمور شرعية تختلف بكل تأكيد عن المذاهب الأخرى مثل تصحيح أخطاء الصلاة أثناءها والتي وجدتها أكثر تلاؤما مع الفطرة.



    وأخيرا أخي الكريم أستسمحك على الإطالة عليك وأشكرك على المشاركة.

  17. #17
    السلام عليك ورحمة الله يا ابنة العم الحسينية "نور الزهراء"

    1- قبل أن تنفتح على الفكر الشيعي ، هل كان عندك قاعدة ثقافية سنية في مذهبك ، أي هل كان عندك اطلاعا ً كافياً في معرفة مذهبك الذي كنت عليه سابقاً؟

    الجواب عزيزتي بكل اختصار:
    نعم. فقد كنت مهتما كثيرا بالمسائل الشرعية وكبرت في أسرة محافظة وميسورة – ولله الحمد - وكانت الكتب متوفرة لدينا، مما ساعدني على تعلم الدين بشكل متعمق، إلى حد ما، لكنه دون التخصص.


    2- ما هي الشخصيات الشيعية التي كان لها الأثر في تعميق مذهبك الجديد وانفتاحك على ثقافته؟؟

    سؤالك الثاني يا ابنة العم يرتبط كثيرا بأخينا ومعلمنا الوسيم الشيخ محمد العلي (عمار بن ياسر)حفظه الله، فقد أسدى لي خدمات جليلة في مناسبات عديدة.
    ولن أنسى أول مقابلة لي معه في عيد الفطر الذي ألقى فيه خطبة بليغة (قبل ترجمتها)، بالغة التأثير. وقد تضايق بسببها كثير من ضعفاء النفوس في البلدة وكان لها دخل في فقداننا له وارتحاله عنا إلى ولاية أخرى، لأنهم لا يريدون الموعظة والالتزام بها، فما يهمهم هو المتاجرة باسم الدين، دون الالتزام به.

    وقد كنا نجتمع إليه ويستضيفنا في منزله بين أسرته الكريمة، نتدارس أمورا عن الدين والمذهب ورجالاته. كما كنا نمزح ونتسامر وكان بذلك أستاذا نتعلم منه بطريقة غير تقليدية في جو مرح وغير رسمي.

    وبعد ذلك تعرفت على شيخ جليل آخر وهو إمام مسجدنا حالياً، الشيخ جواد الأنصاري، أطال الله عمره وأدام عليه نعمة الصحة والعافية وهو يقوم بالواجب وأكثر ويخدمنا بعينيه، مثلما كان شيخنا عمار يفعل. وكان يدرسني دروسا حوزوية إلى حدود أيام رحلتي إلى الوطن الغالي، وأتمنى أن أستأنف الدروس قريبا، بإذن الله.



    3- هل سبّب تشيعك خلافاً بينك وبين زوجتك، وهل هي الآن شيعية أم لا زالت على مذهبها المالكي؟

    أما عن زوجتي فهي تخبرك أنها تشيعت وتقول قد أخبرتك بذلك منذ تواجدكم بيننا في إنديانا. وعليه لا خلاف بيننا يخص المذهب ولله الحمد.
    وهي تبلغك والأولاد سلامها الحار، وتخبرك أنها مشتاقة إليك.


    واسلمي أختا وابنة عم مباركة.

  18. #18
    كاتب الرسالة الأصلية : السماهيجي
    ...


    لي سؤال بسيط ..

    اعتناقكَ مذهب الحق، هل كان لعاشوراء نصيب في ذلك ،

    وماذا كانتْ ردّة فعلكَ الأولى وأنتَ تسمع مصيبة سيّد الشهداء روحي فداه ؟



    ودمتَ في أحضان مودة أهل البيت عليهم السلام
    ،،،

    عزيزي السماهيجي
    مرحبا بك وجعل الله كل أيامك زهوا في الدنيا والآخرة بحق محمد وآل محمد.

    طبعا عزيزي مَن منا أبناء البشرية لا ينفعل لأحداث كربلاء وما تلاها!
    فقد كانت لعاشوراء ومأساة عاشوراء الأثر البليغ في نفسي وفي ترسيخ اعتناقي للمذهب الجعفري ولو أنها لم تكن أمرا غريبا علي في تلك المرحلة. فقد كنت قرأت عنها ببعض التفصيل من قبل. وقمت بقراءة كتب مختلفة عن كربلاء وعاشوراء بعد تشيعي.
    وأذكر عنوانا واحدا كمثال فقط:
    وتنفس صبح الحسين، لصاحبه (محمد نعمة السماوي)

    وقد كانت مصيبة كربلاء من بين الأمور التي أدخلت الشكوك في قلبي وأرقتني أن كان من تجرأ على ابن بنت رسول الله عليهم الصلاة والسلام بكلمة عيب، وبالأحرى بالسيف ورض الأعضاء الكريمة.
    "يا أبا عبد الله! يا ليتنا كنا معكم سيدي فنفوز والله فوزا عظيما".


    ودمت مواليا أخي الكريم.

  19. #19

    ما أروع أن ينتصر الحق في قلب العبد...

    أخي الكريم إبن المبارك

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نبارك لكم هذه الخطوة المباركه... ثبتنا الله واياكم على دين الحق ..وجمعنا في جنان الرحمه

    أخي الفاضل،،،

    * هل لكم مشاريع مستقبلية لمحاولة نشر مذهب اهل البيت عليهم السلام بالمغرب؟
    * هل يوجد الكثير من المستبصريين بين الجالية المغربية بالولايات المتحدة الأمريكية؟


    دمتم في ظل الولاية

    أختكم في الله / أمة الله

  20. #20

    أرجو المعذرة على بطئ الأجوبة، لأسباب خارجة عن إرادتي!!!

    عزيز(تـ)ي المجموعة
    شكرا على نبل مشاعرك وتهنئتك.

    السؤال الأول:


    1- ما هي أهم المواضيع التي يتسائل عنها المستبصرون بعد استبصارهم , و التي يريدون التعرف عليها أكثر في مجال العقيدة أو غيرها؟


    حسب تجربتي الخاصة أهم المسائل التي يتساءل عنها المستبصر تبقى محاولة فهم ما حدث. فعندما يقرأ المسلم، شيعيا كان أو سنيا، أمر عائشة مثلا بقتل عثمان حين قالت: " اقتلوا نعتلا فقد كفر " - ولست هنا بصدد تحليل أمرها بقتل أحد الصحابة المرموقين، الذين حازوا مرتبة هامة في التاريخ الإسلامي، خاصة عند غير الشيعة، وفي الحقيقة هذا أمر لا دخل له بالشيعة إذا تأملناه من بدايته، أي قبل أن تعرف عائشة أن أمير المؤمنين قد بويع بالخلافة - فكيف يوافق المسلم شيعيا كان أم سنيا، بين صدور هذا الأمر عن أم المؤمنين وبين صدوره في حق عثمان؟
    هذا سؤال يطرح نفسه على أي مسلم ينظر إلى الأمور بعين الواقع والحياد العلمي.

    إذن، كيف يستوعب المرء ذلك الكم الهائل من الإحباطات التي عرفتها المسيرة الإنسانية نتيجة لتنحية أولي الأمر عن مناصبهم كمثال آخر لما حدث؟ وهنا أتذكر قول أمير المؤمنين علي عليه السلام حين يقول:
    " لو ثنيت لي الوسادة ..." أو " سلوني قبل أن تفقدوني..."
    يا لخسارة البشرية! فقد والله تهدمت أركان الهدى ولم تثن له الوسادة وفقدناه قبل أن نسأله.

    وفي موازاة مع ذلك، محاولة استيعاب ذلك المخزون الهائل من العلم الذي لقنه رسول الله صلى الله عليه وآله أمير المؤمنين عليه السلام. وقد قام بتبليغه رغم أنه لم تـُثن له الوسادة ورغم أنه لم يُسأل. فيحاول المرء التعلم من بقية آل البيت الأطهار المعصومين عليهم السلام واكتشاف الجديد مما خلفوه من كنوز العلم والمعرفة اللذان بدأ العلم الحديث يقتبسه أو يتوصل إليه في العصور الأخيرة. ومحاولة دراسة أ على الأقل التعرف على ذلك المقدار الضخم من المعلومات عن المنظومة اللاهوتية بما فيها الصفات والكونية بما فيها المجرات والدقيق من المخلوقات، والمنظومة البشرية بما فيها الإقتصاد والمجتمع والسياسة، والتي بثها هؤلاء عبر أدعيتهم وخطبهم أو عبر سلوكهم وتصرفاتهم. وإليك هذا المثال عن أمير المؤمنين علي عليه السلام يجيب بن الكوا:

    " ... قال : يا أمير المؤمنين وجدت كتاب الله ينقض بعضه بعضا .
    قال : ثكلتك أمك يا بن الكوا كتاب الله يصدق بعضه بعضا، ولا ينقض بعضه بعضا ، فسل عما بدا لك .
    قال : يا أمير المؤمنين سمعته يقول : " رب المشارق والمغارب " وقال في آية أخرى : " رب المشرقين ورب المغربين " وقال في آية أخرى : " رب المشرق والمغرب " .
    قال : ثكلتك أمك يا بن الكوا ، هذا المشرق وهذا المغرب ، وأما قوله : رب المشرقين ورب المغربين ، فإن مشرق الشتاء على حدة ، ومشرق الصيف على حدة أما تعرف ذلك من قرب الشمس وبعدها ؟ وأما قوله : رب المشارق والمغارب ، فإن لها ثلثمائة وستين برجا ، تطلع كل يوم من برج ، وتغيب في آخر ، فلا تعود إليه إلا من قابل في ذلك اليوم."
    الإحتجاج ج 1، ص 386 للشيخ الطبرسي.


    ولا أشك في أمر أن من قرأ أو سمع رسالة أمير المؤمنين علي عليه السلام لمالك الأشتر رضوان الله عليه، حين ولاه إمارة مصر - والذي يقول أمير المؤمنين عليه السلام في حقه: "على مثل مالك فلتبك البواكي" ولنفترض أنه لم يعرف أن مصدرها هو أمير المؤمنين عليه السلام، ما استوعب أنها تعود إلى ذلك العهد، وذلك لما تتضمنه من تعاليم حقوقية ومقترحات تنموية لم يعرفها الغرب إلا في عشرات السنين الأخيرة. وما تبني منظمة الأمم المتحدة لتعاليم علي، عليه السلام في رسالته هذه، ضمن برامجها في التنمية إلا دليل صارخ على ما أقول. ودليل صارخ على فقدان البشرية للكثير حين فقدت عليا قبل أن تسأله وقبل أن تثني له الخد وليس الوسادة فقط.

    كما تبقى محاولة التوفيق بين المذاهب هاجسا يذوي في كيان المرء حديث العهد بالتشيع. وهذه مسألة أعي جيدا مدى صعوبتها نظرا لعمق الإختلاف المذهبي في التاريخ وتصلبه في الأذهان، على الرغم من التوافق في عديد من الأمور.

    ولا أنسى أن أذكر أيضا محاولة تطبيق التعاليم ومعرفة الأركان التي يبتني عليها التشيع من أصول الإجتهاد أو التقليد أو الممارسات التعبدية اليومية. وهذه أمور أعتبرها سهلة لأنها متوفرة في رسالات المراجع. بل ويسهل الحصول على الفتاوى المتعقدة التي لا تطابق شيئا مما هو منشور في تلك الرسائل، والخاصة بالمتشيع المبتلى من خلال مراسلة مرجعه الذي يقلده أو أحد نوابه مباشرة بحيث يحصل المستفتي على فتواه في مدة قصيرة، على العموم، بفضل توفر وسائل الإتصال الإلكتروني أو الهاتف.


    ولي عودة قريبا إن شاء الله.

موضوع مغلق
صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك


ما ينشر في شبكة هجر الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم
تصميم قلعة الإبداع Designed by innoCastle.com