موضوع مغلق
صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 97

الموضوع: اللقاء الفكري مع سماحة الشيخ العاملي

  1. #41
    لا شك أن للحوار أهميته القصوي ومكانته الكبيرة في نفوس الكثير من البشر المهتمين بشؤون الحياة المختلفة من أدب واقتصاد وسياسة وتاريخ. فمهما قيل عن فعالية دور الحوار في فهم الغير، لن تكون العبارات كافية للتعبير عن ذلك ولا يمكن بأي حال من الأحوال الاكتفاء بقليل من من الكلمات التي ليست إلا أجزاء صغيرة تتكاتف مع بعضها البعض لتشكيل وسيلة من وسائل التواصل البشري إسمها الحوار البناء.

    هذا اللقاء الفكري ليس مجرد سؤال وجواب بل هو محاولة جدية لتشجيع الحوار المتضمن لوجهات نظر مختلفة الرؤى والمشارب ومتحدة الأفعال والمواقف تجمعها لغة الضاد.

  2. #42
    بسمه تعالى
    مولانا الأجل سماحة العلامة الشيخ العاملي دام مؤيداً
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    وبعد :
    أتقدم بخالص الشكر والتقدير لجميع ماتبذلوه من الجهود المكثفة في خدمة الدين والعقيدة ، سواء من خلال يراعتكم المعطاءة أو من خلال حواراتكم الإنترنتية المحكمة .
    وليس بيدينا إلا الدعاء لكم بدوام الموفقية والنصر والتأييد في ظلال عناية صاحب العصر والزمان ( أرواح العالمين لتراب نعل مقدمه الفداء .
    وأخيراً سماحة الشيخ المعظم اسمحو لي أن أطرح عليكم هذا السؤال العاجل :
    ألا ترون سماحة الشيخ ضرورة الانتقال - في هذه المرحلة الزمنية - من حالة الحوار الدفاعي إلى حالة الحوار الهجومي في مناقشة الآخر والحوار معه ؟؟
    ونسألكم الدعاء سيما عند المرقد الطاهر .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

  3. #43
    عضو الوسام الماسي
    تاريخ التسجيل
    25-11-1999
    الدولة
    لبنان / بيروت
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,317
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الأخ ساري ،
    أشكرك أيها الأخ المثقف المحترم .
    **

    الأخ الصقرالذهبي ،
    لا شك أن الجهاد الآن فريضة على جميع الأمة الاسلامية ، لتحرير فلسطين ، ورفع الظلم عن المسلمين في مناطق أخرى من العالم .
    لكن لابد أن تأخذ في حسابك الظروف الموضوعية المحيطة..
    فالجهاد ليس فقط بالقتال ، بل يشمل مساندة المقاومين والمقاتلين ماديا ومعنويا ..
    وهو على بعضهم فرض عين ، وعلى بعضهم فرض كفاية ،
    وفرضه على الحكومات يختلف عن فرضه على الشعوب والأفراد ..
    مثلا لاحاجة للمقاومة في جنوب لبنان الى عناصر مقاتلة.. بل ألى أشياء أخرى .
    وحاجة الانتفاضة في فلسطين من نوع آخر ..
    ولا يمكن إعطاء حكم عام لكل الناس ..
    فلو كنت فلسطينيا عليك أن تقدر أي عمل تجيده ، أو يمكن أن تجيده ، وأين ينفع وجودك أكثر للمقاومة ..الى آخر التفاصيل والحالات .
    ولذا عندما يستفتي أحد مرجع التقليد يدرس حالته وما يمكنه أن يفعله .
    **

    الأخت الكريمة الهاشمية ،
    شكراً لك ،
    * التوفيق وتعيين الأولويات والبرمجة .. أسس الاستفادة من الوقت والعمر ..
    والحمد لله أني أستثمر وقتي كاملاً ، وأهتم بعملي وأسرتي ،
    ويساعدني بعضهم(ن) على بعض أعمالي ،
    وآكل وجبة واحدة كاملة ووجبتين خفيفتين جدا .
    وأستعين على عملي بادعية مختصرة واستشفاع ..
    مثلاً أحضر للدرس والمحاضرة .. وأفكر في هيكلية الكتاب وفصوله.. وفي الموضوع الذي أكتبه ..
    لكني أثق بتأثير الدعاء والتوسل أكثر مما هيأته..

    * أجبت بأني أعتقد بالفوائد الكثيرة للحوار في المنتديات .. خاصة للقراء ، وبالأخص للآتين .. وألمس تأثير ذلك ..
    وأعتقد أن غير الملموس أكثر .
    **

    الأخ الحالم ،
    شكراً لك ،
    وبإمكانك مراسلة مكتب السيد أو شخصه في النجف الاشرف ، والطلب منه أن يسمي لك العالم العتمد الذي ترجع اليه في موضوع ما.
    أما نشر أسماء الممثلين أو وكلاء الدرجة الأولى ..
    فلا أظنهم يقبلون.. لأن ذلك فيه نوع من التعريض بالوكلاء العاديين .
    **

    الأخ المحقق ،
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،
    مازال الدفاع عن مظلومية أهل البيت عليهم وشيعتهم ..
    أمرا مشروعا.. وكل وسائله جائزة مادامت مشروعة ومنطقية .


  4. #44

    شيخنا العاملي،

    جزاكم الله خيرا على الفائدة ووفقنا الله لخدمتكم.

  5. #45
    عضو الوسام الهجري الفخري
    تاريخ التسجيل
    26-05-2000
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    11,773

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    لقد تفضلت وذكرت أنك تريد ان تناقشنا في بعض الامور ولست اعلم ماهي....
    ثانياً
    ما هو قول الشيعة في العلمانية

  6. #46
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    29-04-2001
    الدولة
    الدمام (
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    553

    تطوير مناهج ومقررات الدراسة الجوامعية/ الحوزوية

    الاستاذ الفاضل الشيخ العاملي /
    اقدم لك التحية والاحترام واحب ان اطرح بين يديك الموضوع التالي :
    هناك من يرى ان الكتب التي تدرس عادة في الجوامع و الحوزات العلمية يلاحظ عليها صعوبة العبارة وانغلاق طرق الاستدلال وقِدَم الكثير منها من حيث فترة التأليف .
    ويرجع هؤلاء ذلك لعدة اسباب منها على سبيل المثال :
    · ان هذه الكتب لم تؤلف ككتب للتدريس وانما هي كتب عبّر فيها مؤلفوها عن وجهات نظرهم وحصيلة ما توصلوا اليه من نظريات وافكار في جانب من جوانب المعرفة . ثم استعملت ككتب دراسية بسبب الحاجة وعدم وجود البديل المناسب .
    · ان حالة التقديس أوالاعجاب بالموروث وصعوبة المبادرة الى التغيير ومراعاة اسماء المؤلفين فلا يُقبِل المدرسون الا على كتب من كانت له شهرة عالية في الاوساط العلمية او في مجال اختصاصه في اغلب الاحيان , هذا وغيره ادى الى الابقاء على كتب ألفت قبل مئات السنين كمناهج دراسية بينما الاجدر ان تكون كمراجع فقط .
    ومن الامثلة على ذلك كتاب [ شرح بن عقيل( 698هـ- 769 هـ) على ألفية بن مالك (600هـ-612هـ ) ] وكتاب [ شرايع الاسلام للمحقق الحلي ( 602هـ -676هـ ) ] . رغم وجود البدائل الفضلى والتي تتناسب مع متطلبات العصر .
    · ان قلة المتتلمذين في الازمنة الماضية ودراستهم على مؤلف الكتاب او تلامذته المباشرين جعلهم لاينظرون للكتاب بإستصعاب ويمتدحونه فتابعهم اللاحق على اختيارهم ورضاهم عن الكتاب كمقرر للتدريس .
    · وغير هذه الاسباب كثير .
    ولكن اليوم وفي ظل التطورات الكبيرة في مناهج ووسائل التعليم والتي اصبحت تخصص مهم يدرس في الجامعات يلحظ من خلاله الاهتمام بكيفية ايصال المعلومات للطالب في اقل وقت ممكن وباقصر الطرق مع الاهتمام بأن يمارس التلميذ البحث والكتابة بنفسه ، ومع ملاحظة توسع العلوم عموديا وأفقيا يعد الانشغال بفك رموز وعبارات الكتب السابقة هدرا للوقت كما يرى البعض .
    وعليه نجد ان كثيرا من الاسئلة يجب ان تطرح منها :
    · ما اسباب بطىء حركة تطوير المقررات الدراسية الحوزوية والجوامعية .
    · ما اسباب تقديس الموروث أو الاعجاب به لدرجة تمنع أو تحد من استبداله بالحديث .
    · ومن المسئول عن الاهتمام بتطوير مناهج ومقررات الدراسة الحوزوية والجوامعية في الوقت الحاضر .
    · وما اسباب غياب روح العمل المؤسسي في هذا المجال .
    اسئلة يرى البعض اهمية طرحها فكان ما سبق سيما _على مايبدوا _ انكم من كبار رجالات الحركة العلمية الجوامعية أو الحوزوية .

  7. #47
    عضو الوسام الماسي
    تاريخ التسجيل
    25-11-1999
    الدولة
    لبنان / بيروت
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,317
    بسم الله الرحمن الرحيم


    الأخ حسن حسان المحترم ،

    * على الرحب واسعة أيها الأخ ،
    ولكنك ساكن في واحة الحوار المعاصر ..
    ولا أحب أن أفتح موضوعا معك هناك ، فيتحول الى نقاش مذهبي ، ويتدخل آخرون بيني وبينك .

    * أما قول الشيعة في العلمانية
    فأتصور أنه ليس قولهم وحدهم ، فالجميع متفقون على أنه يجب تطبيق الشريعة الاسلامية في كل عصر وعلى كل مجتمع ..

    لكنهم يفرقون في حكم التكفير بين من لم يطبق الشريعة ويعترف بها ، وبين من لا يعترف بها .
    ومثاله : من لم يصم وأنكر وجوب الصوم يحكمون بكفره ..
    لكن من لم يصم واعترف بالوجوب .. يحكمون بإسلامه وفسقه .
    أما الذي يعترف بوجوب الصوم ويتخيل أنه يضره فهو مخطئ ،
    وليس كافرا ولا فاسقا..
    والعلماني الذي يقول ليس من المصلحة الآن تطبيق الشريعة ..
    له حالات عديدة .. كالذي لا يصوم .
    **

    الأخ usf15 ،

    *سؤالك عن معوقات تطوير مناهج ومقررات الدراسة الحوزوية ،
    يدل على اهتمامك ومعايشتك للاجواء العلمية في الحوزات ،

    ومع شعورنا أن مناهج الحوزة تحتاج الى تحسين وتطوير ..
    إلا أني ألفتك الى أمرين كانا وما زالا السبب في تمسك كبار العلماء وأكثرية الطلبة في الحوزات بالمناهج القديمة ..

    الأول : أن مشاريع تطوير المناهج ، والرتب والشهادات ،
    سواء في النجف أو في قم كانت تحمل معها مشروعا سياسيا يخشى منه على استقلال الحوزة ..
    واستقلال الحوزة حتى عن الدولة الشيعية من (ستراتيجية) فقهائنا وحوزاتنا الثابتة عبر التاريخ .
    وهذا موضوع خطير سوف أكتب حوله ما يسعني كتابته إن شاء الله .
    ولا شك أنه لو دار الأمر بين تحديث المناهج وفقد الاستقلال ..
    أو بقاء المناهج القديمة والاستقلال .. فالثاني أولى .

    والأمر الثاني : أن المناهج البديلة فيها مواد دراسية جديدة .. يحتاجها الطالب والعالم ، ولكنها سطحية ليس فيها عمق علمي .. ولا تربي الطالب على التخصص والدقة العلمية ..
    وبالتالي لا تؤهله للاجتهاد الحقيقي .
    فهي تسبب أن ينخفض مستوى علماء الشيعة العلمي .. ويكون المجتهد منهم اسما بلا مسمى .. كمانرى في الغالية عند غيرهم .
    وعندما يدور الأمر بين التحديث والسطحية ..
    وبين التقليد والأصالة والعمق العلمي .. فالثاني أولى .

    * لقد ذكرت حضرتك أمثلة من الكتب .. لكنها كلها في النحو واللغة ، وقد يكون الأمر كذلك في علم البيان والبلاغة والمنطق ..
    لكن الفقه وأصول الفقه .. وهما أعمق علوم الحوزة وأهمها على الاطلاق .. يصعب أن تجد البديل لكتبهما المقررة ..
    وقد ذكرت كتاب الشرائع .. وهو من المتون الفقهية العالمية الذي يصلح أن يباهي به الشيعة في المؤتمرات الفقهية والحقوقية.. في متانة عبارته وبلاغتها واختصارها .. وجمالها أيضا..
    وهل تعرف أن مكانة المختصر النافع الذي عرفه علماء سنيون وحقوقيون لأنه طبع في مصر ..
    إنما جاءته من استفادته من عبارات الشرائع ؟!!


  8. #48

    شيخنا العاملي،

    في رأيكم، ما الذي يمكن أن تؤديه الشبكة العالمية (الإنترنت) في خدمة المذهب أكثر مما تؤديه الآن؟ ما هي الأمور التي تتمنون رؤيتها على الشبكة؟ وإن كانت تبدو بعيدة أو صعبة التطبيق في الوقت الحالي.

    جزاكم الله خيرا.

  9. #49
    عضو فعال الصورة الرمزية qwas
    تاريخ التسجيل
    03-06-2000
    الدولة
    عاصمة العرب
    المشاركات
    997
    سماحة الشيخ العاملي

    لماذا لم يرسل الله نبية أو رسولة ... ؟؟؟

    وقد كان في بعض الأزمنه نساء قويات خلد بعضهن القرآن الكريم ... !!!

    وهل ما حدث لبعض أنبياء الله (عليهم الصلاة والسلام) نستطيع تسميته ... أخفاق ... أو فشل ... مثل (نوح وصالح) ... ؟؟؟


  10. #50
    عضو الوسام الماسي
    تاريخ التسجيل
    25-11-1999
    الدولة
    لبنان / بيروت
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,317
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الأخ الحالم ،

    في رأيي أن أهم خدمة يمكن أن تؤديها شبكة الإنترنت في خدمة الاسلام ومذهب أهل البيت عليهم السلام.. هي :
    الندوات الفكرية الحية .. بحيث يمكن من خلال برنامج معين استضافة أي شخصية علمية وتوجيه الأسئلة اليه ، وتلقي أجوبتها مباشرة ..
    وبذلك تشارك النت القنوات الفضائية في برامج البث المباشر بين مجموعة أشخاص .. من بلدان مختلفة ..
    وأعتقد أن هذه الخدمة ستؤثر تأثيراً قويا .. وستكون شبيهة بالثورة الإعلامية .
    **

    الأخ qwas ،

    هناك نساء في تاريخ الرسالات الالهية وفي الاسلام ،
    مكانتهن قد تفوق بعض الأنبياء عليهم السلام ..
    وفي الحديث عن الامام الصادق عليه السلام وقد سئل :
    هل يجوز أن تحج المرأة نيابة عن الرجل ؟
    فقال: رب امرأة أفقه من رجل .
    لكن الأنبياء كلهم رجال ..
    ولعل الحكمة من ذلك أن النبوة نوع من الادارة ،
    والرجل أقوى على الادارة وتعقيداتها وخشونتها من المرأة .
    والقيمومة في القرآن هي أفضلية للادارة وليست أفضلية عند الله تعالى ،
    فالمسألة ليست تفضيلاً للرجل .. ولكن الاسرة لا يصح فيها مديران ، فجعل الله الادارة للرجل ..
    ويمكن أن يعطيها للمرأة إذا كانت أقدر منه .. كما نرى في الواقع .

    * ما حدث للأنبياء عليهم السلام ليس إخفاقا ..
    بل الخطة الالهية أن يقيموا الحجة لله على الناس ..
    ويقيموا كيانات ربانية أو دولاً عادلة ..
    وأن يبقى هذا المخزون العقيدي والسلوكي ثروة تتفاعل في ثقافة البشرية وحياتها ..
    حتى يأتي وقت إقامة الدولة الالهية العالمية على يد المهدي وعيسى عليهما السلام .


  11. #51
    شيخنا الفاضل العاملي/
    تحية طيبة..

    والشكر للمسؤولين في هجر أن أتاحوا لنا مثل هذه الفرصة للتعرف على فكركم عن قرب، خاصة للرواد الجدد في هجر مثلي، ممن فاتهم أن يتابعوا حواراتكم السابقة، وأعترف هنا أن اطلاعي على بعض منها قد شكل نقاط تحول فيما كنت أعتقد به من قبل، وأسأل الله عز وجل أن يجعل هذا في ميزان حسناتكم وأن ينفع بعلمكم سائر المسلمين.

    وأود أن أطرح عليكم سؤالا وحيدا: هو هل هناك بالفعل اختلافات عميقة بين الشيعة وأهل السنة؟ وهل مثل هذه الاختلافات أو الخلافات تصل إلى درجة لا يمكن تجاوزها أبدا ؟

    جزاكم الله خيرا
    الممتنة لكم،
    مُدن

  12. #52
    ...........
    تاريخ التسجيل
    12-01-2000
    الدولة
    المملكة العربية السعودية / الاحساء
    الجنس
    ---
    المشاركات
    220

    سهم

    سماحة الشيخ العاملي حفظه الله ..

    تحية طيبة اعيدها عليكم مصحوبة بكلمات الشكر على قبولكم إتاحة الفرصة لنا لإجراء هذا اللقاء وأرجو أن يتقبل الله أعمالكم وأن يبقيكم ذخرا للدين وأهله .

    الاسئلة :

    1 / ما هو رأي سماحتكم في مشروع التقريب بين المذاهب الإسلامية ؟ وهل هو قابل للتطبيق ؟ وما هي المعوقات التي تقف في وجهه ؟وماهي الطرق التي يكسر بها الحاجز النفسي الذي يفصل بين اتباع المذاهب الاسلامية ؟

    2 / ما هو تقييمكم لدور الشيعة على شبكة الانترنت ، وهل ساهمت المواقع الشيعية بمافيها شبكات الحوار على توضيح صورة الهوية الشيعية التي تم التعتيمها طوال السنوات الطويلة الماضية عمدا .. خصوصا وأن المتابع لردود أفعال المتابعين لشبكات الحوار يلحظ تغيرا إيجابيا في تعاطيهم مع المسائل الخلافية ؟

    3 / تنتقد الكثير من المذاهب الأخرى الشيعة بسبب الشعائر الحسينية، فما هو الهدف من وراء هذه الشعائر؟ ولماذا الشيعة متمسكون بها؟


    [edited][حرر بواسطة محرر الواحة بتاريخ: 03-05-2001 م - في الساعة: 05:35 PM][/edited]

  13. #53
    شيخنا العاملي .. دمت موفقا ..
    إن لي ذكريات طيبة قديمة معك ، فلا أنسى أنك ممن كان يشجعنا على طلب العلم وخوض مجالاته .. فلك الفضل علينا ..

    شيخنا الجليل ..
    لقد ربطتني علاقة صداقة بنجلكم الشهيد رحمه الله ، ولا أنسى في عام 1987 م حين التقيت بكم في الحج ، فقرأتم علي أبيات شعرية تنم عن رقة وشجى أب ، أحببت أن أفتح أمام الأخوة بذكرها بابا جديدا ربما لم يعرفه الإخوان عنكم ..

    وقد ذهبت تلك الأبيات التي أعطيتموني اياها مني ـ وبالتحديد في حملة بو خمسين الظاهر ـ فأحب أن أراها ، لمكانة الشهيد وأبيه في نفسي ..

    ولدكم : المفيد

  14. #54

    شيخنا الجليل الفاضل : العاملي أعلى الله مقامه وأمد في عمره
    ومتعنا ببقائه علما وراية خفاقـة في
    رفع مذهب أهل البيت عليهم السلام
    والدفاع عنه 0

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نشكر شبكتنا الغاليه هجر في اتاحة
    هذه الفرصه القيمه للقاء بسماحتكم 0


    س1 - يتعلق بالطب: بالنسبه لاختصاص النساء والتوليــــد
    ومع وجود الطبيبات , وكان أحد الاطباء له الرغبه
    في هذا الاختصاص حتى مع الاكتفاء بالطبيبات 0

    هل هناك قيد شرعي يمنع هذا الطبيب من هذا المجال
    والخوض فيه وأخذ الاختصاص 0

    س2 - كيف يتسنى لنا أن نرقى بأنفسنا روحيا ونصل الى
    الى بعض درجات العرفان في الاتصال بالله تعـــالى
    وعشقه والذوبان فيه 0
    هل نتطلب جهد حوزوي أوعلمي أو أن هذه المرحلـه
    مكتسبه تعتمد على بعض الرياضات الروحيه وترويض
    النفس 0 واذا كانت كذلك فكيف السبيل اليها ؟


    شيخنا دمتم سالمين وفقكم الله لكل خير وأعلــى
    بوجودكم دعائم الدين وأيد بكم المذهب الجعفري 0



    أبنكم : أبونور

    هي بنت من هي زوج من هي أم من منذا يداني في الفخار أباها

  15. #55
    عضو الوسام الذهبي
    تاريخ التسجيل
    23-11-1999
    الدولة
    مصر
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    4,439

    الدفعة الأولى من التساؤلات ..

    الشيخ الجليل العاملي : لن أتطرق معكم إلى قضايا فقهية إلا بالقدر الذي يلزم عوام الناس أمثالي ، ولكني سأركز على المردود السياسي للمذهبية ، ولعل أولى القضايا التي وددت إثارتها معكم منذ زمن وهي دور الشيعة السلبي تجاه محسوبين تاريخيين على التشيع وهم بالملايين من أبناء الدول المستقلة حديثاً عن الاتحاد السوفيتي السابق ، كمسلمي تتارستان في روسيا ، وتتار القرم في أوكرانيا فضلاً عن ألبانيا والبوسنة وقيرقزستان وكازاخستان وأذربيجان وغيرها ، فقد لاحظت أنهم تركوا لقمة سائغة للوهابيين الذين دفعوهم للتطرف واللجوء للعنف الأمر الذي لم يؤثر على تشيعهم التاريخي فحسب ، بل امتد ليؤثر على الصورة الذهنية السائدة لدى الغرب سلبياً تجاه الإسلام كدين ..
    لماذا لم تعد دوائر الشيعة في قم وغيرها خططاً لاستيعاب هؤلاء ، وبدلاً من ترك الساحة خالية للوهابية لتتمدد فيها وتطير شرورها في هذه الديار التي ابتعدت عن الثقافة الإسلامية لقرون ، فضلاً عن ابتلاع الفاعليات الشيعية للطعم بالانجرار للخلافات المذهبية والملاسنات مع صغار الأسنان سفهاء الأحلام كالصارم والطائر وغيرهم ، ولا أنكر أن غير الشيعة كالعلمانيين مثلي ابتلعوا هذا الطعام أيضاً ، واستجابوا للاستفزاز الذي يمارسه هؤلاء لصالح جهات بات من المؤكد أنها وثيقة الصلة بدوائر الاستخبارات ، لكن على ما أظن قد آن الأوان لتدارك الأمر ، وإهمال هؤلاء الأدوات لأن معركتنا ليست معهم ، بل مع غيرهم ، لأن لا فائدة ترجى من هؤلاء .. فقد خيم الشر والجهل والكبر على قلوبهم .
    أمر آخر سيدي العاملي ، وهو يتعلق بدعم دوائر الشيعة للمتشيعين الجدد ، ولعلك سمعت بقصة الصحفي المصري صالح الورداني ، وقد روى لي مرة بمرارة عما لاقاه من بعض الشيعة في إيران ولعل الحوار على الملأ في التفصيلات ليس من المصلحة ، وسأبرق لك بالتفصيلات مع رسالة من الورداني الذي انزوى واعتكف تماماً إثر ما ألم به من نوائب وسجون وتشريد ومحاربة حتى في لقمة العيش ، وهو الآن يعيش حالة نفسية بالغة السوء .
    يبقى قبل أختتم الدفعة الأولى من أسئلتي أن أسألكم عن موقف المذهب الاثنا عشري تجاه الفنون ، كالفن التشكيلي والموسيقى والمسرح والسينما ، وهل يتطابق مع الموقف السلفي ؟
    أم أن هناك ثمة رؤى واجتهادات مغايرة ، وما مظاهر الاختلاف في حال وجوده ؟
    ودمتم لنا أستاذاً وأخاً ورفيق درب ..
    والله المستعان

  16. #56
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    23-05-2000
    الدولة
    الأحساء
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,760

    سؤال مهم ؟

    تحياتي سماحة الشيخ ..
    عندي سؤال مهم ..أرجو الإجابة عليه بصراحة
    ذكرت آنفا في ردك على أحدهم أنك لا تعلم عن مجتهد في الكويت باستثناء واحد ؟
    هل لنا أن نعرف من هو ؟
    وهل اطلعت على إن كان الآخرون لديهم إجازات اجتهاد أم لا ؟
    بل هل قابلتهم شخصيا ؟
    الرجاء الإجابة للإفادة

  17. #57

    مبتسم تحية طيبة وبعد


    الشيخ العاملي
    من خلال مناقشتك وحواراتك المتعدده على الشبكة العنكبوتية مع المخالفين للمذهب الجعفري
    ما هي الحقيقة التي توصلت لها عن المحاور الأخر من حيث فهم وتفهمه مذهب أهل البيت عليهم السلام
    هل تجد منه تقبلا ام ماذا
    ثانيا شيخنا الكريم هناك بعض الشباب الذي يدخل في حوارات مذهبية مع عدم الالمام بجميع المسائل مما يسبب
    اضعافا لموقفنا فما هي كلمتك لهم
    ودمتم.................................................

  18. #58
    عضو الوسام الماسي
    تاريخ التسجيل
    25-11-1999
    الدولة
    لبنان / بيروت
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,317
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الأخت الكريمة مُدن ،

    سؤالك :
    هل هناك بالفعل اختلافات عميقة بين الشيعة وأهل السنة؟
    وهل مثل هذه الاختلافات أوالخلافات تصل إلى درجة لا يمكن تجاوزها أبدا ؟
    الجواب :
    *الخلافات بين الشيعة والسنة مهما كانت ،
    فليست أبداً بدرجة تمنع الأخوة في الاسلام وهموم الأمة وقضاياها والتعايش الأخوي في الوطن ،
    وكم من العوائل المتدينة من الطرفين في لبنان يعيشون في مدينة واحدة أو قرية واحدة أو حي واحد .. جيران متحابين ،
    ويعذر كل منهم الآخر في فروقات عقيدته وسلوكه ..
    وشخصيا لي أصدقاء أعزاء من مثقفين وعلماء دين وعاديين ، من السنة.. وتربطني بهم أعمق صلات الود والاحترام .
    والطريف أن بعضهم متعصبون في آرائهم..
    وأنا متعصب لقناعاتي المذهبية ..
    لكن نعرف كيف نتناقش ونتعايش ..

    * أما سؤالك عن عمق هذه الاختلافات ..
    فهي بميزان تلقي الاسلام عميقة.. لأنها تحدد مصدر التلقي عن أهل البيت أو الصحابة ..
    وهي بميزان الحجة بين يدي الله تعالى عميقة ..
    لأنها تمثل حجة المسلم وجوابه بين يدي نبيه عندما يرد عليه الحوض .. وبين يدي ربه عندما يقف بين يديه للحساب .
    **

    الأخ محرر الواحة ،
    أشكرك أخي العزيز ،
    وأسرة هجر الغراء جميعا ،
    وفي مقدمتهم الأخ موسى العلي ،

    سؤالك 1 : ما هو رأي سماحتكم في مشروع التقريب بين المذاهب الإسلامية ؟
    وهل هو قابل للتطبيق ؟
    وما هي المعوقات التي تقف في وجهه ؟
    وماهي الطرق التي يكسر بها الحاجز النفسي الذي يفصل بين اتباع المذاهب الاسلامية ؟
    الجواب :
    * في اعتقادي أن درجة كبيرة من الوحدة الحقيقية بين شعوب الأمة الاسلامية موجودة بالفعل .. في ثقافتها ومشاعرهاونبضها تجاه قضاياها.. بدرجة لا يوجد مثلها بين أبناء أمة متعددة الأوطان والأعراق ..
    * والتقريب بين المذاهب بفعاليته المنطقية السليمة .. أمر ضروري ومفيد .
    * والمعوقات هي السياسة .. ثم السياسة.. ثم السياسة ..
    ثم تكفير المسلمين لبعضهم ..
    ثم التعصب ..
    ثم التباعد وعدم الحوار .
    ويطول الكلام لو أردت الشرح .
    * وطرق كسر الحواجز تبدأ بالحوار .. وقصد كل طرف أن يفهم رأي الآخر ، ويفرض نفسه مكانه ..
    وهناك برامج كثيرة في هذا المجال ..

    سؤال 2: ما هو تقييمكم لدور الشيعة على شبكة الانترنت ، وهل ساهمت المواقع الشيعية بمافيها شبكات الحوار على توضيح صورة الهوية الشيعية التي تم التعتيم عليها طوال السنوات الطويلة الماضية عمدا ..
    خصوصا وأن المتابع لردود أفعال المتابعين لشبكات الحوار يلحظ
    تغيرا إيجابيا في تعاطيهم مع المسائل الخلافية ؟
    الجواب :
    * المجموع الكلي للنتيجة إيجابي .. ولشبكات الحوار سهم كبير فيها ..
    ولعل الصعوبة الكبرى فيها كانت صعوبة نفسية على المتعصبين الذين يكفرون الشيعة وغيرهم ..
    ويرفضون أن يخاطبوهم كطرف محترم في الحوار ..
    لقد أدرك هؤلاء الآن أنهم كانوا يتجاهلون الواقع الأكبر والأوسع في الأمة ..
    وأن المذاهب المقابلة لهم تملك علما وفكرا لا يقل عن علمهم وحججهم ..
    وبقي أن يدركوا بعمق أن عليهم أن يغيروا آلية خطابهم بالتكفير والتحقير لمن يخالفهم الرأي !!

    سؤال 3 : تنتقد الكثير من المذاهب الأخرى الشيعة بسبب الشعائر
    الحسينية، فما هو الهدف من وراء هذه الشعائر؟
    ولماذا الشيعة متمسكون بها؟
    الجواب :
    * توجد عوامل نفسية وفكرية لتعجب الآخرين من تمسكنا بالشعائر الحسينية .. وأعتقد أنها سوف تتبلور مع تطور وسائل الاعلام والحوار ..
    وتوجد عندنا أسباب عقيدية وفكرية وعاطفية للتمسك بها ..
    وعلينا أن نشرح أدلتنا من الجوانب العقلية والنقلية والعاطفية على هذه الاحتفاءات باهل بيت النبوة والامام الحسين عليه السلام ..
    وأعتقد أن المستقبل لهذه الشعائر لغناها من جميع الجوانب..
    **

    الأخ الفاضل محمد المفيد ،
    شكرا لك ..
    وقد فتحت ذكرياتي للعزيز صديقك الشهيد ،
    لم تتيسر تلك الأبيات ، وتيسر لي بدلها فقرات من رثائي له :

    * يا طالب العلم والشهادة ..
    ما كنت أعرف يابنى أن هذه الشفافية التى فاضت على وجهك وتصرفاتك فى الأشهر الأخيرة ..
    كانت مؤشراً على أنك سوف تتحول عن قريب الى نورانى من أهل الملأ الأعلى .
    ما كنت أعرف أنها رفرفات روحك بأشواقها إلى ربها ..
    وأنك بعد رفرفاتك ، ستحلق ..
    وقد عرفت الآن أنك فى اللحظة التى قررت فيهاأن تهب ..
    عبرت زمننا المادي ، وصرت تعيش بيننا بالزمن الروحى ،
    بحركة فى عمقك فوق زمن المادة ..
    إنها صحوة الشهادة ..
    لله أنتم يا ورود الايمان ..
    يا أبناء الجنة ..
    يا إخوة مصعب وعلى الاكبر ...
    يا أبناء الامام الحسين ..
    ما هذا التحول الذي تعيشونه ؟
    فتقطعون آلاف الاميال فى خطوات ..
    ومئات السنين فى ساعات ،
    فتبلغون أقصى الكمال ومرافقة النبيين ،
    فيما نبقى نحن نجر خطانا الثقال ،
    ونمضغ أيامنا العجاف ..

    إمض يا بني واهنأ.. فى عليائك ونعيمك .
    فموكبك ماض ..
    يقاتل فى سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان ..
    يسقط الشهيد منكم فينبت دمه فى أرضنا ورودا ورياحين ..
    وفى بيوتنا عشرات عشاق الشهادة .
    انتم امتداد الشجرة الطيبة ..
    لا يقطع منها فرع إلا أنبتت مكانه فروعا ...
    * *

  19. #59
    عضو الوسام الماسي
    تاريخ التسجيل
    25-11-1999
    الدولة
    لبنان / بيروت
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,317
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الأخ المحرر أبا أنور ،
    شكراً لك أيها الأخ العزيز ،

    سؤالك (1 ) : بالنسبه لاختصاص النساء والتوليــد ومع وجود الطبيبات , وكان أحد الاطباء له الرغبه في هذا الاختصاص حتى مع الاكتفاء بالطبيبات .. هل هناك قيد شرعي يمنع هذا الطبيب من هذا المجال ، والخوض فيه وأخذ الاختصاص ؟
    جواب :
    لا مانع شرعيا عند الجميع من تخصص الرجل في الطبابة الخاصة بالنساء .. إنما الاحتياط في نوع المعالجة ..
    فكم من متخصص في التوليد لا يباشر التوليد بنفسه ، ولا يفحص المرأة شخصيا ..
    ولذلك لاحرمة على التخصص والمهنة ..
    أما المعالجة فأكثر المراجع الفعليين يحتاطون وجوبيا في عدم جواز لمس الطبيب لجسد المرأة ونظره الى مايحرم منها .. إلا في حالة الضرورة ، والضرورة قد تكون مع وجود متخصصة نسائية ليست بكفاءته .

    سؤال (2) : كيف يتسنى لنا أن نرقى بأنفسنا روحيا ونصل الى الى بعض درجات العرفان في الاتصال بالله تعـــالى
    وعشقه والذوبان فيه . هل نتطلب جهد حوزوي أوعلمي أو أن هذه المرحلـة مكتسبه تعتمد على بعض الرياضات الروحيه وترويض النفس . واذا كانت كذلك فكيف السبيل اليها ؟

    جواب : كنت عند أحد المراجع ، فسئل شبيها بهذا السؤال ، وقد أعجبني جوابه ، قال للسائل :
    أنت طبق الأحكام الشرعية .. أد الواجب ، واترك المحرمات ، وأد شيئا من المستحبات ، واترك شيئا من المكروهات .. فأنت إذن عارف بالله تعالى ورسوله وأهل بيته الطاهرين .
    وقصده بذلك أنه ليس عندنا في الاسلام تكليف آخر أن يكون الانسان عارفا أو متصوفا ..
    وإنما الطريق تطبق هذه الاحكام التي ينتج عنها مستويات روحية ، كنتيجة طبيعية وليست هدفا .
    نعم .. هناك باب واسع للمسلم لكي يعيش الشفافية في ذهنه وروحه وسلوكه .. ولعلك تقصده ..
    وهو يتوقف على نمط حياته وما يشغل تفكيره وذهنه ، ويتوقف على حلية غذائه وطهارته ..
    وعلى معايشته سيرة النبي والائمة الطاهرين عليهم السلام ..الخ.
    **

    الأخ والصديق العزيز الدكتور مالك الحزين ،

    النقطة الأولى من موضوعك :
    ... دور الشيعة السلبي تجاه محسوبين تاريخيين على التشيع ، وهم بالملايين من أبناء الدول المستقلة حديثاً عن الاتحاد السوفيتي السابق ، كمسلمي تتارستان في روسيا ، وتتار القرم في أوكرانيا فضلاً عن ألبانيا والبوسنة وقيرقزستان وكازاخستان وأذربيجان وغيرها ، فقد لاحظت أنهم تركوا لقمة سائغة للوهابيين الذين دفعوهم للتطرف واللجوء للعنف .. الأمر الذي لم يؤثر على تشيعهم التاريخي فحسب ، بل امتد ليؤثر على الصورة الذهنية السائدة ، لدى الغرب سلبياً تجاه الإسلام كدين ..
    لماذا لم تعد دوائر الشيعة في قم وغيرها خططاً لاستيعاب هؤلاء ، وبدلاً من ترك الساحة خالية للوهابية لتتمدد فيها وتطير شرورها في هذه الديار التي ابتعدت عن الثقافة الإسلامية لقرون .
    والجواب :
    نعم ، إن للتشيع في هذه المناطق تاريخا وجذورا .. ومنها عدد من أصحاب الائمة عليهم السلام ،
    وعدد من كبار علماء الشيعة .. ونسبة الشيعة اليوم في جمهورية آذربيجان مثلاً 70% ، وفي بلاد أخرى يوجد أقليات شيعية ..
    كما أن شعوب هذه المناطق بشكل عام محبة لأهل البيت عليهم السلام ، حبا يبلغ في بعض حالاته حب المصريين.
    وهذا يعتبر مساعدا للمبلغين الشيعة أن يسدوا الفراغ العقائدي الذي حدث في استعمار السبعين سنة ..
    ولكن المشكلة صراعات النفوذ.. ونقص الامكانات المالية ..
    فصراع النفوذ بين تركيا التي تصدر الى هذه المناطق أفكارها .. العرقية ، الغربية ، الصهيوينة ..
    وبين روسيا ، وأمريكا .. وفي بعض المناطق فرنسا..
    ومن مشاكل العمل للتشيع في هذه المناطق أنه محسوب على ايران ، حتى لو كان عملاً دينيا صرفا ..
    وايران دولة لها حسابات الدولة ، وليس حسابات المذهب والعمل الديني ..
    وقد نشط عدد من المبلغين الشيعة ، وأرسلت المرجعية الشيعية الى هذه المناطق ممثلين وفتحت مكاتب في بعضها.. وهي تعمل بقدر استطاعتها ، وتهتم أن تكون مسالمة لايران وفي نفس الوقت غير محسوبة عليها .
    أما وجود الوهابية في تلك المناطق فهو ضعيف جدا على خلاف ما يشيعون .. حتى في الشيشان وداغستان .. ولا أريد أن أتكلم بأرقام .. لكن ثق بأن الذين يتصلون بهم ويأخذون مساعداتهم .. يسخرون من أفكارهم وجمودهم ، وحساسيتهم من أهل البيت والأولياء ..
    ولا تنس أن رئيس جمهورية الشيشان طرد دعاتهم رسميا وعلنا من بلاده .

    * أما النقظة الثانية :
    فهي عن ... ابتلاع الفاعليات الشيعية للطعم بالانجرار للخلافات المذهبية والملاسنات مع صغار الأسنان سفهاء الأحلام كالصارم والطائر وغيرهم ، ولا أنكر أن غير الشيعة كالعلمانيين مثلي ابتلعوا هذا الطعام أيضاً ، واستجابوا للاستفزاز الذي يمارسه هؤلاء لصالح جهات بات من المؤكد أنها وثيقة الصلة بدوائر الاستخبارات ، لكن على ما أظن قد آن الأوان لتدارك الأمر ، وإهمال هؤلاء الأدوات لأن معركتنا ليست معهم ، بل مع غيرهم ، لأن لا فائدة ترجى من هؤلاء .. فقد خيم الشر والجهل والكبر على قلوبهم .
    والجواب :
    أن هؤلاء الصغار يا دكتور يطرحون أفكار الكبار وشبهاتهم ..
    ومهما كانوا.. فنحن نناقش أفكارهم التي يصدرونها الى تلك المناطق والى العالم ..
    وقد استطاعوا أن ينشؤوا في بعض البلاد خلايا ممولة تحمل أفكارهم التي نناقشها في شبكات الحوار .. وإن كان لا ثبات لها على ولائهم .
    وهل تعرف يا دكتور أن عددا من مواضيع نقاشنا ترجمه بعض طلابهم ونشروه هناك ..
    فكان له تأثير غيرعادي ؟!!

    النقطة الثالثة : عن دعم دوائر الشيعة للمتشيعين الجدد ، ولعلك سمعت بقصة الصحفي المصري صالح الورداني ...
    الجواب :
    أن الشيعة الجدد الذين نسميهم المستبصرين .. عليهم أن لا يتوقعوا من ايران أن تحتضنهم وتفتح لهم أبواب العمل ..
    لأنها كما قلت دولة تفكر في مصلحتها كبقية الدول ..
    وأول ما تفكر فيه في هذا الموضوع أن لا تسئ الى علاقاتها مع مصر ..
    وقد رأيت بعض المتشيعين المصريين من الطلبة ، وكان أحدهم تاجرا .. فحدثوني بمالاقوا من متاعب وسوء ظن وإهمال ..
    فقلت لهم : هذا رحمة من الله تعالى لكم ، لكي يكون تشيعكم وولاؤكم لاهل البيت خالصاً لله تعالى ورسوله وليس من أجل الشيعة وايران ..
    والأخ الورداني حالة معمقة من الاحباط وردة الفعل .. لكني اقدر فيه ثباته على قناعاته .. ومثابرته على الانتاج والتأليف .
    وأختم جوابي أيها الصديق : بتأكيد حقيقة أن التشيع مذهب قائم على الجهود الأهلية والمبادرات الفردية .. وهذا سبب ما تراه من ضعف في نشاطه ..
    ولكنه في نفس الوقت سر قوته واستمراره رغم كل الظروف .. إنه المذهب الشعبي بالكامل ..
    وما تراه من مساندة لمشاريع أو مساعدة لمؤسسات وأشخاص ، فهوإنفاق من المرجعية ، أو شهامات وسخاء من شيعة موالين ، بعضهم تجار مثرون ، وبعضهم ( فقراء ) لكنهم أسخياء بمبالغ كبيرة .
    وإذا دار الأمر بين حرصنا على هذه الشعبية العفوية مع نقاط ضعفها.. وبين تسييس التسيع .. فشعبيتنا أولى .

    * ببقى سؤالك عن الفنون والموسيقى ..
    فإن فتوى مذهبنا أوسع من فتاوى الوهابيين ،
    وفي بعض الأمور أضيق من فتوى الأزهر ، وفي بعضها أوسع منها ..
    ومن ذلك أن مراجعنا يفتون بجواز تمثيل الامام الحسين عليه السلام وغيره من الشخصيات المقدسة ، بشروط في الممثل والفيلم ..

    **
    الأخ السيد alwa3y ،

    بالنسبة الى سؤالك أرجو أن تراجع العلامة السيد مرتضى المهري ،
    فهو تلميذ السيد المرجع حفظه الله ، وعضو في هيئة الاستفتاء عنده .
    **

    الأخ أبومحمد الاحسائي ،

    * ذكرت في إحاباتي أن أهم المستفيدين من حواراتنا هم القراء .. ثم الآتون منهم ..
    أما المحاورون .. فقد استفادوا بأن عرفوا أننا أهل علم ومعرفة بمذهبهم ، وأهل حجة قوية .. ولو أنكروا ذلك بألسنتهم !

    * أما بالنسبة لمن يجوز له أن يحاور ، فلا يشترط فيه مستوى علمي معين ..
    بل يشترط فيه الفهم والذكاء والحكمة ، فإن نقص فيه ذلك فقد يضر كما تفضلت .
    ورب محاور أقل علماً أقدر على الاقناع من الأكثر علما ..
    وإن اجتمعا .. فهو نور على نور .
    والله يرعاك .


  20. #60
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    23-05-2000
    الدولة
    الأحساء
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,760

    هل هو الوحيد ؟

    مرة أخرى سماحة الشيخ ..
    هل تقصد أن السيد المهري هو المجتهد الوحيد فقط في الكويت ؟
    لكي أكون واضحاً أكثر ...هناك العديد من الشيعة يرجعون إلى عالم آخر موجود في الكويت .. يرجع له الكثير من أهل الأحساء و مجموعة من الخليج و الهند و إيران و الباكستان ..وأنا منهم ..سؤالي يا شيخ .. هل قابلته و تعرفت عليه شخصياً .. هل اطلعت على إجازاته
    هل يكون مجتهدا فقط من أخذ اجازة من السيد المرجع الذي لم تحدد من هو ؟

    أخيرا .. هل نحن .. أناو معي غيري من الشيعة , مضللين ؟
    أفيدونا أفادكم الله


    [edited][حرر بواسطة alwa3y بتاريخ: 04-05-2001 م - في الساعة: 01:28 AM][/edited]

موضوع مغلق
صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك


ما ينشر في شبكة هجر الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم
تصميم قلعة الإبداع Designed by innoCastle.com