يامن اسمه دواء وذكره شفاء

بمناسبة زواج النورين عليهما السلام!!

تقييم هذا المقال
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الزواج مشروع اسلامي كبير يأتي ضمن أطر العلاقات بين الأفراد كرابطة تربط بين اثنين ويمتد على الأغلب لفترة طويلة ينتهي بموت أحدهما وذكروا مرة أن مدة حياة زوجين امتدت ثمانين سنة
تلك الرابطة القلبية والروحية بين اثنين قد يكونا مختلفين في النسب والمكان اذا نجحت طبيعي تبقى لاتموت ببقاء الأيام
وان شابها شيء من الكدورة فإن الأثر والمؤثر يسير وفق منظومة المودة والمحبة وهذه نعمة الاهية جعلها الخالق عز وجل بينهما لاتنفك بسهولة
المميزات التي يتميز بها كل واحد لها دور في تقوية العلاقة وربطها بحياتهما لأن الأثر يترك أثره وبصمته كأثر الريح في نحت الصخور قوة ومدة
العلم والإيمان والتربية الإنسانية جديرة بالاهتمام كميزة طيبة
الحلم والعطف والرحمة أيضا وغيرها من مميزات ايجابية
وفي ذكر نبي الله يوسف عليه السلام وماأتاه الله من النبوة و العلم والفهم والجمال اشارة
ولم يأسر جمال يوسف الملكوتي عزيز مصر فحسب، بل أسر قلب امرأة العزيز كذلك وأصبح متيّماً بجماله!.
وامتدّت مخالب العشق إلى أعماق قلبها، وبمرور الزمن كان هذا العشق يتجذّر يوماً بعد يوم ويزداد إشتعالا ... لكنّ يوسف هذا الشابّ الطاهر التقي، لم يفكّر بغير الله، ولم يتعلّق قلبه بغير عشق الله سبحانه.
وكثيرة هي الإشارات التي تزين أجواء العلقة وربما لكل فرد ميوله التي تؤثر فيه وتجعله ميالا للآخر وملازم له
بعد هذه المقدمة أحببت الإشارة الى زواج ميمون كلنا نعرفه ونعرف تفاصيله وفي كل سنة نحن متيمون بهذه الذكرى العطرة لزوجين مثاليين نقتدي نحن الأفراد ونحذو نحو مشارف حياة طيبة مفعمة بالمحبة والمودة اللتين جعلهما الله عز وجل راسختين الى نهاية عمرهما عليهما السلام
تلك المراة الطاهرة المقدسة التي أولت اهتمامها للإمام سلام الله عليه وأولادها الطيبين الطاهرين
انها نالت شرف العلقة حيث زوجها الجليل عز وجل واقترنت بزوج هو أخو النبي صلى الله عليه وآله ونفسه عليه السلام
لقد عاشا فترة زمنية جميلة حتى ان الأمام عليه السلام كان يقول:0( اذا رأيت فاطمة انجلت عني الهموم والأحزان)
كل واحد يتمنى أن يحظى بهذه المنقبة الجميلة ولو بنسبة معينة انما الإمام عليه السلام قد حظي بها كلها وحق له أن يحظى000
انها مقولة ليست بالبسيطة كما يتصورها البعض انها شهادة صادرة من امام معصوم بحق الصديقة الطاهرة المعصومة سلام الله عليها
وأي صفة جميلة لم تكتمل بها سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين وهي تربية أبيها صلى الله عليه وآله أفضل الخلق على الإطلاق وعلي أيضا هو تلميذ النبي الأكرم صلى الله عليه وآله فاجتمعت فيهما صفات الكمال حيث لانقص ولاكدورة
وقد قال الله عز وجل في كتابه الكريم"(انما يريد الله أن يذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا)
وتبركا بهذه الذكرى الطيبة أنقل عن
صاحب كتابي الإمام علي عليه السلام أسوة وقدوة وكتاب فاطمة الزهراء سلام الله عليها أسوة وقدوة قوله"
أولم يقل عنها النبي (صلى الله عليه وآله) وهو آخذ بيدها :
( من عرف هذه فقد عرفها ، ومن لم يعرفها فهي فاطمة بنت محمد ، وهي بضعة مني ، وهي قلبي الذي بين جنبيّ فمن آذاها فقد آذاني ، ومن آذاني فقد آذى اللـه )
أولم يحدثنا علي عليه السلام عن فاطمة عليها السلام انها قالت :
( قال لي رسول اللـه : يا فاطمة من صلَّى عليك غفر اللـه له وألحقه بي حيث كنت من الجنة )

وعن ابن خالويه في كتاب الآل يرفعه عن الرضا عن آبائه عن علي عليهم السلام ، قال رسول اللـه (صلى الله عليه وآله) :
( إذا كان يوم القيامة نادى منادٍ من بطنان العرش يا محشر الخلائق غُضُّوا أبصاركم حتى تجوز فاطمة بنت محمد صلى اللـه عليه وآله ) .
وفي رواية أخرى : ( يا أهل الجمع ، نكِّسوا رؤوسكم وغُضُّوا أبصاركم حتى تجوز فاطمة على الصراط ، فهي ومعها سبعون ألف جارية من الحور العين ) .
وروى البخاري في صحيحه بسنده أن رسول اللـه (صلى الله عليه وآله) قال : ( فاطمة بضعة منّي فمن أغضبها فقد أغضبني )

روى سلمة بن قيس قال : قال رسول اللـه (صلى الله عليه وآله) :
" عليٌّ في السماء السابعة كالشمس بالنهار في الأرض ، وفي السماء الدنيا كالقمر بالليل في الأرض . أعطى اللـه عليّاً من الفضل جزاءً لو قُسِّم على أهل الأرض لَوَسعهم . وأعطاه اللـه من الفهم لو قُسِّم على أهل الأرض لَوَسعهم .0000 الخ الحديث
وفي الختام نقول كلنا
ياأهل بيت رسول الله حبكم ***فرض من الله في القرآن أنزله
كفاكم من عظيم الشأن أنكم *** من لم يصلي عليكم لاصلاة له
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيهاعدد ماأحاط به علمك وأحصاه كتابك
************************************************** ************************************************** ***************
الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات



ما ينشر في شبكة هجر الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم
تصميم قلعة الإبداع Designed by innoCastle.com