موضوع مغلق
صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 80 من 97

الموضوع: اللقاء الفكري مع سماحة الشيخ العاملي

  1. #61
    عضو الوسام الماسي
    تاريخ التسجيل
    25-11-1999
    الدولة
    لبنان / بيروت
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,317
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الأخ alwa3y ،
    سؤالك عمن يحمل شهادة اجتهاد من المرجع السيد السيستاني ،
    أو من مراجع هم بوزنه ؟
    وقد أحلتك على سماحة السيد المهري ليفيدك في الموضوع ،
    بحكم قربه واعتماده عند السيد المرجع ..
    أما من قصدته فأنا أحترمه وأقدره ،
    لكن لا أعرف أنه يحمل شهادة اجتهاد من السيد الخوئي أو السيد السيستاني ،
    وليس موضوعنا تخطئة من يرجع اليه ..
    وأسأل الله أن يتقبل عملك وعمل الجميع .

  2. #62
    شيخنا الجليل العاملي:
    بارك الله شيخنا بك وبجهودك المعطاءة وجعلك الله نورا هاديا لكل من حاورك وحبذا إستاذنا الجليل لو خففت من حماسك قليلا في حواراتك
    المذهبية. مجرد رأي قد لا يكون صحيحا.
    أول وآخر مرة ألتقيتك فيها كانت في الخليج في نهاية السبعينات وقمنا بجولة في السيارة وأستمعنا لمحاظرة منك وسألتك رأيك في قول
    الإمام الحسين(ع):
    (لن يذوق أحدكم طعم الإيمان حتى يعلم إن ما أصابه لم يكن ليخطئه وإن ما أخطئه لم يكن ليصيبه).
    لا أعلم إذا كنت تذكر ذلك.
    ختاما لك مني كل السلام والتحية والإحترام وليعرف الأخوة محاوريك
    وخاصة النواصب بأنك أب لشهيد.

  3. #63
    بسم الله الرحمن الرحيم .

    سماحة حجة الأسلام والمسلمين فضيلة الشيخ العاملي دام فيضه .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    لاأريد أن أثقل عليكم كاهل الرد في سؤال،

    بل أريد أن أقبل أياديكم لله ، فلا تسحبوها من أمام فمي .

    وأسألكم الدعاء .

    خادمكم الصغير
    أبو حسين


  4. #64
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    29-04-2001
    الدولة
    الدمام (
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    553

    متابعة حول/ تطوير المقررات الحوزوية

    الاستاذ الشيخ العاملي /
    اشكر لك تعقيبك على ما كتبناه حول ( تطوير مناهج ومقررات الدراسة الجوامعية / الحوزوية )
    وهنا بعض الملاحظات :
    1- الجميع يعلم استقلال الحوزات العلمية عند الشيعة الامامية عن الحكومات سواء فيما يختص بالجانب المالي او غيره وما كان لذلك من دور فعّال في محافظتها على اصالتها وهذه الميزة يقر بها كل مطلع على هذا الواقع ونحن كثيرا ما نسمع الاشادة بهذا الجانب و اهميته حتى على الفضائيات من علماء السنة ومثقفيهم فضلا عن الشيعة .
    2- اذا سلّمنا بأهمية تطوير المناهج والمقررات وحصل الايمان باهميته فان هذا التطوير من الممكن ان ينبع من داخل الحوزة ، ولا ينقص الحوزة بما فيها من مرجعيات الامكانيات المادية و لا ينقصها بما فيها من مفكرين وعلماء واساتذة الامكانيات العلمية ، خصوصا اذا تم ذلك من خلال عمل منظم بإطار مؤسسي وبتكاتف الجهود والعمل كفريق ويمكن الاستفادة من بعض الخبرات الموجودة خارج الحوزة خصوصا في الجوانب الفنية والوسائل .
    3- بناء على ماذكرناه لن ينحصر الامر بين ( تحديث المناهج وفقد الاستقلال ) او( بقاء المناهج القديمة والاستقلال ).
    4- علماء ومفكري واساتذة الحوزة في الوقت الحاظر بالتأكيد لن يكونوا اقل قوة من علمائنا السابقين في القرون الماضية والا فإن الحوزة تعيش ازمة التراجع -لاسمح الله -.
    5- المناهج والمقررات البديلة اذا طرحت من قبل لجان نابعة من داخل الحوزة وتحت اشرافها ومن خلال مفكريها وعلمائها فإن هذه المناهج والمقررات لن تكون سطحية او خالية من العمق والدقة العلمية وعليه لن ينحصر الامر بين ( التحديث والسطحية ) او ( التقليد والاصالة والعمق ) كما اشرت .

    أما ما اشرت اليه حول كتاب الشرايع :
    فكل مطلع على كتاب الشرايع يؤكد المميزات التي ذكرت وغيرها ولا يملك الا الاشادة به ويحق للشيعة ان يفخروا به ، ولكن لايعني ذلك انه لايمكن وضع البديل المناسب له بما يتناسب ومستجدات العصر ومتطلباته بالاضافة الى انه لم يؤلف بغرض ان يكون كتاب درس .

    وفي نهاية المطاف نشير الى بعض المحاولات الجادة – على سبيل المثال لا الحصر - والتي نبعت من داخل الحوزة ومن خلال مفكريها وعلمائها في هذا المجال :
    · محاولة السيد الشهيد الصدر في الحلقات ( دروس في علم الاصول ).
    · محاولة الشيخ باقر الايرواني في ( دروس تمهيدية في الفقه الاستدلالي على المذهب الجعفري ).
    · محاولة الدكتور الشيخ عبدالهادي الفضلي في ( مبادىء الفقه ) و ( دروس في اصول فقه الامامية ) وغيرهما .
    وهي من المحاولات التي لايمكن وصفها بالسطحية او عدم الدقة او عدم العمق او عدم الدقة او انها متداخلة مع بما يؤدي الى عدم استقلالية الحوزة .
    واخيرا اشير الى انني كتبت في هذا المجال كمتابع لبعض هذا الشأن ولست من افراده ولذا ارجوا من الشيخ العاملي ايضا ان يتفضل علينا بالتعليق على ما كتبناه تحت عنوان (ما اسبلب قلة الاعمال الموسوعية في الدراسات الاسلامية ) في الحوار الاسلامي على هذه الشبكة وله منا الشكر والتحية .




  5. #65
    السيد العاملي

    لماذا لايوجد في الأنظمة الديموقراطية للدول المتقدمة ذات المجتمعات المتحضرة في جميع أنحاء العالم عالم دين واحد ؟
    بمعنى آخر
    لماذا يرتبط العلماء الشرعيون وكثرتهم بالأنظمة الديكتاتورية والمجتمعات المتخلفه وتمقتهم الأنظمة الديموقراطية الحديثه بمجتمعاتها المتحضره ؟ بل ان كثرتهم بالقرب من أي نظام ترتبط بمدى بعد هذا النظام عن الحرية والديموقراطية وقربه من الديكتاتورية والقمع .

    وشكرا لوقتك وجهدك .[edited][حرر بواسطة هشام العابر بتاريخ: 04-05-2001 م - في الساعة: 07:37 AM][/edited]

  6. #66
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    29-04-2001
    الدولة
    الاحساء
    الجنس
    --
    المشاركات
    478


    سماحة الشيخ .. العاملي .. حفظة الله

    عرفناك علماً ومدافعاً عن منهج التشيع في منتديات

    الحوار - وخاصة شبكة الحق الثقافيه - نسأل الله لها

    العودة فريباً .. وأحببناك وها نحن نزداد حباً لك

    خلال هذا الحوار الممتع ..

    سؤالي :

    يتررد كثيراً ان اقرب الديانات للإسلام هي - المسيحية -

    من اين ينطلق أصحاب هذا الرأي ؟

    وهل يصدق هذا الرأي مع المسيحيه الحالية ؟
    وأي مذاهب المسيحيه ؟ اهي الكاثوليكيه ام الآرثوذوكسية
    ام البروستانتيه ام غيرها . ان صح ذلك الرأي


  7. #67
    عضو
    تاريخ التسجيل
    21-04-2001
    الدولة
    القطيف
    الجنس
    ---
    المشاركات
    66

    سهم شيخنا الجليل العاملي ....



    أجد نفسي تتوق إلى السلام عليكم وإلقـاء التحية المباركة عليكم ,,,

    أرجو أن تعذرني في أتجرأ على شخصكم الكريم وأطرح عليك الأسئلة التالية ..

    1- هل عـرفت منطقة القطيف عن قرب يا شيخنا الجليل , وهل لك اتصالات مع بعض طلبة العلم بها , وما رأيك بمستوى أبنائها من ناحية الثقافة الدينية , وماذا عن رؤيتك الخاصة لنخبتها المثقفة ؟

    2- بالنسبة لكتابك القيم " الانتصار " هل توجد نسخة منه على شبكة الإنترنت , وإن كان كذلك فأرجو منك ن تضع وصلة له ليتسنى لنا الإطلاع عليه ..؟!


    3- ما رأيك بكلام الملاك الطائر في منتدى أنا المسلم حيث قال بأن المناقشات المذهبية التي تجري بين أهل السنة وأهل الشيعة في منتديات الحوار غير متكافئة , فالشيعة يعتمدون على مراكز بحثية وجهود طلاب العلم الشرعي إن لم يكن العلماء المتخصصين , بينما السنة فهم مجرد هواة للإنترنت ليس لهم باع يعتد به في العلم الشرعي , ويُـدعي الملاك الطائر أنه بالرغم من هذه المفارقة فقد استطاعوا أن يهزموا المنتديـين الشيعة في عدة معارك إنترنتية ..؟!

    4- وهو سؤال هام في نظري , إلا تعتقد يا سماحة شيخنا الجليل , إننا بحاجة إلى جهود كبيرة لتوعية النشء الجديد عقائدياً , في ظل هذه الهجمة الشرسة التي يتعرض لها من كافة الجبهات , في الوقت الذي أصبح فيه المنبر الحسيني ( على الأقل على مستوى منطقتنا ..!! ) يتركز دوره على الجانب الثقافي العام , ولم تعد نرى من الخطباء دفاعاً عن العقائد وبيان أدلتها , بل أصبح همهم الأكبر هو استعراض مدى ما يتمتعون به من إطلاع ثقافي , ما رأيك في ذلك ..؟ , ألسنا في حاجة ماسة لتفعيل دور المنبر الحسيني عقائدياً , وكذلك أرجو أن تذكر هنا بعض الطرق الأخرى المناسبة للتوعية العقائدية بالإضافة إلى الخطابة الحسينية ...؟‍‍


    أرجو يا شيخنا الجليل إلا أكون قد أثقلت عليك بأسئلتي هذه , ولكن لمعرفتي بسعة صدرك , وثقتي البالغة فيك طرحت هذه الأسئلة ..‍‍!!

    في الختام تقبل تحياتي , و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...






  8. #68

    شيخنا العاملي،

    نشكركم كثيرا على التفضل وبيان العالم المعتمد من السيد جزاكم الله خيرا.

  9. #69
    عضو الوسام الماسي
    تاريخ التسجيل
    25-11-1999
    الدولة
    لبنان / بيروت
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,317
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الأخ السيد مهدي ،
    أشكرك أيها الأخ العزيز ،
    ولا أنكر أن في مناقشاتي شدة أحياناً ..
    نفعني الله بملاحظاتك .
    * لم أتذكر تلك المناسبة مع حضرتك .. وحسناً أن تجعل شعارك الحديث الذي نقلته عن الإمام الحسين عليه السلام ، وهو من معدن الحكمة النبوية ، وقد روي عن أمير المؤمنين عليه السلام ، كما في الكافي : 2 / 58 :
    4 - الحسين بن محمد ، عن معلى بن محمد ، عن الوشاء ، عن أبان ، عن زرارة ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : قال أمير المؤمنين صلوات الله عليه على المنبر :
    لا يجد أحد كم طعم الايمان حتى يعلم أن ما أصابه لم يكن ليخطئه ، وما أخطأه لم يكن ليصيبه .
    * وشبيه به ، وأوسع منه في نهج البلاغة : 3 / 127 :
    66 - ( ومن كتاب له عليه السلام إلى عبد الله بن العباس )
    أما بعد فإن المرء ليفرح بالشي الذي لم يكن ليفوته ،ويحزن على الشئ الذي لم يكن ليصيبه .
    فلا يكن أفضل ما نلت في نفسك من دنياك بلوغ لذة أو شفاء غيظ ،
    ولكن إطفاء باطل أو إحياء حق ،
    وليكن سرورك بما قدمت ، وأسفك على ما خلفت ،
    وهمك فيما بعد الموت ! انتهى .
    وهي صفات لا توجد إلا في نبلاء الناس .

    **
    الأخ عراقي ،
    شكراً لك ،
    ولاسمك وقعُ عراقةٍ .. وأسى ،
    أعاد الله العراق الى أبنائه وأمته .
    **

    الأخ usf15 ،

    شكراً لك .. وأرجو أن أتوفق للمشاركة في موضوعك :
    ( ما سبب قلة الاعمال الموسوعية في الدراسات الاسلامية ) .
    * المحاولات التي ذكرتها لتطوير مناهج الحوزات ووضع كتب دراسية لعلومها.. مفيدة ومحترمة ..
    والمسألة الأساسية في الكتاب الدرسي أن تتوفر في عبارته مواصفات العبارة الدرسية ،
    ويتم عليه الاجماع أو شبه الاجماع من كبار العلماء والطلبة ..

    * حبذا لو أخذت إدارة الحوزة والمهتمون بتطوير مناهجها بآراء كبار الفقهاء والمراجع ، وكانت مشروعاتهم وموادهم التي يضعونها للتدريس ممضاة منهم .

    * أما قولك : 4- علماء ومفكري واساتذة الحوزة في الوقت الحاضر بالتأكيد لن يكونوا اقل قوة من علمائنا السابقين في القرون الماضية والا فإن الحوزة تعيش أزمة التراجع ، لاسمح الله . انتهى .
    فهو قول فيه تفاؤل كبير .. فالواقع الذي يشهد به كبار العلماء ، أن المستوى العلمي للماضين بشكل عام أفضل من المستوى الفعلي .. وأن الحوزات تعاني من اتجاه للتجديد وسطحية كبيرة.. ونقص كبير في النوعيات !
    وتعاني من محاولات ضارة لتخفيض مستوى من يشهد لهم بالاجتهاد .. الخ.
    **
    الأخ هشام العابر ،
    سؤالك : لماذا لايوجد في الأنظمة الديموقراطية للدول المتقدمة ذات المجتمعات المتحضرة في جميع أنحاء العالم عالم دين واحد ؟!
    بمعنى آخر : لماذا يرتبط العلماء الشرعيون وكثرتهم بالأنظمة الديكتاتورية والمجتمعات المتخلفه وتمقتهم الأنظمة الديموقراطية الحديثه بمجتمعاتها المتحضره ؟ بل ان كثرتهم بالقرب من أي نظام ترتبط بمدى بعد هذا النظام عن الحرية والديموقراطية وقربه من الديكتاتورية والقمع .
    الجواب :
    عالم الدين في شخصيته جانب قانوني حقوقي ، بصفته فقيهاً خبيراً بالشريعة الاسلامية ، التي هي تشريعات شاملة لكل مجالات الحياة..
    وفيها جانب عقائدي أخلاقي .. حيث يهتم بتركيز مفاهيم الدين وقيمه الانسانية في المجتمع .
    وهاتان الحاجتان للحقوق والقيم الأخلاقية الانسانية - اللتان هما أصل تخصص عالم الدين - ثابتتان في كل مجتمعات الدنيا قديما وحديثا .
    وقد كان حول قيصر وكسرى علماء دين .. وحول الخلفاء علماء دين .. وحول أباطرة البوذية علماء دين ..
    ولم يخل مجتمع من علماء دين وحقوقيين . .
    وعندما ننظر الى تاريخ الحكم في العالم ، ونراه في الأعم الأغلب فرديا ديكتاتوريا.. نلاحظ أن علماء الدين قسمان :
    قسم منهم مع الحاكم الجائر ..
    وقسم منهم مع المعارضة ..
    وهذا يدلنا على أن الذين مثلوا الدين في حياة الناس .. منهم نوع متحالف مع الديكتاتورية ، مبرر لجرائمها .. وهم الذين يسميهم الاسلام علماء السوء أو علماء البلاط .
    ونوع مع الشعوب وعقائد الدين وقيمه .. وهم علماء الدين الحقيقيون .

    * والذي حدث في المسيحية والاسلام .. أن علماء الدين في الغرب ولدوا متحالفين مع القياصرة عندما تبنى قسطنطين المسيحية وأضاف عليها من وثنيته .
    ثم تعاظمت قوة علماء الدين حتى استأثروا بالحكم وظلموا الناس مثل القياصرة وأكثر .. فثار عليهم الناس وعلى الدين معهم ، وحصروا نفوذهم في الكنيسة وأعطوهم دولة شكلية ( الفاتيكان ) .
    واستبدلوا تشريعات رجال الدين بالقوانين الوضعية وخبرائها .
    واستبدلوا قيم المسيحية الى حد كبير ببعض القيم الانسانية ..
    أو رفضوا القيم الدينية .
    فالمهمة الفقهية لعالم الدين في الغرب أخذها رجال القانون ..
    والمهمة العقدية الأخلاقية أخذتها وسائل الاعلام والاعراف ..
    كما تنازل المجتمع عن بقيتها ولم يبق لرجل الدين إلا هامش في الكنيسة .
    واليوم ترى أصحاب هذا الهامش في خدمة الحكام !! إلا من عصم الله .
    ولو اطلعت على عوامل إخضاع مجلس الكرادلة وانتخاب البابا للغرب والصهونية .. لأخذك العجب ..
    وأضيف الى معلوماتك أن غارودي ماهو إلا صوت الكنيسة المسيحية المضطهدة من الصهيونية واليهود !
    * أما في مجتمعاتنا فقد غزاها الغربيون كما تعرف ، ونهضت لمقاومتهم شعوبها وفي طليعتهم علماء دين ..
    لكنهم انغلبوا فحكم الغربييون مباشرة أو بوكلاء .
    ثم أقام الغربيون ( الذين أنت معجب بهم ) في بلادنا أنظمة غير دينية .. واهتم الحكام المنصوبون من قبلهم أو المرضيون عندهم بتأييد حكمهم بعلماء دين !
    *إن الفرق الاساسي بين الدين عندنا وعندهم .. أن علماء الدين في الغرب هم الحاكم نفسهم الجائر ..
    وعندنا منهم مع الجائر .. ومنهم مقاومون كانوا مع شعوبهم وما زالوا .
    *أضف الى ذلك فروق الاسلام عن المسيحية ،
    فالاسلام مشروع حياة كامل .. بينما المسيحية مسحة ظاهرية لحياة الناس .
    كما أن إيمان المسلمين القوي العميق بالاسلام .. لا يقاس بإيمان الغربيين الضعيف بالمسيحية ..
    **
    الأخ النهروان ،
    شكرا لك ،
    سؤالك : يتررد كثيراً إن اقرب الديانات للإسلام هي - المسيحية - من اين ينطلق أصحاب هذا الرأي ؟ وهل يصدق هذا الرأي مع المسيحيه الحالية ؟ وأي مذاهب المسيحيه ؟ اهي الكاثوليكيه ام الآرثوذوكسية ام البروستانتيه ام غيرها . ان صح ذلك الرأي .
    الجواب :
    نعم ، فقد دلت على ذلك نصوص القرآن ، والسيرة ، فقد أقر الاسلام مبدأ التعايش بين المسلمين ، وبين أهل الكتاب النصارى واليهود ..
    ولكنهم الى الآن لم يقروا هذا المبدأ مع الأسف .. خاصة اليهود .
    **

    الأخ مهيار ،
    *سؤالك 1- هل عرفت منطقة القطيف عن قرب ...
    جواب : مع الأسف لم أزر القطيف والاحساء .. وقد زرت البحرين .
    لكني أعرف الكثيرين من طلبة وعلماء هذه المنطقة وتاريخها ، وأحب في كل الهجريين صفاءهم وتدينهم ورقتهم ، ونبوغ علماء كبار أتقياء منهم .
    ومستواهم الذهني جيد ، ومستويات مثقفيهم على العموم متوسطة وفيهم بمستويات جيدة .. وآمل أن لا تشغلهم الصغائر عن الأهداف العلمية والثقافية الكبيرة .
    *جواب سؤال 2 :
    في هذه الوصلة يوجد سبع مجلدات منه .
    http://rafed.net/ftp/aqaed.html

    *جواب سؤال 3 :
    الملاك الطائر شيخ ناشئ قلق ، اسمه عايض الدوسري ، وهو يعمل معيداً في الجامعة .. ويعمل معيداً كلامه في النت ..
    وقد ناقشنا من هو أعلم منه من علمائهم وأكبر منه سنا وأوسع اطلاعا ..
    مثل محمد ابراهيم ومشارك ومحب السنة والفاروق .. الخ.
    ويسعدنا أن يناقشنا كبار متخصصيهم ، وأن يستعينوا على مناقشاتهم بمراكز ومعاونين .. لكي يرتفع مستواها ، ونرتاح من حالات الاسفاف والمكابرة .
    *جواب سؤالك 4 :
    أعتقد أن المنبر الحسيني أكبر مدرسة حفظت الثقافة الاسلامية والدين في أوساطنا الشيعية .. وأنا معك في ضرورة الاهتمام به وتطويره الى الأحسن دائما .. وهذا ما يتم من قبل النابغين فيه ..
    ونرجو أن تتضاعف الجهود لتحقيقي نقلة نوعية في هذه الجامعة الحسينية المباركة.
    **
    الأخ الحالم ،
    شخصيا لا أعرف نوع الشهادة التي يحملها العالم الفاضل السيد المهري ،
    لكني أعرف ثقة السيد المرجع الكبيرة بعلمه وتدينه .
    وأرجو أن لا يفهم ذلك أنه حصر للثقة به ،
    كما فهمه بعض الاخوة .


  10. #70
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    23-05-2000
    الدولة
    الأحساء
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,760

    لقد حجرت واسعاً

    مرة أخرى سماحة الشيخ ..
    و هل يكون مجتهدا فقط من حصل على إجازة من أحد السيدين قدس الله سر السيد الخوئي و أيد وحفظ السيد السيستاني ؟
    عموما أنا لست من دولة الكويت لأقابل السيد المهري .. و هل هو المقياس و المعتمد في من هو مجتهد أم لا ..
    إذا كان هذا العالم لديه إجازات إطلعنا عليها و عرفناها و هي من علماء أرفع من السيد المهري .. فهل يصبح سؤال السيد المهري عن ذلك لازما ..
    ثم إنك قلت يا شيخنا الجليل أنك تعرف أنه الوحيد- أي السيد المهري - ثم عدت و قلت أنك لا تعلم عن إجازات العالم الآخر شيئاً
    حقيقة .. أنا لا أعلم عن الشخص الثالث المعني .. ولكن ينطبق عليه هذا القول أيضاً
    هل في الإمكان سماحة الشيخ مراسلتك شخصيا حول هذا الموضوع؟

  11. #71
    عضو
    تاريخ التسجيل
    21-04-2001
    الدولة
    القطيف
    الجنس
    ---
    المشاركات
    66

    سهم ما رأيك في هذا الرجل ..؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

    أعود مرة أخرى لأقدم لك شكري على تفضلك بالإجابة على تساؤلاتي السابقة , وكذلك لأضيف تساؤلاً آخر ’ أرجو منك الإجابة عليه ...

    هل أنت على إطلاع على مقالات وكتب الكاتب السعودي حسن بن فرحان المالكي , فإن كان كذلك , فما رأيك الشخصي به وبكتاباته التي نجد فيها حيادية واضحة و انتصاراً لوجهة نظرنا الشيعية في مواقف خلافية متعددة ...؟!

    في الختام تقبل تحياتي وسلامي ....

  12. #72

    شيخنا العاملي،

    جزاكم الله خيرا على التوضيح ..

    وتأكيدا ومنعا للتداخل ..

    أعتقد بأنكم أشرتم إلى سماحة السيد مرتضى المهري على أنه ثقة للسيد السيستاني وعضو في هيئة استفتاءاته، وهذا "لا" يعني بأن السيد مرتضى المهري قد طرح نفسه كمرجع تقليد على أنه الأعلم .. بمعنى أنه شخص نرجع إليه كمندوب للسيد السيستاني لا أن نقلده مع أنه وصل إلى درجة الاجتهاد .. فهل هذا صحيح؟

    وشكرا لكم

  13. #73
    عضو الوسام الماسي
    تاريخ التسجيل
    25-11-1999
    الدولة
    لبنان / بيروت
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,317
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الأخ السيد alwa3y ،
    حتى لا يتكرر الالتباس :
    سميت لك بناء على طلبك سماحة السيد المهري بصفته :
    قناة أمينة ودقيقة ، يعرف من عنده شهادة اجتهاد ،
    أو إجازة وكالة عادية ، أو غير عادية من السيد المرجع حفظه الله .
    ولم يكن في كلامي أي شئ آخر لا سلبا أو إيجايا عن العلماء الآخرين .
    ولا بأس أن تضع بريدك هنا إن أردت .
    والله يرعاك .

    وهذا الجواب للأخ الحالم أيضا.
    **

    الأخ مهيار
    نعم قرأت للشيخ حسن الفرحان حلقات بحوثه في جريدة الرياض ،
    وكتابه ( نحو إنقاذ التاريخ الاسلامي ) ،
    ونشرت له مقتطفات من بحوثه في مناقشاتي للمتمسلفين .
    وهو باحث حر محترم ، يلتقي معنا في فهم بني أمية ،
    وفي درجة من معرفة مكانة أهل البيت عليهم السلام ..
    وأتمنى له التوفيق والتقدم .


  14. #74
    عضو الوسام الذهبي
    تاريخ التسجيل
    23-11-1999
    الدولة
    مصر
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    4,439

    الدفعة الثانية من التساؤلات ..

    شكراً سيدي العاملي على الإجابة وسعة الصدر ، ولعل هذا ما يحرضني على الولوج لمناطق أكثر وعورة ..
    ونبدأ بأمر يعني كل عربي ومسلم ، وهو مستقبل حزب الله ، وكما لا يغيب عن فطنتكم أن ثمة تفاعلات إقليمية وأممية بدأت تطرح هذا السؤال بصيغ متعددة ، خاصة بعد انسحاب إسرائيل من جنوب لبنان ، والسؤال ببساطة عن وضعية حزب الله في النسيج الكوزموبوليتاني اللبناني ، هل سيقبلون بدور فاعلية سياسية كحزب مدني مثلاً ، ومن ثم يتخلون عن تسليحهم وعتادهم للسلطة المركزية ، أم أن هناك تفاعلات أخرى تترتب على التسوية السورية الإسرائيلية ، وهي قادمة بلا شك ، لكن ربما يستغرق الأمر بعض الوقت خاصة وأن ارتباط حزب الله بسوريا ليس سراً ، لكن ألا يخشى رجال حزب الله من برجماتية الساسة فيعمدون للتخلص منهم وتحجيمهم كورقة إثبات حسن نوايا قبل البدء في مفاوضات نهائية على غرار أوسلو أو كامب ديفيد أو غيرها ؟
    ***********************
    سؤال آخر وسبق لي أن وجهته لبعض الإخوة من السنة ، وهو النموذج العملي الوحيد للدولة الإسلامية .. هل تنظر لإيران (الدولة والتجربة) باعتبارها حالة نموذجية للدولة الإسلامية ؟ ، ولو كان جوابكم بالإيجاب فلي تساؤلات ستترتب على ذلك ..
    والله المستعان

  15. #75
    عضو متميز الصورة الرمزية مجموعة انسان
    تاريخ التسجيل
    30-05-2000
    الدولة
    عالم النت
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,761

    شيخنا الجميل الجليل العاملي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    ورحم الله ابنكم ، ونسأل الله ان يجمعكم به ان شاء الله

    هنيئاً لكم بهذه الاعداد الكبيرة من الاحبة الهجريون .

    رحبت انا بعودتكم للكتابة في هجر في احد المواضيع ، وعندما لم اجد جوابكم ، دفعني تقديري لكم الى سؤالكم ان كان في نفسكم شيء أو انطباع نحوي ، وها انا اكرر هذا السؤال عليكم .

    رددتم على السؤال المتعلق بالعلمانية .
    وهنا أود الاشارة الى جوانب مهمة في هذا الخصوص ولا أظنها تخفى عليكم ، ولكن نظراً لترويج البعض ( لغاية في نفس يعقوب كما يقولون ) بأنكم تقولون بكفر من يقول بالعلمانية كان لابد لنا من قول ما نستطيع قوله في هذا الخصوص .

    هناك أصحاب توجهات فكرية وعقائدية مختلفة ( ومنهم لا دينيين ) يتخذون من العلمانية عنواناً للإساءة للدين وأهله مستغلين في ذلك جهل كثير من الناس المتصدين للدفاع عن الدين لمفهوم هذا المصطلح ، و وجود النزعة التكفيرية في اغلب حواراتهم مما يخدم مخالفيهم في التشنيع على كل معاني الدين الإسلامي الإنسانية الجميلة كما في كثير من الأمور والجوانب الجميلة والتي قتلها الجهل والفظاظة .
    وهذا بالتالي يكون لدى البعض تصور خاطئ وخطير عن حقيقة القول بالعلمانية وظروف القول بها في بعض الأحيان .

    عندما يخير الانسان بين العلمانية والاسلام كآلية حكم فنحن مسلمون ومؤمنون بكتاب الله و الحمد لله ولا نقل عن غيرنا غيرة على الدين وأهله ممن يريدون الاساءة له لمجرد الاساءة ، وإن كنا نختلف عن غيرنا في اننا نعطي الامور حجمها الطبيعي ، كما نعطي الآخرين حق السؤال والتشكيك في حدود ما توصلت إليه عقولهم ، ولا نرى ما يسيء لهم في ذلك ونرى اخوتهم في الانسانية كأجمل ما يكون احتراما وامتثالاً لخلق القرآن الكريم في حرية الإيمان والكفر وان الله حسيب يوم الدين .
    .
    ولكن عندما يخير الانسان بين العلمانية وبين فكر يعلن عليك الحرب بالاسم ( تحت عنوان الحكم الاسلامي ) ليل نهار وانت تعلم ان في قبولك لهذا العنوان هو انتحار حقيقي كما يتخيل القراء هذه الكلمة على ارض الواقع لا زيادة ولا نقصان ، فلا شك أن الخيار سيكون للذي يحفظ كرامتك ويصون حقوقك مهما كانت سلبيات هذا الخيار ( رغم تحفظنا على كلمة سلبيات لأنها محكومة بما تسن من قوانين ) ، كما في ذلك رفض منك لهذا الاستغلال والاساءة لاسم الحكومة الاسلامية في سبيل تحقيق اهداف لا تتعدى حدود الطائفة أو المجموعة .

    وربما يظهر جزء من هذا الواقع ما طرحه الاستاذ " عيون " في موضوعة حول الدين والوطن ومسألة التخيير بينهم .

    هذا ما اردنا توضيحه وربما لستم في حاجة لمثل هذا التوضيح ولكن كان لابد من ذلك لايصاله بجوابكم حول العلمانية .

    ولكم منا فائق الاحترام والتقدير .

  16. #76
    عضو متميز الصورة الرمزية مجموعة انسان
    تاريخ التسجيل
    30-05-2000
    الدولة
    عالم النت
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,761
    المشكلة ليست بيننا وبين الدين الاسلامي والعياذ بالله ، بل بيننا وبين من يفترض أنهم القائمون على تلك الحكومة ( وفق مفهومهم للاسلام وحكومته ) .

    فهل مجرد اطلاق مسمى حكومة اسلامية يوجب الدفاع عن هذا العنوان مهما تكن حقيقته ؟

    علماً أن لا بديل ( آدمي ) لمن سوف يصيغ قانون هذه الدولة .

  17. #77
    عضو الوسام الماسي
    تاريخ التسجيل
    25-11-1999
    الدولة
    لبنان / بيروت
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,317
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الأخ الدكتور مالك الحزين ،

    * النقطة الأولى سؤالك عن مستقبل حزب الله في لبنان ،
    أقدر أنه يكفي للجواب هذه النقاط .
    * السؤال عن مستقبل المقاومة الاسلامية في لبنان ( وهي جوهر حزب الله اللبناني ) .. متناسب طردا وعكسا مع السؤال عن اسرائيل :
    هل ستعقل من جنونها وتعقد اتفاقيات صلح مع الفلسطينيين ومع جيرانها العرب ، وتتعايش معهم مثل الناس ؟!
    وما دام الأمل بتحول اسرائيل الى كائن عاقل قليلاً أو معدوما ..
    فالخطر على أصل وجود المقاومة قليل أو معدوم ..
    وستبقى الحاجة اليها حاجة وطنية وإقليمية .
    إن الاخوة في حزب الله يعرفون أن حمق اسرائيل وغطرستها.. هو رأسمال السببية في وجودهم.. وهم مطمئنون الى رأسمالهم !!

    * المشاريع الاسرائيلية والأمريكية لتصفية المقاومة بطريقة دموية.. والانتقام من شيعة لبنان.. مشاريع مكلفة لا تجد طريقهاالى التنفيذ .. إلا بيد اسرائيل ، أو بيد الدولة اللبنانية .. وكلاهما منتف في المدى المنظور ..
    فلا الدولة ولا نحن الشيعة نحب أن نتصور حتى تصورا..أن شباب المقاومة سيضطرون الى القيام بعمليات على رئاسة الوزارة أو القصر الجمهوري اللبناني !!
    نعم ، قد يتستعملون طرقا أخرى للتصفية بالتمييع السياسي .. وفيها يكمن الخطر .

    * سؤالكم الآخر .. هل تنظر لإيران (الدولة والتجربة) باعتبارها حالة نموذجية للدولة الإسلامية ؟

    الجواب :
    * أني أعتبر التجربة الاسلامية في ايران تجربة واجبة التأييد ، خاصة في مقابل اليهود وأمريكا ..
    وهذا لا يمنع أن تكون لي ملاحظات وإشكالات .. وأهمها في اعتقادي أن الدستور الايراني فيه فراغات وتقاطعات سوف تسبب الخلافات الداخلية المستمرة في ايران ، مالم يحلوها حلا فقهيا وحقوقيا وسياسيا..
    * من ذلك اسمها(الجمهورية الاسلامية) الذي يبدو منه التركيب بين الانتخاب الشعبي وولاية الفقيه.. فما هي حدود هذا التركيب ؟

    * ومنهاأن مراكز القرار الثمانية في الدستور متعارضة ومتداخلة.. ولا توجد حدود قانونية واضحة بينها.
    - الفقيه الولي ،
    - رئيس الجمهورية ،
    - مجلس الشورى ،
    - مجلس المحافظة على الدستور ،
    - مجلس الخبراء لانتخاب الفقيه ومحاسبته ،
    - مجلس تعيين مصلحة البلد ،
    - رئيس القضاة ،
    - القوات المسلحة ،
    فالمشكلة الحقيقية في ايران بحسب فهمي .. مشكلة فكرية فقهية دستورية ..
    وما لم تطرح بجدية في محضر الفقهاء المراجع ، وفي مجالس التقنين.. ويطلب من الناس المشاركة المناسبة لحلها..
    فسنظل نسمع أخبار الأمواج على السفينة السياسية الايرانية .

    وكماذكرت ، فإن رؤيتي هذه لا تمنع أني أرى وجوب تأييد هذه التجربة الاسلامية بقيادتها الفعلية ، دون الدخول في صراعات اتجاهاتها.

  18. #78
    عضو الوسام الماسي
    تاريخ التسجيل
    25-11-1999
    الدولة
    لبنان / بيروت
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,317
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الأخ مجموعة إنسان المحترم ،
    شكرا لك ،

    * بالنسبة لسؤالك إن كان في نفسي شئ عليك ،
    فقد أجبتك في حينه بأني أحمل عنك صورة الانسان المثقف المحترم ، ولم أر منك إلا كل خير ..
    وليس في نفسي تجاهك إلا المودة والاحترام .
    لعل جوابي لحضرتك مازال في المعاصرة ..
    إن لم يكن (أكله السرفر )

    * أجبت الأخ حسن حسان .. وكنت خضت نقاشا مفصلاً فيما سبق مع الشيخ مشارك وغيره ..
    لأنهم أرادوا أن يكفروا أصحاب الأفكار العلمانية الذن يرون لزوم الدولة العلمانية وضرورة فصل الدين عن الدولة ..
    والسبب في ذلك أن أصحاب هذا الرأي ليسوا نوعا واحدا ..
    فلئن كان بعضهم معاديا للدين ..
    فإن بعضهم علماء دين أتقياء ..
    وسبب رأيهم هذا ، أنهم لا يثقون بأصحاب المشاريع الأصولية ، ويرون أن تطبيقهم للاسلام سيكلف الاسلام غاليا..
    وسيجعلهم حكام جور ديكتاتوريين ..
    يظلمون الناس ويقتلون معارضيهم باسم الاسلام ،
    ويأكلون أموال المسلمين باسم الاسلام ..
    ولذا فإن عدم حكمهم أصلح للدين من حكمهم باسمه .

    وهؤلاء كما تفضلت أنت :
    ( هناك أصحاب توجهات فكرية وعقائدية مختلفة ( ومنهم لا دينيين يتخذون من العلمانية عنواناً للإساءة للدين وأهله ....
    وأوافقك على كلامك هذا .. وأعيد منه هذه الفقرة التي أعجبتني أكثر :
    ولكن عندما يخير الانسان بين العلمانية وبين فكر يعلن عليك الحرب بالاسم ( تحت عنوان الحكم الاسلامي ) ليل نهار ،
    وأنت تعلم أن في قبولك لهذا العنوان هو انتحار حقيقي ، كما يتخيل القراء هذه الكلمة على ارض الواقع لا زيادة ولا نقصان ،
    فلا شك أن الخيار سيكون للذي يحفظ كرامتك ويصون حقوقك مهما كانت سلبيات هذا الخيار ،
    ( رغم تحفظنا على كلمة سلبيات لأنها محكومة بما تسن من قوانين)
    كما في ذلك رفض منك لهذا الاستغلال والاساءة لاسم الحكومة الاسلامية في سبيل تحقيق اهداف لا تتعدى حدود الطائفة أو المجموعة.....

    المشكلة ليست بيننا وبين الدين الاسلامي والعياذ بالله ،
    بل بيننا وبين من يفترض أنهم القائمون على تلك الحكومة
    ( وفق مفهومهم للاسلام وحكومته ) .
    فهل مجرد اطلاق مسمى حكومة اسلامية يوجب الدفاع عن هذا العنوان مهما تكن حقيقته ؟! انتهى .

    أحسنت أيها لأخ ، والله يرعاك .


  19. #79

    قلب

    شيخنا العاملي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ولحقك الله بأبنك في الجنان بعد عمر طويل فاستشهاده كان من بذرتكم الطيبه

    لماذا اهتمام الشيعه ينصب بفروع الدين وهوالفقه
    بكثرة بحوثه في الحوزات وفي النت وعند عامة الشيعه
    بينما التوحيد وهومن اصول الدين لا نجد فيه الحظ من الأهتمام
    بل الكثير عندما نتكلم معهم في التوحيد يضيع كأنه غريب عنه بينما نجده في الفقه له باع.

    في حديث رواه سلمان وابوذر عن امير المؤمنين(ع) انه قال: من كان ظاهره في ولايتي اكثر من باطنه خفت موازينه,
    ياسلمان لايكمل المؤمن ايمانه حتى يعرفني بالنورانيه...ان معرفتي بالنورانيه معرفة الله)

    كما في الروايه( بنا عرف الله بنا عبد الله ولولانا ماعرف الله ولولانا ماعبد الله)

    اما آن الأوان ان يدخل التوحيد في حوزات الشيعه بثقل اكبر من الفقه ماهو رأيكم شيخنا الجليل

    اضم صوتي مع بعض الأخوان في التركيز على العقائد من سماحتكم لأننا في حاجه الى ذلك لنصل الى العله الغائيه من خلقنا:

    في الحديث القدسي: ( كنت كنزا مخفيا فأحببت ان اعرف فخلقت الخلق لكي اعرف)

    اودمن سماحتكم بتوجيه كلمه الى الكثير من اخواننا الشيعه بأن يكفوا عن توجيه الطعن في اجتهاد من يخالفهم الرأي,
    نعم اطعن في رأيه فقط لكن لاتطول مايبلبل المؤمنين
    ويزرع التفرقه بينهم فلنطبق التوحيد في حياتنا.

    اخيرا استبيحك عذرا ماطرحه الواعي من توضيحات حول كلامكم كان في محله حيث اني تسائلت في نفسي مثل ماقال.
    والسلام عليكموجعلك الله ضخرا لنا.

  20. #80
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    23-12-1999
    الدولة
    القطيف
    الجنس
    --
    المشاركات
    654
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شيخنا العاملي ما هو الطريق الأمثل إلى وحدة الصف في مجتماعاتنا ؟

    وكيف نبني مجتمعا سليما معافى من الأمراض ؟

    وما هي اسباب انحراف بعض الأشخاص عن مبداء التشيع ممن نشأوا على محبة أهل ؟



موضوع مغلق
صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك


ما ينشر في شبكة هجر الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم
تصميم قلعة الإبداع Designed by innoCastle.com