موضوع مغلق
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 47

الموضوع: الحلقة الثالثة من المقابلات المفتوحة راكبو سفينة النجاة (الاخ ابن المبارك)

  1. #21

    مرحبا إيها الإخوة والأخوات، نتابع بإذن الله أجوبتنا على أسئلة الأخ (ت) "المجموعة)


    السؤال:

    2- هل عندكم نية أن تكتبوا قصة تشيعكم (إذا لم تكتبوها إلى الآن) ..؟؟؟

    أما عن كتابة قصة تشيعي فالنية معقودة على ذلك إن شاء الله لكنها تبقى مشروعا لحد الآن، نسألكم الدعاء بالتوفيق.

    والحقيقة أنني كنت أتابع قصة (الحلبي2000) بشغف، لأن فيها الكثير من المحطات التي تتناسب مع قصتي، وقصته هي التي أثارت عندي رغبة كتابة قصة تشيعي ، لأن ذلك يفيد في تقييم الانسان لمسيرته ويعمق عقيدته


    3- ما هو رأيك بالفكر السلفي المتعصب عموماً، وهل له وجود قوي في المغرب ..؟؟

    وبخصوص الفكر السلفي المتعصب فقد أشرت إلى انتشاره في المغرب بشكل مخيف منذ الثمانينات وبشكل خطير في السنة الحالية، أي بعد أحداث البيضاء. وقد تقوى على الساحة السياسية المغربية في السنوات الأخيرة وكثرة التنظيمات والجماعات ذات الطابع الديني – السياسي مثل:

    ** "الهجرة والتكفير" التي تتهم السلطات المغربية بعض المعتقلين من جراء أحداث البيضاء "بانتمائهم لجماعة التكفير والهجرة وحضورهم دروساً تدعو إلى تكفير مؤسسات الدولة وزعزعة عقيدة المسلمين"

    ** "العدل والإحسان " وغيرهما
    وقد وصلت بعض هذه التنظيمات إلى حد التمثيل في البرلمان المغربي ككثلة لا مجال لتغافلها أو إهمالها.



    والفكر السلفي مخطئ بالتأكيد بإجماع المذاهب كلها بما فيها المذهب الحنبلي الذي يزعم الوهابيون الإنتماء إليه. وأشير إلى مخالفة هؤلاء للسلف الذين يتبجحون بالتمسك بهم ومخالفة إجماع الأمة في احترام المزارات ومقابر الصلحاء من أمة محمد صلى الله عليه وآله. وما تخريبهم لقبة عبد الله وآمنة أبوي الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله ولقبة ابن العباس وقباب عبد المطلب جد النبي وغيرهم، وما هدمهم قباب أئمة البقيع وقبة سيد الشهداء عليه السلام بكربلاء، عندما استولوا على بعض أقاليم العراق في بداياتهم بعد أن ساند السيف القلم وتسلطت الدولة السعودية، إلا بعض أمثلة على مخالفتهم لإجماع الأمة.

    ولا دليل أقوى على مخالفتهم للسلف من تكفيرهم للمسلمين سنيهم قبل شيعيهم وإباحة دماءهم واستحلال أموالهم بحجة إشراكهم عندما يتوسلون بالنبي أو غيره.

    والإختلافات التي توجد بينهم وبين المذاهب الأربعة أكثر من تلك بين المذهب الجعفري وبقية المذاهب. فشبهات التجسيم التي ينسبونها إلى الله تعالى عن ذلك علوا كبيرا أبرز مثال، رغم محاولة ابن تيمية لتهذيبها بالقول بـ "البلكفة" أي "بلا كيف" والتي تملأ كثيرا من فتاواه في الصفات الإلهية. وقد ورد أن:

    "...الرحالة ابن بطوطة ذكر في رحلاته أن ابن تيمية ذكر حديث النزول، نزول الله إلى سماء الدنيا، وأنه - أي ابن تيمية - نزل درجة من على المنبر قائلا كنزولي هذا ."
    مقتبس من (السلفية بين أهل السنة والإمامية) للباحث المغربي السيد محمد الكثيري، ص 9 و 10.

    (الإقتباس كان بسبب عدم توفر النسخة مباشرة. وأنصح بقراءة هذا المؤلف القيم لما يحويه من بحوث عن السلفية وتاريخ الوهابية على الخصوص)

    والمكتبات تزخر بالمؤلفات التي تفضح تاريخهم من انتمائهم للخوارج واعتبارهم امتدادا فكريا لهم، وترد شبهات الوهابية وتعاليم مقتداهم وأبيهم الروحي ابن تيمية. وكذلك مؤسس دعوتهم محمد بن عبد الوهاب. وإليك بعض ما قاله هذا الأخير بخصوص ذلك في "رسالة أربع القواعد:

    "إن الخلاص من الشرك يكون بمعرفة أربع قواعد، ... الرابعة أن مشركي زماننا أغلظ شركا من الأولين ..."

    والناظر إلى هذه العبارة قد يحكم ببرائتها في أول وهلة إلى يعلم أنها صادرة بخصوص عموم المسلمين المتوسلين بالنبي والمتشفعين به أو بالملائكة أو الصلحاء من أمته للتقرب بهم إلى الله تعالى. لكن بن عبد الوهاب يقول:

    " أن هذا التقرب والإعتقاد محض حق الله لا يصلح منه شيء لملك مقرب ولا نبي مرسل..." رسالة كشف الشبهات.
    وعليه وعلى غيره يبني فتواه بتكفير أمة محمد صلى الله عليه وآله ما عدا من يعتبرهم موحدين حقيقيين من أتباعه وأتباع تعاليمه.

    والسلام عليكم

  2. #22
    نتابع الجواب على أسئلة الأخ/ت المجموعة

    4- من هي الشخصية التي تعتبرها قدوة لك في عملية التثقيف الإسلامي أو الشيعي؟؟
    (أقصد الشخصية التي تهديك إلى الطريق السليم في كيفية القراءة والتعامل مع المصادر التاريخية والانفتاح) ؟


    سؤالك هذا يجد ارتباطا له في أجوبتي على الأخت الكريمة "نور الزهراء"، لكن لا بأس ببعض الإيضاح.

    فبالإضافة إلى شيخنا الجليل محمد العلي (عمار بن ياسر) وشيخنا المحترم جواد الأنصاري الذي ما فتأ يزودني بمراجع قيمة متعددة أخرى حالما أعيد الأولى إليه، أجد الكثير من المؤلفات على ساحات ومواقع الأنترنيت.
    وأعتمد كثيرا على ملفات صوتية للشيوخ الأجلاء والسادات الميامين من أمثال السيد كمال الحيدري والسيد علي الميلاني والدكتور الوائلي والشيخ علي الكوراني وغيرهم متعهم الله بالصحة والعافية ورحمهم أحياء وأمواتا بحق محمد وآله الطاهرين.

    مع ذكر أنني ولله الحمد، وبفضل تمدرسي وحصولي على الإجازة منذ سنوات، وتتبعي الدراسة الجامعية العليا من أجل الحصول على دكتوراة، قريبا إن شاء الله، تكوّنت لدي طريقة خاصة في البحث وتمحيص الحقائق وإخضاعها للمنهاج العلمي، خاصة وأن تجربتي الدراسية والنزاهة العلمية حتمت علي استقصاء كثير من المباحث قبل قبول أي نظرية أو فكرة. والله تعالى المستعان.





    5 - هل قرأت كتب للمستبصرين ؟ وإن كان الجواب بنعم ، من هو الكاتب الذي وجدت كتاباته تلبي رغبة الباحثين عن الحق ؟؟

    هذا السؤال أيضا تجد جوابا عن في جوابي على الأخ الفاضل "شاطئ الوادي" ويمكنني إضافة بعض المراجع القيمة هنا، لتعم الفائدة والإستفادة منها:
    "الشيعة هم أهل السنة" الدكتور محمد التيجاني
    " لقد شيعني الحسين" إدريس الحسيني المغربي
    "نظرية عدالة الصحابة" المحامي احمد حسين يعقوب
    " ومن الحوار اكتشفت الحقيقة" هشام آل قطيط (لم أنته من قراءته بعد)
    وهذا ما يحضرني الآن فقط، وإلا فالقائمة طويلة.

    وقد تفاعلت أكثر مع أسلوب التيجاني ومنهجية أحمد حسين يعقوب
    وكثيرا ما يصعب علي أن أعرف إن كان المؤلف حديث التشيع أو نشأ عليه إلا من خلال تتبع كل مؤلفاته



    والشكر كله للمجموعة على الحضور الطيب وأسئلتكم لم تزعجني أبداً وإلا فاللقاء هو لتلقي الأسئلة والاجابة عنها لنزداد معرفة وتعارف

    نسألكم الدعاء

  3. #23
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    19-02-2002
    الدولة
    السماء
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    669
    السلام عليكم

    وهنيئا لكم ركوب السفينة

    ...................................................

    هل الشعب المغربي مهيأ لتلقي التشيع (كشعب من دون إضافة العوامل الخارجية) ؟

    ما هو شعورك الان كمستبصر حطم جميع الأغلال والقيود لينطلق في فضاء الحقيقة؟

    ما هي نظرتك النفسية وانطباعك الداخلي عن المذهب الإمامي قبل الأستبصار؟


    دمتم بخير عزيزنا

  4. #24
    عضو الوسام الذهبي الصورة الرمزية العلوية
    تاريخ التسجيل
    27-01-2001
    الدولة
    . .
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    4,698
    [ALIGN=CENTER]

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..

    هنيئًا لك النور الذي بت فيه يا أخي ..

    و أدعو الباري أن يتم نوره و يختمه بخير عليك و علينا و على الجميع بإذنه ..

    ..

    لن اطيل السؤال كثيرًا و إنما ساكتفي بطلب ثم متابعة الحوار بصمت ..

    ..

    أطفالنا .. براعمنا الإيمانية الصغيرة .. تجهل الكثير ! لأنها تربّت في منزل شيعي فإنها تحذو حذو والديها فتصبح شيعية المذهب و لكن بقلب أجوف ! ماذا تنصحهم ؟! كلمة توجهها لأطفالنا الذين لا يعرفون من التشيع إلا قشوره ! و من تعاتب بذلك ؟! الآباء ؟! أم الأمهات ؟! أم الأبناء ؟! أم المشائخ أم الجهات الإسلامية في المنطقة ؟! أم ..؟!

    ..

    دمت بألف ألف خير يا أخي




    .. العلوية ..[/ALIGN]

  5. #25
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    30-06-2002
    الدولة
    الامارات- دبي
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    828

    مبتسم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اللهم صل على محمد و آل محمد و عجل فرجهم و فرجنا بهم يا الله

    الأخ الفاضل ابن المبارك، نوّر الله قلبكم الطاهر بنور الولاية و ثبتكم الله على الحق بحق محمد و آله الطاهرين اللهم صل على محمد و آل محمد و عجل فرجهم و فرجنا بهم يا الله

    الشكر الجزيل لكم أخي الفاضل على منحنا هذه الفرصة للتعرف على مراحل ركوبكم سفينة النجاة

    و الشكر الجزيل للأخ الفاضل اسلامي1 على الجهود التي يبذلها ليعرفنا على الإخوة و الأخوات الأحبة الذين أبصروا النور و ركبوا السفينة.....

    أحببت تسجيل حضوري في هذا الموضوع المبارك ، و أسأل الله تعالى بحق محمد و آل محمد اللهم صل على محمد و آل محمد أن يتم علينا نور الولاية و يجعلنا من خيرة شيعة محمد و آل محمد اللهم صل على محمد و آل محمد و عجل فرجهم و فرجنا بهم يا الله

    مع خالص الدعاء

    أسألكم الدعاء
    أختكم في الله نور هادي

  6. #26

    مرحبا مجددا أعزائي المتتبعين!

    أخونا "السيد مهدي" حفظكم الله وسدد خطاكم.

    انعم سيدنا بروحك المرحة ودعني أذكرك أن "الشباب حالة عقلية" كما يقول الغربيون. وأتمنى أن تسنح لك الفرصة بزيارة المغرب مجددا حتى نقوم بالواجب ويتم إعجابكم به أكثر.
    وأشكرك سيدي الكريم على دعوتكم لي لزيارة العراق الشقيق وخاصة زيارة مراقد المعصومين عليهم السلام. وأسأل الله العلي القدير أن يوفقني لفعل ذلك قريبا، قريبا إن شاء الله.
    كما أشكركم مولانا على الترحيب والحفاوة بي وعلى تسجيل حضوركم في لقائنا المتواضع الذي أتمنى أن يرقى إلى حسن ظنكم بي.

    السؤال:
    سيدنا الجليل أمامكم مهام صعبة إن عدتم للمغرب وخاصة على المستوى الإجتماعي فهل لكم
    النية بالعودة ودعم مسيرة التشيع هناك؟؟


    أما عن سؤالكم سيدنا فأنت محقق بالتأكيد: المهمة صعبة وتحتاج إلى همة عالية ونوع من التفرغ من أجل إنجاحها.
    وتعلمون مولانا أن العمل الدعوي يحتاج إلى تأطير وبرمجة. ولا يتم ذلك إلا تحت مظلة تنظيم جمعوي أو مؤسسة ثقافية أو إعلامية أو عبر التأليف والنشر. وأما العمل الفردي فنتائجه تبقى محدودة وبطيءة. ومن أجل اكتساب مصداقية علمية وعملية تخول للفرد حرية العمل، يجب التسلح بأحد المعطيات التي ذكرت أو التسلح بشهادة علمية عالية تفرض نفسها.

    وأنا في مسعاي إلى كل هذه الأمور أوجه دعوة عامة لكل الغيورين على المذهب من مستبصرين وغيرهم، ومن أبناء الوطن الحبيب وغيرهم، أن نكثف الجهود ونقوم بتأطير أنفسنا من أجل خلق هيأة من نوع ما تعتبر نواة للحركة الدعوية إلى مذهب أهل البيت عليهم السلام والتعريف بهم وبمظلوميتهم وأحقيتهم. من أجل إيضاح البدل واتباعه وكشف المبدل منه ونبذه.

    وهنا يحضرني تعبير واه كثير الإستعمال في الأوساط التعليمية من طرف ضعفاء المادة النحوية، مفاده أن:

    "خطأ شائع أفضل من صواب مجهول"

    ويوضح أن الناس يلجأون إلى قبول الخطأ في مقابل الصواب ما دام هذا الصواب غير معروف وما دام الخطأ شائعا. فمتى كان الشيوع معيارا للصواب؟ - مثل شيوع أن أمير المؤمنين عليه السلام كان لا يصلي، وتعجب الشيخ من كونه قتل في محرابه سلام الله عليه، وطلك بسب انتشار التعتيم " الإعلامي " الأموي وشيوعه.-

    وهذا ينطبق تماما على المذاهب الإسلامية. فمن شدة تردد الأحاديث وتداولها، ومن شدة الإحترام والقداسة التي ينعم بها أصحاب هذه الأفكار القديسة، نقع نحن في متاهات التناقض والتشكيك الروائي ونضطر إلى قبوله كله تحت تأثير عامل نفسي قوي يحاول أن يضمن قداسة ذلك المخزون المعرفي وقداسة أشخاصه.
    ولا يمكن أن يقبل الباحث النزيه بهذا. فالحق والحقيقة أقدس من أن يتخالطان بالباطل الشائع. يجب أن ينزهان عنه! وإليك مثال آخر، يقول كارل يونغ، العالم النفساني السويسري، المعروف بكتاباته الغزيرة عن المنهاج التحليلي والعلاقة بين العلاج النفسي والمعتقد الديني:

    ["أي اعتقاد متشبـَّث به لزمن طويل وبشكل متسع بالضرورة يبرهن، نوعا ما، عن وجوب كونه حقيقي، بمعنى حقيقي نفسانيا." يونغ.
    ويشرح الحقيقة النفسانية كـواقع وليس كـحكم أو كـرأي، ويعتبر أن البرهان والتعزيز الدقيقين هما دليل كاف على ذلك.]
    معجم الرموز، للإسباني خوان إدواردو سيرلو، (مترجم إلى الإنجليزية) ص 25 من التقديم.

    (قمت بترجمة هذه السطور من النسخة الإنجليزية)

    ويلاحظ الإنسان المسلم خطأ هذا الطرح من أول وهلة لأن الحقيقة النفسانية ليست بالضرورة حقيقة أو واقعا. بل هي حكم خاص أو مجرد رأي، بل وقد تكون ظنا فحسب أو عرضا مرضيا أو ... ومبدأنا الإسلامي:
    "الظن لا يغني من الحق شيئا."

    والمرض يختاج إلى طبيب،
    والحقيقة تحتاج إلى أدلة لا نفسية أو عاطفية، بل أدلة علمية وقوية أيضا.
    أما الرأي أو الحكم فيبقيان كذلك ليس إلا. اللهم أن يكونا صادران عن رب العزة أو عن معصوم.

    ربما خرجت قليلا عن الموضوع، لكنني أردت أن أبين أن المجتمع إذا نشأ على أفكار معينة كـ
    السقيفية (من السقيفة) أو
    الخوارجية (من الخوارج) أو
    الحنبلية أو
    الوهابية...
    لمدة طويلة، مثل ما حدث في المجتمعات الإسلامية، فإن تلك الأفكار تصير
    حقيقة مقدسة لديها لا يُسمح المساس أو الطعن فيها،
    مما يعقد مشروع الدعوة إلى آل البيت الطاهرين عليهم السلام وقد يحبطه.


    واسلم لي دائما ناعما بروحك البشوشة.

  7. #27

    Re: مرحبا إيها الإخوة والأخوات، نتابع بإذن الله أجوبتنا على أسئلة الأخ (ت) "المجموعة)

    [ALIGN=CENTER]بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليك يا ابن المباركين ورحمة الله وبركاته

    هنيئا لك رجوعك إلى حيث أجدادك الطاهرون (صلوات الله عليهم) ولا غرو ولا عجب

    كما نحمد الله تعالى ونشكره إذ نلاحظ اول ما نلاحظ في المستبصرين الرزانة الخلقية والعلمية والتوازن النفسي ولله الحمد والفضل


    كاتب الرسالة الأصلية : ابن المبارك
    (السلفية بين أهل السنة والإمامية) للباحث المغربي السيد محمد الكثيري، ص 9 و 10.

    (الإقتباس كان بسبب عدم توفر النسخة مباشرة. وأنصح بقراءة هذا المؤلف القيم لما يحويه من بحوث عن السلفية وتاريخ الوهابية على الخصوص)

    [/COLOR] [/B]

    هل لهذا الكتاب وصلة على النت

    أثابنا الله وإياكم

    والسلام عليكم[/ALIGN]

  8. #28

    مرحبا أحبتنا متتبعي هذا اللقاء المتواضع!

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    نتابع لقاءنا بالرد على أسئلة أخينا الكريم " الكميت k"

    شكرا لكم أخي الكريم على تفضلكم بحضور هذا اللقاء المتواضع وأخبركم أن أسئلتكم الموجهة إلي ليست إزعاجا أبدا، بل هي ذكر وتسبيح لأنها في سبيل إظهار الحق ولا تبخلوا علي إذا كان لديكم مزيد من الإستفسارات حتى تعم الفائدة ونغني هذا الحوار الهادف. وتقبل تحياتي.

    أما عن سؤالكم:

    من قراءتي لسيرتكم الكريمة.. أحسست أن الإمام عليا عليه السلام ومكانته لدى الشيعة كانت هي السبب الرئيس في قبولكم لاستفزازات السيد الحسيني .. فهل كان إحساسي في محله؟؟

    فالجواب نعم، أخي الكريم.
    كانت استفزازات السيد زين العابدين (الحسيني) تمر كالسهام المتتالية وتجرح المشاعر في حق الصحابة الذين اكتسبوا قداسة تجذرت في عمق التاريخ. وكانت جراحا قاسية عميقة ولم يكن بوسعي رد سهامها أو تضميد جراحاتها لأن السنان التي أحدثتها كانت حادة قوي منظقها وغير مردودة أدلتها، وكانت مصادرها من مؤلفات السنة قبل الشيعة.

    ولأن العملية كانت ترتكز على المقارنة بالحجة والدليل، كانت نفس تلك السهام تمر على الجراح وتطيبها بلسما مباركا بأمير المؤمنين.

    نعم أخي الكريم! فهذا العبد الصالح مرخص له أن يدخل المسجد جنبا!!! ومن غيره رخص له بذلك. وقد سدت الأبواب إلا بابه. ومن علموا أنه مولى كل مؤمن ومؤمنة لا بد أنهم بايعوه وقالوا:

    " هنيئا يا ابن أبي طالب..."

    " بخ بخ يا ابن أبي طالب..."

    "هنيئا يا أبا الحسن..."


    وإليك مثال على تلك العبارات. جاء في مسند أحمد بسنده عن البراء عن عازب:

    "كنا مع رسول الله (ص) في سفر فنزلنا بغدير خم فنودي الصلاة جامعة وكسح لرسول الله (ص) تحت شجرتين فصلى الظهر وأخذ بيد علي (رض) فقال ألستم تعلمون أني أولى بالمؤمنين من أنفسهم ... فقال من كنت مولاه فعلي مولاه ... قال فلقيه عمر بعد ذلك فقال: هنيئا يا ابن أبي طالب أصبحت وأمسيت مولى كل مؤمن ومؤمنة" الحديث رقم 17749 من مسند الكوفيين.

    إذن، وإذ بايعوا لم يكن ينبغي لهم أن ينقضوا ويخذلوا فـ" يـــــــــســــــــقـــّـــــفــوا" (من سقــّـــف، يسقف، سقيفة).

    وبما أنني أوردت رواية من مصدر غير شيعي، أورد رواية أخرى من مصدر شيعي لمزيد من التأكد، ولأن هذه الرواية بالضبط يمكن اعتبارها تعقيبا أو تدقيقا للرواية السابقة.


    " قام رسول الله صلى الله عليه وآله في وقت الظهيرة وأمر بنصب خيمة وأمر عليا عليه السلام أن يدخل فيها ، وأول من أمرهم رسول الله صلى الله عليه وآله هما أبو بكر وعمر . فلم يقوما إلا بعد ما سألا رسول الله صلى الله عليه وآله : هل من أمر الله هذه البيعة ؟ فأجابهما : نعم ، من أمر الله جل وعلا ، واعلما أن من نقض هذه البيعة كافر ومن لم يطع عليا كافر ، فإن قول علي قولي وأمره أمري . فمن خالف قول علي وأمره فقد خالفني . وبعد ما أكد عليهم هذا الكلام أمرهم بالإسراع في البيعة . فقاما ودخلا على علي عليه السلام وبايعاه بإمرة المؤمنين . وقال عمر عند البيعة : بخ بخ لك يا علي ، أصبحت مولاي ومولى كل مؤمن ومؤمنة . ثم أمر رسول الله صلى الله عليه وآله سلمان وأبا ذر بالبيعة ، فقاما ولم يقولا شيئا . . . .
    (كتاب سليم بن قيس) ص 356 ، تحقيق محمد باقر الأنصاري.

    وكثيرا ما ألاحظ في الروايات أن بعض الجّراح والمعدّلين يورد عن أحد الرواة مثلا:

    "صدوق، ثقة، حافظ، إمام في الحديث،..."

    ثم يصدر:

    "كان يتشيع، به تشيع قليل،..."

    فلله الأمر من هؤلاء! كيف يزنون مقدار التشيع بالقلة والكثرة؟ فيرفضون الرواية لا لشيء إلا لأن أحد الرواة (به تشيع) أو (كان يتشيع)، فيغفلون خاصية الصدق والأمانة والثقة التي أوردوها في حقه فتجدهم في نفس المكان يقولون (كان صدوقا) و(ثقة) و(حجة)، بل و(إماما في الحديث).

    ومكانة هذا العبد الصالح أخي الكريم، ليست لدى الشيعة فحسب، بل لدى المجتمع الإنساني قاطبة. وقد ذكرت في جواب سابق خبر تبني منظمة الأمم المتحدة تعاليم أمير المؤمنين عليه السلام في برامجها التنموية.

    نعم أخي الفاضل، كانت استفزازات السيد الحسيني تتقابل بمزايا هذا العبد الأواه الذي يقول عنه نبي الرحمة صلى الله عليه وآله:

    "أنت مني بمنزلة هارون من موسى"

    ولا شيء يميز هذين العبدين عن بعضهما سوى النبوة، بمصادقة من النبي الأكرم نفسه، بل ورب العزة تعالى ذكره. وما آية المباهلة إلا دليل مُخرص عن ذلك، إذ يعبر الحق جل وعلا بقوله على لسان نبيه:


    " تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الكاذبين"
    آل عمران،61.

    بالنسبة لسؤالكم الآخر:


    وهل كانت القدسية والعصمة المصطنعة للصحابة سببا في ركوبكم السفينة؟؟


    نعم أخي الكريم!

    فعندما اكتشفت أن قدسية بعض الصحابة كانت مصطنعة مثل هالة كالتي على شخصيات الرسوم المتحركة، قررت أن أنضم إلى من استحقوا القدسية والقداسة عن جدارة وبتعزيز من لدن حكيم خبير عز وجل، ومن لدن ذي علم صلى الله عليه وآله وسلم.

    أما إدماجك العصمة مع القدسية في سؤالك، فأخبرك بأني ما آمنت من قبل إلا بعصمة الرسل والأنبياء. وعليه لم يكن عندي مشكل حين ثبتت لآل البيت عليهم السلام بالحجة والدليل. ولم أكن أؤمن بعصمة الصحابة رغم قول بعض فقهاء المالكية وغيرهم بها. ولو فعلت، فكيف أفسر فرار هؤلاء الصحابة الذين، حسب زعم بعض المفسرين، أنزل الله عليهم السكينة وهم فارين عن النبي صلى الله عليه وآله، وعن الثابتين معه، وعن الذابين عنه في حنين، مثلا. ومن يستحق السكينة لو كانوا يفقهون.

    أما سؤالكم أخي الكريم:

    هل استشكلت عليكم بعض المسائل العقائدية في المذهب الشيعي؟؟

    بالنسبة لاستشكال بعض المسائل علي في المذهب الشيعي فلم أجد صعوبة من تلك الناحية، ولم أعان من ذلك نظرا لتوفر رسائل المراجع الأجلاء وإمكان مراسلتهم مباشرة كما سبق أن ذكرت، أدام الله عليهم نعمة الصحة والعافية، وألهمنا البصيرة والطمأنينة باتباع فتاواهم وتعليماتهم .

    وهل كان لكتب السلفية التي كانت تهتم بالمذهب الشيعي وتحاربه تأثير عليكم سواء بالسلب أو الايجاب؟؟

    بالنسبة للشق الأخير من سؤالكم أخي الكريم، أحمد الله أن والدي لم يشجعنا على مطالعة الكتب والمؤلفات التي تحارب آل البيت عليهم السلام، عندما كنا نحتاج إلى توجيه في قراءاتنا وتصنيف ومراقبة مقروئنا، كما حدث لبعض الأسر من جيراننا أو أصدقاءنا في المدارس. لكنني عندما اكتسبت قدرة على تمييز ذلك المخزون الهائل من التراث الإسلامي، كنت أطالع بعضها بحذر. ومثالا على ذلك أذكر:

    إحسان إلهي ظاهري.

    ومن بين ما لاحظت في كتبه ضعف اختياره للروايات التي يحتج بها. إذ ما بحثت عن سند إحداها إلا ووجدت الضعف فيها

    (مجهولة لم تعرف إلا من ذلك الطرف)

    أوفي رواتها

    (مجهول، كان يدلس كثيرا...)

    ولكي لا يتهمنا البعض بالقدح وعدم العلمية في الإستدلال والبحث أورد هذا المثال عن عثمان بن عفان بخصوص غزوة تبوك، من كتاب المؤلف المذكور "الشيعة والسنة"

    .
    " فأراد ابن سبأ هذا مزاحمة هذا الدين ، بالنفاق والتظاهر بالإسلام... فخطط هو ويهود صنعاء خطة أرسل أثرها هو ورفقته إلى المدينة... في عصر كان يحكم فيه صهر رسول الله ... عثمان بن عفان ـ رضي الله عنه ـ فبدءوا يبسطون حبائلهم... وجعلوا عليا ترسا لهم يتولونه ، ويتشيعون به ويتظاهر بحبه ، وولائه ، ( وعلي منهم بريء )... محرضيهم على خليفة رسول الله ، عثمان الغني ـ رضي الله عنه ـ الذي ساعد الإسلام والمسلمين بماله إلى ما لم يساعدهم أحد ، حتى قال له الرسول الناطق بالوحي عليه السلام حين تجهيزه جيش العسرة " ما ضر عثمان ، ما عمل بعد اليوم " ، وبشر بالجنة مرات ، ومرات وأخبره بالخلافة والشهادة ."


    لاحظ أن هذا الباحث النزيه لم ينقل سند الرواية ولا متنها، ولو إشارة.

    وقد ورد الحديث أيضا بسند مغاير و بصيغة:

    "ما على عثمان ما عمل بعد هذه" مكررة مرتين.

    وحديث "ما ضر عثمان ما عمل بعد اليوم" هذا، ورد في كتاب المناقب من سنن الترمذي، تحت رقم: 3634. وهو كما يلي بسنده كاملا:

    "حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا الحسن بن واقع الرملي حدثنا ضمرة بن ربيعة عن عبد الله بن شوذب عن عبد الله بن قاسم عن كثير مولى عبد الرحمن بن سمرة عن عبد الرحمن بن سمرة قال جاء عثمان إلى النبي (ص) بألف دينار قال الحسن بن واقع وكان في موضع آخر من كتابي في كمه حين جهز جيش العسرة فينثرها في حجره قال عبد الرحمن فرأيت النبي (ص) يقلبها في حجره ويقول ما ضر عثمان ما عمل بعد اليوم مرتين قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه."

    فلاحظ أن باحثنا لم يشر إلى العبارة الأخيرة المصاحبة لمتن الحديث، أي كونه غريبا. وأما الرواة ففيهم " كثير " وهو مجهول عند ابن حجر وضعيف عند العقيلي.

    وهذا الحديث يبين لي أن عثمان سيعمل "عملا".
    ثم لاحظ كيف يقول أن النبي صلى الله عليه وآله كان يقلب الدنانير، وكأنه صلى الله عليه وآله لم ير مثلها من قبل أو كأنه كثرت عليه فأبدى تعجبه من كثرتها أو ... لست أدري.

    وهذا نموذج فقط لما ستجد في هذا الكتاب أو غيره، مثل:

    "بين السنة والشيعة" أو

    "الشيعة وأهل البيت" لنفس الكاتب وغيرهما.

    على أي حال، أمثال هؤلاء السلفيين ينعمون بضعف ووهن في أبحاثهم واستدلالاتهم ويسهل استقصاء ذلك من خلال قراءة ولو سريعة. وذلك لا يغني أمام الحق شيئا.
    فلا نتعامى ونذر آل بيت طاهرين معصومين ونتجاهل قوة ووضوح البينة!

    وانعم أخي الكريم بمودة آل البيت وولايتهم. والسلام عليكم.

  9. #29

    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

    السلام عليكم


    الأخ الفاضل ابن المبارك سلمه الله

    تحية الأخوة الكريمة لكم ودعوة صادقة بالثبات على محبتهم وولايتهم صلوات الله وسلامه عليهم .

    ..

    موصول الشكر :

    وكل الشكر والثناء موصولاً لشبكة هجر الثقافية على هذه السلسلة الطيبة من المقابلات ، وندعو الله للقائمين عليها بالموفقية والسداد بجاه سادات الخلق محمد وآله الطيبين الطاهرين صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين .

    .......

    مع اللقاء :

    أخي العزيز ابن المبارك وفقه الله .. اتباع طريق الهدى وركوب سفينة النجاة قرار يحمل أكثر من معنى وعلى مستوى شمولي تنفعل له شخصية المرء وكذلك ينفعل الوسط الذي فيه ، وأنتم ولله الحمد ممن نال تلك النعمة الكبرى وهي الولاية العظمى لأمير المؤمنين وأهل بيته المعصومين صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين ، فهنيئا لكم وأدامها الله علينا وعليكم بجاه سادة الخلق محمد وأهل بيته الطيبين الطاهرين صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين .

    .....

    أخي الكريم .. رأينا في إجابتك الطيبة السلسة العذبة عدة توضيحات بشأن التفاعل بالقرار وأثره وتطلعاتك ، فأحببنا أن تزودنا من خيره ومن واقع تجربتك الحية وعلى مستواه الروحي حول هذه المصطلحات :



    1 - اكتشاف الحب الحقيقي بالتشيع :

    قول إمامنا سيد الساجدين وزين العابدين عليه الصلاة والسلام " أيها الناس أعطينا ستا وفضلنا بسبع ، أعطينا العلم ، والحلم ، والسماحة ، والفصاحة ، والشجاعة ، والمحبة في قلوب المؤمنين "

    ..
    2 - وضوح الحجة قبل الاستبصار وقوتها بعدها :

    قوله تعالى :
    " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ " (محمد:7) ، " وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَى لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُمْ بِهِ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ " (آل عمران:126) ، " وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ " (لأنفال:10) ، " إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ " (الحج:38)

    ..
    3 - ألطاف ورزق كريم بما تمت به النعمة من الولاية العظمى :

    قوله تعالى :
    " .. الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْأِسْلامَ دِيناً .. " (المائدة: من الآية3) ، " وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً " (الطلاق:3)


    ......



    الداعي لكم بالسعادة والموفقية والسداد

    الراجي عفو ربه ومغفرته وهدايته

    أخوكم مستجير

  10. #30

    نستأنف بعون الله لقاءنا معكم!

    وأتناول الرد على أخينا الكريم "حزين في رحلته"

    وسؤاله كان:
    ...............................................................
    هناك ثلاث قضايا يتوقف فيها الباحث السني عن الحق كثيرا قبل أن يقدم على اللإستبصار

    1- قضية وجود الإمام المهدي.

    2- قضية المتعة.

    3- الخمس.

    وهذا حسب إسقراء لبعض الأشخاص ممن هم على هذا الطريق ، فأرجو من الأخ أن يبين كيف تجاوز هذه العقبات

    أيدكم الله[HR]

    أخونا الفاضل الحزين في رحلته

    جعل الله أيامك أفراحا حتى يزول الحزن وأبلغك مقصودك حتى تنتهي الرحلة على خير.

    أخي الكريم القضايا التي أشرت إليها لم تشكل عقبة بالنسبة لي وذلك لسبب بسيط وهو توافق السنة النبوية معها، بل والكتاب الحكيم أيضا. وسأتناول كل قضية على حدة:

    الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف وجعلنا من أعوانه والذابين عنه.

    هذه قضية خاصة وأحب التحدث عنها بكل ارتياح بل وبكل فخر واعتزاز وذلك ليقيني التام بحقيقة المهدي سلام الله عليه. وسأشرح لاحقا.

    أورت في رد سابق أن اكتشاف المهدي (عج) كان بمثابة ولادة واحتفال بعقيقة. وهذا لأن المجتمع السني وإن كان يؤمن أيضا بالمهدي إلا أنه يختلف فيه مع المجتمع الشيعي بخصوص زمن الولادة. وبالتالي ما يترتب عليها من غيبة (صغرى وكبرى) بالنسبة للشيعة أو ولادة مستقبلية بالنسبة للسنة.

    وقد أشرت إلى تميز أسرتي خاصة بخصوص هذا المبحث. وذكرت تعبير أختي – التي لم تأت به من محض تلقائيتها، بل لابد سمعته من جدتيْ وجدي الإدريسي المتعبد السائح– والتي تقول فيه " المخفي " أو "السيد المخفي ". وكي أكون صريحا، أقول أني لم أبحث في هذه المسألة بجدية واهتمام من قبل، أي مسألة الظهور والخفاء. ولكني كنت أقبل بظهوره في آخر الزمان لا غير، ولم أحاول مناقشة زمن مولده عليه السلام.

    والمُراجع لبعض روايات السنة يلاحظ أن كثيرا منها لا يشير إلى مسألة زمن الولادة، بل يقتصر على ذكر أن:

    " المهدي من عترتي من ولد فاطمة" كتاب "المهدي." من سنن أبي داود بسنده حديث رقم 3735. أو
    " المهدي مني، أجلى الجبهة، أقنى الأنف، يملأ الأرض عدلا كما ملئت ظلما وجورا، يملك سبع سنين." حديث رقم 3736، نفس المصدر

    وقد ورد في مواضع كثيرة، في مسند أحمد، وفي صحيح مسلم بعبارة "خليفة" مثلا، وبأسانيد متباينة، وبصيغ مختلفة، كلها تتساوى في عدم ذكر زمن المولد، وبعضها يشير إلى" خروجه" أو "كونه" أو "بعثته" وكلها غير ولادته.

    أما عن الغيبة التي تترتب عن القول بحدوث ولادته، مما كان عليه أهل البيت - وكفى بهم شهودا - ويتبعهم فيه أشياعهم، فأقول إذا كانت ثابتة لعبد من عباد الله الصالحين، وأعني الخضر سلام الله عليه، فلا أرى مانعا من ثبوتها لقائم آل محمد عجل الله تعالى فرجه الشريف.

    وقد ذكرت خصوصية مبحث المهدي، روحي له الفداء، وذلك أني رأيته في رمضان الماضي سلام الله عليه، في ليلة السابع عشر أو التاسع عشر منه. وقد قبلت يده الشريفة وأحسست ببردها على شفتي وسألته:

    "سيدنا! أنتم هم؟"

    فرد بجوابه النقي:

    " سيدنا! أنتم هم."

    والله على ما أقول شهيد. ولم أخبر أحدا بهذه الرؤيا من قبل إلا السيد الحسيني (المستفز) والشيخ دواد المذورين في هذا اللقاء. وقد هنءاني إثر ذلك وازداد احترامهما لي أكثر. وما زلت أحرر هذه الكلمات، إذ اعترتني رعدة وقشعريرة اشتاك لها شعر جسدي.

    اللهم عجل فرجنا بتعجيل ظهور صاحب الزمان وفرج عن آل محمد بحق لا إله إلا أنت، وبحق محمد وآله الطيبين الطاهرين.

    المتعة:

    أما قضية المتعة فلم تقم لي الحاجة إلى تطبيقها، كما قد يكون الأمر عند العزب أو ذوي الحالات الخاصة المشروعة، وذلك:

    أولا لكوني تزوجت مبكرا نسبيا، وكانت زوجتي معي في كل حين. وعليه، لم أبتلَ من هذه الناحية.

    ثانيا لأني وعند حاجتي إليها لم أكن أعلم بحليتها. تلك الحلية التي شابتها الإنحرافات والشبهات في النصف الأخير من خلافة عمر. وكنت أنا شخصيا، ألجأ إلى الصوم، كما تعلمنا من مشايخنا وفقهائنا وآبائنا، تحت المذهب المالكي. وأشير إلى اعتماد هؤلاء في ذلك إلى القول المنسوب إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، في الأحاديث المروية عند البخاري ومسلم وغيرهم. وإحدى هذه الروايات تقول:

    "من استطاع منكم الباءة فليتزوج... ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء."
    صحيح البخاري (كتاب الصوم، كتاب النكاح) وغيره.

    وأشير إلى أن جميع الروايات الواردة بهذا المعنى لا تلمح ولو إشارة إلى حرمة المتعة التي طبقها الصحابة في عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وبعده، حتى قرر عمر أن يحرمها لسبب ما، يبقى مجهولا لدي حتى الآن، في منتصف حكمه. ولا أرى ضرورة في إيراد الروايات التي تفند ذلك لتواترها وكثرة الحديث عنها تمحيصا ونقدا واستدلالا، فليراجَع ذلك في موارده.

    أما إن أردت أخي الكريم، فأنا مستعد أن أتقبل منك أي صيغة تعلمنيها، وسأحاول تجربتها. لكن لا تخبر زوجتي.


    الخمس:

    وبخصوص الخمس أقول صراحة أن الزكاة التي كنت أعرف هي العشر، إلا أن تكون في الشياه والبقر والجمال فإن تصنيفها محدد، مثل شاة إذا بلغ عدد الإبل خمسا، أو شاة إذا كان عدد الغنم بين أربعين ومائة وعشرين...

    وبعدما تعرفت على المذهب الجعفري كنت أتساءل عن القسط الباقي من الخمس وتوصلت إلى أنه خاص بالإمام. وإذ كان الأمر كذلك، فهمت أن الخلفاء وفقهاءهم قاموا بالتبرع بقسط الإمام على الأمة، بدون حق، حتى يخففوا على أبنائها أو يشتروهم بها، وحتى يحرموا أولي الأمر الحقيقيين من نصيبهم. وبالتالي إفقارهم والتسلط عليهم، كما حدث بالفعل. ولست متأكدا تماما بأمر بداية هذا التحول من تحصيل الزكاة عشرا، بدلا من خمُس وتخصيص هذا بالمغانم فقط. وربما أفادنا فيه أحد الإخوة ممن لهم اطلاع أكثر.

    ومن خلال إثارة هذه الستاؤلات، أنبه إلى مسألة هامة ألا وهي تقصي "المبدأ" أو "المبحث". فإذا ثبتا أصلا، سهلت مسائل الخلاف فيهما وكانت المقارنة سهلة في مقابل حالة ما إذا انتفيا. وذلك أن الباحث يتمكن من التعرف على أماكن التلاعب والتدليس والإنحراف، إلى حد ما، فيما يخص العنصرين المذكورين. أما في حالة النفي، فيتوجب أولا تأكيد صحة النفي أو خطأه، ثم القيام بكشف الإختلاف بعدئذ.

    وأخيرا تقبل أخي الكريم شكري الجزيل على توقيع حضورك معنا في هذا اللقاء.

  11. #31

    شكرا على تواجدك وعلى حضورك بيننا!

    أخي الكريم "المهندس":

    شكرا لكم أخي الحبيب على تواجدكم بيننا وبترحيبكم بنا. أنار الله بكم وهداكم إلى زمرة حبيبه محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين. وشكرا على دعائكم لنا ودعايتكم أيضا، وأتمنى أن أكون عند حسن ظنكم بنا، وحسن ظن زوجتك المحترمة أيضا.

    وتقبل خالص تحياتي وأصدق احترامي.

  12. #32

    شكرا على تتبعك!

    عزيزي الفاضل "سر الوجود"

    شكرا سيدي على تهانئكم لنا ومتعكم الله بالموالاة وشفع فيكم محمدا وأهل بيته المرخص لهم بالشفاعة. وحشركم معهم تحت ظل ظليل.

    تقبل تحياتي واحترامي.

  13. #33

    أبارك لكم وللأمة الإسلامية جمعاء ذكرى مولد الإمام محمد الباقر إليه السلام.

    أختنا في الله "أمة الله"

    كأني أشم رائحة الورود والزهور الأطلسية وعبق زيت الأرﮔــان وطيب دوائر الإسفنج ورقائق الثريد والبسطيلة... أحس بقرقرة في بطني لذكر هذه الأطايب.

    شكرا أختي على تسجيل حضورك معنا في هذا اللقاء المتواضع. وشكرا على مباركتك لي انتقالي إلى مذهب أجدادي عليهم السلام. وبدوري أبارك لك تبصرك وانتصار الحق في قلبك، أدام الله عليك نعمة المولاة وأتم لك الشفاعة.

    * هل لكم مشاريع مستقبلية لمحاولة نشر مذهب اهل البيت عليهم السلام بالمغرب؟

    أختي الكريمة، بخصوص سؤالك الأول أحيلك على ردي على الأخ المحترم "سيد مهدي" وإليك هذا الرابط به:

    http://www.hajr.ws/forum/showthread....#post404191894

    واسمحي لي أن أضيف أن الرغبة موجودة والنية معقودة وأسأل الله أن يوفقني للعودة إلى الوطن الحبيب ومباشرة بعض المهام التي تخول للمجتمع المغربي عريق التاريخ بارتباطه بآل البيت النبوي الشريف وكل ما يمت لهم بصلة عن قريب أو عن بعيد التعرف عليهم أكثر في إطار المشروعية الإلهية التي فضلهم الله بها، والتي يجهلها جل المغاربة. وذلك، رغم أن المغاربة معروفون بخصوصيتهم السمحة الودودة إلى الشرفاء منذ عهد الأدارسة. ويبقون متميزين عن إخوانهم من السلفيين في المشرق، بحبهم لآل البيت وعقد جلسات دينية لامتداحهم بالأذكار والأشعار ومناقشة آثارهم وتعاليمهم والحزن لمصائبهم ولو لم يكونوا مطلعين على حقائق ومدى عمق تلك المأساة والأحزان. ولعل للزوايا المتعددة المنتشرة في كل أرجاء الوطن الحبيب ولمزارات عديد من الأشراف والصلحاء دور هام في ترسيخ تلك التقاليد والطقوس مثل أمداح عاشوراء وغيرها.

    وأتمنى أن تنجح مساعي أخيك المتواضعة الحثيثة في تبليغ مذهب آل البيت الأطهار في الأوساط المغربية ولو عن طريق العمل الفردي الذي أثمر قليلا إلى حد الآن ولله الحمد والمنة.

    * هل يوجد الكثير من المستبصريين بين الجالية المغربية بالولايات المتحدة الأمريكية؟

    أما عن سؤالك عن الجالية المغربية المستبصرة، فليست تتوفر لدي أي إحصائيات أو أرقام يمكن أن أستدل بها، لكنني أعرف عدة من الإخوة المغاربة الذين تتبعوا الحق فهدوا إليه. وكثير منهم استبصر وتشيع، وعديد منهم ينتظر.
    ويمكن للشيخ الجليل محمد العلي أن يشهد على ما أقول. فقد أفصح لي في غير ما مناسبة أنه تعرف على عديد من المغاربة وأعجب بانفتاحهم الفكري وعمق قابليتهم لتقبل مذهب آل البيت الأخيار سلام الله عليهم، وشدة حبهم لهم. نسأل الله أن يبصرهم ويعجل بموالاتهم وانتقالهم إلى هذه السدة العالية بالله.

    واسلمي أختي الكريمة في نعمة الولاية.

  14. #34

    أرفع تهانيئي وتبريكي للإمام الحجة بمناسبة ذكرى مولد الباقر (ع)!

    السلام عليكم أخي الكريم "فن السماء"

    شكرا على تهنأتك وعلى حضورك بيننا.

    سؤالك الأول كان::

    هل الشعب المغربي مهيأ لتلقي التشيع (كشعب من دون إضافة العوامل الخارجية) ؟

    سؤالك هذا أخي الكريم، تجد له جوابا في ردين سابقين حين أشرت إلى تاريخ المغرب وتجذر علاقة المغاربة بالأشراف. إضافة إلى خصوصية الشعب المغربي في استقلاله المبكر عن الخلافة المشرقية تحت "موالاة" علوية إدريسية - نسبة إلى (المولى). وهي عبارة ينادي بها المغاربةُ الأشرافَ عموما، كما يعبر المشارقة عن ذلك بـ(السيد)-.
    وأضيف هنا مسألة لم أذكرها من قبل ألا وهي خصوصية المغرب في عدم الخضوع للحكم العثماني الذي تسلط على جميع الأقطار الإسلامية العربية وغيرها من بلدان أوربا وآسيا كما هو معلوم.

    وبحكم خلفية المغاربة التاريخية مع الشيعة والتشيع، فإن قابليتهم له متجذرة أيضا في وجدانهم وذاكرتهم الجماعية
    (Collective Memory)، إذا أردنا أن نستعمل المصطلح الحديث المستعمل في علم النفس.
    وكدليل على تعرض المغاربة المبكر للتشيع من قبل غير الأدارسة وبعدهم، أنقل ما ورد في مقدمة ابن خلدون عند حديثه عن تملص بعض المؤرخين وتهافتهم على نقل بعض الأخبار الواهية في حق الخليفة العباسي المأمون، تطعن في تورعه واستقامته. ويذكر العبيديين كمثال آخر لمن طعن المؤرخون فيهم. فيقول:

    "ومن الأخبار الواهية ما ذهب إليه الكثير من المؤرخين والأثبات في العبيديين خلفاء الشيعة بالقيروان والقاهرة من نفيهم عن أهل البيت صلوات الله عليهم، والطعن في نسبهم إلى إسماعيل بن جعفر الصادق. يعتمدون في ذلك على أحاديث لفقت للمستضعفين من خلفاء بني العباس تزلفا إليهم بالقدح فيمن ناصبهم، ... فإنهم متفقون في حديثهم عن مبدأ دولة الشيعة أن أبا عبد الله المحتسب لما دعا بـكـُـتامة للرضى من آل محمد، واشتهر خبره وعلم تحويمه على عبيد الله المهدي وابنه أبي القاسم، خشيا على أنفسهما فهربا من المشرق محل الخلافة واجتازا بمصر ... فأفلتوا إلى المغرب ... فعثر عليهم اليسع صاحب سجلماسة من آل مدرار على خفي مكانهما ببلده، واعتقلهما مرضاة للخليفة، هذا قبل أن تظهر الشيعة على الأغالبة بالقيروان. ثم كان بعد ذلك ما كان من ظهور دعوتهم بالمغرب وإفريقية، ثم باليمن، ثم..." مقدمة بن خلدون، ص 52 و53.

    وكُتامة مدينة بشمال المغرب، قرب البحر الأبيض المتوسط وجبال الريف.
    وسجلماسة إقليم من الأقاليم المغربية كانت تعرف بهذا الإسم، وإلى حدود السبعينات صارت تعرف بتافيلالت، وفيها مدينة الريصاني العريقة التي قام بها الأشراف العلويون، حكام المغرب حاليا. أما الآن فتعرف بإقليم الرشيدية.

    وفي مكان آخر من مقدمته، في فصل: (في مذاهب الشيعة في حكم الإمامة)، يستعرض بن خلدون انتقال الإمامة من إمام إلى آخر ويذكر:

    "... قالوا وبعد محمد المكتوم ابنه جعفر الصادق وبعده ابنه محمد الحبيب وهو آخر المستورين؛ وبعده ابنه عبد الله المهدي الذي أظهر دعوته أبو عبد الله الشيعي في كتامة، وتتابع الناس على دعوته، ثم أخرجه من معتقله بسجلماسة، وملك القيروان والمغرب وملك بنوه من بعده مصر كما هو معروف في أخبارهم." المقدمة، ص 233.

    تنبيه! الصادق المذكور هنا هو: جعفر بن محمد بن إسماعيل بن جعفر الصادق عليه السلام.

    إذن من خلال هذه الأمثلة التي أوردتها يتضح استعداد وقابلية الشعب المغربي للتشيع والموالاة لآل البيت عليهم السلام، بدليل التاريخ واختلاط دمائهم بالأشراف عن طريق المصاهرة والنسب، وانفتاحهم الفكري وقبولهم للحق حين يتعرفون عليه.
    كما يتضح دورهم الهام والخطير في إنشاء دولتين علويتين منشقتين ومستقلتين عن الخلافة المشرقية وهما: الأدارسة والفاطميين.
    كما لا ينسى التاريخ حفاوة المغاربة بأشقاء هؤلاء وأبناء عمومتهم من أولئك الذين التجأوا إليهم إما هاربين مضطهدين، أو ملبين لدعوة المغاربة بزيارتهم واستقرارهم عندهم من أجل تعليمهم وإصلاح معتقدهم، كما حدث مع العلويين، الذين انتهى بهم الأمر إلى حكم المغرب في القرنيين ونصف الأخيرين، بعد اقتصارهم على الدعوة الدينية والإصلاح في بداية الأمر.


    ما هو شعورك الان كمستبصر حطم جميع الأغلال والقيود لينطلق في فضاء الحقيقة؟


    بخصوص شعوري كمستبصر أحمد الله أني هديت إلى زمرة آل البيت الطاهر عليهم السلام وأحس أني ولدت من جديد وأحاول أن أمنح هذا الشعور لبقية من لم يكتشفه بعد، خدمة للميامين الأطهار سلام الله عليهم وخدمة لهذا الدين الحنيف. نسأل الله تعالى التوفيق والسداد.

    ما هي نظرتك النفسية وانطباعك الداخلي عن المذهب الإمامي قبل الأستبصار؟

    أما عن انطباعي عن المذهب الإمامي، فقد أشرت سابقا في أحد الردود إلى أنني لم أكن أعرف بوجود الشيعة كمذهب قائم بذاته كما كانت درايتي بالمذاهب الأخرى. ولن أناقش أسباب ذلك هنا، لكن أعيد قولي بأن معرفتي بالتشيع كانت في عبارة الشيعة التي تحمل كثيرا من المغالطات والتشويهات. إذن كان اكتشافي للمذهب - كمذهب - بمثابة انتصار وخلاص. لله الحمد على أنعمه، ظاهرة وباطنة.

    مع خالص تحياتي وشكري على تتبعك وعلى مشاركتك.

  15. #35

    تعازينا للحجة (ع) في مصابه الجليل السيد محمد ب الحكيم متعه الله تعالى بنعيمه الباقي.


    عزيزتي الكريمة "العلوية"

    أعانك الله تعالى وبارك فيك من أخت طيبة! وشكرا لك على دعواتك وتهنأتك لي.

    أختي الكريمة، أشرت إلى أن أبناءنا يحذون حذو آبائهم، فأقول لك هذا يبشر بالخير.
    الخطر يكمن في ما إذا لم يفعلوا ذلك. أما قولك "قلب أجوف" فلا أظن أنه كذلك، لكن الأطفال أطفال، يحيون حياتهم الطفولية وفي حدود تكاليفهم. لذلك أنصح جميع الآباء بالقيام بدورهم المنوط بهم. خاصة الأمهات اللواتي يتفرغن للعمل في بيوتهن من تربية الأطفال والقيام بمهام البيت وما إلى ذلك. فتلك مهمة صعبة وعمل مضن. ودور المرأة المسلمة دور جوهري في إعداد المجتمع وترسيخ ارتباطه بمقوماته الدينية والحضارية. وما تربية الأطفال إلا ذلك الدور الجسيم. فهي مدرسة المجتمع الأولى، كما هو معروف.

    بعد قول هذا، أشير إلى أن الآباء، كما أنهم مسؤولون عن أبنائهم بالسهر على صحة أبدانهم، ونظافة ثيابهم ومظهرهم، فكذلك هم مسؤولون عنهم فيما يخص صحة عقولهم ونفسيتهم ونظافة فكرهم وعقيدتهم. وهم بذلك مسؤولون عن مراقبة ما يقرأون من مؤلفات ومنشورات وما يشاهدون من برامج وأفلام، إلى أن يبرهن هؤلاء الأبناء عن قدرتهم على التمييز بين ما ينفعهم ويناسبهم وما دونه.

    فإذا كان الغرب يجعل سنا أدنى، مثلا، لا يُسمح للطفل خلاله بمشاهدة أنواع من الأفلام والبرامج، فنحن كمسلمين أولى بتطبيق ذلك على أنفسنا وعلى أبنائنا. ويجب أن يكون ذلك عن طريق الحوار الصريح الهادئ والإحترام المتبادل والمفروض شرعا والرفق بهم. مما سينمي المعايير الإسلامية السليمة في نفوسهم وشخصياتهم. وبذلك يكون تطعيمهم ضد آفات العقوق والضياع. وليس قول أبلغ وأخلص تعبيرا عما أذكر من قول أمير المؤمنين عليه السلام:

    « وأمّا حق ولدك فإنّك تعلم أنه منك ومضاف إليك في عاجل الدنيا بخيره وشرّه ، وأنّك مسؤول عمّا ولّيته به من حسن الأدب والدلالة على ربّه عزَّ وجلَّ والمعونة له على طاعته ، فاعمل في أمره عمل من يعلم أنّه مثاب على الإحسان إليه ، معاقب على الإساءة إليه » بحار الأنوار ج 74، ص 6.

    ويجب أن نتحدث إلى أطفالنا فيما يخص ذلك وغيره مما يستشكل عليهم، في المدرسة والبيت، سواء أَ كان يتعلق بنموهم وتغير فيزيولوجيا أجسادهم أم يتعلق بفكرة أو موضوع دراسي يحتاجون فيه إلى مزيد من التعمق أو مناقشته مع غير المعلمين، مثلا.
    وألمح هنا إلى مسألة تخص النساء. فإن كان الحق سبحانه وتعالى رخص للـحائض بعدم الصيام، فمن الضروري على الأم أن تشرح لبناتها ذلك، ولا داعي لإخفاء ذلك الأمر عن الأسرة، لأنه ترخيص من الله ويساعد على تفهم الأبناء للأوضاع، بدل تحيرهم فيها. فهكذا الإسلام! لأنه دين علم، لا دين جهل. وهكذا يمكن تنشأة الأبناء تحت نظم الخط الإسلامي القويم وإعدادهم لخوض غمار المستقبل الذي خلقوا له. فقد ورد عن أمير المؤمنين علي عليه السلام أنه قال:

    "أدبوا أولادكم بغير آدابكم فإنهم خلقوا لزمان غير زمانكم"

    ولا أزال ألح على مسألة مراقبة ما يقرؤه أبناؤنا وفلذات أكبادنا. وعلى ضرورة تعليمهم القرآن الكريم واقتراح بعض العناوين (كتب، مجلات، مقالات صحفية) عليهم مما يتناسب مع سنهم وذوقهم، في حدود معينة، ومناقشتهم فيها بعد الإنتهاء منها مع مراعاة قدراتهم الفكرية والذهنية. فقد قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم :

    « رحم الله من أعان ولده على برّه... يقبل ميسوره ويتجاوز عن معسوره ، ولا يرهقه ولا يخرق به » الكافي ج 6، ص 50

    وهناك كتب مصنفة للأطفال يمكن الحصول عليها في الخزانات العمومية أو المدرسية، أو شراؤها إذا كان ذلك من المقدور عليه، أو تبادلها بين أبناء العائلة، من أسرة إلى أخرى، أو بين أطفال الحي وغيرهم.
    ومنها ما هو بالصورة ومنها ما هو بالصوت والصورة، أي مصحوب بأشرطة يمكن السماع إليها. ومنها قصص الأنبياء وتعليم الصلاة وأدعية مبسطة وغير ذلك. كما أن ساحات الشبكات توفر أقساما خاصة بالأطفال يمكن الإطلاع عليها مع البراعم.

    وأما مسألة اللوم التي أشرت إليها عزيزتي، فبصراحة هذه مسألة لن تحل المشكل إذا كان قائما، وذلك لتظافر عدة أمور في خلقه (المشكل). ويجب على كل واحد أن يقوم بالدور المنوط به في المجتمع، لأننا لا نعيش في عزلة. وحياتنا تتم باشتراكنا في التكاليف والواجبات وتقاسم الأدوار، فقد ورد عن الصادق عليه السلام أن المؤمن خلف المؤمن له في أهله.

    وشكرا لك أختي على تتبعك وعلى سؤالك الذي غير مجرى الحوار نوعا ما، ليستفيد منه أحباؤنا الصغار أيضا. وأتمنى أن أكون قد طرقت بعض ما يخالجك من أمور عن مصلحة أولادنا، أصلحهم الله. والله المستعان.

  16. #36

    نتابع بعون الله لقاءنا البطيء!

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    أعتذر للجميع عن بطئي في الردود.

    أختي الفاضلة "نور هادي"

    متعك الله بالصحة والعافية وأدام عليك محبة آل البيت ورزقك شفاعتهم يوم الفزع الأكبر.

    شكرا عزيزتي على تسجيل حضورك وعلى دعواتك المباركة. جعلها الله لنا ولك متاعا في رحلتنا إليه وعلى طريق حبيبه وشفيعه محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين.

    طبت من أخت كريمة.

  17. #37

    مع اللقاء البطيء!

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

    أحبتنا، شكرا لكم على تتبعكم وعلى صبركم.

    أخونا الكريم "ضياء الهاشمي"

    شكرا لك عزيزي على تهنأتك لي وعلى تسجيل حضورك وعلى إطرائك.

    أخي الكريم، بخصوص المؤلف المذكور في أحد الردود "السلفية بين أهل السنة والإمامية" لمحمد الكثيري. أخبرك أني قمت بعملية بحث على الآنترنت لكنني لم أجد ملحقا له على الشبكات. ما عدا بعض الإستجلالات والفقرات التي يكتبها الإخوة منفردة في منتديات الحوار.
    وبصراحة إذن، لست أدري إن كان الكتاب منشورا بإحدى الساحات أم لا.

    أعدك أن أقوم ببعض البحث مجددا وأن ألحق الرابط هنا إذاتوفر لدي.

    تقبل تحياتي! وشكرا مجددا على حضورك.

  18. #38
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    أخي الكريم "مستجير"

    شكرا لكم أخي الكريم على إطرائك وتواجدك معنا في هذا اللقاء المتواضع. أتمنى أن أكون عند حسن ظنك وحسن ظن المتتبعين الكرام والمنظمين، خاصة أخونا الفاضل إسلامي 1"


    بخصوص اكتشاف الحب الحقيقي بالتشيع:


    أقول أخي الكريم:

    من تعرف على هذه الزمرة الطاهرة، لا محالة أحبهم فطرة وجوارحا وعقلا. ويتضح جليا من قول الإمام سلام الله عليه ومن فضائله التي يشترك فيها مع بقية آل البيت عليهم السلام، بدليل تعبيره بصيغة الجمع، أن هذه النخبة الإنسانية فعلا نخبة نادرة. نخبة خاصة في أخلاقها العالية التي تحمل أسمى خصائص الإنسانية الرفيعة، وفي علمها أقصى وأعمق مستويات العلم والمعرفة.

    نعم أخي الكريم! هذه نماذج من البشر لا مثيل لها ولا شبيه. فعندما يتحدث الإمام عن العلم مثلا، من بين ما أُعطوه، فإنه لا يتحدث جزافا ولا يتقول كذبا، بل يقول ما يقول بالحجة والدليل عقلا ونقلا. فالرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم يقول عنهم:

    "لا تعلموهم فإنهم أعلم منكم."


    وقصة الإمام الباقر عليه السلام حين بلّغه جابرُ بن عبد الله الأنصاري سلامَ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، مشهورة ومذكورة في مجامع كثيرة. وقد أورد جابر رضوان الله عليه هذا الحديث في تلك القصة بعدما سأله الإمام عليه السلام عن شيء، فقال له لا أدخل في نهي رسول الله (ص) ورد عليه الإمام سلام الله عليه بقوله:

    "صدق جدي صلى الله عليه وآله وسلم إني أعلم بما سألتك عنه. والله أوتيت الحكم، وذلك بفضل الله علينا ورحمته لنا أهل البيت."
    كفاية الأثر، الخزاز القمي، ص 56.

    وأما عن واقع الحال، فأخبار مناظرات الأئمة عليهم السلام مع أكابر علماء عصورهم مؤرخة في مؤلفات المنصفين من كل صوب وحدب، وفي مصنفات الموالين والأتباع بما لا يدع فرصة للشك. فقد أثبتوا سلام الله عليهم جدارتهم وصدق قولهم بأعلميتهم. بل وحتى أتباعهم فقد انتصروا في مناظرات عديدة، دون حاجة إلى تدخل الأئمة عليهم السلام، وأولئك تلامذتهم فقط. وباقي علماء الأمة يعبر عنهم بقوله:

    "فلا علم لهؤلاء العلماء إلا عن طريق العترة ، فكل الناس متهافتون على موائد علمهم ، فهم العلماء بالحقيقة وغيرهم علماء بالمجاز ، ولا قياس بين الحقيقة والمجاز ، فالحقيقة أصل والمجاز فرع" دعوة إلى سبيل المؤمنين، طارق زين العابدين، ص 234


    وأما الحديث عن الحكمة فيمكننا قول نفس الشيء عنهم وأن نسرد عددا كثيرا من الأحاديث تثبت لهم هذه الخاصية أيضا سلام الله عليهم. لكن سأكتفي بمثال واحد.

    "وروى الخوارزمي في مناقبه بسنده، عن ابن مسعود، قال: كنت عند النبي صلى الله عليه وآله نسأل عن علم علي، فقال: ( قسمت الحكمة عشرة أجزاء، فأعطي علي تسعة أجزاء والناس جزءا واحدا)". (لماذا اخترت مذهب أهل البيتالشيخ محمد مرعي الأنطاكي. ص 346-347.

    أما سماحة آل البيت فمتناقلة لدى مواليهم وأعدائهم على السواء. وقد وردت أمثلة كثيرة عنهم عليهم السلام، لا أرى حاجة لنقل دليل عنها.

    ومثل ذلك عن فصاحتهم، فـنهجُ البلاغة الذي يعتبر جمعا وتصنيفا لبعض خطب أمير المؤمنين وخطبةُ الزهراء المعصومة سلام الله عليهما - التي تعتبر وثيقة تاريخية وإدانة أبدية لمن ظلمها- ثم هذا السؤال في حد ذاته يحمل قسطا من النموذج الآخر (السجاد سلام الله عليه) عن ذلك، إلا أدلة قليلة.

    أما محبة آل البيت فلا بدّ أنه دليل حي وواقع معاش، لا يحتاج إلى برهان. وقد جاء في الحديث أن الرسول صلى الله عليه وآله قال في حق أمير المؤمنين، عليه السلام:

    " لا يحبك إلا مؤمن، ولا يبغضك إلا منافق."
    سنن الترمذي (المناقب)، حديث رقم 3669.

    كما ورد عن الصحابة المخلصين أنهم كانوا يعرفون المنافقين ببغضهم لعلي أمير المؤمنين عليه السلام.

    ويفخر المرء بانتمائه الروحي أو الدموي (أو كلاهما)، إلى هذه النخبة النادرة في تاريخ البشرية. وما دام يحب عليا وأولاده وخاصة الأئمة منهم عليهم سلام الله، فأنه يجب أن يستبشر بالخير. لأن ذلك علامة للإيمان ومعيار له.

    وأتذكر بعض ما قرأت و سمعت عنهم سلام الله عليهم. وذلك في قصة "مفاخرة أمير المؤمنين مع ولده الحسين" سلام الله عليهما حين ذكر الأمير عدة من مناقبه، يذكرها شاذان بن جبرشيل، في فضاله، منها إمارة المؤمنين والذب عن رسول الله (ص) ... ثم يذكر الشهيد أبو عبد الله سلام الله عليه مناقبه. فيقول الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم أن كل تلك المناقب التي ذكرها علي عليه السلام في حق نفسه إنما كانت

    " عشر عشير معشار ما قاله من فضائله."

    وذلك يساوي جزءا من الألف، بلغة العصر.

    نعم أخي الكريم! أولئك أجدادنا وآباؤنا.
    نعم أخي الفاضل! أولئك أئمتنا وقادتنا.
    فيا له من فخر! ويا لها من نجاة!

    وليعتبر من له قلب حي!
    وليحذر من يخشى أن يلقى الله بشيء من بغض آل محمد صلى الله عليهم أجمعين. اللهم املأ قلوبا حبا لك ولحبيبك محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين.

    اللهم صل على محمد وآل محمد.

  19. #39

    أتابع ردي على أخينا الكريم "مستجير"



    2 - وضوح الحجة قبل الاستبصار وقوتها بعدها :


    نعم أخي الكريم، الحجة واضحة للعيان والأبصار لكن يجب أن تستيقنها القلوب. فالحق سبحانه يقول:

    "فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور" الحج 46.


    "وليس بين الحق والباطل واسطة يمكن التعلق بها، وإثبات الإمامة أحسن من نفي النبوة، ولله الحمد" كفاية الأثر. الخزاز القمي، ص 202.



    3 - ألطاف ورزق كريم بما تمت به النعمة من الولاية العظمى :


    ومن هداه الله، أخي القاضل، فتح قلبه للإيمان. ومن اهتدى إلى نور النبوة قادته إلى نفحات الإمامة، فأتم الله عليه دينه وأكمله له.

    ثبتنا الله وإياكم على كامل دينه بحق محمد وآله الطيبين الأطهار.

    وأشكر جميع من شارك معنا في هذا اللقاء المتواضع. وأتمنى أن أكون قد أفدت المتتبعين ببعض ما تعلمناه عن هذه النخبة الرادئة والتي نفتخر بالإنتساب إليها ونسأل الله العلي القدير أن يتم نعمته علينا بهم في الآخرة كما أتمها علينا بهم في الدنيا.
    وأستغفر الله لي ولكم.

    رحم الله من قرأ الفاتحة على فقيد الأمة الإسلامية السيد محمد باقر الحكيم
    وعلى فقيد البشرية جمعاء الإمام أبي الحسن الهادي سلام الله عليه.

    أم من يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء.

    أسألكم الدعاء!

  20. #40
    اسمح لي يا عزيزي

    أن أن اعود من جديد واناغم فيك روحك الولائية قائلا :

    ما هو شعورك وأنت ترى أحد اعلام آل محمد يسقط في حظيرة الشهداء مقطعا إربا اربا بل رمادا رمادا؟؟!!


    ايدكم الله مولانا

موضوع مغلق
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك


ما ينشر في شبكة هجر الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم
تصميم قلعة الإبداع Designed by innoCastle.com